أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عايدة نصرالله - حلم أزرق














المزيد.....

حلم أزرق


عايدة نصرالله

الحوار المتمدن-العدد: 1732 - 2006 / 11 / 12 - 09:27
المحور: الادب والفن
    


هناك على شاطئ بعيد......سكن رجل بحري قادم من صحراء الجوع والعطش.
على صخرة الشاطئ، لمح رغوة...
رغوة؟
نعم رغوة
رغوة؟
قلت نعم هي رغوة
نسمعك. احك أيتها الحاكية العجوز، انسجي خيوطك بإبرة قبعته
"قبعته"؟
نعم
لماذا؟
لأن تحتها يختفي السر
ما هو
"شبق وعبق"
أكملي أيتها الحاكية العجوز

"كانت رغوة تفور من قاع البحر لتحيك جسدا لامرأة زرقاء الجسد..
طرزت على هدبها أجيال من الحزن والانتظار...
وعلى صخرة الشاطئ كان يجلس الرجل ذو القبعة..."

آههههههه ...
أكملي

كان قد غلبه العطش، خاف ذلك الجسد...تراجع قليلا... لاحظ بأنها ترنو إليه من بعيد والحزن تجدل من عينيها ماءا ...غزيرا كان ذاك الماء...امتد من صحراء أفريقيا إلى هذا الشاطئ..
ومع ذلك رأت عينها الخفية التي لا يراها احد إلا الله عطشه... فهجست
" كيف أحيل ماء البحر المالح لعسل يرطب شفاهه"؟

تقول الأسطورة: أن الماء المالح لا يتعفن
تقول صاحبة الجسد الأزرق
تتعفن الأشياء لتلبس لونا آخر...تتعفن الأشياء لتبدع وتخلق نفسها بهيئة أخرى...
لكنه هارب من العفن آيتها الحاكية العجوز

نعم
هو هارب من عفن الجوع في بلاده...هو هارب من ألسنة تلوك الحي وتغرق الميتين بالهتاف
"كان حافي صار لابس صارت قندرته وسيعة مات والبقر يجعر عليه"
هههههههههههه
أيتها الحاكية ، قطعت علينا لهفة ألحكي بالجعير
تسرح الحاكية...في جملة هتكت الكلام
"هنا عبر طارق بن زياد الأندلس"
...آه منك...وأعبر البلاد بحثا عنك ...

"وأقف على قمة جبل طارق هناك وأرى ...أرررررررررى ...هناك ليس بعيييييد تغمس أرضه حنيني ....وأشعر باللبؤة بي تستيقظ لتزأر بأعلى صوت"
"يااااااااااااااا ....أيها الغائب عد إلي أرجوك....عد من هناك ...عد لي من تلك الأرض...البس ثيابا أخرى ...على آن تعود لي من تلك الأرض"

يا أيتها الحاكية أكملي

"وهو الخائف من جسدها الذي تعلوه أقمار تشع...هلع من ضوءها...خاف أن يصاب بالعمى
لكنه أخذ بتلابيب ما تبقى منه من شجاعة...اقترب إليها ...رأى في عينها توسل كمن تقول
"أنقذني من تيه البحر ...اقترب ولا تخف من ضوء أقماري"
اقترب ..دخل النور لقلبه ...انتزعت الأقمار من جسدها لتدخله...أحس باعتمار يدخله كولادة أخرى
وأحس بماء غزير حلو المذاق ينتعف في وجهه فشرب حتى الارتواء.
فجأة اختفى حزن مقيم من عينيها.
قالا معا دون أن يرتبا هذا السر
"هل سنغمض أعيننا في اللقاء الأخير معا"
سكتت الحاكية..
ولم تستجب لإلحاح المستمعين






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول دور وافاق اليسار في تونس، حوار مع الكاتب والمفكر فريد العليبي القيادي في حزب الكادحين التونسي
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عريضة لوقف إطلاق النار في لبنان
- ربطة عنق وصحن كوشري
- شهوة اللحم
- قراءة أولية في مسرحية -ليس عشاءنا الأخير لقاسم مطرود
- حيرة في فراغ الكلام
- ثلاث قصص قصيرة
- الخرامخصي - أو شيء كهذا
- قصص قصيرة جدا
- الذي سافر في غفوة
- البطل الافتراضي
- -شاعر القصيدة التي تبتلع قراؤها-
- شهقة الموت السريري
- قلبي على الحافتين
- -العطش-: استلاب الجسد المكان والصبو للعبور
- الجارزة السوداء
- أنين المقاهي
- رجل يهتك ليل الأسئلة
- مقطوعة شعر
- مقطوعة شعر بعنوان -زارا رحلة التجلي في هوس النقاء
- كطيف كونته مخيلتي


المزيد.....




- من -سماء الإسكندرية- إلى -من الملك؟-.. تجربة القبة السماوية ...
- وجدة: تأجيل انعقاد الدورة التاسعة من المهرجان الدولي للسينما ...
- انتقادات لاحتكار Adlibris لتوزيع الكتب الأدبية ووضعه شروط عل ...
- روجيه فيديرر: هل هو الأعظم على مدى العصور؟
- مصر.. صورة لفنان مشهور راحل تثير جدلا وابنته ترد
- النصّ فلسطيني والإخراج عراقي.. أول مسرحية عن مرض التوحد
- وجود إسرائيلي طارئ.. كتاب يحكي قصة 64 ملكا حكموا فلسطين 5 آل ...
- سناء هيشري: الحركة التشكيلية التونسية راقية وقادرة على مواجه ...
- مصر.. الفنان عمرو سعد يكشف تطورات حالة الفنانة دلال عبد العز ...
- محامي المغرب بفرنسا: أمنيستي وفوربيدن ستوريز لم تقدما أدلة ل ...


المزيد.....

- معك على هامش رواياتي With You On The sidelines Of My Novels / Colette Koury
- ترانيم وطن / طارق زياد المزين
- قصة الخلق . رواية فلسفية. / محمود شاهين
- فن الرواية والسينما والخيال: مقابلة مع سلمان رشدي / حكمت الحاج
- أحمر كاردينالي / بشرى رسوان
- بندقية وكمنجة / علي طه النوباني
- أدونيس - و - أنا - بين - تناص - المنصف الوهايبي و - انتحال - ... / عادل عبدالله
- التوازي في الدلالات السردية - دراسة ذرائعية باستراتيجية الاس ... / عبير خالد يحيي
- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عايدة نصرالله - حلم أزرق