أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - ملف فكري وسياسي واجتماعي لمناهضة العنف ضد المرأة - علي ابوحبله - تصريحات سومت يرش تعكس حقيقة الإرهاب والفاشية لتركيبة حكومة نتنياهو















المزيد.....

تصريحات سومت يرش تعكس حقيقة الإرهاب والفاشية لتركيبة حكومة نتنياهو


علي ابوحبله

الحوار المتمدن-العدد: 7538 - 2023 / 3 / 2 - 13:38
المحور: ملف فكري وسياسي واجتماعي لمناهضة العنف ضد المرأة
    


تصريحات سومت يرش تعكس حقيقة الإرهاب والفاشية لتركيبة حكومة نتنياهو
المحامي علي ابوحبله
القرار 3379 الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة بتاريخ 10 تشرين الثاني 1975 نص في فقرته الأخيرة على اعتبار "الصهيونية شكلا من أشكال العنصرية والتمييز العنصري". إن حيثيات القرار الذي صوتت له الأغلبية الساحقة من دول العالم لم يرتكز على وقائع اختلقها العرب وتحديدا الفلسطينيين والسوريين في الجولان بل على وقائع وممارسات أقل ما توصف أنها عنصرية وفوقية تعتبر اليهودي أعلى قيمة من العربي الواقع تحت الاحتلال.
تصريحات سومتريتش بمحو قرية حوارة جنوبي نابلس عن الوجود رداً عملية إطلاق النار التي قتل فيها مستوطنين قبل أيام. تحمل في مضمونها مخاطر تتهدد الوجود الفلسطيني وتعكس حقيقة العنصرية البغيضة وسياسة الابرتهايد التي تمارسها حكومة نتنياهو بحق الشعب الفلسطيني ، هذه التصريحات امتداد للعقلية الصهوينيه الاجراميه ، وقد اعتمدت عصابات الإجرام الصهيونية أسلوب المجازر الهمجية وارتكاب المذابح الوحشية بحق الأهالي والمواطنين الفلسطينيين؛ من أجل تهجيرهم وتشريدهم من بيوتهم وأراضيهم وممتلكاتهم إبَّان النكبة التي أصابتهم في عام 1948م,
وقد وُصفت المجازر البشعة بالعمليات المخيفة نتيجة استخدام كافة الأساليب من أجل الغرض سابق الذكر؛ حيث قتل من قتل، وشُرِّد من شُرِّد، وفُقد من فُقد، وتنوَّعت أساليب القتل والتشريد، فكان أسلوب التفجير تارةً، وإطلاق النار تارةً، ووصل الحد بالعصابات الإجرامية إلى بقر بطون الحوامل كما حدث في مذبحة قرية دير ياسين .
جريمة حواره ومجمل الجرائم المرتكبة من حرق الفتى محمد ابوخضير وحرق عائلة الدواب شه وخلع الأشجار والاعتداءات المستمرة على الفلسطينيين لنزع ملكيتهم وحقوقهم من قبل مجموعات تدفيع الثمن وشبيبة التلال هي امتداد لسياسة العصابات الصهيونية منذ اغتصاب فلسطين لغاية اليوم
سومت يرش وبن غفير وهم أعضاء في حكومة نتنياهو وغيرهم الكثير هم من قادة عصابات مجموعات تدفيع الثمن وشبيبة التلال ، سموتريتش الذي يشغل منصب الوزير في وزارة الجيش خلال مشاركته في مؤتمر اقتصادي لصحيفة عبرية أنه يتوجب على دولة الكيان محو حواره عن الوجود ، وقال رداً على سؤال حول إعجابه بمنشور لأحد قادة المستوطنين قبل أيام دعا فيه لتدمير حواره بقوله إنه "يعتقد بضرورة ذلك".
كل الدلائل والحقائق تؤكد أن اعتداءات المستوطنين على منازل وممتلكات الفلسطينيين في بلدة حواره ، جنوب نابلس، تمت بغطاء سياسي من الحكومة الإسرائيلية وكبار ساستها في هذه الاعتداءات، والتغاضي عنها باعتبارها "مجرد رد فعل". وهذه الجريمة بحيثياتها ترقى لمستوى جرائم حرب تفوح منها رائحة العنصرية الكريهة والمقيتة والبغيضة
اعتداءات المستوطنين لم تثر قلق رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، إذ استغرق أكثر من أربع ساعات من بدء الاعتداءات الإجرامية على بلدة حواره والقرى المجاورة، ليخرج بتصريح لا يبدو أنه أكثر من محاولة لتبرئة الحكومة من جرائم المستوطنين، معلنا أن قوات الجيش تعمل على ملاحقة منفذي العملية، وأن "على المستوطنين ألا ينفذوا القانون بأيديهم".
