أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - اتريس سعيد - أنا لا أصدق دجال إدعى بأنه الخالق















المزيد.....

أنا لا أصدق دجال إدعى بأنه الخالق


اتريس سعيد

الحوار المتمدن-العدد: 7448 - 2022 / 11 / 30 - 23:21
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


1/ نحن لا نصدق دجال إدعى بأنه الخالق وهو في الحقيقة كائن عديم الخلق والأخلاق لأنه يرشي أتباعه بالأوهام ويهدد المعارضين بالحرق
2/ أيها الغرب الكافر الذي يتآمر علينا أعيدوا لنا خيامنا و بغالنا وطاعوننا وشلل أطفالنا ورقيتنا الشرعية وخذوا إختراعاتكم و آرحلوا
3/ دائماً يجب أن تتذكر أنك غير مجبر على تحمل المزاج السيء لأي شخصٍ كان بمبرر إنه مضغوط أو عصبي أو متغير المزاج، فنحن لسنا فجوة إسفنج تمتص نفايات الأمزجة ومختلف الطاقات السلبية، فمن لم تردعه ذاته من إيذاء مشاعرك لا يستحق أن تتحمل لأجله ومن لا يعنيه حزنك لا يستحق تقديرك
4/ هكذا تبدو لي الرحلة إنها مملة و لا تنتهي، مرهقة لا روح فيها و لا حياة ! تشعر بأنك عبد لنفسك و سجين أفكارك، يمتلئ قلبك بغبار السنين و جفاف ذاك الإنسان بداخلك، لقد ضحى و حاول جاهدا البروز و الخروج ! إنه ذاك الحلم و الطموح الذي أردته لكنك لم تصل يوما له، تنكسر كل يوم في كل صباح عندما تعلم بأنك عبد فتقاوم و تقاوم و لا ترضى بذلك و تبقى مرهق مشتت الأفكار و بك شعور غريب تصفه باللاشئ عن نفسك ! فأنت لست أنت مهما راقبت نفسك في المرآة, لقد هاجر الآن و تركك جثمانك، تأكله مطاحن الحياة و الأعمال و غادر لنور النور الذي آتى منه و أنارك فأطفأت لهيبه
5/ من المقزز أن يستثمر الإنسان في الذنوب والمعاصي و ينتظر نزول المطر بصلاة الإستسقاء
6/ تعلموا إماطة الأذى عن القلوب قبل الطُرقات فإن المشاعر أولى من الأقدام
7/ رغم صلاة إستسقاء تهطل الأمطار في البحار والمحيطات أكثر مما تهطل على الدول الإسلامية
8/ لا يوجد أحمق من الذي لا يعلم موعد موته وهو يعلم أنه الحدث الوحيد المؤكد في مستقبله فإذا جاءه الموت إستغرب قدومه
9/ الناس تجاوزت الإنسانية بملايين السنين بفضل التقدم و الحرية التي منحتها العلمانية و أنتم لا زلتم في مؤخرة الأمم
10/ شياطين المنظومة ينشرون الحقائق على أنها أكاذيب و بذلك لن تشك أنها حقائق وتظل بوهم ولا يخطر لك السؤال أصلا ً ليبقى أكبر عدد من المنظومة تحت السيطرة يستمدون تواجدهم من خوفك وضعفك وفقرك ولعبك دور الضحية و الجلاد بينما يجعلونك تجلد نفسك بنفسك ويتم تبادل الأدوار ويعيشون بسلبهم لأحقية غيرهم بالقداسة، لا وبعد يهبوك فتات قاذوراتهم على أنها مساعدة يبثون كل ما يجعلكة تمرض ويأتوك بالدواء على أنها معجزة إختراعهم وينشرون بالأخبار والقنوات وعبر مواقع التواصل أنهم يحاربون الظلام بينما هم يتغذون على شعور الإستياء اللحظي الذي تبثه ضد الظلم وأنت لا تشك ولا لوهلة أنها لعبة بك ومنك وعليك و سأعطيك السر الأعظم، إستقبالك لأي شيئ هو من يخلق لك واقعك، لكن هل هو من عقل حسي، عقل الضدية وفخ الضحية والظالم والمظلوم أم من عقل كلي شمولي يغذي وحي الروح بقوة الحب والنور والإحسان من أحسن فالنفسه و من أساء فعليها، يتلاعبون بنسيانك أنك انسان لتكون بقايا إنسان
11/ اليوم العالم ممزق إلى أشلاء ولا أحد يشعر بذلك إلى القليل أصبحت الناس أموات لا تسمع ولا تبصر، كانت الناس تجتمع على الكلام أما اليوم سيطرت على عقولنا التكنلوجيا، التكنولوجيا أصبحت خطر يهدد حياتنا ولا أحد يتحدث عنها، إنها تتلاعب بعقولنا وجعلتنا في إختلافات، أصبحنا نمقت بعضنا بعضاً، التكنولوجيا السحر الذي سحرت به أعيننا، جعلتنا سوى أجساد خاوية تسبح في العدم، التكنولوجيا قريبا سوف تغزو عالمنا ولا أحد يشعر بذلك، قريبا ستحكمنا الربوتات و الناس نيام في العالم الإفتراضي الذي صنعته لهم التكنولوجيا
