أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - زهير جمعة المالكي - خرافات المتأسلمين 49 - خرافة شرط الشيخين وشرط البخاري وشرط مسلم















المزيد.....

خرافات المتأسلمين 49 - خرافة شرط الشيخين وشرط البخاري وشرط مسلم


زهير جمعة المالكي
باحث وناشط حقوقي

(Zuhair Al-maliki)


الحوار المتمدن-العدد: 7634 - 2023 / 6 / 6 - 02:00
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


من الأكاذيب التي يشيعها اتباع البخاري وامثاله اكذوبة (شروط البخاري ) و (شروط مسلم ) او ( شرط الشيخين ) في اختيار الاحاديث وتصحيحها أي ما اشترطه البخاري ومسلم على نفسيهما في اختيار الاحاديث فقولهم صحيح على شرط البخاري أو شرط مسلم أو شرط الشيخين يحتمل معنيين: أحدهما أن رواة الحديث المذكور هم رواة البخاري أو مسلم أو رواة كل منهما. الثاني:أن رواة الحديث مثل رجال البخاري أو مسلم في العدالة والضبط. وقال بعضهم أن هذه الأحاديث احتج بمثلها الشيخان، أَو أَحدهما، فما كان على شرط الشَّيْخَيْنِ أَو أَحدهمَا، يعني أَن رجال إِسْنَاده احتجا بمثلهم، لَا أن نفس رِجَاله احتجا بهم، ومن هنا كان الأولى بالحاكم وغيره أن يقولوا: "إسناده على شرط الصحيح" أو "إسناده على شرط البخاري" أو "إسناده على شرط مسلم"؛ ذلك أنه من المعلوم أن الإمام البخاري وكذلك الإمام مسلم قد تركا الكثير من الأحاديث كانت أسانيدها على شرطهما، لأنهما لم يشترطا استيعاب الأحاديث الصحيحة كلها. كذلك قال البعض ان المقصود هو أن رواة الحديث المذكور هم رواة البخاري أو مسلم، أو رواة كل منهما، وإما أن رواة الحديث مثل رجال البخاري، أو رجال مسلم من حيث العدالة والضبط، ورجح بعضهم الاحتمال الأول، وهو الذي يعبرون عنه أحياناً بقولهم: "رجاله رجال الصحيح"، فالبخاري يشترط تحقق اللقاء بين الراوي وشيخه الذي روى عنه، ولا يكتفي بالمعاصرة، كما هو الحال عن الإمام مسلم، الذي لا يشترط تحقق اللقاء. كذلك قالوا أن هؤلاء الرواة قد خرَّج لهما البخاري أو مسلم، وهو القول المشهور الظاهر من فهم الدارقطني، وصنيع الحاكم نفسه في المستدرك، والنووي، وابن دقيق العيد. يعني أنًّ هذا الحديث الذي جاء بهذا الإسناد، إسناده ثقات عدول، فهو متصل غير شاذ، ولا معل، وهو ما قصده الحاكم، والحازمي، وابن طاهر المقدسي وغيرهم.
عند النظر في هذه الاكذوبة نرى انه يفضحها ان الكتابين المنسوبين الى كل من المدعو البخاري والمدعو مسلم لا يوجد فيهما ذكر لاي شرط بل ان فيهما من الاحاديث ما يخالف الشروط التي اخترعها من جاء بعدهما بقرون . ولو رجهنا الى شروط قبول الحديث عند من يسمونهم (علماء ) نجد ان أبو حنيفة يشترط في قبول الحديث التواتر والشهرة من ناحية السند وأما من ناحية المتن فكان يشترط في الحديث ألا يعارض نصا من نصوص القران ولا مبدا عاما من مبادئ الدين ولا السنة المعمول بها وان يعمل الراوي بما يحدث به.وكان معاصره مالك بن انس يقبل من ناحية السند خبر الواحد إن لم يعارض متنه القران أو السنة ولا يخالف عمل أهل المدينة وقد رد بموجب ذلك احاديث رفع اليدين في الصلاة خارج تكبيرة الإحرام ورد حديث الحج عن الوالدين لمخالفته قاعدة لا تزر وازرة وزر أخرى ورد حديث صوم عرفة وحيث صوم ست من شوال وحديث صلاة تحية المسجد والإمام يخطب يوم الجمعة (وكل هذه الاحاديث سيصححها فيما بعد كل من البخاري ومسلم). خالف الشافعي مالك وأبا حنيفة في شرط عرض متن الحديث على القران معتبرا أن حديث رسول الله مستكف بنفسه كما عارض عرضه على السنة أي عموم العمل معتبرا أن ما يوصف بكونه سنة ليس كذلك دائما بل هو عادة متبعة في هذا البلد أو ذاك وانه لا سنة إلا اذا عضدها حديث وانه لو تبعنا مالك وأبا حنيفة في شروطهما لضاع كثير من السنة-الحديث وهي الوحي الثاني الذي يتوقف عليه فهم الدين وصحة العمل لذلك فكل حديث مسند ينقله العدل الضبط عن مثله حتى يبلغ رسول الله فهو حديث صحيح ويجب العمل به بقطع النظر عن عدد رواته وعن مخالفة متنه أو موافقته لنصوص القران.
مضى احمد بن حنبل ابعد من أستاذه إذ لم يشترط في الحديث كونه مسندا فالتابعي الصالح اذا روى حديثا عن الرسول دون ذكر الصحابي الذي رواه له فالحديث مقبول واذا ورد في السند عن تابعي عن رجل من الصحابة فالحديث مقبول وهو ما هاجمه بشدة ابن حزم معتبرا انه نقل عن مجهول ولا يجوز للدين أن يأخذ عن مجاهيل وان كل حديث مرسل أي فيه انقطاع يجب أن يرفض بل مضى ابعد من ذلك حين رفض جميع الاحاديث التي جاء فيها "كنا على عهد رسول الله..." أو "امرنا رسول الله..." متسائلا من هؤلاء المقصودون ب"كنا" و"امرنا" فلا سنة-حديث عند ابن حزم إلا اذا جاء صريحا بصيغة الأمر نحو "صلوا...كلوا...صوموا..."...ولئن وصف الشافعي الحديث بكونه وحيا لكنه ظل محترزا في طريقة نقل مشترطا أن يكون الحديث مسندا عن عدول اشتهروا بالضبط فقد اعتبر ابن حزم أن الحديث من الذكر وبحكم أن الذكر محفوظ فالحديث محفوظ تماما كالقران. مقتفيا أثار أستاذه احمد بن حنبل الذي جمع في مسنده الاف الاحاديث تجند البخاري لجمع الحديث واضعا ثلاثة شروط لقبول الحديث وهي العدالة والضبط ولقاء الراوي بمن يروي عنه وكلها شروط تركز على السند أي سلسلة الرواة وقد انتقد مسلم الشرط الثالث معتبرا أن العبرة بالمعاصرة أي أن يكون الراوي ومن يروي عنه قد عاشا في نفس الفترة من الزمن لأن اللقاء يصعب الجزم به والأمر مبني على غلبة الظن. وقد اختلف الاثنان في تعديل ببعض الرواة فهناك رجال عدلهم مسلم قدح البخاري في عدالتهم وكان البخاري اكثر تشددا تجاه المعتبرين من "أهل البدع" بينما نجد مسلم قد قبل عددا منهم إلا أن الاثنين لم يرويا ولا حديثا واحدا لجعفر الصادق ولا لابي حنيفة ولا لابي يوسف كما أن الاثنان جريا على خطى الشافعي لم يوليا متن الحديث كبير أهمية لذلك نجد احاديث في "صحيحيهما" لم يقبلها لا مالك ولا أبو حنيفة واحاديث تعارض القران أو ما عليه عموم العمل وأخرى يصعب قبولها عقل

