أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الفساد الإداري والمالي - كاظم فنجان الحمامي - تداعيات التداعي في مسيرة الفشل














المزيد.....

تداعيات التداعي في مسيرة الفشل


كاظم فنجان الحمامي

الحوار المتمدن-العدد: 7418 - 2022 / 10 / 31 - 01:18
المحور: الفساد الإداري والمالي
    


مما لا ريب فيه أن استلهام أحداث الماضي يساعدنا إلى حد كبير في فهم الحاضر والتنبؤ بالمستقبل، فصورة الفشل التي سنستعرض ملامحها تعتمد على فهم وتحليل تفاصيل التشريعات والقرارات النافذة وآثارها السلبية على الحاضر، وتداعياتها المستقبلية في رسم خارطة الفشل. .
ففي عام 2008 صدر القرار التشريعي رقم (44)، ونصت الفقرة (6) منه على ما يأتي: (تنفيذ المتفق عليه من مطالب القوائم والكتل السياسية وفق إستحقاقها في أجهزة الدولة لمناصب وكلاء الوزارات ورؤساء الهيئات والمؤسسات والدرجات الخاصة، وعلى مجلس النواب الإسراع في المصادقة على الدرجات الخاصة). .
وبلمح البصر حصلت مصادقة رئاسة الجمهورية عليه، ونُشر في جريدة الوقائع العراقية بالعدد (4102)، فأصبح تقاسم المناصب القيادية في جميع أجهزة الدولة خاصعاً لرغبات الأحزاب والكتل السياسية إبتداءً من عام 2009، على الرغم من انه كان مطبقاً للسنوات 2004 - 2008 في ضوء الاعراف السياسية السائدة وقتذاك، والتي ظلت سائدة حتى يومنا هذا على الرغم من قرار المحكمة الإتحادية الصادر بالعدد / 89 / إتحادية لسنة 2019. فتعمقت تداعيات الفشل في خندقين أثنين :-
- الخندق الأول: ويتمثل في سوء إدارة مؤسسات الدولة وظهور طبقة من ذوي العقول المعطوبة، وغير المؤهلين، الذين استحوذوا على المناصب القيادية، ولم تكن تتوفر فيهم الخبرة والمهارة الوظيفية، والكفاية المهنية، والحيادية، وتغليب المصلحة العامة. . .
- الخندق الثاني: ويتمثل بسوء إدارة الأموال العامة، نتيجة لغياب الحيادية والمهنية والنزاهة، والتخبط في إحالة عقود التجهيز، وعقود الإنشاءات إلى شركات غير رصينة وبضغوطات سياسية. . .
وسبق لصندوق النقد الدولي أن أشار في تقاريره إلى تلكؤ أغلب المشاريع الإستثمارية رغم صرف الأموال الطائلة عليها. . .
وأشارت التقارير أيضاً إلى مبالغ السلف غير المطفأة (غير المستردة) المصروفة للشركات المنفذة للمشاريع، والتي بلغت بحدود ( 50 ) تريليون دينار عراقي، فضلاً عن مبالغ الإقتراض الخارجي لنفس المشاريع الاستثمارية. وقد حذر ديوان الرقابة المالية الإتحادي من ارتكاب مئات المخالفات المالية الجسيمة في تنفيذ العقود الحكومية، وأنذر الجهات المعنية بمئات المخالفات التعاقدية، وطلب من هيئة المستشارين في حكومة العبادي بدراستها، وتقديم التوصيات اللازمة لتلافي المخالفات المالية والفنية، وصدرت بالفعل مجموعة من التوصيات الكفيلة بتلافيها، إلا إنها لم تُنفذ من قبل وزارات المحاصصة والحكومات المحلية. كما إكتشف الديوان سرقة المبالغ النقدية المصروفة للنازحين من قبل لجان الصرف بمبالغ فلكية تشيب لها رؤوس الرضعان، وذلك بقيام أحد أعضاء تلك اللجان باستلام المبالغ ببصمته نيابة عن النازحين ولم تُسلم لهم. . .
ختاماً بإمكان القوى الوطنية في مجلس النواب التغلب على نقاط الضعف، والانطلاق نحو البناء، والتعمير، والنهوض والإصلاح، وذلك باصدار تشريع وطني يبطل مفعول المحاصصة ويقضي عليها. ومن ثم السعي بقوة نحو إعادة هيبة الدولة بنظر المواطن. .
فالطريق إلى مستقبل أفضل لابد ان يبدأ بهذه الخطوة . . .



#كاظم_فنجان_الحمامي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- منارات جبل الخبرات / الصفحة ( 40 )
- التهريب والهروب على بساط الريح
- العراق وأكبر سرقات التأريخ
- درب الصد ما رد
- منارات جبل الخبرات / الصفحة ( 39 )
- سماسرة بلا وجوه وبلا انتماء
- مدراء يتلونون من أجل البقاء
- علامات استفهام حول المليارات المفقودة
- سرقة القرن والمحاسب الأبكم الأصم
- الناهب والمنهوب: والخاسر الوحيد
- العالم يتلاحم ونحن نتخاصم
- فيتو ضد وزراء البصرة
- تنظيمات متفننة بالنهب العام
- السقوط بين اللواگة وسوء الفهم
- خذوا 10% من اموالنا واتركوا الباقي
- مدينة الطيارين في كوكب اورانوس
- تايوان: صفة للتخلف في قاموس المتخلفين
- صناعياً: السعوية تنتفض والعراق يتراجع
- مخالب المحاصصة في الدولة العقيمة
- عراقي يحمل 100 شهادة بحرية ؟!؟


المزيد.....




- -بعد فضيحة الصورة المعدلة-.. أمير وأميرة ويلز يصدران صورة لل ...
- -هل نفذ المصريون نصيحة السيسي منذ 5 سنوات؟-.. حملة مقاطعة تض ...
- ولادة طفلة من رحم إمرأة قتلت في القصف الإسرائيلي في غزة
- بريطانيا تتعهد بتقديم 620 مليون دولار إضافية من المساعدات ال ...
- مصر.. الإعلان عن بدء موعد التوقيت الصيفي بقرار من السيسي
- بوغدانوف يبحث مع مدير الاستخبارات السودانية الوضع العسكري وا ...
- ضابط الاستخبارات الأوكراني السابق يكشف عمن يقف وراء محاولة ا ...
- بعد 200 يوم.. هل تملك إسرائيل إستراتيجية لتحقيق أهداف حربها ...
- حسن البنا مفتيًا
- وسط جدل بشأن معاييرها.. الخارجية الأميركية تصدر تقريرها الحق ...


المزيد.....

- The Political Economy of Corruption in Iran / مجدى عبد الهادى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفساد الإداري والمالي - كاظم فنجان الحمامي - تداعيات التداعي في مسيرة الفشل