أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - كاظم فنجان الحمامي - بغلة القاضي وبغال المحاصصة














المزيد.....

بغلة القاضي وبغال المحاصصة


كاظم فنجان الحمامي

الحوار المتمدن-العدد: 7500 - 2023 / 1 / 23 - 00:34
المحور: كتابات ساخرة
    


يروى أن أحد قضاة بغداد في العصور الغابرة كانت له بغلة شهباء غالية الثمن، وكان القاضي مولعاً بها ويحرص عليها، حتى ضرب الناس الأمثال بتلك البغلة المدللة. .
وفي يوم من تلك الأيام سمع القاضي قارئاً يقرأ: (وما من دابة إلا على الله رزقها), فقال لغلامه: أطلق البغلة وعلى الله رزقها, فانطلقت على هواها تصول وتجول في الأسواق من دون رادع ولا وازع. تأكل ما يحلو لها من الخضروات الطازجة المعروضة للبيع، وتجتر اشهى البقوليات، وتلتهم ارغفة الخبز المحمص من أفران المدينة، وتروي عطشها من جرار العصير البارد. حتى وجد أصحاب الدكاكين أنفسهم أمام آفة جديدة من آفات رجال الدولة، وأصيبوا بخسائر فادحة، من دون ان يجرأوا على طردها، أو الوقوف بوجهها حتى لا يغضبوا القاضي. .
فاجتمعوا بعد صبر وعناء في بيت شاهبندر التجار، واستقرت آراءهم على إرسال جماعة منهم إلى ديوان القاضي. .
فدخلوا عليه ذات يوم وكان غاضبا منفعلا، يتطاير الشرر من عينيه، فقال لهم: ما الذي اتى بكم الآن ؟، وماذا تريدون ؟، وما الأخبار التي تحملونها ؟. .
فقال كبيرهم: جئنا لأمر يتعلق ببغلة سماحتكم يا فضيلة القاضي. .
فانتفض من مكانه، وقال لهم بلهجة حادة: ما بها ؟، هل اغضبتموها ؟، من فيكم أزعجها ؟. .
فقال أكبرهم سناً: كلا يا سيدي هي في رعايتنا كلنا، لكننا جئنا نشكوا حالها، فهي وحيدة وكئيبة، ونرى انها بحاجة إلى بغل من خيرة فحول البغال الجبلية القوية، حتى يسعدها ويكون لها أنيسا في وحدتها. فشكرهم القاضي، واثنى على رأيهم السديد، وأمرهم بالانصراف، وفي اليوم التالي كانت البغلة السعيدة تعبث في السوق مع فحلها البوي فريند، وهكذا تناسلت البغال العقيمة في ظل المحاصصات البغيضة، وتكاثرت بمرور الزمن لتقتحم الاسواق وتلتهم منها ما تشاء وكيفما تشاء. .
فما ان يتذمر الناس هذه الأيام من مسؤول فاشل حتى تأتي الاحزاب بمن هو اكثر فشلاً منه، وما ان يغادر أحد الاغبياء موقعه حتى يستبدلونه بمن هو اغبى منه. وهكذا تحولت ايامنا من سيء إلى أسوأ. .
وأعلم ان ما يحدث أمامك الآن هو صورة مأساوية طبق الأصل لطيش البغال وأفعالها المشينة. .
ولله في خلقه شؤون. . .



#كاظم_فنجان_الحمامي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مولات على الرصيف: اسواق البالات
- معامل لا تعمل وتجارة بلا رسوم
- مساجد للمواطنين ومساجد للوافدين
- عناكب مدغشقر تنتج الذهب
- العراق بعد خليجي 25
- فضائيات عراقية أساءت إلينا
- معمل نسيج يستورد النسيج بلا رسوم
- مستشفيات لتجارة السجاد والمفروشات
- مطارات عربية صادمة
- التشويش على خليجي 25
- مواقف متأرجحة: بين العرفان والنكران
- تجميد الاعتراف بشهاداتنا البحرية
- متغيرات الثورات الصناعية المتعاقبة
- زوابع دولارية تعصف بعملات الشرق
- دموية المجرمين وطباعهم الغادرة
- الفائز الاستثنائي: خليجي 25
- كوميديا سياسية: رؤساء في المصيدة
- لا أظنهم يسمحون لنا : خليجي 25
- فرص بحرية ضائعة ووظائف شاغرة
- إعلام منصف: خليجي 25


المزيد.....




- بحضور حميدة وفواز وسيسيه ووفد سنغالي كبير : افتتاح معرضين عل ...
- متى يخرج بلد الحضارة والثقافة والعلم عن مأزق الصراع على السل ...
- نقابة الفنانين السورية تتبرع بـ75 مليون ليرة لدعم المتضررين ...
- شاهد: جمال حمو آخر مصلحي أجهزة الاسطوانات القديمة في نابلس
- وفاة المخرج التونسي عبد اللطيف بن عمار عن 80 عاما
- مسجد أثري في ملاطية وقلعتا حلب وعنتاب.. معالم تاريخية وأثرية ...
- وفاة فنانة مصرية كبيرة بعد صراع مع المرض
- صدور طبعة ثانية مزيدة ومنقحة من الترجمة الشعرية لمختارات من ...
- الانتخابات الرئاسية التونسية 2024: قيس سعيد ومغني الراب كادو ...
- انطلاق المعرض الوطني للكتاب التونسي


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - كاظم فنجان الحمامي - بغلة القاضي وبغال المحاصصة