تذكر الروايات ان اقدم شرح للبخاري هو كتاب "النصيحة في شرح البخاري"، لأبي جعفر الداودي سنة 440 للهجرة أي بعد موت البخاري بحوالي 200 سنة ذكرت أكثر المصادر التي ترجمت للإمام الداودي شرحه البخاري وسمته :"النصيحة في شرح البخاري"، ومن بين هذه المصادر القاضي عياض، وابن فرحون، والقنوجي، والشيخ محمد بن محمد مخلوف، ومحمد رضا كحالة، وأشار إليه من غير تصريح بالإسم القسطلاني، والمباركفوري، وحاجي خليفة. لم ينص أحد – ممن اهتم في هذا العصر بتتبع مخطوطات وذكر أماكن وجودها – على مكان وجود شرح الإمام الداودي، حتى قال يوسف الكتاني :"أما عن شرح "النصيحة" فلا يعرف أثره إلى اليوم، وقد كان الظنون أنه من ذخائر خزانة القرويين، وقد بحثت عنه طويلا، وبمساعدة قيمها المرحوم العابد الفاسي، ومساعدون الذين أكدوا عدم العثور عليه، كما أنه لا يوجد مسجلا ضمن الكتب المفهرسة بها، ولا ذكر له في مختلف القوائم والفهارس المتعلقة بخزانة القرويين منذ "فهرس بل" سنة 1917 إلى اليوم. اشهر شارح للبخاري هو فتح الباري بشرح صحيح البخاري ألفه الحافظ ابن حجر العسقلاني وهو من كتب تفسير الحديث وأجمعها في شرح صحيح البخاري. سنة 842هـ أي بعد موت البخاري بستمائة سنة
اقدم من ذكر مصطلح شرط البخاري وشرط مسلم هو أبـو عبـد الله الحاكم النيسابوري وذلك سنة 405 هجرية في كتابه (المســتدرك علـــى الصــحيحين) ممــا لم يــذكراه وهــو علــى شــرطهما أو شــرط أحــدهما أو لا على شرط واحد، يقول محمد طاهر المقدسي " اعلم أن البخاري و مسلما و من ذكرنا بعدهم لم ينقل عن واحد منهم أنه قال شرطت أن أخرج في كتابي ما يكون على الشرط الفلان و إنما يعرف ذلك من سير كتبهم فيعلم بذلك شرط كل رجل منهم." ( شروط الأئمة الستة البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي وابن ماجه للحافظ أبي الفضل محمد بن طاھر المقدسي حققه و قدم له محمد زاھد الكوثري الناشر المكتبة الأزھرية للتراث ) .قال السخاوي في فتح المغيث "اعلم أنه لم يصرح أحد من الشيخين بشرط في كتابه ولا في غيره كما جزم به غير واحد منهم النووي، وإنما عرف بالسبر كتابيهما، ولذا اختلف الأئمة في ذلك، فقال أبو الفضل بن طاهر الحافظ في جزء سمعناه أفرده لشروط الستة: شرطهما أن يخرجا الحديث المتفق على ثقة نقلته إلى الصحابي المشهور من غير اختلاف بين الثقات الأثبات، ويكون إسناده متصلا غير مقطوع، وإن كان للصحابي روايان فصاعدا فحسن، وإن لم يكن له إلا راو واحد وصح الطريق إليه كفى، وما ادعاه من الاتفاق على ثقة نقلتهما قد لا يخدش فيه وجود حكاية التضعيف في بعضهم ممن قبلهما لتجويز أنهما لم يرياه قادحا فنزلا كلام الجمهور، والمعتمد عندهما منزلة الإجماع، وكذا قوله: من غير اختلاف بين الثقات ليس على إطلاقه، فإنه ليس كل خلاف مؤثر، وإنما المؤثر مخالفة الثقة لمن هو أحفظ منه أو أكثر عددا من الثقات ...قال الحافظ أبو بكر الحازمي في جزء شروط الخمسة مما سمعناه أيضا ما حاصله: أن شرط الصحيح أن يكون إسناده متصلا، وأن يكون راويه مسلما صادقا غير مدلس ولا مختلط متصفا بصفات العدالة ضابطا متحفظا سليم الذهن قليل الوهم سليم الاعتقاد.
