أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مهند جاسم الشباني - أبطال الروايات














المزيد.....

أبطال الروايات


مهند جاسم الشباني
كاتب

(Mohanad Jasim Alshabani)


الحوار المتمدن-العدد: 7640 - 2023 / 6 / 12 - 11:00
المحور: الادب والفن
    


كل ما انتهيت من قراءة رواية
وانتقلت الى الرواية الثانية
اشعر بالمرارة لانك لست فيها
كل بطلات الروايات
ضاعن وهن يصنعن مجدا مثلك
مازلت ابحث عن عينيك
عن عناوينك الضائعة
عن صورك المهشمة
كيف استطعت ان تهربي
من كل الرويات خلسة
وان تحتلي قلبي
فهو مدينة خالية
كسدت فيها مناجم البوح
هاجر الجميع منها
إلا أنتِ
ما زلت أطارد وجهك
امل ان اتحول وشمآ عليه.
او كأنه لص يحفر في مقابر
ذاكرتي المنهكة ...
بعد قراءة خمسة عشر رواية
اصبت بالحزن والكآبة
مازلت ابحث في تأملات الروايات
وفي حالات صمت ابطالها
ايها المغدورين
ايها الابطال
والمهمشين
والكومبارس
المنتشرين بحواف الروايات القديمة
والمتسكعين بين اسطرها
ادفنو روؤسكم بهوامش النهايات الحزينة
فالبطولة ليست لكم...
حبيبتي هي البطلة
عينيك عبارة عن غابة
تختبئين خلفها
وانا ضعت فيها ثملا
لم ادركها للان
احبك ليس
بلغة فتيات المدينة
وانما احبك
بلغة القرويات الكادحات
حب المراهقين
للمواخير والاماكن المشبوهة
و الرديئة
احبك مثل حب الفراشات
للريف والازهار
حب الشتاء للغيوم والامطار
احبك حب السواتر
للبنادق والجبهات
وبقدر الخواتم التي جمعت
في خنادق الحروب
احبك مثلما احب أغاني ياس خضر
عندما اصاب بالقلق والحزن..
مازالت شرارات عينيك
مثل رصاصات طائشة تحوم حولي
وحبك مثل بندقية صيد قديمة
اصابت حزن قلبي من بعيد
لتصنع منه عيدا..
مازلت على عادتي القديمة
بعد ان انهي كل رواية
ولا اجدك فيها
التهمها بهدوء
مع قصصها واحداثها
واماكنها وابطالها
وما زلت اشعر بالحيرة
كل مرة لم اصب فيها
بالتسمم اللغوي
رغم التهامي عشرين رواية لحد الان...



#مهند_جاسم_الشباني (هاشتاغ)       Mohanad_Jasim_Alshabani#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- -داري القديمة-
- إعرب ماتحته الدم
- غرفة الطوارئ
- ولادة متأخرة
- قصة عباد الشمس الحزينة
- الاستيقاظ بالحلم
- ألاغاني القديمة
- سينما
- ما زلتُ طفلآ
- أشتباك
- موسم صيد الفراشات
- نسيانكم
- ورق خشن
- تفاصيل هرمة
- أنسان ضائع
- قلادة
- وقت بدل ضائع
- سراب
- رسائل اليوم الاول
- كلنا نحلم


المزيد.....




- -بنات ألفة- و-رحلة 404? أبرز الفائزين في مهرجان أسوان لأفلام ...
- تابع HD. مسلسل الطائر الرفراف الحلقه 67 مترجمة للعربية وجمي ...
- -حالة توتر وجو مشحون- يخيم على مهرجان الفيلم العربي في برلين ...
- -خاتم سُليمى-: رواية حب واقعية تحكمها الأحلام والأمكنة
- موعد امتحانات البكالوريا 2024 الجزائر القسمين العلمي والأدبي ...
- التمثيل الضوئي للنبات يلهم باحثين لتصنيع بطارية ورقية
- 1.8 مليار دولار، قيمة صادرات الخدمات الفنية والهندسية الايرا ...
- ثبتها أطفالك هطير من الفرحه… تردد قناة سبونج بوب الجديد 2024 ...
- -صافح شبحا-.. فيديو تصرف غريب من بايدن على المسرح يشعل تفاعل ...
- أمية جحا تكتب: يوميات فنانة تشكيلية من غزة نزحت قسرا إلى عنب ...


المزيد.....

- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مهند جاسم الشباني - أبطال الروايات