أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - ماجدة منصور - الدعوة لإنشاء تحالف عربي عالمي 2














المزيد.....

الدعوة لإنشاء تحالف عربي عالمي 2


ماجدة منصور

الحوار المتمدن-العدد: 7563 - 2023 / 3 / 27 - 08:40
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


لطالما كانت الكرة الأرضية مسرحا عريضا للرجال و حروبهم و غزواتهم و سقطاتهم و بطولاتهم و إنجازاتهم و سطوتهم و جبروتهم و عنفهم و سيطرتهم و بغائهم ...حتى التاريخ...قد سجله رجال...حتى الإله,,قد جعلوه ( رجلا ذكرا) يتحدث بأسماءهم.
إن حكم الرجال قد إمتد عقودا طويلة و مزمنة في القدم و هذا يدل على حقد طويل وتاريخي للرجل ضد المرأة.
هذا الحقد التاريخي قد لمسته أنا المرأة في كتب التراث و الدين أيضا!! لذا نجد تركيز الأديان الإبراهيمية على سحق المرأة لدرجة أن الأديان تلك قد جعلت من المرأة عارا و عيبا و مسبة و عبئا و رذيلة لدرجة أن العرب قد إبتدأوا بدفن المرأة و هي
على قيد الحياة.
هي الأنثى العار...المصيبة...البلوة....الشؤم...القذارة...العرة.
ذات يوم قالت لي أمي المرحومة قولا ما زلت أذكره لليوم هذا :::: المرأة ,,,إما أنها تجلب العار....أو تجلب العرص لباب الدار.
لذا كنت في حالة رعب دائم من حالي و نفسي و جسدي فأنا الأنثى المرتعبة من أن أجلب العار أو العرص لباب الدار!!
فصوتي عورة ...رائحتي الطبيعية عورة...جسدي عورة...أنوثتي عورة...إسمي عورة...ذكري عورة....قصاصة شعري عورة....ضحكتي عورة...أحلامي عورة...و رغباتي مصيبة المصائب!!
فكيف للعرب أن تقوم لهم قائمة و هم يعتقدون بأن ( أناثهم ) عورة؟؟؟
هل من عاقل يجيبني؟؟
و فوق كل ذلك التراث المهترئ لأمة لا إله إلا الله يأتي رجال دين موتورين و ناقصي الأهلية كي يقولوا : إن المرأة ناقصة عقل و دين!!! بربكم الذي تعبدون أيها الرجال الهقلاء قولوا لي:: كيف ستقوم للعرب قائمة طالما أنهم ما زالوا يعتقدون أن المرأة
ناقصة عقل و دين؟؟؟؟
إني أسأل الرجال العقلاء.
لقد أهان الرجال المرأة على مدى التاريخ.

لقد أهان الرجال المرأة و زاد من رذالتهم أنهم كتبوا (((نصوصا مقدسة))) تأمرهم بذلها و إهانتها لدرجة أن التلمود اليهودية و الأناجيل المسيحية و قرآن المسلمين و أحاديث نبيهم ( صلعم) قد إعتبروها نجسا و نجاسة!!


لست أنسى ذاك اليوم البعيد حين قطع والدي المعجب بإبن تيمية صلاته و إنهال علي ضربا موجعا و ذلك أنني مررت من أمامه و هو يصلي و كنت حينها طفلة لا أتجاوز 9 سنوات من عمري...و ذلك بتهمة أنني قطعت عليه صلاته و هو يصلي و
مررت من أمامه صدفة!!!
لقد إعتبروا أن المرأة و الكلب ...ينجس صلواتهم المقدسة لرب محمد!
فكيف لي أن أكون مسلمة بعد هذا؟؟؟

و لن أنسى ذكر خالي الفاطس حين زوٌج ابنته ...للجزار المجاور لبيته لقاء أن يتخلص من الدين الذي برقبته للجزار!!!

ما أقوله حقيقة عشت تفاصيلها و أنا طفلة....فكذبوني كيفما شئتم...فإن تكذيب الأنثى من طبع الرجال!!!
أفليست هي ناقصة عقل و دين كما قال لكم قرآنكم و نبيكم المبارك؟؟؟

تكبيييييييييييييييييييير

لا زالت المرأة هي ( الضلع الأعوج ) و طالما إعتقادكم قد بقي على حاله...فإني أبشركم بأنه لن تقوم للعرب قائمة مالم تتغير نظرتكم الى المرأة و دورها الأساسي في بناء المجتمعات النتحضرة التي تتوق لها الإنسانية جمعاء في قادم الأيام.



إن دعوتي لإنشاء تحالف عربي عالمي له شروط و مقاييس و أسس و مفاهيم و أهم تلك الشروط هي :::::::: تفعيل دور المرأة و تثقيفها! فهل أنتم جاهزون لذلك يا أمة العرب؟؟؟


أم عليكم الإنتظار 40 سنة مما تعدون؟؟


إن حرية الأوطان تبدأ من تثقيف و تعليم و تعزيز دور المرأة في كافة المجالات.