قـال ابـن حجـر: "اعلـم أن البخـاري لم يوجـد عنـه تصـريح بشـرط معـين، وإنمـا أخـذ ذلـك مـن تسـميته ُ للكتـاب، والاسـتقراء مـن تصـرفه ". لم يتفق العلماء على معنى مصطلح (شرط الشيخين ) او شرط البخاري او شرط مسلم . شرط الشيخين عند أبي الحسن الدارقطني. لم يــرد عنــه صــراحة لكنــه ذكــر في مقدمــة كتابــه « الإلزامــات » كلامــا يفهــم منــه أن شــرطهما هــو رجالهمــا الــذين احتجــوا بهم في الصــحيح، أو مـــن كــان في درجــتهم، إلا أنــه قيــده بالتــابعين فقــط، شرط الشيخين عند أبي حفص الميَّانشي « ت: 583ه ». ً قـال الـميانشي ّ : شـرط الشـيخين في صـحيحهما، أن لا يـدخلا فيـه إلا مـا صـح عنـدهما، وذلـك مـا رواه عن رسـول الله اثنـان فصـاعدا، ومـا نقلـه عـن كـل واحـد مـن الصـحابة أربعـة مـن التـابعين فـأكثر، وأن يكون عن كل واحد من التابعين أكثر من أربعة . رده ابـن حجـر فقـال: زعـم أĔمـا يشـترطان العـدد في صـحة الحـديث في كتابيهمـا، وهـذا الـذي قالـه مسـتغن بحكايتـه عـن الـرد عليـه؛ وكـم في الصـحيحين مـن حـديث لم يروه إلا صحابي واحد، وكم فيهما من حديث لم يروه إلا تابعي واحد . شرط الشيخين عند أبي بكر الحازمي ». قــال الحــازمي: شـرط الصـحيح أن يكــون إسـناده متصـلا مـن راويـة مسـلم صــادق غـير مــدلس، ولا مختلط، متصف بصفات العدالة، ضابط سليم الذهن، قليل الوهم، سليم الاعتقاد. شرط الشيخين عند ابن الصلاح ومن أيده ممن جاء بعده. قــال الســخاوي: يــرى ابــن الصــلاح ومــن بعــده النــووي وابــن دقيــق العيــد والــذهبي أن قــولهم علــى شرطهما: هو أن يكون رجال ذلك الإسناد المحكوم عليه باعيانهم في كتابيهما . شرط الشيخين عند عبد الحق الدهلوي . المـراد بشـرط البخـاري ومسـلم أن يكـون الرجـال متصـفين بالصـفات الـتي يتصـف بها رجـال البخـاري ومسلم من الضبط والعدالة وعدم الشذوذ والنكا رة والغفلة، وقيل: المراد بشرطهما رجالهما أنفسهم . هـذه جملـة الكـلام في معـنى شـرط الشـيخين . قـال محمد بـن طـاهر المقدسـي: اعلـم أن الشـيخين لم ينقـل عـن واحـد منهمـا أنـه قـال: شـرطي كـذا أو كذا وقال أن مسـلما أخـرج أحاديـث أقـوام تـرك البخـاري حـديثهم، لشـبهة وقعـت في نفسه . قـال أبي الحجاج المــزي نقلا عن الزركشي في النكت على مقدمة ابن الصلاح /1 .257: اصـطلاح المتقـدمين إذا قـالوا: علـى شـرط البخـاري ومسـلم؛ أن ذلـك مخـرج علـى نظـير رجال الصحيحين، واصطلاح المتأخرين إذا كان على رجال الصحيحين. البخاري ومسلم خالفا كل هذه الشروط في الكتابين المنسوبين لهما فكم رويا لضعفاء ومجهولين .
مما تقدم يتبين لنا ان ما اصطلح عليه المتأسلمين بقولهم ( شروط الشيخين ) او (شرط البخاري) او (شرط مسلم ) . انما هي خرافات اخترعوها لتبرير المخازي التي اوردوها في كتبهم ولم يعلم بها حت البخاري ومسلم ولا من عاصرهم .