أما وزير الحرب الإسرائيلي نفسه يوآف غالانت فاستغرق يوما كاملا قبل أن يطلق "دعوة" مشابهة لدعوة نتنياهو، مهددا بأن قوات الاحتلال ستلاحق منفذي العملية "وستزجهم في السجن أو ترسلهم إلى القبور".
بموازاة ذلك، صمت الوزير في وزارة الأمن، زعيم حزب الصهيونية الدينية بتسلئيل سموتريتش، على اعتداءات المستوطنين وتجاهلها حتى ساعات متأخرة من مساء الاعتداء على حواره ، فيما كان منشغلا بالتأكيد على أنه صاحب الصلاحيات على المستوطنات، وأنه لن يوقف البناء الاستيطاني رغم البيان المشترك الصادر عن اجتماع العقبة بشأن التزام تل أبيب بوقف البناء الاستيطاني لمدة أربع شهور.
وانتظر سموتريتش، الذي كان من بين مجموعة "فتية التلال" الاستيطانية، ويقطن في بؤرة استيطانية غير قانونية، حتى ما بعد التاسعة مساء من الاعتداء ليطلق تصريحا بائسا حول الاعتداءات و"ضرورة عدم تنفيذ القانون من قبل المستوطنين أنفسهم". وهذا يناقض تصريحه وقوله بمحو حواره من الوجود
أما بالنسبة لقيادات جيش الاحتلال ورغم إعلانها أن عملية حواره التي قتل فيها مستوطنان تثير مخاوف المؤسسة الأمنية بشأن تنفيذ المستوطنين عمليات انتقامية، إلا أن الجيش لم يتخذ أي إجراءات قد تمنع المستوطنين من تنفيذ الاعتداءات، وسط "حالة عجز" عن القبض على المستوطنين المنفلتين وهم يهاجمون البيوت والمنازل الفلسطينية في حواره.
موقف الجيش الإسرائيلي وقيادته، دفع الصحف في إسرائيل إلى انتقاده من خلال إبراز "فشل" الجيش في السيطرة على المستوطنين، مشيرة إلى أن ذلك "ليس فشًلا بقدر ما كان تغاضيا عن هذه الاعتداءات"، وخصوصا أن مصادر عسكرية قالت للصحف الإسرائيلية، إن انفلات المستوطنين واعتداءاتهم تعرقل مطاردة منفذي العملية.
هذه المواقف والتصريحات سواء من قبل رئيس الحكومة أو وزراء كان من المفترض أن تجد ردات فعل غاضبه من قبل المجتمع الدولي ، لكن ردات الفعل لم ترقى لمستوى خطورة التصريحات الفاشية وجميعها تعبر عن عنصريه وفاشيه صهيونيه لإزالة الآخر من عالم الوجود وإنكار حقهم بالعيش بحريه وكرامه في وطنهم
ردات الفعل الامريكيه كانت باهته قياسا في بيانات التنديد المتعلقة بالفلسطينيين ومقاومتهم المشروعة ضد الاحتلال وممارساته العدوانية ، فقد دعت الولايات المتحدة الأميركية، رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وكبار المسئولين في إسرائيل، إلى التنصل علناً من تصريحات وزير المالية بتسلئيل سموتريتش التي دعها فيها إلى "محو" قرية حوارة عن الوجود.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس، الأربعاء، إن تعليقات وزير المالية الإسرائيلي "بغيضة وغير مسئولة ومثيرة للاشمئزاز".وأشار برايس إلى أن تصريحات وزير المالية الإسرائيلي تصل إلى حد التحريض على العنف ، علما أن دعوة الإرهابي الفاشي سموتريتش إلى مسح بلدة حواره عن الوجود، هي دعوة إرهابية عنصرية يعلنها وزير فاشي في حكومة الاحتلال وتقتضي من المجتمع الدولي الذي يحارب الإرهاب وضع أعضاء في حكومة نتنياهو على لوائح الإرهاب ومسائلتهم أمام المحاكم الدولية بتهمة ارتكاب جرائم حرب ضد الانسانيه
التصريحات الأخيرة لقادة اليمين الفاشي ، تضع وبخبث شديد مسألة "نقاء الدولة اليهودية" والاعتراف العربي بها على رأس جدول العمل العنصري الدءوب.. هذه التصريحات وما يترافق معها من ممارسات عدوانيه لا يمكن وضعها خارج حيز التمييز العرقي لمصلحة مستعمرين يهود ينهبون ما فوق وما تحت الارض..
من المؤسف القول وبنتيجة الخداع الذي مارسته أمريكا والعديد من الدول الداعمة لهذا الكيان العنصري البغيض أن تم في أواخر عام 2000 إلغاء القرار 3379 دون مبرر أو وجود تغييرات على أرض الواقع مما يتطلب إعادة تفعيل القرار واعتبار إسرائيل كيان عنصري يمارس سياسة الابرتهايد والفصل العنصري والتطهير العرقي



