أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مراد الحسناوي - عالم عينيك














المزيد.....

عالم عينيك


مراد الحسناوي

الحوار المتمدن-العدد: 7426 - 2022 / 11 / 8 - 22:40
المحور: الادب والفن
    


    قصيدة : عالم عينيك
بعينيك عالم ثان
عالم مثلي مستفز
ثائر أناني...
عالم صعب وصوله
ممجد حائر كأحزاني
عالم عينيك ذاك مستقل
حر كسهم أوقع فرسي و أدماني
عالم عينيك يا بيضاء الثلج
حلو مسكرة نظراته
تجري منسابة في شرياني
عالم عينيك الأجمل من شعري
المغروس كسيف عنترة بوجداني
بعينيك يا حلوتي عالم ثاني
عالم كالبحر لست به أغرق
فما لي إذا رمقتني عيناك
تغرق بي الدنيا في مكاني؟!
بعينيك عالم يغص بالشموس
كنهار مشمس على شاطئ إسباني
عالم عينيك كأس فودكا
قد ورطتني ثمالته
و صار النظر إلى عينيك إدماني
عالم عينيك خمارة أنوثة
بها عتق السنين
و ملايين النسوان
بعينيك عالم يا صغيرتي
تخضر له صحرائي
و ترقص له غروبا كثباني
عالم مهما تعتقت السنون لا يبلى
فكيف بالله عليك لا ترحمي
قلبا نبضه أعياني
يا بيضاء الثلج إن لعيونك
فعل السحر إذا ما ابتسمت
جف الدمع عن قلبي و أجفاني
يا حبيبة الورد
و الكلمات و القصائد و المعاني...
لما لا ترجين وصلي
فالشوق الذي لم يبليك يوما
أراه اليوم قد أبلاني
مهما ذاريت أحلامي عنك
مهما هربت في الليل منك
تفيضين صباحا كالقدر من فنجاني
يا عيون قاسيون
شد إليك حبال وصالي
بالله عليك كيف تبتلعين
كل سنين الجفا
و أنا تخنقني الدقائق و الثواني
أنا الغريب أمام البياض
لا وطن يأويني غير عينيك
آخر دياري و أوطاني
بها عشت وصلة من الزمن
صارت بها عينيك أعز الصحب
و أطيب الخلان...
يا امرأة بعينيك يكنز التاريخ جماله
و جمال عينيك يدب حبا في شرياني
إني لعينيك عبد هوى
عن غيرك من النساء قد أعماني
عالم عينيك ذاك المتجبر
الثائر الأناني...
ما له لا يبتغي وصلي
أنا الذبيح بروح الياسمين
كيف لا يحضنني أو يلقاني
يا بيضاء الثلج إن كان حبك ذنبا
فما ذنب قلبي تنهشه بعدك أحزاني
يا شهرزاد رمزا رفقا بقلبي
فحتى الرمز ها هنا وزنه أعياني.
                   مراد الحسناوي



#مراد_الحسناوي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قصيدة غزالة فولوبوليس
- قصيدة : من الليالي العجاف
- قصيدة : شرنقة الروح
- قصيدة : بين الهامش و النشاز
- قصيدة : بشارة استسلامي
- قصيدة : حب يحوم حول الذاكرة
- قصيدة : تراتيل في سفر البياض
- مقال : الحداثة الفردانية
- قصيدة : ليلة بطعم الحب و المطر
- قصيدة: في وصف المستحيل
- قصيدة : ليلة مع الشيطان
- مقال : إنسان اليوم
- قصيدة : خلوة ثائرة
- قصيدة : مسالمة
- قصيدة : سيرة ابن الورد
- قصيدة : للحب إسم ثان يكنى أنت
- مقال : النموذج التنموي الجديد بالمغرب فشل مؤجل!
- قصيدة : في التضاد الحزين
- قصيدة : في مرآة حزني
- مقال : الإنتخابات في المغرب، أي واقع و أية آفاق؟


المزيد.....




- الشاعر ومترجمه.. من يعبر عن ذات الآخر؟
- “جميع ترددات قنوات النايل سات 2024” أفلام ومسلسلات وبرامج ور ...
- فنانة لبنانية شهيرة تتبرع بفساتينها من أجل فقراء مصر
- بجودة عالية الدقة: تردد قناة روتانا سينما 2024 Rotana Cinema ...
- NEW تردد قناة بطوط للأطفال 2024 العارضة لأحدث أفلام ديزنى ال ...
- فيلم -حرب أهلية- يواصل تصدّر شباك التذاكر الأميركي ويحقق 11 ...
- الجامعة العربية تشهد انطلاق مؤتمر الثقافة الإعلامية والمعلوم ...
- مسلسل طائر الرفراف الحلقة 67 مترجمة على موقع قصة عشق.. تردد ...
- شاهد.. تشكيك في -إسرائيل- بالرواية الرسمية حول الرد الإيراني ...
- افتتاح مهرجان -موسكو - السينمائي الدولي الـ46


المزيد.....

- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مراد الحسناوي - عالم عينيك