#زهير_جمعة_المالكي (هاشتاغ)       Zuhair_Al-maliki#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- خرافات المتأسلمين 48 - خرافة موطاء مالك
- خرافات المتاسلمين 47 - خرافة صحيح مسلم
- خرافات المتأسلمين 46 – خرافة كتاب البخاري كيف ظهرت ولماذا تم ...
- خرافات المتأسلمين 45 - خرافة مذبحة بني قريظة
- خرافات المتاسلمين 44 - خرافة تواتر القراءات العشر
- خرافات المتأسلمين 43 - خرافة الاحرف السبعة
- خرافات المتأسلمين 42 - خرافة احداث يوم السقيفة
- خرافات المتأسلمين 42- خرافة احداث السقيفة
- انتقام قريش من الانصار
- اغتيالات باسم الاسلام 8 - من قتل عمار ابن ياسر
- خرافات المتاسلمين 41 - خرافة دفن الرسول في حجرة عائشة
- خرافات المتاسلمين 40 - ماذا فعل (المسلمين ) بجسد نبيهم
- خرافات المتأسلمين 39 - خرافة المليار ونصف المليار
- خرافات المتاسلمين 38 – خرافة ( الفتوحات ) الإسلامية
- يراءة الخوارج من دم الامام
- خرافات المتاسلمين 37- خرافة زهد (الصحابة )
- خرافات المتاسلمين 36 - خرافة كتب الصحاح
- خرافات المتاسلمين 35 - خرافة عثمان وجمع القران
- خرافات المتأسلمين 34- خرافة الوحدة الإسلامية
- خرافات المتاسلمين 33 - خرافة ابو بكر في الغار


