أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر على الرابط البديل
https://www.ahewar.net/debat/show.art.asp?aid=768778

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - رضي السماك - عن الذكرى الثالثة للانتفاضة التشرينية العراقية














المزيد.....

عن الذكرى الثالثة للانتفاضة التشرينية العراقية


رضي السماك

الحوار المتمدن-العدد: 7374 - 2022 / 9 / 17 - 20:36
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


مع أقتراب الاحتفالات الجماهيرية المرتقبة لأحياء الذكرى الثالثة لإنتفاضة تشرين الشعبية، مطلع الشهر القادم والتي تعرضت لقمع وحشي من قِبل أوساط متنفذة داخل الجهاز الأمني، وعناصر من ميليشيات الأحزاب الأسلاموية ( الإطار التنسيقي والحشد) فإن هذه القوى، المسؤولة عما حدث من جرائم قتل خارج القانون بحق فتيان وشبان الانتفاضة ثم أخيراً بحق أتباع التيار الصدري المدنيين( 30 قتيلا أعزل من السلاح) ستكون أمام محك صعب، إذا ما عمدت إلى محاولة أخماد الانتفاضة المقبلة المتوقعة بنفس الإسلوب الفاشي الجبان الذي جربته في أنتفاضة 2019 بدون أن تعلن أعترافها بمسؤوليتها عن ذلك ، سيماإذا ما تحولت الأحتفالات المنتظرة إلى أحتجاجات قوية ضدالفاسدين وقتلة شباب الانتفاضة الأولى مطالبةً بمحاكمتهم ورفض المحاصصة كنهج عُرفي غير دستوري للحكم للحكم ، وبالتالي فهل ستمر هذه المرة جرائم القتل والقنص خارج القانون، والمدانة دستوريا ودوليا بلا عقاب؟
من المؤكد أن سياسة خرقاء اجرامية كهذه لن تمر هذه المرة بلا عقاب شعبي، إذا ما غابت الدولة عن تحمل مسؤولياتها وضمانها لحق التظاهر السلمي، بل لعل إذا ما حدث ذلك فسكون حافزاً قوياً للجماهير على أختلاف فئاتها وطبقاتها المتضررة من الوضع القائم المزمن بطول العراق وعرضه، ومن خلفها مختلف القوى الوطنية والديمقراطية للوقوف صفاً صمودياً واحداً ضد الفاشيين لإفشال محاولاتهم الخبيثة لإخماد الانتفاضة الجديدة، ومن ثم عدم التردد في الدخول معهم في معركة فاصلة مهما، كلفت من تضحياتهم، لتنتهي هذه المرة بتكللة الانتفاضة بالانتصار المحتوم. وكما نعلم فقد أنكشف زيف شعاراتهم الدينية التي برعوا في دغدغة مشاعر الجماهير العادية الدينية بها- خدمةً لمآربهم ومنافعهم المالية والسياسية الضيقة- كما لم تنكشف في أي وقت مضى، وذلك إبان أحداث المنطقة الخضراء .
فلقد أثبتت التجربة المريرة التي أكتوى بنيرانها الشعب العراقي، ومن خلفه قواه الوطنية والديمقراطية، أنهم لايفهمون معنى للممارسة الديمقراطية وإدارة الدولة- عند أستحواذهم على أهم مفاصلها- سوى منطق الأستحواذ وتكريسه واقصاء الآخر، وهذا بالضبط مادفعهم إلى محاولة حسم صراعهم السياسي الملتهب داخل المنطقة الخصراء بلغة الرصاص،لا بلغة الحوار الصبور مع الآخر المختلف معهم، ومن ثم أحترام الواقع السياسي التعددي للعراق،( كما هو واقعه التعددي الثقافي والديني والقومي والإثني) وما يترتب عليه من أحترام مبدأ تداول السلطة بروح رياضية ديمقراطية، هم الذين ما فتئوا ينادون طوال أزمة الأنسداد السياسي ومازالوا عن بالحلول بإسم الشعب تارة، وبإسم الدستور تارة اخرى بل وبإسم " ثورة الحُسين" تارة ثالثة!



#رضي_السماك (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر العراقي ضياء الشكرجي حول العلمانية والدين والاحزاب الاسلامية في العراق والشرق الاوسط
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الحرب الروسية الأوكرانية والخطر النووي الراهن
- هل تُقبر قضية الشهيدة الفلسطينية أبوعاقلة ؟
- بين اليسار العربي واليسار الأمريكي اللاتيني
- حصاد ثلث قرن من التحول للرأسمالية
- محنة صناعة السينما في إيران
- بي بي سي بين اليوم وأيام زمان
- من تاريخ العلاقة بين اللغتين العربية والروسية
- تطور العلاقة التاريخية بين اللغتين العربية والروسية
- العبقري المبدع نجيب سرور
- ظاهرة العزوف عن التصويت في الانتخابات الغربية .. ما دلالاتها ...
- كيسنجر آفاق حل القضية الأوكرانية
- هل كان للانقلاب على خروشوف تأثير في هزيمة يونيو 1967
- العراق -لا يستطيع التنفس-
- القضية الفلسطينية وأخطاء السوفييت القاتلة ( 2-2)
- القضية الفلسطينية وأخطاء السوفييت القاتلة ( 1-2)
- العرب واليسار والحرب الروسية الأوكرانية
- - كلمة ونص - وتفاهة المسلسلات الخليجية
- شخصية بوتين المخابراتية وأعباء الحرب المنظورة على شعبه
- ثغرات القوة الروسية في الحرب
- هل تنجح المفاوضات الروسية الأوكرانية ؟


المزيد.....




- السلطات السودانية تفرج عن القيادي اليساري وجدي صالح قبل توقي ...
- لقاء لممثلي الفصائل الفلسطينية في الجزائر قبل نهاية السنة
- المسيرة الوطنية ضد الغلاء والقهرة من زوايا مختلفة
- مشروع النظام الداخلي لحزب التقدم والاشتراكية
- حزب التجمع يتقدم بخالص العزاء إلى النائب عاطف مغاوري في وفاة ...
- يوسف وهبي // الضبط الاجتماعي للجماهير
- حسن أحراث// الغباء السياسي أم التواطؤ..؟
- إثر الاحتجاجات الشعبية.. إيران تتخذ اجراءً جديداً بشأن -شرطة ...
- هآرتس: الفصائل الفلسطينية تستعد لهجوم إسرائيلي.. وسعي مصري ل ...
- بلاغ صادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي 1- ...


المزيد.....

- احتجاجات تشرين 2019 في العراق من منظور المشاركين فيها / فارس كمال نظمي و مازن حاتم
- أكتوبر 1917: مفارقة انتصار -البلشفية القديمة- / دلير زنكنة
- ماهية الوضع الثورى وسماته السياسية - مقالات نظرية -لينين ، ت ... / سعيد العليمى
- عفرين تقاوم عفرين تنتصر - ملفّ طريق الثورة / حزب الكادحين
- الأنماط الخمسة من الثوريين - دراسة سيكولوجية ا. شتينبرج / سعيد العليمى
- جريدة طريق الثورة، العدد 46، أفريل-ماي 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 47، جوان-جويلية2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 48، سبتمبر-أكتوبر 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 50، جانفي-فيفري 2019 / حزب الكادحين
- فلسفة الثورة بين سؤال الجدة وضرورة الاستكمال / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - رضي السماك - عن الذكرى الثالثة للانتفاضة التشرينية العراقية