أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جعفر المظفر - الحزن الأسود والفرح الملون














المزيد.....

الحزن الأسود والفرح الملون


جعفر المظفر

الحوار المتمدن-العدد: 7476 - 2022 / 12 / 28 - 17:48
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


الجميع في الغرب يحتفل باعياد الميلاد. هؤلاء بالملحدين والمؤمنين على السواء يتعاملون مع رمزية المناسبة قبل قدسيتها. إنهم صناع فرح ونحن صناع مآسي.
لدينا صورة مجسمة لطرفين واحد يصلي إذا شاء في بيته وكنيسته ويترك الشارع للفرح الملون, حتى المسيح قام من ميتته ليورثهم الفرحة : فِقهياً تستطيع أن تناقش المقولة على ضوء نوعية إيمانك بأن المسيح بشر وليس إله, وهو كان قد صُلب ومات ولم يقم من ميتته, أو كان قد شُبِّه لهم كما يذكره الإسلام, ولكن لا أحد في اعياد الميلاد في الغرب يناقشك حينما يتسوق أو حينما يرسم للأطفال صوراً وقصصاَ ملونة عن السانتا كلوز أو حينما يتبادل الإنخاب والقبل عند منتصف الليل, ما إذا كان المسيح إلهاً أو بشراً, أو عن الطقوس المسيحية, لقد تركوا ما لله لله وجعلوا ما للبشر للبشر ثم أفلحوا من خلال العَلمانية السياسية أن يبنوا مجتمعاً يؤمن الإنسان به بما يعتقده دون إكراه.
إن ثقافتهم باتت تقوم على الفرح الملون ونحن نعمل بجد على أن تقوم ثقافتنا على الحزن الأسود. و (منَيَّلْ بستين نيلة) كما يقول أخوتنا المصريون.

سمعت البارحة أن القائمين على الحزن الأسود في المدن (الشيعية) يعدون العدة لكي يقرروا يوم عطلة رسمية بمناسبة مقتل فاطمة الزهراء وهذه اول مرة اسمع أن البتول قد ماتت مقتولة. إن فم الإكليروس سيبقى مفتوحاً حتى تكون كل أبواب ثقافتنا مغلقة على الحزن الأسود..
وأقول الحزن الاسود لأنه حزن ثأري إنتقامي. ومِن من ؟!
بطبيعة الحال : من الذي كسر ضلع الزهراء, أي من عمر بن الخطاب الذي تسبب بمقتلها وإستشهادها ومن جماعة عمر بن الخطاب, لكي يبقى جمر الفتنة وقاداً وقابلاً للإشتعال عند الطلب.
وحتى لا تتوقف عجلة الإنتقام من جماعة يزيد لوحدها لذلك يجب نبش التاريخ من جديد والإكثار من الذين تضمهم قائمة المظلومية المفتوحة بأثرٍ رجعي.
مباركة أعياد البشرية جمعاء وسنة جديدة مباركة عساها أن تكون خاتمة لصانعي الحزن الأسود في العراق.



#جعفر_المظفر (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ثقافة لحظة المغادرة وثقافة لحظة الانبهار
- ذكريات بطعم الحنظل وأخرى برائحة الشَبوّيْ .. (4)
- العلمانية وبناء الدولة الوطنية
- 14 تموز : ثورة كانت أم انقلاب (2)
- 14 تموز ثورة كانت أم إنقلاب
- بين الدولة المدنية والدولة العَلمانية
- مقدمة كتاب (العلمانية وبناء الدولة الوطنية)
- السباحة عكس التيار
- صراع الأزمنة العراقية
- فن النوم على المسامير
- الطائفية في العراق والدولة العلمانية
- ميكافيلي .. الرجل المجني عليه
- (الإسلاسي) و (العُلَيْمانية) : مفهومان قيد الإنشاء
- الأقلية الأكثرية
- فكر المظلوميات من جيفرسون المؤسس إلى بوش الإبن المفلش
- عوامل ساعدت على إنتشار التشيع في العراق أثناء الحكم العثماني ...
- قاطعوا الإنتخابات ولا تكونوا كذابي زفة
- عوامل ساعدت على إنتشار التشيع في العراق أثناء الحكم العثماني ...
- عوامل ساعدت على إنتشار التشيع في العراق أثناء الحكم العثماني
- فشافيش*


المزيد.....




- “اخلصي من دوشة عيالك“ تردد قناة طيور الجنة 2024 على نايل سات ...
- المقاومة الإسلامية في العراق توجه تحذيرا لأميركا ولكيان الاح ...
- -سر التناول- في إعلان بطاطس إيطالي يغضب مسيحيين
- كلنا اتربينا على أغانيها.. تردد قناة “طيور الجنة” الجديد ثبت ...
- المسلمون السنة في إيران.. شكاوى من تضييق مستمر
- مصر.. حديث أمين الفتوى عن وزن روح الإنسان يثير جدلا كبيرا
- -المقاومة الإسلامية في العراق- توجه تحذيرا للولايات المتحدة ...
- مودي لنيوزويك: الهند أم الديمقراطية والمسلمون يعيشون في سعاد ...
- امين عام مجمع التقريب بين المذاهب الاسلامية يعزي باستشهاد اب ...
- صحف عالمية: نتنياهو أسوأ زعيم لليهود والعالم في حالة حرب متز ...


المزيد.....

- المسيحية بين الرومان والعرب / عيسى بن ضيف الله حداد
- ( ماهية الدولة الاسلامية ) الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- كتاب الحداثة و القرآن للباحث سعيد ناشيد / جدو دبريل
- الأبحاث الحديثة تحرج السردية والموروث الإسلاميين كراس 5 / جدو جبريل
- جمل أم حبل وثقب إبرة أم باب / جدو جبريل
- سورة الكهف كلب أم ملاك / جدو دبريل
- تقاطعات بين الأديان 26 إشكاليات الرسل والأنبياء 11 موسى الحل ... / عبد المجيد حمدان
- جيوسياسة الانقسامات الدينية / مرزوق الحلالي
- خطة الله / ضو ابو السعود
- فصول من فصلات التاريخ : الدول العلمانية والدين والإرهاب. / يوسف هشام محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جعفر المظفر - الحزن الأسود والفرح الملون