المزيد.....




- امين عام مجمع التقريب بين المذاهب الاسلامية يعزي باستشهاد اب ...
- صحف عالمية: نتنياهو أسوأ زعيم لليهود والعالم في حالة حرب متز ...
- القضاء الأرجنتيني يتهم إيران بهجمات بوينس آيرس على اليهود قب ...
- عالم من الخيال والإبداع لولادنا.. تردد قناة طيور الجنة الجدي ...
- الأمن الفيدرالي الروسي يكشف تفاصيل تحييده مواطنا -أجنبيا- خط ...
- أسعدي طفلك بأغاني البيبي في العيد..تردد قناة طيور الجنة بيبي ...
- الأرجنتين: القضاء يتهم إيران بالمسؤولية عن هجمات بوينوس آيرس ...
- اشتباكات عنيفة بين الشرطة الإسرائيلية ويهود متشددين يحتجون ع ...
- متدينون يهود يتظاهرون ضد التجنيد بالجيش الإسرائيلي
- مظاهرة لليهود رفضا للتجنيد في الجيش الاحتلال


المزيد.....

- المسيحية بين الرومان والعرب / عيسى بن ضيف الله حداد
- ( ماهية الدولة الاسلامية ) الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- كتاب الحداثة و القرآن للباحث سعيد ناشيد / جدو دبريل
- الأبحاث الحديثة تحرج السردية والموروث الإسلاميين كراس 5 / جدو جبريل
- جمل أم حبل وثقب إبرة أم باب / جدو جبريل
- سورة الكهف كلب أم ملاك / جدو دبريل
- تقاطعات بين الأديان 26 إشكاليات الرسل والأنبياء 11 موسى الحل ... / عبد المجيد حمدان
- جيوسياسة الانقسامات الدينية / مرزوق الحلالي
- خطة الله / ضو ابو السعود
- فصول من فصلات التاريخ : الدول العلمانية والدين والإرهاب. / يوسف هشام محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - زهير جمعة المالكي - خرافات المتأسلمين 49 - خرافة شرط الشيخين وشرط البخاري وشرط مسلم