أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي إبراهيم آلعكلة - المروءة وحدها قد لاتكفي














المزيد.....

المروءة وحدها قد لاتكفي


علي إبراهيم آلعكلة
كاتب

(Ali Ogla)


الحوار المتمدن-العدد: 7567 - 2023 / 3 / 31 - 03:20
المحور: الادب والفن
    


المروءة والكرم والشهامة صفات تفاخرت بها العرب وأنشد لها الشعراء منذ قديم الزمان ومع ذلك فكثير من الأحداث تشير الى أن هذه الصفات الحسنة وحدها قد لاتكفي لصنع التأريخ المجيد بل تحتاج أيضاً الى القوة والفروسية بكل معانيها لتحقيق ذلك بل قد تجلب هذه الصفات العار أحياناً إن لم تكن مقترنة بالشدة والقدرة على رد الظلم.
وأستحضر هنا بيت شعر لقُريط بن أنيف العنبري التميمي حينما قال (لو كنت من مازن لم تستبح إبلي بنو اللقيطة من ذهل بن شيبانا) ولقريط هذا قصة عندما أغار بنو شيبان على إبله وسرقوها فأستنجد بقومهِ وكانوا أهل كرم وشرف فخذلوه فاستغاث بأبناء عمه من قبيلة بني مازن فأجابوه وارجعوا اليه حقه بالقوة فأنشد قصيدته المعروفة ( لو كنت من مازن ..) وفيها عتب على قومه خذلانهم له رغم علو شأنهم ومدح بنو مازن لانهم أهل سيف وشهامة كما وصفهم.
هذه المعادلة نراها اليوم واضحة في الحياة اليومية والاجتماعية بل وحتى السياسية فعلى سبيل المثال الدول الجميلة والسياحية البحتة لاتصنع التأريخ بل تصنعها تلك التي لديها علاوة على ذلك القوة العسكرية الجبارة...
وكعراقي ومن منطلق "شخصي" أقول لو كنت من مازن لم تستبح ..............!



#علي_إبراهيم_آلعكلة (هاشتاغ)       Ali_Ogla#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب الفلسطيني نهاد ابو غوش حول تداعايات العمليات العسكرية الاسرائيلية في غزة وموقف اليسار، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتب الفلسطيني ناجح شاهين حول ارهاب الدولة الاسرائيلية والاوضاع في غزة قبل وبعد 7 اكتوبر، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لعبةٌ مع الموت
- لغة العيون (تُرجمت بتصرف من السويدية)*
- قد نحتاج للسفاهةِ أحياناً
- ألرسالة الأخيرة
- أحتاجُ لمعلمٍ حكيم
- بلا عنوان
- قانون الجذب بين الواقع والخيال
- صقر ألسماء
- عمر بن أبي ربيعة بعد الزواج
- ليلة أخرى فقط
- أسيرُ الليل
- على كرسي الإعتراف
- والتقيت باحد الشيوخ
- قمرٌ وعواء ذئاب
- لقاء مع الرئيس
- ساحرةُ القدرِ
- في ذاكرة النسيان
- وجفف الزمن حياته
- حُب وفقراء
- وشاركتني آلامها


المزيد.....




- انطلاق معرض جدة للكتاب بالسعودية
- حيثُ ينمو الليمون ويكثرُ الشِعر
- تردد قناة توم وجيري للأطفال الجديد 2024 على النايل سات واستم ...
- الفيلم الكوميدي -حادث عائلي غريب-.. رعب اجتماعي غير مضحك
- -معلقة 45-... فحول الشعر العربي في برنامج تلفزيوني
- “زويا تقابل والدها”.. موعد عرض مسلسل المتوحش ح 14+ القنوات ا ...
- الروائي والعاصمة لأبو السعود الخياري خطوة جديدة في مشروع الن ...
- قرار رسمي بعودة اتحاد كتاب المغرب إلى -الكُتاب العرب-
- مناداة لجسدٍ متهالك
- ليست فرعونية فقط.. أسوان المصرية في التاريخين القبطي والإسلا ...


المزيد.....

- الهجرة إلى الجحيم. رواية / محمود شاهين
- سعيد وزبيدة . رواية / محمود شاهين
- عد إلينا، لترى ما نحن عليه، يا عريس الشهداء... / محمد الحنفي
- ستظل النجوم تهمس في قلبي إلى الأبد / الحسين سليم حسن
- الدكتور ياسر جابر الجمَّال ضمن مؤلف نقدي عن الكتاب الكبير ال ... / ياسر جابر الجمَّال وآخرون
- رواية للفتيان ايتانا الصعود إلى سماء آنو ... / طلال حسن عبد الرحمن
- زمن التعب المزمن / ياسين الغماري
- الساعاتي "صانع الزمن" / ياسين الغماري
- الكاتب الروائى والمسرحى السيد حافظ في عيون كتاب ونقاد وأدباء ... / السيد حافظ
- مسرحية - زوجة الاب - / رياض ممدوح جمال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي إبراهيم آلعكلة - المروءة وحدها قد لاتكفي