أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - عبدالرحيم قروي - الدور السلبي للمثقف العربي في ظل تنامي سياسة التضبيع














المزيد.....

الدور السلبي للمثقف العربي في ظل تنامي سياسة التضبيع


عبدالرحيم قروي

الحوار المتمدن-العدد: 7659 - 2023 / 7 / 1 - 12:24
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


مع الأسف فأغلب مثقفينا لم يساهموا ولو بالجزء القليل من التضحية بامتيازاتهم الطبقية لصالح ثقافة تحررية في الميدان من أجل مصلحة شعوبنا . فبقيت ثقافتهم نخبوية يخاطبون بها فئة قليلة من المحضوضين اجتماعيا . كل ذلك من أبراجهم العاجية .هذا إذا قارناهم بمن استفادت شعوبهم من عظماء الفكر التنويري من أمثال منتيسكيو وديدرو وروسو موليير ومنتين وهيغو......بالرغم من كونهم ليسوا إلا منظرين للبورجوازية الصاعدة فتصدوا للخرافة والتضليل والسلطة الدينية بكل ما أوتوا من قوة تحررية . فسخروا الفكر والعقل من أجل علمنة مجتمع كانت للكنيسة فيه السلطة السياسية والاقتصادية والثقافية المطلقة . صحيح أن شروط التطور تختلف بشروط التناقضات الداخلية لتلك المجتمعات بالمقارنة مع مجتمعاتنا ذات التشكيلة الاقتصادية المتعددة .ونتيجة لارتباط "البورجوازية" في الوطن العربي بالسلاطين وبلاطاتهم . فعدم انفصالها هذا جعلها دائما تحت الوصاية الدائمة للسلطة الحاكمة حتى ولو حاولت الانفلات عنها في بعض الفترات فإن ذلك يبقى مجرد استثناء والاستثناء كما هو معروف لايلغي القاعدة.هذا واقع خاص ومر لاينكره أحد لكن على الأقل سجل التاريخ العربي لمفكرين من ساهموا في خلخلة البنيات الثقافية المظلمة فدفعوا أرواحهم وحرياتهم ثمنا لذلك من أمثال الفارابي وابن رشد وابن سينا وابن المقفع والحلاج والمعتزلة وابن خلدون. .....في العصر الوسيط . والعقاد والمعري وأبي تمام والمتنبي والبحتري ....... وفرج فوذة ومهدي عامل وحسين مروة وطيب تزيني ونصر حامد أبو زيد وسلامة موسى وقاسم أمين وبدر شاكر السياب وخليل مطران وخليل جبران وميخائيل نعيمة والشابي .......في عصر النهضة العربية بعد النكبة وتأثر الفكر العربي بحركات التحرر العالمية.



#عبدالرحيم_قروي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- فايسبوكيات 1
- علمنة الدولة في افق التغيير الجدري
- في الحياة ما يستحق الذكرى 4
- -الاتفاق المشترك- صامت فيه مكوناتCDT دهرا ونطقت كفرا.
- من أجل ثقافة جماهيرية بديلة8
- لاتغيير مجتمعي جاد خارج منطق الصراع الطبقي
- من أجل ثقافة جماهيرية بديلة7
- لازال لماركس وانجلس ولينين وستالين وما تسي تونغ.... مستقبل ز ...
- خدمة الصهيونية نقطة ارتكاز للحركة الخوانجية والشوفينية العرق ...
- النضال الوحدوي بين الواقع والمزايدة
- من أجل ثقافة جماهيرية بديلة 6 الكسندرا كلونتاي
- الماركسية بين النظرية والتطبيق في مجتمعاتنا العربية
- الحد الفاصل بين الاشتراكية العلمية والاشتراكية الخيالية
- كيف وظف الجنس في اختراق التنظيمات السياسية2
- من أجل ثقافة جماهيرية بديلة 5 :ماركس في عيون لينين
- للفكر الجدلي تاريخ واستمرارية
- مدخل أولي لمعرفة الأسباب المباشرة لإضعاف الأحزاب السياسية في ...
- كيف وظف سلاح الجنس للإيقاع بأهم شخصيات المعارضة
- - صديق النجوم - قصة قصيرة للأطفال للتعريف بإبن رشد
- من أجل ثقافة جماهيرية بديلة 4 -من رسالة ماركس إلى زوجته-


المزيد.....




- مصدر إسرائيلي يعلق لـCNN على -الانفجار- في قاعدة عسكرية عراق ...
- بيان من هيئة الحشد الشعبي بعد انفجار ضخم استهدف مقرا لها بقا ...
- الحكومة المصرية توضح موقف التغيير الوزاري وحركة المحافظين
- -وفا-: إسرائيل تفجر مخزنا وسط مخيم نور شمس شرق مدينة طولكرم ...
- بوريل يدين عنف المستوطنين المتطرفين في إسرائيل ويدعو إلى محا ...
- عبد اللهيان: ما حدث الليلة الماضية لم يكن هجوما.. ونحن لن نر ...
- خبير عسكري مصري: اقتحام إسرائيل لرفح بات أمرا حتميا
- مصدر عراقي لـCNN: -انفجار ضخم- في قاعدة لـ-الحشد الشعبي-
- الدفاعات الجوية الروسية تسقط 5 مسيّرات أوكرانية في مقاطعة كو ...
- مسؤول أمريكي منتقدا إسرائيل: واشنطن مستاءة وبايدن لا يزال مخ ...


المزيد.....

- يسار 2023 .. مواجهة اليمين المتطرف والتضامن مع نضال الشعب ال ... / رشيد غويلب
- من الأوروشيوعية إلى المشاركة في الحكومات البرجوازية / دلير زنكنة
- تنازلات الراسمالية الأميركية للعمال و الفقراء بسبب وجود الإت ... / دلير زنكنة
- تنازلات الراسمالية الأميركية للعمال و الفقراء بسبب وجود الإت ... / دلير زنكنة
- عَمَّا يسمى -المنصة العالمية المناهضة للإمبريالية- و تموضعها ... / الحزب الشيوعي اليوناني
- الازمة المتعددة والتحديات التي تواجه اليسار * / رشيد غويلب
- سلافوي جيجيك، مهرج بلاط الرأسمالية / دلير زنكنة
- أبناء -ناصر- يلقنون البروفيسور الصهيوني درسا في جامعة ادنبره / سمير الأمير
- فريدريك إنجلس والعلوم الحديثة / دلير زنكنة
- فريدريك إنجلس . باحثا وثوريا / دلير زنكنة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - عبدالرحيم قروي - الدور السلبي للمثقف العربي في ظل تنامي سياسة التضبيع