أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - حميد طولست - لا تيأس ، فالحياة مزيج من الدموع والابتسامات. !














المزيد.....

لا تيأس ، فالحياة مزيج من الدموع والابتسامات. !


حميد طولست

الحوار المتمدن-العدد: 7654 - 2023 / 6 / 26 - 00:50
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


من يستقرئ الحياة ، يجد أنها لا تكف عن الجريان ، وأن أفلاكها دوّارة ، وحوادثها لا تتوقف عن التوالد ، وأن أناسها تجري عليهم سنن الله ومقاديره ، التي هي في كل زمان ومكان ، مزيج من النجاح والفشل ، الانتصارات والانكسارات، التي يتبادلون فيها الأدوار التي تجري على كل البشر والأمم - بغض النظر عن الإيمان والكف - مصداقا لقوله سبحانه وتعالى :"وَتِلْكَ الْأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ" حيث ينقلب الأسياد إلى أدلاء ، والأغنياء إلى فقراءً ، ويتحول المعوزون إلى أثرياء ، والضعفاء إلى أقوياء ، والمغلوبون إلى غالبين ، ويبقى أفضلهم -شرعا وعرفا وقانونا - أولئك الذين تدل مظاهرهم وهيآتهم وسماتهم على الدين الحق ، وتوجز سلوكياتهم تعاليمه وقيمه ومبادئه الرفيعة ، في المحافل والمجامع -الأعراس والمواسم والمهرجانات والأسواق والشوارع وملاعب كرة القدم- الذين قال فيهم رسول الله صلى الله عليه وسلم:"خياركم الذين إذا رُؤوا ذُكر الله" بكل ما يوحيه قوله صلى الله عليه وسلم بأنها سنة كونية غير جزافية وغير خاصة بفريق دون آخر ، وإنما هي عامة ومطردة بين البشر ، الذين لا يفوز فيها من الأفراد والجماعات والدول ، إلا من عرف منهم أسبابها ورعاها حق رعايتها ، وعمل على أن يكون بينه وبين نفس ، صالحا في كل شيء ، خارج المساجد أو الكنائس أو البيع، والتي من الصعوبة بمكان أن تُستشف فيها الملامح المخالفة كليا للتعابير التي تكسوا الوجوه بحضور الناس ، ولا تنضح بما يعتمل من أفكار بداخل نفوس أصحابها ، الذين يحتفظون بنفس ملامح الحيدة وعدم التأثر ، وتبقى سماة الوجوه الخارجية هي نفسها مهما اختلفت الظروف وتبدلت الأحوال بين الأفراح والأتراح التي قُضي أمر"تداولها بين البشر" كسنة كونية موجبة للأخذ بالأسباب الموصلة للكمال الإنساني والمحققة للاستقامة المطلوبة ،أصل الطبيعة البشرية العاشقة لنشوة السعادة والسرور بالنجاحات، والكارهة لمحن الانكسارات والهزائم المتعددة الأبعاد.
لهذا وغيره كثير ، لا تسبوا الدهر والزمان ، ولا تسخطوا على الحياة ، ولا تتهموها بالجور والظلم ، فما هي إلا ظروف زمان لما يقدر من المقادير ، وما يجري من حوادث وبلايا ، ليس لها دخل فيها ولا تأثير في تدبير أو تصريف شيء منها ، ولا تندموا على شيءٍ مهما كان صغيرا أو كبيرا، وأجعلوا من الأمل رفيقا لكم في كلّ الأحوال ، وافتحوا قلوبكم للمحبّة والعفو والتسامح ، وأعطوا ما استطعتم لكل محتاج ، ولا تنتظروا مقابلا عطائكم ، وأصدقوا مع نفسكم قبل أن تطلبوا الصدق من غيركم، وارضوا بتدبير ربكم ، وسلمهوه تصريف أموركم ، ولا تيأسوا مهما عظمت الشدائد ، واستمروا في تقبل الحياة ، وارفضوا التراجع والاستسلام ، فما راحة المرء إلا في الاستمرار ، الذي هو أعظم مكتسب يستحق التجريب لتحسين أمور الحياة ..
[email protected]حميدطولست
مدير جريدة"منتدى سايس" الورقية الجهوية الصادرة من فاس
رئيس نشر "منتدى سايس" الإليكترونية
رئيس نشر جريدة " الأحداث العربية" الوطنية.
عضو مؤسس لجمعية المدونين المغاربة.
عضو المكتب التنفيذي لرابطة الصحافة الإلكترونية.
عضو المكتب التنفيدي للمنتدى المغربي لحقوق الإنسان لجهة فاس مكناس
عضو المكتب التنفيدي لـ "لمرصد الدولي للإعلام وحقوق الإنسان



