أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - كاظم فنجان الحمامي - أبرياء وصحابة قتلهم خالد














المزيد.....

أبرياء وصحابة قتلهم خالد


كاظم فنجان الحمامي

الحوار المتمدن-العدد: 7525 - 2023 / 2 / 17 - 00:19
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


يقول آرثر شوبنهاور: (أكثر ما يكرهه عامة الناس هو ذلك الانسان الذي يفكر بشكل مختلف. أنهم في الحقيقة لا يكرهون رأيه، وإنما يكرهون جرأته على امتلاك الشجاعة للتفكير والتحرر من التشفير الموروث). .
منذ سنوات وانا أحاول ان أجد صيغة لغوية متزنة ومعقولة ومنصفة، تقدم لنا صورة واقعية وعادلة في سرد بعض الوقائع التاريخية. وتصحح المفاهيم المغلوطة التي لا تخلو من السذاجة في طابعها العام، من قولهم: سيدنا عمرو بن العاص قتل سيدنا محمد بن ابي بكر، وسيدنا فلان قتل سيدنا فلان، وكلاهما في الجنة. وبالتالي فان القاتل والمقتول في الفردوس. وما أكثر المفارقات المضحكة، والصور التاريخية الغامضة والمثيرة للسخرية. منها قولهم: سيدنا خالد بن الوليد قتل سيدنا مالك بن نويرة. .
اللافت للنظر ان خالد نفسه قتل جمع غفير من الصحابة في معركة واحدة، وهي معركة أحد في السنة الثالثة للهجرة، نذكر منهم: مصعب بن عمير، وسعد بن الربيع، وعمرو بن جموح، وعبد الله بن حرام، وحنظلة بن أبي عامر، وأنس بن النضر، وقتل معهم عبد الله بن جحش شقيق أم المؤمنين زينب بنت جحش. .
هؤلاء كلهم قتلهم خالد بسيفه في يوم واحد، ثم أعلن إسلامه بعد خمسة أعوام، أي في العام الثامن للهجرة، وهو العام الذي شارك فيه بغزوة مؤتة بين الروم والمسلمين. .
دعونا الآن نقف برهة في مؤتة لتحليل صورة واحدة فقط من صور هذه المعركة، التي ذكرت معظم المراجع العربية المتواترة: (ان خالد بن الوليد تكسرت بيده تسعة سيوف، وقتل لوحده في هذه المعركة 5000 مشركاً). .
اسمحوا لي الآن بتحليل هذه المعلومة من النواحي الرقمية والمنطقية. فجيش الروم ومعهم الغساسنة كانوا 200000 مقاتلا. بمعنى ان خالد قتل وحده في تلك الغزوة ربع جيوش الروم والغساسنة، التي امتدت لستة أيام، وتوقفت في اليوم السابع. وهو رقم لا يصدقه العقل ولا يقبله المنطق، فلو فرضنا ان خالداً تحوّل في تلك الغزوة إلى ماكنة طاحنة تعمل بالوقود الثقيل، ومصممة للقتل بلا توقف، وكانت تلك الماكنة تقتل جنود الروم الواحد بعد الآخر وبلا مقاومة منهم، بمعدل جندياً واحداً كل دقيقتين، فان تلك الماكنة ستحتاج إلى 10000 دقيقة لقتل 5000 منهم. ولو قمنا بتحويل الدقائق إلى ساعات فانها ستصبح (166) ساعة أو أكثر بقليل، ثم نحوّل الساعات إلى أيام، فتصبح : (6.9) يوماً، وهذا يعني ان خالد واصل القتال بلا توقف بمعدل 24 ساعة في بسبعة أيام متوالية، منذ بداية المعركة وحتى نهايتها، وفي الليل والنهار، ومن دون حاجة لتناول الطعام أو اداء فريضة الصلاة، أو التمتع بقسط من الراحة ولو لبضعة دقائق. وهذا هو المستحيل بعينه. .
قبل بضعة أيام سمعت احدهم يتحدث مع جمع غفير من الناس عن البطولات المنسوبة لخالد، سمعته يقول لهم: (ان سيدنا خالد قتل سيدنا مالك بن نويرة، ثم قطع رأسه ووضعه تحت قدر يغلي باللحم والمرق، وكان خالد يتناول طعامه من القدر الذي استقر فوق رأس الصحابي مالك، ثم اختلى خالد بزوجة مالك، ودخل فيها في نفس الليلة). وهذه الحادثة قرأتها في عشرات المراجع التاريخية، التي رسمت لنا صورة وحشية مقززة، اختلطت فيها نزعات الاجرام، بنزوات القتل العمد، بالهمجية، بممارسة الرذيلة، بالرغبات السادية. وتناقضت تماماً مع دين الرحمة والإنسانية والمروءة ومكارم الاخلاق. .
انا لست طائفيا، وأرفض ان أكون كذلك، لكنني أرفض أيضاً طمس الحقائق، وأرفض الركون إلى الظالمين، وتمجيد بعضهم عن طريق تزوير التاريخ وتزييف الوقائع التي شهد بها القاصي والداني. .
وفي الختام اترك لذوي الاختصاص حرية النظر في التعارض بين حديثين:-
- الأول: عندما اُطلق لقب سيف الله المسلول على خالد بن الوليد. .
- والثاني: قول رسول الله (ص) اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد. وهذا الحديث رواه عبدالله بن عمر، وتجدونه في صحيح البخاري الصفحة أو الرقم: 4339. . .