12/ قتل الصحابي الجليل خالد بن الوليد مالك بن نويرة لأنه إمتنع عن دفع الزكاة ثم تزوج زوجته "ليلى" عطفًا و رحمة منه بها فهي لها إحتياجات ورغبات كباقي النساء يجب إشباعها، إنه سيف الله المسلول برغم شدته وقوته ولكن قلبه حنون وحضنه كان كالمدفئة لزوجة مالك في ليالي البرد الطويلة
13/ يؤسفني أن الثقافة العربية تستجيب بسرعة إلى الزركشة و الشكليات لكنها لم تستطيع الخروج من شرنقة البداوة و الطائفية في التعامل حتى مع الحدث الرياضي العالمي و على أراضيها، الكلام يشمل كل الأطراف و على المستوى الرسمي و الشعبي
14/ و أنت تدافع عن دينك إياك أن تذكر العلم لأنه لا يوجد أي علم يعتبر النجوم مصابيح و رجوما للشياطين ولا يتوافق مع غروب الشمس في عين حمئة
15/ إله يخلق بيَدِه أعداءَه الذين يحاربوه، ثم يكلّف بعضاً من مخلوقاته بمحاربتهم نيابةً عنه، ثم يسمونه "الحكيم!
16/ ولأن الإسلام دين العقل و الحكمة فجنة الإسلام ليس بها علم ولا معرفة أو إجابات، فقط جنس و خمر و أكل للأبد
17/ حين تسمع الشيوخ وهم يتحدثون عن المرأة، عوراتها كيدها، و فتنتها تحس و كأنهم ولدتهم بغلة وليست نفس المرأة التي يتهمونها بكل شيء
18/ للطبيعة ما أعطت وللطبيعة ما أخذت، وكل شيء عندها بالصدف، فلا قيمة لصبرك ولا طائل من جزعك ولا تنتظر من أحد شيئا، ولا قيمة لميت أو حي، ما نحن إلا طبخة كونية مشوهة تعج بالفوضى و الإضطراب، راحلون لا محالة، كلنا كائنات وجدنا لنهلك، جئنا من العدم وبعثنا من العدم وسنرجع إلى العدم، البقاء للأقوى وللأصلح، فلو لم يكن أبوك ضعيفا و فاسد لما مات كما تموت القرود، وستنتخب الطبيعة خيرا منه ليسود النوع الأفضل، عظمت الطبيعة أجرك وشكرت الطبيعة سعيك
19/ الله يعلن عن مزاد علني لبيع الجنة بعد أن فشل هو نفسه بالعثور على من يمثلون الإسلام ليدخلهم إليها
20/ ‏ظل المسلمين لعشرات السنين يعتقدون أن فيلم الرسالة هو الإسلام حتى جآءت داعش و أعادت الإخراج من جديد
21/ الثقة العالية في النفس وحب الذات ليست دائما مؤشرا صحيا كما يروج مدربوا التنمية البشرية، فهي تجعل صاحبها عاجزا عن رؤية سيئاته فتنشأ لديه صورة ذاتية مضخمة خالية من الشوائب، لا عجب أن معظم الأشخاص أصحاب الوعي الذاتي العالي لديهم صورة مشوشة عن أنفسهم، فهم قادرون على رصد الأنماط السلبية والقاصرة لدى الأخرين، و لكن يبقى الإثنان على ضلال، فالثقة المفرطة بالنفس أو النظرة الدونية تجاهها يعمياننا عمّن نكون، لايجب ان تحب سيئاتك كما يروج له كي لا تكون مجتمعاتنا سيئة كما هي الآن، بل يجب أن تحسن من ذاتك، فالقاع أبدا ليس إرتقاء.
22/ أتباع صلعم يجبرون الناس بالقوة لدخول دينهم وقرى الشمال السوري على ذلك الإجرام تشهد، إرهابكم لاحدود له
23/ خالقي بكل تأكيد هو ليس القواد الذي يرشي المجرمين و القتلة بحوريات وأنهار الخمر وليس الذي يهدد المعارضين بالحرق وتبديل الجلود كلما نضجت
24/ صلاة الميت على الميت باطلة
صلوا على الحي لا الميت فالصلاة صلة
صلاة الإنسان بالوجود والموجودين
لا بغيب الشهود والمشهودين
الصلاة التي تجعلك عبدا أبعدها
الصلاة التي تجعلك عشقاً أبدعها
لا تحاولو فهم حروفي بل إرتشفوها بنجومها
إلتمسو بعض صلاتي وإرتشفو أقمارها
أوائل الفجر قبل أن يبدأ الليلُ الوداع
إلتمسو بعض نجومي و أسألوه عن دروب الحلم
أواخر الظلم قبل أن يبدأ الجوعُ الجياع
أنا لا أتلوا آيات مقدسة لتفسروها
أنا أتلوا ترنيمات محرمة لا تحرموها
حروفي ليست فاكهة تُبصق بذورها
بل حيض بذور بُصقت أحلامها
أنتم هي الفاكهة وأنتم هي الأرض فصلوها
و إرتشفو كل حروف صلاة العشق بلعابها
فصلاة الميت على الميت باطلة



