أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رائد عمر - حديثٌ نصف صاروخيّ , او أقلّ .!














المزيد.....

حديثٌ نصف صاروخيّ , او أقلّ .!


رائد عمر

الحوار المتمدن-العدد: 7402 - 2022 / 10 / 15 - 20:45
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


حديثٌ نصفَ صاروخيٍّ , او أقلّْ .!
بالعودة الفائقة السرعة الى الأمس القريب جداً في اليوم والساعات او السويعات اللواتي سبقت عملية التصويت على مّن سيحظى بمنصب رئيس الجمهورية , عبر انعقاد الجلسة الخاصة لمجلس النواب بهذا الشأن , كانت شرائحٌ كثيرة من الجمهور, تتوقّع وربما تنتظر حدوث ما يعرقل ويحول دون انتخاب الرئيس وانعقاد البرلمان , لا لشيءٍ او تضادّاته او حتى مرادفاته ! , سوى مواكبة استقراء آليّة والسلوك السياسي للجهة المعروفة التي تقف بالضد الكامل لكلّ ذلك , وقد اثبتته بفاعلية وحيوية سابقة في المدى الزمني القريب .! , وفعلاً تجسّدت وتجسّمت تلكم التوقعات والتكهنات ميدانياً , حيث انطلقت ودكّتْ تسعةٌ من صواريخ الكاتيوشيا المتخلّفة " وبأيادٍ بدت غير ماهرةٍ في التسديد او التصويب ! " المنطقة الخضراء ولكن بأمكنةٍ بعيدةٍ عن قُبّة البرلمان وجدرانها وأرضيّتها .! , وذلك ممّا دفعَ " بعنفٍ ! " الى الذهاب والإندفاع سيكولوجياً للتفكّر الى معاودة القصف الكاتيوشي لتحقيق الهدف المرتجى الذي يرتجوه ويستهدفوه هؤلاء .! . أمّا وبعكس ذلك ! او عدم إنجازه فيدفع دفعاً وبعنفٍ أشدّ عن التأمّل والتفكّر عن ماهيّة اللجوء والإندفاع في اطلاق تلكُنّ الصواريخ اللائي لم يكن مضموناً تحقيق ايٍّ من اهدافها العملية ولا حتى كرسائلٍ اعلامية مخصصة للجهات المتعاكسة والمتضادة .!؟ , مع اضطرارٍ لعلّه غير ضروريٍ للقول أنّ تلك الجهة " السياسية – الصاروخية ! " ادركت أمنيّاً أنّ أن مواقع وأمكنة اطلاق تلكُنَّ الكاتيوشات الفقيرة , أن لا محال لإكتشاف القوات الأمنية للمكانات والقواعد التي انطلقت منها , ولعلّ الأنكى افتقادهم لمواقعٍ بديلةٍ اخرى ! وَسْطَ كثافة الإنتشار الكمّي والنوعي لكافة أفرع القوات المسلحة في كل ارجاء وانحاء وزوايا العاصمة وما يحيطها , كما أنّ الأنكى من الأنكى من عدم معاودة القصف لمرّةٍ أخرى , هو الوصول والبلوغ اللامتناهي عن عجزٍ مسبقٍ ومتأخّرٍ لتحقيق وإنجاز اهدافٍ سياسيةٍ لمْ تكن محسوبةٍ بدقةٍ متناهيةٍ او أقلّ قليلاً او اكثر .! , والحقيقة المُرّة الأشدّ مرارة , فإنما تكمن في انسحاب وسحب الأستاذ مقتدى الصدر لنفسه وتياره من العملية السياسية ودونما مبرّرٍ ولا مسوّغٍ , وكأنّه قدّمها على طبقٍ من الذهب والفضّة والماس – مجّاناً – الى الدّ خصومهِ , لكنّما وفي الإعلام تحديداً لا نستبعد " افتراضاً على الأقل " عن تأثيراتٍ اقليميةٍ بالدرجة الأولى لذلك , وسيّما بعدم ممارسة هذه اللعبة السياسية بالحد ألأدنى من متطلباتها .!



#رائد_عمر (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- رموشٌ كأنّها اسلحةُ جيوش .!
- كلمة .!!
- عقاربُ الساعةِ إذ لا تتوقف .!
- عراقياً مضاعفاتٌ تُضعِف السلوك السياسي
- العبرة ليست في التظاهرات الثلاثية الأبعاد .!
- نظرة اخرى عن انسحاب تظاهرة الاطار التنسيقي من - الخضراء -
- كلماتٌ منْ فوقِ سجّادة .!
- العار العربي يتعرّى اكثر فأكثر .!؟
- تباينُ رؤىً لزعماء الغرب في حرب اوكرانيا
- في : ( الموقف العربي وتعقيداته ) .!
- تَبِعات الإستقالة الصدرية ومضاعفاتها .!
- نَظَراتٌ اوليّة في الإستقالة الصدرية .!
- 13 حزيران ..!
- ( بمناسبة اليوم العالمي للبيئة )
- الأمريكان يغازلون المملكة السعودية .!
- الدبلوماسية العسكرية في الميدان الأوكراني .!
- بعضٌ من التغطية الإعلامية للحرب في اوكرانيا
- ( كييف - موسكو ) : جزئياتٌ ومواقفٌ وتعليق !
- عن الصين ثانيةً .!
- موسكو - كييف : رؤىً و رؤىً متضادّة في التوازنات العسكرية


المزيد.....




- مسؤولون أمريكيون: إيران قد تضرب أهدافا أمريكية أو إسرائيلية ...
- باندا و-الورواري-.. بائعا فواكه يحرجان التجار ويكسران الأسعا ...
- روسيا تستدعي سفير فرنسا بعد تصريحات وزير رأتها -غير مقبولة- ...
- شرطة ألمانيا تفض مؤتمرا مؤيدا للفلسطينيين في برلين
- -سرايا القدس- توقع رتلا عسكريا إسرائيليا في حقل ألغام وتدمره ...
- 100 عسكري روسي يصلون إلى النيجر لتدريب قوات محلية
- وسائل إعلام عبرية: إطلاق عشرات الصواريخ من لبنان على مناطق ف ...
- -أكسيوس-: طهران حذرت واشنطن من الهجوم على قواتها إذا تدخلت ف ...
- مفتي سلطنة عمان يعلق على ردة فعل إسماعيل هنية حينما علم باغت ...
- الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي يفرضان عقوبات على أبو عبي ...


المزيد.....

- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل
- شئ ما عن ألأخلاق / علي عبد الواحد محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رائد عمر - حديثٌ نصف صاروخيّ , او أقلّ .!