أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الاطفال والشبيبة - جميل السلحوت - بدون مؤاخذة-شو رايكم














المزيد.....

بدون مؤاخذة-شو رايكم


جميل السلحوت
روائي

(Jamil Salhut)


الحوار المتمدن-العدد: 7383 - 2022 / 9 / 26 - 02:05
المحور: حقوق الاطفال والشبيبة
    


اعتراف: أعترف أنّني لم أمارس في حياتي أيّ لعبة رياضيّة، ولم أحضر أي لعبة رياضيّة، ولم أشاهد أيّ مباراة رياضيّة على شاشة التّلفاز، بالتّأكيد هذا تقصير منّي، وربّما لطفولتي الذّبيحة أنا وأبناء جيلي في خمسينات القرن الفارط دور في ذلك، فأكثر ما كنّا نحصل عليه طابة "شرايط"، حيث كنّا نجمع قطع القماش المهترئ، ونحشوها في "جربان" مهترئ، لتكون طابتنا، وأحيانا كنّا نحشوها بحجر كي تصبح ثقيلة.
هوايتي: استهوتني المطالعة منذ طفولتي، وعندما وصلت الصّفّ الابتدائيّ الرّابع، كنت أدّخر مصروفي اليوميّ البالغ نصف قرش أردنيّ"تعريفة" وغير المنتظم، وأمشي من بيتنا في جبل المكبّر إلى القدس ذهابا وإيّابا لأشتري كتابا من "مكتبة الأندلس" في باب خان الزّيت، أطالعه بنهم عدّة مرّات. ولا أزال أواظب على المطالعة التي أصبحت عندي سلوكا وعادة.
احتياجات جيل الشّباب: أعي تماما أهمّيّة اللعب والرّياضة لجميع الأعمار، خصوصا للأطفال وللشّباب، "فالعقل السّليم في الجسم السّليم"، وأدعو إلى التّوفيق بين اللعب والتّحصيل العلميّ، فمن غير المعقول أن يكون اللعب على حساب التّعليم في مراحله المختلفة.
وأحذّر من الأضرار الصّحّيّة التي تترتّب على إدمان الأطفال للّعب على الإلكترونيّات كالحاسوب و"الآيفون" وغيرهما، والتي تلحق أضرارا صحّيّة ونفسيّة خصوصا لجيل الأطفال.
النّوادي الرّياضيّة: ضروريّ جدّا أن يكون في المدن والقرى والمخيّمات والتّجمّعات السّكانيّة نوادٍ ترعى الشّباب، ليجدوا فيها متنفّسا لهم، وليفرّغوا طاقاتهم في بعض الألعاب مثل "كرة القدم" التي تستهوي كثيرين، ومع أنّ النّوادي جميعها تضع شعارها" ثقافي، اجتماعي، رياضي" لكنّ أنشطتها تقتصر على الرّياضة فقط خصوصا كرة القدم.
الرّياضة أخلاق: هذا الشّعار يردّده كثيرون، وهكذا يُفترض بالرّياضيّين أن يتحلّوا بالأخلاق الحميدة، وجميل أن يكون للفرق الرّياضيّة مشجّعون، لكنّني لا استوعب أن يستقلّ المشجّعون وسائط النّقل إلى ملاعب المباريات،وهم يتسلّحون بالهراوات والمواسير المعدنيّة والحجارة، ليهجموا فيها على الفريق الآخر ومشجّعيه!
الاحتراف الرّياضيّ: رائع أن يكون لدينا فرق رياضيّة وطنيّة، تشارك في المباريات الإقليميّة والعالميّة، ومقبول أن يكون لكلّ ناد فريق رياضيّ يشارك في المباريات المحلّيّة، لكن من غير المقبول أن يكون لكلّ ناد فريق محترف يكلّف مئات آلاف الدّولارات سنويّا، في حين يعيش مئات الآلاف من أبناء شعبنا تحت مستوى خطّ الفقر، فأيّهما أحقّ بالرّعاية الأفواه الجائعة أم الفرق الرّياضيّة، ولماذا لا ترصد هذه المبالغ لبناء المدارس وتطوير المستشفيات؟
25-9-2022



#جميل_السلحوت (هاشتاغ)       Jamil_Salhut#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بدون مؤاخذة-ما أقبحنا!
- بدون مؤاخذة-حقوق وواجبات زوجيّة
- بدون مؤاخذة- من المستفيد من شيطنة المرأة
- بدون مؤاخذة-خافوا ربكم
- بدون مؤاخذة: ارحمونا يرحمكم الله
- بدون مؤاخذة: المضحك المبكي
- أزمنة محمود شقير مرّة أخرى
- أزمنة محمود شقير والوقت المبكر
- يوميات مشبعة بالدماء
- بدون مؤاخذة-قضية القدس سياسية وليست خدماتية
- -وطن على شراع الذّاكرة- والفردوس المفقود
- بدون مؤاخذة-الكذب على الشعوب
- بدون مؤاخذة- حكاية وعظة
- بدون مؤاخذة- المتنزّه الإستيطاني وتقرير المصير الفلسطيني
- بدون مؤاخذة-العقوبات الدّوليّة وبلطجة القوّة
- معرض منتوجات جمعيّة السّواحرة النّسويّة
- بدون مؤاخذة- العرب وأزمة القمح العالميّة
- بدون مؤاخذة-يوم مولدي ونكبة شعبي
- في ذكرى الخامس من حزيران
- همسات وتغاريد عدلة خشيبون والبوح الحزين


المزيد.....




- كندا تستدعي السفير الروسي بسبب قانون حظر دعاية المثلية الجنس ...
- دعوات غربية وأممية للصين لاحترام حق التظاهر ووقف العنف
- الأمم المتحدة: يتوقع شحن سفينة الأسمدة الروسية إلى مالاوي في ...
- الهجرة: جهّزنا النازحين بمستلزمات مواجهة موجات السيول
- مجلس الشوري يرفض بشدة قرار البرلمان الأوروبي بشأن حقوق الإنس ...
- السوداني يوجه جميع الوزراء بتقديم موقف شهري بشأن إجراءاتهم ف ...
- بالفيديو.. ضبط أطنان من المخدرات جراء عمليات في دول أوروبية ...
- -نُستخدم كأكباش فداء-.. تقرير في فايننشال تايمز: لماذا تقصف ...
- مقيم أردني رهن الاعتقال التعسفي في السعودية منذ 2019
- نيويورك تايمز: حرية الصحافة في مهد الديمقراطية ترزح تحت وطأة ...


المزيد.....

- نحو استراتيجية للاستثمار في حقل تعليم الطفولة المبكرة / اسراء حميد عبد الشهيد
- حقوق الطفل في التشريع الدستوري العربي - تحليل قانوني مقارن ب ... / قائد محمد طربوش ردمان
- أطفال الشوارع في اليمن / محمد النعماني
- الطفل والتسلط التربوي في الاسرة والمدرسة / شمخي جبر
- أوضاع الأطفال الفلسطينيين في المعتقلات والسجون الإسرائيلية / دنيا الأمل إسماعيل
- دور منظمات المجتمع المدني في الحد من أسوأ أشكال عمل الاطفال / محمد الفاتح عبد الوهاب العتيبي
- ماذا يجب أن نقول للأطفال؟ أطفالنا بين الحاخامات والقساوسة وا ... / غازي مسعود
- بحث في بعض إشكاليات الشباب / معتز حيسو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الاطفال والشبيبة - جميل السلحوت - بدون مؤاخذة-شو رايكم