أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - فضيحة مدوية وطعنة فاشلة لرصانة التعليم العالي














المزيد.....

فضيحة مدوية وطعنة فاشلة لرصانة التعليم العالي


فلاح أمين الرهيمي

الحوار المتمدن-العدد: 7640 - 2023 / 6 / 12 - 12:21
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ظاهرة الفساد الإداري يعني المسؤول الإداري الذي يعمل في الدولة من أكبر موظف إلى أصغره يتجاوز على المال العام يستغل منصبه في السلطة ويتجاوز على المال العام بالسرقة وبالرشوة أو بوسائل أخرى وبالرغم من أن هذه العملية موجودة في كافة دول العالم ولكنه يختلف بأشكاله ومستوياته بالعراق ولكن مع الأسف الشديد قد احتل في العراق صدارة قائمة الفساد بين دول العالم لأن مناخاً جديداً ومغرياً قد تشكل في العراق المستباح وشعبه المذبوح بعد الاحتلال الأمريكي للعراق عام/ 2003 وذلك لعدة أسباب منها شكل النظام السياسي السائد في البلاد والقائم على أساس المحاصصة الحزبية والطائفية وبالإضافة إلى التدفق المالي الناشئ عن تدفق النفط وارتفاع أسعاره والرشوة والهدايا التي أفرزتها عملية التعامل مع الشركات الأجنبية بشكل مباشر وتعدد مصادر الصلاحيات الاقتصادية وتفشي ظاهرة المكاتب الاقتصادية للأحزاب السياسية وضعف وفساد القضاء العراقي الذي أصبحت تشوبه بعض مظاهر الفساد الإداري وعجز سلطات الحكم التي ساد فيها نظام المحاصصة الطائفية والمحسوبية والمنسوبية والتوافقية المصلحية مما أدى ذلك إلى سرقة المال العام وهدره.
كانت عملية الفساد الإداري في الاقتصاد العراقي بعد تحويله من اقتصاد منتج إلى اقتصاد ريعي فظهرت فئات وشرائح اجتماعية خرجت من القمقم معتمدة على عمليات السطو والسرقة والنهب وركزت عملها ونشاطها في مجال التداول المالي وفي التجارة المشبوهة وليس في حقل الإنتاج وارتضت لنفسها أن تكون حلقة الوصل مع أقسام التعامل التجاري وساهمت في عملية تفكيك وتصفية ركائز العملية الإنتاجية في العراق الصناعة والزراعة مما أدى إلى أن يتحول الريع إلى عدد من النخبة السياسية الحاكمة ونهب أموال الدولة وأصبحت هذه الشرائح ترعى الاقتصاد الريعي وهي بعيدة عن ذهن العمل والإنتاج والإبداع وتحول العراق إلى دولة استهلاكية ثم شملت مرافق الدولة الأخرى الصحة والتربية والتعليم والصناعة والزراعة والداخلية والخارجية والشؤون الاجتماعية والسياحة وغيرها ومن أجل القضاء على منصة العلم ورصانته في التعليم العالي المرحلة الأكاديمية فسعت عناصر المحاصصة والفساد الإداري إلى تسريب وتسلل قوانين تسمح للكليات الأهلية بتدريس ومنح شهادة الماجستير والدكتوراه إلى الطلاب والتعامل بالدولار وهذه العملية المشبوهة يراد منها تدمير ما تبقى من إيجابيات في التربية والتعليم التي أصبحت الآن بسبب المحاصصة الطائفية والفساد الإداري (لا تربية ولا تعليم) وأصبحت الكليات والجامعات العراقية تخرج الوجبات تلو الوجبات من الطلاب وترميهم في مستنقع البطالة والآن تسعى عناصر المحاصصة والفساد الإداري تدمير منصة الأكاديمية العلمية التي بقيت محافظة على صيانتها وعزها وكرامتها وهكذا وبكل بساطة تصبح الشهادات العالية تباع وتشترى بالمال كالسلعة كما هو معمول به في لبنان ودول أخرى وتشويه ما تبقى من مكاسب وإنجازات لمؤسسة التعليم العالي إلا أنها أصبح تسربها إلى الميزانية العامة فضيحة مدوية للأدعياء وطعنة فاشلة لرواد المحاصصة الحزبية وتأكيد وعفة لرصانة التعليم العالي.
المطلوب الآن من جمعية الأكاديميين العراقية المناضلة الوقوف بحزم والتصدي لهذه الهجمة الشرسة المشبوهة من أجل المحافظة على صفاء ونقاوة الكليات والجامعات العراقية ... كما المطلوب من الشعب العراقية المناضل على التصدي وإفشال المحاصصة في الحكم الذي سقط من رحمها الفساد الإداري وجميع السلبيات والمآسي والكوارث التي تجثم بكابوسها على صدور العراقيين.



#فلاح_أمين_الرهيمي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- خاطرة : قِنِّي والدينار
- دور الثقافة والمثقفون في تقدم الشعب وتطوره
- فشل المحاصصة الطائفية والحزبية في السياسة العراقية
- سياسة الدولة العراقية بين الداخل والخارج
- عراق الفرهود والسرقة والنهب والفساد الإداري
- جهاز الدولة العراقية بين المواطنة والإصلاح والتسيب والإهمال ...
- الكهرباء وما أدراك ما الكهرباء .. صيف لاهب وشتاء قارص
- مليون خريج يتظاهرون في المدن العراقية من أجل التعيين وتوفير ...
- التنمية مشروع يصب في تطوير وتقدم وسعادة الشعب العراقي
- بوتين الأحمق يتعهد لمجلس الجامعة العربية في جدة على تقديم خب ...
- المتقاعدون العراقيون ومظلوميتهم
- مشكلة الخريجون وأزمة تعيينهم في العراق
- المطلوب من الميزانية الثلاثية تنمية وتطوير حياة الشعب العراق ...
- استبدال القضاة المحايدين عملية تثير الشبهات والحساسية
- الحلم (2)
- الشعب والأماني الضائعة
- ما هي النيوليبرالية (الليبرالية الجديدة) خدعة رأسمالية وامتد ...
- تأزم الموقف والعلاقة بين إيران وأفغانستان بخصوص المياه
- العراق وحوار دول الجوار وسياستها
- معنى المحتوى الهابط


المزيد.....




- من الحرب العالمية الثانية.. العثور على بقايا 7 من المحاربين ...
- ظهور الرهينة الإسرائيلي-الأمريكي غولدبرغ بولين في فيديو جديد ...
- بايدن بوقع قانون المساعدة العسكرية لأوكرانيا وإسرائيل ويتعهد ...
- -قبل عملية رفح-.. موقع عبري يتحدث عن سماح إسرائيل لوفدين دول ...
- إسرائيل تعلن تصفية -نصف- قادة حزب الله وتشن عملية هجومية في ...
- ماذا يدخن سوناك؟.. مجلة بريطانية تهاجم رئيس الوزراء وسط فوضى ...
- وزير الخارجية الأوكراني يقارن بين إنجازات روسيا والغرب في مج ...
- الحوثيون يؤكدون فشل تحالف البحر الأحمر
- النيجر تعرب عن رغبتها في شراء أسلحة من روسيا
- كيف يؤثر فقدان الوزن على الشعر والبشرة؟


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - فضيحة مدوية وطعنة فاشلة لرصانة التعليم العالي