أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ذياب فهد الطائي - النص لم يكتمل بعد














المزيد.....

النص لم يكتمل بعد


ذياب فهد الطائي

الحوار المتمدن-العدد: 7412 - 2022 / 10 / 25 - 17:48
المحور: الادب والفن
    


اليوم ليس ككل الايام
والزمن الان
ليس ككل الازمان
لم يحلم انسان في بلدي
بهذا الفجر المصفر
القاسي
كصخور الخلجان
لم يحلم بالوحشة
تشرب من ماء البحر
تتسلل حتى نبض القلب
تطوّف كالجان
كنا نحلم بالدنيا
كنا نحلم بالاجمل
بالضحكة أصفى
بالمستقبل
اليوم .....نتدافع نحو المركب
نحلم انا اجتزنا الاصعب
كنا جمع ....غرباء
نحلم
أطفال وصبايا ونساء
من اربيل
ومن ميسان
من كل الوطن المنكوب
نتدافع نحو المركب
نحو الخشب المنخور
كيما نعبر فوق الليل
وفوق الغيم
وفوق الاصوات المقبضة الصماء
اليوم
ليس ككل الايام
البحر هنا مربدّ
والريح معاكسة
ويسدّ السمع... موجات البحر
يعابثها... جنون الريح
أما نحن
نحلم بالمستقبل
نحلم بالاجمل
لكن الفرحة في حدقات الاطفال
تتوزع اشلاء
لم تجمعها الصلوات
مازالت تمشي
تتوزع في كل الاطراف
في كل زوايا المركب
اما نحن....
لم نلحظ قمرا
أو حتى نجما

غاضبة كانت
شلالات سماوات
لم يعرفها انسان في بلدي
تطبق فوق البحر الاعمى

الصبية ناموا
وغفى الاطفال
والنسوة يقرأن الايات
والمركب ذو الخشب المنخور
يتعثر في الإبحار
والبحارة حيرى النظرات
اكل الخوف الحلم
والوحشة فوق البحر
ماتت كل الاحلام
الخشب المنخور
يصرّ
يفتح بابا للماء
ماء البحر الداكن
ماء البحر المالح والموحش
غطى الاقدام
جمدت فوق شفاه النسوة
أصوات النطق
وخرساء اضحت كل الكلمات
أنّت كل حروف الربط
وناحت كل مسامير الشدّ
وبكت عيون النسوة
دون الدمع الكامن
حد شغاف القلب المرتاع
كان البرد
وكان الفجر المصفرّ
وكانت اجساد الاطفال
تطفوا فوق الملح
ما عادت تغفوا في الاجفان
إلا رائحة الموت
الجمع القادم من بلدي
يأكله البحر
تعابثه الاسماك
اليوم ليس ككل الايام
والزمن الان ليس ككل الازمان



#ذياب_فهد_الطائي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- وادي الارواح /رواية -الفصل الرابع عشر
- وادي الارواح /رواية -الفصل الثالث عشر
- وادي الارواح /رواية -الفصل الثاني عشر
- وادي الارواح /رواية -الفصل الحادي عشر
- وادي الارواح /رواية -الفصل ا لثامن
- وادي الارواح /رواية -الفصل العاشر
- وادي الارواح /رواية -الفصل التاسع
- وادي الارواح /رواية -الفصل السابع
- وادي الارواح /رواية/ الفصل السادس
- وادي الارواح /رواية/ الفصل الخامس
- وادي الارواح /رواية -الفصل الرابع
- وادي الارواح /رواية/ الفصل الثالث
- وادي الارواح /رواية/ الفصل الثاني
- وادي الارواح /رواية -الفصل الاول
- في السياسة المالية والنقدية لحكومة الكاظمي
- قراءة في رواية (الخط الفاصل ) للروائية منال الربيعي
- نص ...ليس بالضرورة شعرا
- الطيق الى امستردام ؟رواية - الفصل السابع عشر
- الطريق الى أمستردام /رواية -الفصل السادس عشر
- الطريق الى أمستردام /رواية -الفصل الخامس عشر


المزيد.....




- الحبس 18 شهرا للمشرفة على الأسلحة في فيلم أليك بالدوين -راست ...
- من هي إيتيل عدنان التي يحتفل بها محرك البحث غوغل؟
- شاهد: فنانون أميركيون يرسمون لوحة في بوتشا الأوكرانية تخليدً ...
- حضور فلسطيني وسوداني في مهرجان أسوان لسينما المرأة
- مهرجان كان: اختيار الفيلم المصري -رفعت عيني للسماء- ضمن مساب ...
- -الوعد الصادق:-بين -المسرحية- والفيلم الأميركي الرديء
- لماذا يحب كثير من الألمان ثقافة الجسد الحر؟
- بينهم فنانة وابنة مليونير شهير.. تعرف على ضحايا هجوم سيدني ا ...
- تركيز أقل على أوروبا وانفتاح على أفريقيا.. رهان متحف -متروبو ...
- أمية جحا تكتب: يوميات فنانة تشكيلية من غزة نزحت قسرا إلى عنب ...


المزيد.....

- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو
- الهجرة إلى الجحيم. رواية / محمود شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ذياب فهد الطائي - النص لم يكتمل بعد