أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - كاظم فنجان الحمامي - فيتو ضد وزراء البصرة














المزيد.....

فيتو ضد وزراء البصرة


كاظم فنجان الحمامي

الحوار المتمدن-العدد: 7412 - 2022 / 10 / 25 - 00:00
المحور: سيرة ذاتية
    


سبعة وزراء جاءوا من البصرة، للمدة من 2003 ولغاية 2022، مع وجود وزير ثامن يحمل هوية مزدوجة، تارة يزعم انه من البصرة، وتارة من كربلاء. .
ونذكر أيضاً ان البصرة سجلت اعلى ارقامها الوزارية في حكومة العبادي، محققة ثلاث مراكز للاتصالات والنفط والنقل. .
لكن اللافت للنظر ان 90% من الهجمات التي استهدفتهم جاءتهم من أقرب الناس في البصرة. .
أذكر ان صديقي الذي اهداني بدلة رسمية زرقاء في يوم استيزازي، طلب مني العمل كمستشار في مكتبي ببغداد، فرفضت، فأنهال عليَّ بكتاباته التجريحية بمعدل مقالة او مقالتين كل يوم. واذكر ان الهيئة العامة للاستثمار عقدت اجتماعا ببغداد للمستثمرين من المحافظات كافة، فتقدم احدهم بمقترح (وكان من البصرة) بطلب يقضي باستبعاد وزراء البصرة من مناصبهم، بذريعة انهم تسببوا بتجميد فرص الاستثمار. .
وما أكثر الأمثلة التي وقف فيها (الڤيتو) ضد المؤهلين للترشيح في الكابينات الوزارية السابقة، أذكر منهم الدكتور يوسف الاسدي الذي كان مرشحا قوياً لاستلام حقيبة وزارة الصناعة، فتصاعدت ضده الاعتراضات من نواب البصرة المتحزبين لغيرهم، وأذكر أيضا ان الاحتجاجات التي اعترضت طريق رئيس المهندسين أسعد العيداني في الترشيح لمنصب رئيس الوزراء جاءته من البصرة. .
مشكلتنا ان بعض المصابين بعقدة الدونية، الذين اعتادوا على التصفيق للغرباء، لم يتحرروا منها حتى الآن، وهم اليوم يتصدرون المشهد في الذود عن المدراء المفروضين علينا، حيث يحظى المدراء الغرباء بالتقدير والتكريم والاحترام، وذلك على الرغم من تورطهم بسلسلة من الاخطاء والهفوات التعاقدية الفادحة. .
أما اليوم فقد كشّر الدونيون عن أنيابهم في الاساءة إلى جميع المؤهلين للترشيح الوزاري في كابينة الأستاذ محمد السوداني، وأعلنوا الحرب عليهم، وكلما لمع أسم أحدهم انهالوا عليه بمعاول التلفيق والتشويه والافتراء بقصد استبعاده والإطاحة به. .
فاتني ان أذكر: ان وزير النفط (احسان عبد الجبار) هو الوحيد الذي تخلى بمحض إرادته عن انتماءه للبصرة، وكان محصناً بسواتر إعلامية منيعة، حمته من غارات جيوش الذباب الإلكتروني. .
وأخيراً، سيأتي من يقول لي: وماذا قدمت أنت للبصرة، فأقتبس هذه الأبيات من قصيدة النابغة الذبياني:-
أتاني أبيتَ الَّلعنَ أنكَ لُمتني
وتلكَ التي تستك مِنها المسامِعُ
أبى اللهُ إلاّ عَدْلَهُ ووَفاءهُ
فلا النُّكرُ معروفٌ ولا العُرْفُ ضَائِعُ



#كاظم_فنجان_الحمامي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تنظيمات متفننة بالنهب العام
- السقوط بين اللواگة وسوء الفهم
- خذوا 10% من اموالنا واتركوا الباقي
- مدينة الطيارين في كوكب اورانوس
- تايوان: صفة للتخلف في قاموس المتخلفين
- صناعياً: السعوية تنتفض والعراق يتراجع
- مخالب المحاصصة في الدولة العقيمة
- عراقي يحمل 100 شهادة بحرية ؟!؟
- الصيام ليلاً في الجو
- مواقف: على حِس الطبل
- منارات جبل الخبرات / الصفحة ( 38 )
- ما هَكَذا يا عراق تُوْرَدُ الإِبِلْ
- منارات جبل الخبرات / الصفحة ( 37 )
- جامعات لتطوير فنون التراشق
- ردح دولي في السقوف العليا
- مطبات في طريق الإصلاح
- منارات جبل الخبرات / الصفحة ( 36 )
- منارات جبل الخبرات / الصفحة ( 35 )
- منارات جبل الخبرات / الصفحة ( 34 )
- صفحات منسية من تاريخ البصرة


المزيد.....




- مستوطنون إسرائيليون يقتلون فلسطينيا أثناء اقتحامهم قرية بالض ...
- بايدن يتوقع حصول الضربة الإيرانية ضد إسرائيل -عاجلا وليس آجل ...
- وفاة مصمم الأزياء الإيطالي الشهير روبرتو كافالي
- فتح تحقيق في شأن معلومات كاذبة قد تكون أدلت بها نائبة زعيم - ...
- إسرائيل تترقب ردا إيرانيا وبايدن يحذر طهران: -لا تفعلوا ذلك- ...
- ما توقعات أمريكا بشأن الهجوم الإيراني المحتمل؟.. مصدران يكشف ...
- الشرطة الألمانية تحظر مؤتمرا مؤيدا للفلسطينيين في برلين
- أميركا تتوقع هجوما إيرانيا على إسرائيل.. وهذه -شدة الضربة-
- خان يونس.. دمار هائل وقنابل غير منفجرة تزن ألف رطل
- حفاظا على البيئة.. قهوة من بذور التمر والجوافة


المزيد.....

- سيرة القيد والقلم / نبهان خريشة
- سيرة الضوء... صفحات من حياة الشيخ خطاب صالح الضامن / خطاب عمران الضامن
- على أطلال جيلنا - وأيام كانت معهم / سعيد العليمى
- الجاسوسية بنكهة مغربية / جدو جبريل
- رواية سيدي قنصل بابل / نبيل نوري لگزار موحان
- الناس في صعيد مصر: ذكريات الطفولة / أيمن زهري
- يوميات الحرب والحب والخوف / حسين علي الحمداني
- ادمان السياسة - سيرة من القومية للماركسية للديمقراطية / جورج كتن
- بصراحة.. لا غير.. / وديع العبيدي
- تروبادورالثورة الدائمة بشير السباعى - تشماويون وتروتسكيون / سعيد العليمى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - كاظم فنجان الحمامي - فيتو ضد وزراء البصرة