أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - حسن نبو - نقد بعض المفاهيم الخاطئة المتعلقة بالعبيد














المزيد.....

نقد بعض المفاهيم الخاطئة المتعلقة بالعبيد


حسن نبو

الحوار المتمدن-العدد: 7749 - 2023 / 9 / 29 - 14:22
المحور: حقوق الانسان
    


كثيرا ماأقرأ على صفحات الفيسبوك وغيرها من وسائل التواصل الاجتماعي عبارات غير لائقة بحق العبيد ، بل تحط من قيمتهم الإنسانية وكرامتهم وتجعلهم أناسا سفلة منحطين ، مثل تشبيه من يقفون ضد حريتهم بالعديد . وكأن العبيد هم الذين جعلوا من أنفسهم عبيدا لأسيادهم بمحض إرادتهم، غير مدركين أو متجاهلين أن الذين اصبحوا عبيدا كانوا بشرا مثلهم مثل غيرهم ، لكن تسلط الأقوياء واصحاب النفوذ والسلطة في تلك الازمنة وانعدام ثقافة حقوق الإنسان وتساوي البشر في الإنسانية هو الذي حولهم الي عبيد وارقاء .
وفي كل الأحوال لم يكن العبيد راضين بالوضع المأساوي الذي كانوا يعيشونه ، بل قاموا عبر التاريخ بثورات عديدة للتخلص من العبودية ، لكنهم لم يتمكنوا من تحرير أنفسهم من نير العبودية نهائيا لجملة من الأسباب منها : ان الحكام في أزمنة العبودية لم يكونوا في مستوى الوعي الذي يمكنهم من النظر إلى العبيد على انهم بشر مثلهم ويحق لهم العيش مثلهم بحرية وكرامة ، خاصة وأن الثقافة السائدة في تلك الأزمنة كانت تؤمن بشكل قوي بتقسيم المجتمعات الى طبقة الأسياد وطبقة العبيد، فالفلسفة الاغريقية القديمة ممثلة أرسطو وافلاطون وغيرهما مثلا كانت ترى تقسيم المجتمع الى أسياد و عبيد امرا طبيعيا ويخدم التطور الاقتصادي في المجتمع الأغريقي ، كما أن الاديان نفسها شككت بتحرير العبيد ولم تلجأ إلا إلى رفع بعض القيود البسيطة عنهم .
وفي ظل هذا الواقع كان من الطبيعي أن يرضى العبيد بواقعهم على مضض وأن لايهتموا بالحرية والمساواة كما يتمتع بهما أسيادهم.
لكن هذا الرضى بالواقع لم يكن مطلقا ودائما ، فكلما سنحت الظروف للعبيد تمردوا على واقعهم وحاولوا الانعتاق من العبودية ، ويندر ان نرى مجتمعا من المجتمعات سواء في العصور القديمة او في العصور الوسطى لم يقم فيه العبيد بالثورة ضد من كانوا يستعبدوهم . واهم هذه الثورات قامت في روما القديمة بقيادة سبارتاكوس الذي كان عبدا لكنه استطاع أن يقود ثورة ضد مالكي العبيد هزت المجتمع الروماني وادت الى تخفيف قيود العبودية فيه الى حد ما .



#حسن_نبو (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كيف تحولت الحقيقة الى احدي نوتردام
- مابعد سقوط الأنظمة الدكتاتورية
- المعنون اكثر شعبية ولكن ..
- نقض فكرة تبرير بقاء الشيطان حيا الى يوم الحساب
- اهمية الفلسفة باختصار
- دموع الحسرة
- لابد من تطوير الشورى
- هل فهمنا؟
- من مبررات تعدد الزوجات
- الربيع لن يأتي بغتة
- الف واربعمائة عام
- احلام
- احلام
- الاسلام والمسلمون
- معاداة العلم التجريبي
- الشيوخ ومعاداة العلم التجريبي
- مكانة الشورى في نظام الخلافة الاسلامية
- من سؤال البحث عن اسباب التخلف الى سؤال تمجيد التخلف
- جامعة الازهر وتجديد الخطاب الديني
- قراءة موجزة للغزو الروسي لاوكرانيا


المزيد.....




- ??مباشر: مجلس الأمن يعقد جلسة للتصويت على عضوية فلسطين الكام ...
- لازاريني: حل الأونروا يهدد بتسريع المجاعة وتأجيج العنف بغزة ...
- الأونروا تحذر من حملة خبيثة لإنهاء عملياتها
- اقتحام بلدتين بالخليل ورايتس ووتش تتهم جيش الاحتلال بالمشارك ...
- مفوض عام الأونروا: -المجاعة تحكم قبضتها- على غزة
- موعد غير محسوم لجلسة التصويت على عضوية فلسطين في الأمم المتح ...
- الجزائر تقدم مساهمة مالية استثنائية لوكالة الأونروا بقيمة 15 ...
- اليونيسف: مقتل ما يقرب من 14 ألف طفل في غزة منذ بدء الحرب
- الجزائر تقدم مساهمة مالية استثنائية لوكالة -الأونروا- بقيمة ...
- حماس: لن نسلم الأسرى الإسرائيليين إلا بصفقة حقيقية


المزيد.....

- مبدأ حق تقرير المصير والقانون الدولي / عبد الحسين شعبان
- حضور الإعلان العالمي لحقوق الانسان في الدساتير.. انحياز للقي ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- فلسفة حقوق الانسان بين الأصول التاريخية والأهمية المعاصرة / زهير الخويلدي
- المراة في الدساتير .. ثقافات مختلفة وضعيات متنوعة لحالة انسا ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - حسن نبو - نقد بعض المفاهيم الخاطئة المتعلقة بالعبيد