أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي المسعود - المناضل توفبق العبايجي رمزا حيا للفخر والاعتزاز














المزيد.....

المناضل توفبق العبايجي رمزا حيا للفخر والاعتزاز


علي المسعود
(Ali Al- Masoud)


الحوار المتمدن-العدد: 7402 - 2022 / 10 / 15 - 14:04
المحور: الادب والفن
    


هناك امور كثيرة في حياة المناضل الراحل توفيق العبايجي أسرد شيئا من خلال معرفتي به . هو شخصية وطنية يستحق كل الاحترام والتقدير . بدأ حياته النضالية منذ اكثر من خمسين عاما ، هو الرجل الصابر والقوي الذي تجاوز كل الصعوبات التي مرت في حياته . ادخل الرعب في قلوب خصومه ولكنه المستوي الشخصي كان حنونا شفافا طيب القلب والمعشر . وكان أول لقائي به في منتصف الثمانينيات في بيته في بغداد الجديدة ( حي المعلمين ) و أمتد هذا اللقاء لأكثر من ثلاثة ساعات ، وخلال اللقاء دارت بيننا أحاديث عديدة منها السياسية و الثقافية والحديث عن الادب وامور اخرى منوعة حينها شعرت كأنني اعرف هذا الرجل من ثلاثين عاماً لعمق ثقافته وصدق كلامه والنقاش معه كان له ابعاد ثقافية وانسانية بحته .

. وتعددت اللقاءات وكانت ذكرياتي معه رغم صغر الوقت لها طعم خاص ، و وافترقنا بعد أن طحتنا الحروب وصور من المعركة وأيام الحصار القاسية وعرفت بانه هاجر الى هولندا مع عائلته أو ما تبقى منهم ، وبقيت تلك الايام والذكريات محفورة في الذاكرة ولاتغيب عن البال وبقي أبا ربيع حاضراُ في قلوب الجميع .
واستذكر هنا قصيدة للشاعر الراحل مظفر النواب الذي فوجئ بوجود المناضل توفيق العبايجي جالسا في الصفوف الامامية خلال امسية للشاعر في هولندا، رجل على كرسي متحرك بسبب إصابات بالعظام طويلة عريضة ، وعيون صغيرة بس تتفرس بيك بقوة ، يقول الشاعر مظفر " طلّعت بالرجل ، ورجعت السنوات للماضي ، شوية شوية تذكرت بصعوبة ، كان توفيق العبايجي .توفيق العبايحي مناضل عريق أُوذي بإيذاءات فظيعة ، قسم منها بعظامه وإلى آخره فقطعت الأمسية وحييت الرجل ، بعد أشهر توفي
" : هذه القصيدة لتوفيق العبايجي
هذا الهادئ كالصمت
بقية زلزال
أيُّ همومٍ في عينيه الوادعتين
يُحدِّق في الزمن المكتظ
بأشباه رجال
أية أنقاض من تاريخ بلادي
في هذا الرجل الكرسي الهادئ
أيةُ أهوال ؟
لا تَبخَس هذي الأنقاض
فَتَحتَ الأنقاض
بقايا قبطانٍ
عصفَت بسفينته الدنيا
هو ذا يُبحِر في لوح منها
تابوتاً في الغربة
عاش قتالاً ويموت قِتال
جعل الدّفة
جزءاً من دورته الدموية
لم يعرف
أن هناك مرساةً
أو راحة بال
ثَمَّ حمولة عشق
لك المجد والخلود ايها المناضل توفيق العبايجي وستبقى في ضمير كل المناضلين وكل من عرفك . لقد غاب جسده عن محبيه واهله ورفاقه، لكنه بقي رمزا حيا للفخر والاعتزاز،
وختاما أقدم قصيدة الشاعر مظفر النواب بحق المناضل توفيق العبايجي لروحهما السلام والسكينة .

https://www.youtube.com/watch?v=JxdXb1BH5Og



#علي_المسعود (هاشتاغ)       Ali_Al-_Masoud#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قصة حب وتشذيب للروح في خريف العمر في فيلم -أرواحنا في الليل-
- غسيل الأموال في صفقات ألاسلحة يكشفها فيلم -الدولي-!
- فيلم (ألاخر أنا) مرآة مشوشة للكشف عن الذات بطابع سريالي
- مراجعة - مررت من هنا-: فيلم الاثارة الذي يطرح مواضيع تتعلق ب ...
- فيلم -برلين ، أنا احبك - مجموعة قصص ليس لها الصلة بثقافة برل ...
- مسلسل ( التنفيذ ) مشاعر مختلطة بين الغضب و التعاطف
- لا شيء أصعب من مواجهة عدو يتسلل إلى منزلك عبر الإنترنت!!
- -صُنع في السنغال- فيلم يوثق سيرة حياة اللاعب السنغالي - سادي ...
- - هزً الكلب - فيلم يفضح سياسة التزيف والتضليل ألاعلامي لدي ا ...
- في -باب المنفى- يفتح الشاعر رياض محمد أبواباً للذكرى والوجع ...
- فيلم - في الوقت المناسب : قصة مقنعة في نقد النظام الرأسمالي
- فيلم -السلام بالشوكولاتة- يهدف إلى تسليط الضوء على قضايا الل ...
- - مسلسل طهران- الموسم الثاني ، أرادوا صناعه إظهار قدرة إسرائ ...
- الفيلم الأيراني (االسبورات ) ، يكشف إستغلال الأطفال والتهجير ...
- شاشة كان السينمائي - إسقاطات سياسة على الفيلم الروسي- زوجة ت ...
- شاشة مهرجان كان السينمائي - فيلم - توري ولوكيتا - قصة مؤثرة ...
- من شاشة مهرجان كان السينمائي - فيلم -العنكبوت المقدس- يكشف ا ...
- المخرج لارس فون ترير يصنع سمفونية سينمائية عن نهاية العالم
- دلال أبو أمنة أيقونه فنية فلسطينية
- فيلم (كارل ماركس الشاب ) ، قصة مؤثرة عن الصداقة والنضال


المزيد.....




- الجامعة العربية تشهد انطلاق مؤتمر الثقافة الإعلامية والمعلوم ...
- مسلسل طائر الرفراف الحلقة 67 مترجمة على موقع قصة عشق.. تردد ...
- شاهد.. تشكيك في -إسرائيل- بالرواية الرسمية حول الرد الإيراني ...
- افتتاح مهرجان -موسكو - السينمائي الدولي الـ46
- أفاعي إلياس أبو شبكة وأزهار بودلير
- الزبدية
- بينَ ليلٍ وصباحٍ
- خبراء: مقابر غزة الجماعية ترجمة لحرب إبادة وسياسة رسمية إسرا ...
- نقابة المهن التمثيلية المصرية تمنع الإعلام من تغطية عزاء الر ...
- مصر.. فنان روسي يطلب تعويضا ضخما من شركة بيبسي بسبب سرقة لوح ...


المزيد.....

- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي المسعود - المناضل توفبق العبايجي رمزا حيا للفخر والاعتزاز