أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد العاطي جميل - من اعتراف حبر عاشق














المزيد.....

من اعتراف حبر عاشق


عبد العاطي جميل

الحوار المتمدن-العدد: 7441 - 2022 / 11 / 23 - 01:27
المحور: الادب والفن
    


(...)
من : من أين له بكل هذا البهاء المنحدر من بقايا لغة ترضع صدقها وحمقها من رحم الوجود العاشق ؟؟ ..
اعتراف : من افتعال ، تنبئ حروف المعرفة بأن الذي يجيء لا يخبر عنه القلب .. لكن اللغة التي من لحم ودم لا يمكن أن تكون إلا بنت حقيقة ترعى في بستان صدق أسمى من كل التراتيل والمواويل التي يتردد صداها في المعابد والأضرحة التي تحيا على قرابين من أطفال ونساء ..
... هو في عمق دواته يعترف :
أن التي يهواها لم يخط بعد بعض حروفها الفوارة على جسد الورق المقوى ، والتي بها يدين كل اعتداء ..
أنه لم يكن دوما في مستوى شطحها .. جنونها .. عشقها .. صدقها .. بوحها .. شعرها .. هي فوق كل الشبهات والمتشاهبات .. وهي دوما تبشره بالمجاز الجميل ..
حبر : هو أرض انفعال لا يضاهيه غيرنطفة الخلق الآدمي التي يسيلها قلم الرغبة والشهوة والحق في التحول والبقاء .. في همس الورد يقول لي : لا شيء صالح لكل زمان ومكان غير الموت .. ألهذا يشبهني المس بازدراء طغيان الأدعياء من الأوصياء والأولياء والسلاطين المسلطة على كل حبر يسعى إلى مباهج البهاء ، وفي عصرهم زغرد الفناء ؟؟..
هو الحبر يتخلق من فطرة الأشياء والأسماء التي يمليها شطح الوجدان ومن صميم ما يقوله العقل الفتان .. يتحسس ما حوله من أشكال وألوان ومواقف وعواطف تحضر أو تغيب عن الحسبان ..
عاشق : وله الأفعال والصفات والأسماء ومشاريع ظنون حسنى .. فالعشق بابه مشرع لكل الأزمنة والأمكنة مادام ثمة إنسان يؤاخيه ، يسعى بين ذكورة وأنوثة وبين روح وجسد وبين عقل ونقل في انجداب وتوتر وتفاعل وتحنان .. بين رغبة ورهبة وبين إمالة واستماله وبين أخذ وعطاء ..
هوامش :
... بإمكانك الآن ، أن تتجزأ ممن ينثر بعض بعضك .. يرقم به هذا الانفلات والتصدع الذي أصابك في موطن الملام ..
... بإمكانه الآن ، أن يبوح بعمق الجروح التي أبانها تمادي البين بينه وبينها ..
... بإمكانه الآن ، أن يعشق من جديد هذا الصمت الممتد في زمن الغياب .. هذا الصمت الذي أمد خبره زلال المجاز كلما الليل آواه في خلوته الخضراء ..
لا الكأس تسعفه فيها ..
لا النوم ..
ولا السهر يسعفه فيها .. وحده جلال اعتراف بخلال العشق .. حيث يختفي في فيها .. ووحده بهاء المجاز من يدني القلوب العطشى في تناجيها .. وفي تلاقيها ...
........................................................................
نونبر 2022
..............



#عبد_العاطي_جميل (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- من لعبة الروليت
- مسودة محتجبة
- سرقتنا الرغبة
- نبي تغار منه الصراصير
- من أفق سفر
- من نافلة الصمت
- من عشق آخر
- من ظلها وصداها ..
- على صفيح بارد
- إلى ضفة أخرى وصيتك
- جسد له كل الوجوه
- والتي تهواني ..
- في أوله الليل مايزال
- مجرد حلم آخر
- الحق الذي يراد به باطل
- من صرخة حبر
- من نبضات المصيف
- وجهان في مرآة
- من مسودة لزوم ما يلزم
- من حبر عابرة


المزيد.....




- أغنية : أحلى عيون
- العثور على بطل فيلم -الكتاب الأخضر- مقتولا في أحد شوارع نيوي ...
- مجلس الحكومة يتداول في خمسة مشاريع قوانين تتعلق بإصلاح المنظ ...
- وزير خارجية غواتيمالا.. فتح قنصلية عامة بالداخلة من شأنه توط ...
- رحلة العائلة المقدسة: لماذا أدرجت اليونسكو احتفالات مصر بالر ...
- أكثر الكتب مبيعًا في عام 2022 وفقاً لواشنطن بوست
- شاهد.. الفنان شريف منير يضحك السيسي
- فيلم عن قصة حب تتجاوز المعايير المفروضة للأدوار الجندرية
- مونديال 2022: المنتخب المغربي الممثل الوحيد للعرب في الدور ث ...
- اليونيسكو تدرج موسيقى الراي الجزائرية في قائمة التراث العالم ...


المزيد.....

- المرأة والرواية: نتوءات الوعي النسائي بين الاستهلاك والانتاج / عبد النور إدريس
- - السيد حافظ في عيون نقاد وأدباء فلسطين- دراسات عن السيد ح ... / مجموعة مؤلفين عن أعمال السيد حافظ
- البناء الفني للحكاية الشعبية على بابا والأربعين حرامي (بين ... / يوسف عبد الرحمن إسماعيل السيد
- شخصية مصر العظيمة ومصر العبيطة / السيد حافظ
- رواية سيامند وخجي مترجمة للغة الكردية / عبد الباقي يوسف
- كتاب (كحل الفراشة) - ايقاعات نثريَّة - الصادر في عام 2019 عن ... / نمر سعدي
- رواية تأشيرة السعادة : الجزء الثاني / صبيحة شبر
- مسرحية حكاية الفلاح عبدالمطيع ممنوع أن تضحك ممنوع أن تبكي / السيد حافظ
- مسرحية حلاوة زمان أو عاشق القاهرة الـحـاكم بأمـــــر اللـه / السيد حافظ
- المسرحية الكوميدية خطفونى ولاد الإيه ؟ / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد العاطي جميل - من اعتراف حبر عاشق