#اتريس_سعيد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ما ذنب الوفاء إذا أقسم به الكاذبون
- القيامة و البعث لدى المصريون القدماء
- سقوط الإنسان
- أنتروبيا المعلومات
- مبادىء الروحنة في مصر القديمة
- الإعلان عن العهد الجديد
- الإتصال عبر التوجيه و الإتصال الكيلونتي
- في الحياة الحقيقة الوحيدة هي الموت
- لمن يسأل عن الإلحاد
- مصفوفة يهوه و مصفوفة المكعب الأسود
- نحن لسنا أدوات بل الغاية ذاتها
- إذا كنت لا تتحمل رؤية إمرأة
- الأختام اليهوفية السبعة
- الأنا المزيفة والأنا الحقيقية th ego
- كيف تصبح شيطان أو ملاك
- البيدوفيليا الدينية
- الإنسان أسوأ ما في الوجود
- كتاب عربات الآلهة
- أساسيات الإسقاط النجمي
- وهم حرية الإرادة


المزيد.....




- -مادة سامة-.. قلّل من الدهون المتحولة بغذائك وتجنب هذه المنت ...
- مطعم في دبي يتصدر قائمة -أفضل 50 مطعمًا في الشرق الأوسط وشما ...
- هكذا طرد أجداد الأمريكيين -الثور الجالس- و-الحصان الغاضب- من ...
- -هذا يؤكد أن قرار بوتين كان صحيحا-.. الكرملين يعلق على تصريح ...
- الاستخبارات الأوكرانية تقر بتجنيدها عملاء لتنفيذ هجمات إرهاب ...
- الواقع الافتراضي: أم ترى ابنها يمشي لأول مرة بفضل هذا الابتك ...
- ارتفاع عدد القتلى في الهجوم على مسجد بباكستان إلى 92 على الأ ...
- روسيا وأوكرانيا: بايدن يستبعد إرسال طائرات إف-16 المقاتلة إل ...
- هكذا طرد أجداد الأمريكين -الثور الجالس- و-الحصان الغاضب- من ...
- لافروف: نقدر موقف مصر المدروس وهناك محاولات لفرض قواعد لا يع ...


المزيد.....

- وجهات نظر في نظريات علم الاجتماع المعاصر (دراسة تحليلية - نق ... / حسام الدين فياض
- درس في الإلحاد 3 - الوجود ووهم المُوجد / سامى لبيب
- المادة : الفلسفة النشاط : الدرس النظري لإشكالية الأولى : / حبطيش وعلي
- علم الكلام وثلاثية النص والواقع والعقل / نادر عمر عبد العزيز حسن
- هل يؤثر تغيير إتجاه القراءة على تكوين الذهن للمعاني؟ / المنصور جعفر
- لماذا نحتاج إلى فلسفة للعلوم الطبيعية / دلير زنكنة
- نقد العقل العراقي / باسم محمد حبيب
- عبء الاثبات في الحوار الفلسفي: الفصل الرابع: أنطوني فلو: افت ... / عادل عبدالله
- عِبءُ الإثباتِ في الحوار الفلسفي على أيٍّ من الطرفين يقعُ عب ... / عادل عبدالله
- الفئات الفقيرة الهشة بين استراتيجيات البقاء ومجتمع المخاطرة ... / وليد محمد عبدالحليم محمد عاشور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - اتريس سعيد - أنا لا أصدق دجال إدعى بأنه الخالق