#علي_ابوحبله (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تطورات الأحداث تتطلب إعادة ترتيب البيت الفلسطيني
- المجتمع الدولي مطالب إدراج - قادة المستوطنين - على لوائح الإ ...
- حكومة المستوطنين برئاسة نتنياهو مسئولة عن عنف المستوطنين وجر ...
- ما بين قمة شرم الشيخ وقمة العقبة اليوم ثمانية عشر عاما
- مؤتمر العقبة يعقد تحت مظلة مفهوم الأمن مقابل السلام - على حس ...
- قمة العقبة الخماسية ؟؟؟ المنتظر والتداعيات المتوقعة
- حكومة اليمين الاصوليه المتطرفه التي يرئسها نتنياهوتمارس سياس ...
- الفلسطينيون طلاب حق... يدافعون عن وطنهم وكرامتهم
- حكومة الابرتهايد الصهيونيه تمارس الارهاب المنظم بحق الشعب ال ...
- ماذا يجري في الكواليس
- اين قانون الضمان الاجتماعي ؟؟؟
- القدس تعلن العصيان المدني في مواجهة ممارسات الاحتلال ؟
- قانون الضمان الاجتماعي.. من متطلبات التنميه الاقتصاديه المست ...
- إقرار الكنيست قانون سحب الجنسية تشريع للأبرتهايد والتطهير ال ...
- دلالات زيارة وزير الخارجية الأردني إلى دمشق ؟؟؟ و بوادر انفت ...
- يا أمة الإسراء والمعراج.. القدس تناديكم
- إضراب المعلمين: وفق التعريف والتفسير القانوني
- «التعصب الحزبي» و«الانغلاق الفكري» ظواهر تقود لتفكك البنيان ...
- قرارات الكابينيت والكنيست.. هل تدفع بالأوضاع نحو انتف ...
- المنطقة ننزلق نحو الظلام”


المزيد.....




- لماذا خلعت هذه الممرضة حذاءها وقدمته لمريض في مستشفى بأمريكا ...
- شركاء في الصحة فقط.. رجال يتركون شريكاتهم بسبب السرطان 
- عاملات المنازل يتعرضن للاتجار بالبشر في سلطنة عمان
- 3 أطعمة تساعد النساء في سن اليأس على إنقاص الوزن
- إطلاق أول مسابقة لـ-ملكة جمال الذكاء الاصطناعي-
- الأمم المتحدة: أكثر من 10 آلاف امرأة قُتلت في غزة منذ بدء ال ...
- -الحب أعمانا-.. أغنية تقسم الموريتانيين بين حرية المرأة والع ...
- ليدا راشد.. ضحية العنف الطبي في لبنان
- دراسة: النساء استهلكن كميات أكبر من الكحول مقارنة بالرجال خل ...
- -المدرسة تلبي أوهام صبي يتظاهر بأنه فتاة-.. غضب بعد فوز عداء ...


المزيد.....

- جدلية الحياة والشهادة في شعر سعيدة المنبهي / الصديق كبوري
- إشكاليّة -الضّرب- بين العقل والنّقل / إيمان كاسي موسى
- العبودية الجديدة للنساء الايزيديات / خالد الخالدي
- العبودية الجديدة للنساء الايزيديات / خالد الخالدي
- الناجيات باجنحة منكسرة / خالد تعلو القائدي
- بارين أيقونة الزيتونBarîn gerdena zeytûnê / ريبر هبون، ومجموعة شاعرات وشعراء
- كلام الناس، وكلام الواقع... أية علاقة؟.. بقلم محمد الحنفي / محمد الحنفي
- ظاهرة التحرش..انتكاك لجسد مصر / فتحى سيد فرج
- المرأة والمتغيرات العصرية الجديدة في منطقتنا العربية ؟ / مريم نجمه
- مناظرة أبي سعد السيرافي النحوي ومتّى بن يونس المنطقي ببغداد ... / محمد الإحسايني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف فكري وسياسي واجتماعي لمناهضة العنف ضد المرأة - علي ابوحبله - تصريحات سومت يرش تعكس حقيقة الإرهاب والفاشية لتركيبة حكومة نتنياهو