#كاظم_فنجان_الحمامي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أوجاع وطنية لا علاج لها
- مقاولون فشلوا في اختبارات الزلازل
- قبل ولادتنا بأكثر من 40 مليون سنة
- ميلانوفيتش وأم المعارك الأوكرانية
- تساؤلات حول الأجسام الفضائية المجهولة
- فاجعة القرن: فصل من الردح الفيصلي
- فقهاء التجهيل وحديث البرتقال
- المهندس الذي مات قبل وفاته
- تشكيك مفتعل بإعمار واستثمار المطار
- الحل: ترحيل أحفاد كلب الست
- فاجعة القرن: اخبار صادمة من المأساة
- سموم قنوات التهريج والابتذال
- تشققات زلزالية وسدود مرشحة للانهيار
- فاجعة القرن تفضح النيتو
- فاجعة القرن: الكلمات وحدها لا تكفي
- فاجعة القرن: آداب البث التلفزيوني
- تساؤلاتنا حول الزلزال الهدّام
- مباركة الغزوات بين المدن والمحافظات
- هجوم برلماني آخر على مطار كركوك
- الماصخ والممصوخ في اللهجة العراقية


المزيد.....




- أول تعليق من الأزهر على دعوات ذبح قرابين -الفصح اليهودي- في ...
- -ليس الطريق الصحيح للأصدقاء-.. غالانت وهاليفي يناقشان عقوبات ...
- قائد شرطة لندن يطمئن زعماء اليهود على أمنهم في ظروف الاحتجاج ...
- إسرائيل تحاول ثني الولايات المتحدة عن معاقبة كتيبة نيتسح يهو ...
- أبو الغيط: العالم العربي يعيش أسوأ أوضاعه.. والضمير اليهودي ...
- قبل وبعد.. مشاهد تظهر حجم الدمار الذي لحق بالجامع العمري الك ...
- رئيسة حزب إسرائيلي: كتيبة «نيتسح يهودا» تقتل الفلسطينيين دون ...
- بعد تبادل الضربات.. المرشد الأعلى الإيراني يدعو القوات المسل ...
- المرشد الأعلى الإيراني يشيد بالقوات المسلحة بعد الهجمات على ...
- جيش الاحتلال الإسرائيلي: لا علم لنا بأية عقوبات أمريكية على ...


المزيد.....

- الكراس كتاب ما بعد القرآن / محمد علي صاحبُ الكراس
- المسيحية بين الرومان والعرب / عيسى بن ضيف الله حداد
- ( ماهية الدولة الاسلامية ) الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- كتاب الحداثة و القرآن للباحث سعيد ناشيد / جدو دبريل
- الأبحاث الحديثة تحرج السردية والموروث الإسلاميين كراس 5 / جدو جبريل
- جمل أم حبل وثقب إبرة أم باب / جدو جبريل
- سورة الكهف كلب أم ملاك / جدو دبريل
- تقاطعات بين الأديان 26 إشكاليات الرسل والأنبياء 11 موسى الحل ... / عبد المجيد حمدان
- جيوسياسة الانقسامات الدينية / مرزوق الحلالي
- خطة الله / ضو ابو السعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - كاظم فنجان الحمامي - أبرياء وصحابة قتلهم خالد