#حميد_طولست (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الحياة ليست عادلة، فلنعوّد أنفسنا على ظلمها !
- الذكاء الاصطناعي أخطر الثورات التقنية !
- دين الله لا تنصره سجود نجوم كرة قدم حتى لو كان رولدو أو ميسي ...
- ليس المشكل في التعرف على الظواهر، لكن في معالجتها !2.
- لمن تشتكي حبة القمح إذا كان القاضي دجاجة ؟
- الفساد أنواع وإن اختلفت الأسماء !
- موروثات انشغالنا عنها بما لا يشبهها من الممارسات
- ليس المشكل في التعرف على الظواهر، لكن في معالجتها. !
- الإنسان لا يعيش حاضره منفصلاً عن ماضيه.
- ليس المغاربة وحدهم هم من وينتقدون الأعمال الدرامية الرمضانية ...
- في انتظار تظاهرة فاتح ماي في مصر.
- -كاينة ظروف-والمعلومات المغلوطة المفسدة لعقول.
- مسلسل -كاينة ظروف- والتبرع بالأعضاء !
- ما قدهم المذاهب الموجودة زيدهم المذهب المغامسي !
- مسلسلات رمضانية بنكهة نسائية
- من الطقوس الرمضانية الكرنفالية !
- حملة مدفوعة بأسباب طائفية !
- الفوز الذي لم يكن صدفة ولا ضربة حظ !
- ترشيح المغرب لتنظيم كأس العالم لسنة 2030
- حتى لا تتراجع وضعية -الواف- ويخفت بريقه أكثر !


المزيد.....




- نيويورك.. الناجون من حصار لينينغراد يدينون توجه واشنطن لإحيا ...
- محتجون في كينيا يدعون لاتخاذ إجراءات بشأن تغير المناخ
- التنظيمات الليبراليةَّ على ضوء موقفها من تعديل مدونة الأسرة ...
- غايات الدولة في تعديل مدونة الاسرة بالمغرب
- الرفيق حنا غريب الأمين العام للحزب الشيوعي اللبناني في حوار ...
- يونس سراج ضيف برنامج “شباب في الواجهة” – حلقة 16 أبريل 2024 ...
- مسيرة وطنية للمتصرفين، صباح السبت 20 أبريل 2024 انطلاقا من ب ...
- فاتح ماي 2024 تحت شعار: “تحصين المكتسبات والحقوق والتصدي للم ...
- بلاغ الجبهة المغربية لدعم فلسطين ومناهضة التطبيع إثر اجتماع ...
- صدور أسبوعية المناضل-ة عدد 18 أبريل 2024


المزيد.....

- ورقة سياسية حول تطورات الوضع السياسي / الحزب الشيوعي السوداني
- كتاب تجربة ثورة ديسمبر ودروسها / تاج السر عثمان
- غاندي عرّاب الثورة السلمية وملهمها: (اللاعنف) ضد العنف منهجا ... / علي أسعد وطفة
- يناير المصري.. والأفق ما بعد الحداثي / محمد دوير
- احتجاجات تشرين 2019 في العراق من منظور المشاركين فيها / فارس كمال نظمي و مازن حاتم
- أكتوبر 1917: مفارقة انتصار -البلشفية القديمة- / دلير زنكنة
- ماهية الوضع الثورى وسماته السياسية - مقالات نظرية -لينين ، ت ... / سعيد العليمى
- عفرين تقاوم عفرين تنتصر - ملفّ طريق الثورة / حزب الكادحين
- الأنماط الخمسة من الثوريين - دراسة سيكولوجية ا. شتينبرج / سعيد العليمى
- جريدة طريق الثورة، العدد 46، أفريل-ماي 2018 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - حميد طولست - لا تيأس ، فالحياة مزيج من الدموع والابتسامات. !