في الحضارات السومرية و البابلية و الفرعونية و الهندية و الآشورية , كانت المرأة ربة و إلهة تُعبد! الى أن جاءت الأديان الإبراهيمية و مرمغت المرأة و كرامتها للحضيض و جعلت منها فرجا للإنجاب و عاهرة لسرير الرجل و خادمة للذكر
ليس إلأا.

لقد ألغى الرجل كيان المرأة متسلحا بنصوص دينه المقدس.

لذا...و قبل أن أغوص عميقا في مقالي هذا فإني أنبه الرؤساء العرب جميعا بما في ذلك ملوكهم و أمرائهم بأن يتخذوا لهم ( إمرأة ذكية جدا ) كمستشارة رئيسية لكل ما يصدر لهم من أحكام و تشريعات...فإنه بالنساء تستقيم الحياة.

و لن تقوم لأمة العرب قائمة مالم تكن المرأة ركنا أساسيا من أركانها و ليفهم العقلاء كلامي جيدا لأنه من رحم المرأة تولد الحياة الجديدة و المستقبل الآتي.

إن المرأة ليست بضلع أعوج...بل إن الرجل...قد وٌلد و زمط للحياة من بين ساقيها المباركتين.

هذا هو منطق الحياة و تلك هي الكينونة الكبرى.

إذا أقول أن أول شرط لإنشاء تحالف عربي عالمي هو تعزيز دور المرأة و بكافة مجالات الحياة.

فالمرأة الذكية و المثقفة و الواعية و المتمكنة و القديرة و الجميلة ستنجب أطفال يشبهونها و ستربيهم خير تربية ليكونوا قادة حقيقيين و رجال أذكياء يقودون أممهم و شعوبهم على درب التحضر و الحضارة الإنسانية.


هنا أقف
من هناك أمشي
و حديثي معكم
طويل طويل
باي



#ماجدة_منصور (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الدعوة لإنشاء تحالف عربي عالمي
- طز للجميع
- هل الصلاة..خير من النوم ..حقا؟؟
- حكايتي مع الصلاعمة
- أيها الغبي..اخفض صوتك كي أسمعك
- الشمس تشرق من مصر
- رحيل آخر النبلاء..مستر بيتر كليفت
- إن الأديان ..أوكار الشياطين
- مصر هي بابا و ماما..و أنور وجدي كمان
- لن أدعك تلطمني
- إبتسم...فأنت في أستراليا
- رسالة حمراء للمستر عبد الفتاح السيسي المحترم
- رسالة للمستر سكوت موريسون رئيس وزراء أستراليا المحترم
- رسالة للمستر سكوت موريسون رئيس وزراء أستراليا 3
- الدعوة لإنشاء كونفدرالية عربية
- رسالة للمستر سكوت موريسون رئيس وزراء أستراليا 2
- رسالة للمستر سكوت موريسون رئيس وزراء أستراليا
- مفتي الغرف المغلقة
- محاكمة أبي الميت الجزء 5 و الأخير
- من سيربح 10 مليون!!


المزيد.....




- مخطط اغتيال ترامب وأسئلة صعبة تواجه الخدمة السرية.. مراسل CN ...
- تجمع الأمطار يشكل -بحرًا- بين رمال الربع الخالي في سلطنة عُم ...
- مصر.. خروج سامح شكري من الحكومة يثير تفاعلا وتعليق من نجيب س ...
- هجوم مسجد عُمان.. داعش ينشر فيديو يزعم أنه للهجوم ويعلن مسؤو ...
- حقيقة تورط إيران بمخطط لاغتيال ترامب ردًا على اغتيال سليماني ...
- اتحاد مرشحي الحزب الجمهوري السابقين دعماً لترامب في المؤتمر ...
- الذكاء الاصطناعي يساعد في العثور على الأطفال المفقودين
- رصاصة طائشة توقف مغامرا وزير نساء على أرض -موريتانيا-
- بكين تعلق مشاوراتها مع واشنطن بشأن الحد من التسلح بسبب بيع ا ...
- مقتل 5 أشخاص على الأقل في انهيار منجم للذهب في شمال كينيا


المزيد.....

- مشاركة الأحزاب الشيوعية في الحكومة: طريقة لخروج الرأسمالية م ... / دلير زنكنة
- عشتار الفصول:14000 قراءات في اللغة العربية والمسيحيون العرب ... / اسحق قومي
- الديمقراطية الغربية من الداخل / دلير زنكنة
- يسار 2023 .. مواجهة اليمين المتطرف والتضامن مع نضال الشعب ال ... / رشيد غويلب
- من الأوروشيوعية إلى المشاركة في الحكومات البرجوازية / دلير زنكنة
- تنازلات الراسمالية الأميركية للعمال و الفقراء بسبب وجود الإت ... / دلير زنكنة
- تنازلات الراسمالية الأميركية للعمال و الفقراء بسبب وجود الإت ... / دلير زنكنة
- عَمَّا يسمى -المنصة العالمية المناهضة للإمبريالية- و تموضعها ... / الحزب الشيوعي اليوناني
- الازمة المتعددة والتحديات التي تواجه اليسار * / رشيد غويلب
- سلافوي جيجيك، مهرج بلاط الرأسمالية / دلير زنكنة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - ماجدة منصور - الدعوة لإنشاء تحالف عربي عالمي 2