أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رائد الحواري - الفرح والوجع في قصيدة -دمعة ثانية .. إلى حلب- صلاح أبو لاوي














المزيد.....

الفرح والوجع في قصيدة -دمعة ثانية .. إلى حلب- صلاح أبو لاوي


رائد الحواري

الحوار المتمدن-العدد: 7525 - 2023 / 2 / 17 - 21:00
المحور: الادب والفن
    


الفرح والوجع في قصيدة
"دمعة ثانية .. إلى حلب"
صلاح أبو لاوي
صورة التي بثت على الفضائيات للطفلين يتحدثان مع المنقذ، أذهلتنا وأصابتنا بالدهشة، بالألم، بالحسرة على حالنا وحال أطفالنا، في ظل خذلان بعض الأنظمة العربية للشعب السوري المنكوب، وبما أن الشعراء يتأثرون أكثر من الأشخاص العاديين، فقد كتب "صلاح أبو لاوي" قصيدة تبين تأثره بالمشهد، يقول في القصيدة:
"طفلان يبتسمان تحت الردمِ
هذا العالمُ المجنونُ
يسقط في اختبار براءةِ الأطفالِ
يسقطُ
إذْ يظنُ الله غاب إلى الأبدْ
طفلان ينبثقان من رمل الركامِ
كوردتين
و يطلقان فراشتين لعامل الإنقاذِ
كي يأتي المددْ
طفلان أم سهمانِ
في عين الحضارةِ و التحضّرِ و الزمنْ
طفلان من رحمِ الفجيعةِ يولدانِ على كفنْ"
نلاحظ أن هناك تكرار ل"طفلان" أربع مرات، وهذا ناتج على تأثره بهما، وبما أنه نسب الجمال والحركة لهما: "يبتسمان، ينبثقان، سهمان، يولدان" فهذا يأخذنا إلى أنهما أوجدا أملا/فرحا/بياضا في الشاعر، وهذا ما نجده عندما أقرن الأخرين/المحيط بالسود والقسوة والألم: "الردم، المجنون، يسقط (مكررة)، رمال، ركام، الفجيعة، كفن" فبدا أن هناك جمال/فرح ناتج عنهما، وسواد مرتبط بالمحيط/بالآخرين، وأن هناك حالة صراع بين الطفلين والبقية والتي نجدها في: "يبتسمان/الردم، براءة/يسقط، ينبثقان/ركام" إلى هنا كان هناك (توازن) بين القوتين (المتصارعتان) لكن بعدها نجد أن حلبة الصراع تتجه لفوز الطفلين، من خلال كثرة الألفاظ البيضاء المتعلقة بهما: "كوردتين، يطلقان، فراشتين، المدد، يولدان".
ونلاحظ أن هناك ثنائية في الألفاظ : "كوردتين، فراشتين" وهذا ما يستوجب التوقف عنده، فبعدهما يأتي لفظ "مدد" الذي يحمل معني المساعدة والمعونة" وأيضا لفظ/نطق حرف الدال المكرر فيه يعطي القارئ أن هناك (قوة) قادمة لمساعدتهما، من هنا جاء "سهمان" وتكرار "الحضارة/التحضر".
وإذا ما توقفنا عند فاتحة القصيدة البيضاء "طفلان يبتسمان" وخاتمتها السوداء "يولدان على كفن" نعود إلى حالنا، حال السوريين المنكوبين وما يعانوه من شدة ودمار موت.
القصيدة منشورة على صفحة الشاعر.



#رائد_الحواري (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سامي البيتجالي قصيدة رسم حزين
- مناقشة مجموعة من شكاوي المبدعين ميسون أسدي.
- نبش الذاكرة بكر دراج
- مجموعة -سيدة من لاباز- للكاتب منجد صالح
- بناء أمريكا في رواية -شعلة الأمومة- بس ستريترا لريش، ترجمة ح ...
- رواية حكايا ديار نداء الطوري
- ترانيم رباب (مختارات شعرية) كمال سحيم
- الوحدة في ديوان -للنخيل قمر واحد- علي البتيري
- التنوع في كتاب زقزقات نصوص شعرية ونثرية
- عالم الومضة في ديوان -وحيدا ستمضي- منذر يحيى عيسى
- مذكرات تشرشل
- محاكم الاحتلال الاستيطاني في كتاب - دفاعا عن جميلة- جورج أرن ...
- حقيقة تاريخ الأتراك في بلاد الشام في كتاب -مصطفى آغا بربر-
- رحلة البحث عن الذات وفي الذات في قصيدة -- يَكادُ يخنقُني صَد ...
- حكم الصراع في ديوان -قلب مصاب بالحكمة- للشاعر لطفي مسلم
- قدسية الفلسطيني في كتاب -دفاتر فلسطينية- معين بسيسو
- الطرح الطبقي في رواية -مزاد علني- بديعة النعيمي
- رحلة في متاهات الأسر رأفت البوريني
- الأم في كتاب رنين القيد -عنان زاهي الشلبي-
- الليلة الأولى رواية تحارب الشعوذة والعادات البالية


المزيد.....




- في شهر الاحتفاء بثقافة الضاد.. الكتاب العربي يزهر في كندا
- -يوم أعطاني غابرييل غارسيا ماركيز قائمة بخط يده لكلاسيكيات ا ...
- “أفلام العرض الأول” عبر تردد قناة Osm cinema 2024 القمر الصن ...
- “أقوى أفلام هوليوود” استقبل الآن تردد قناة mbc2 المجاني على ...
- افتتاح أنشطة عام -ستراسبورغ عاصمة عالمية للكتاب-
- بايدن: العالم سيفقد قائده إذا غادرت الولايات المتحدة المسرح ...
- سامسونج تقدّم معرض -التوازن المستحدث- ضمن فعاليات أسبوع ميلا ...
- جعجع يتحدث عن اللاجئين السوريين و-مسرحية وحدة الساحات-
- “العيال هتطير من الفرحة” .. تردد قناة سبونج بوب الجديد 2024 ...
- مسابقة جديدة للسينما التجريبية بمهرجان كان في دورته الـ77


المزيد.....

- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رائد الحواري - الفرح والوجع في قصيدة -دمعة ثانية .. إلى حلب- صلاح أبو لاوي