أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - علاء الدين محمد ابكر - واخير سقط جسر لندن














المزيد.....

واخير سقط جسر لندن


علاء الدين محمد ابكر
كاتب راي سياسي وباحث إعلامي ومدافع عن حقوق الانسان

()


الحوار المتمدن-العدد: 7366 - 2022 / 9 / 9 - 11:47
المحور: السياسة والعلاقات الدولية
    


✍️ علاء الدين محمد ابكر

(سقط جسر لندن ) هي كلمة سرية يستدل بها الوزراء والموظفين الرئيسيين في بريطانيا للعلم بوفاة الملكة استعداد للعمل علي وضع خطة لما سيحدث في الأيام التي تلي وفاة الملكة إليزابيث الثانية من ترتيبات مثل اقامة مراسم الدفن والاشراف علي انتقال السلطة الي الملك الجديد وهذا الاجراء ظل متعارف عليه منذ ستينات القرن العشرين كخطة طوارئ ،
وبهذه الكود السري ( سقط برج لندن) عرف المتابعين حول العالم عن نباء رحيل الملكة إِلِيزَابِيث الثَّانِية بعد عمر طويل شارف على المائة عام فإِلِيزَابِيث الثَّانِية هي الملكة الدستورية لستة عشر دولة من مجمُوع ثلاثة وخمسين من دول الكومنولث التي ترأسها، كما ترأس كنيسة إنجلترا الانجليكانية. منذُ 6 فبراير 1952 وقد كانت ملكة المملكة المتحدة وكندا وأستراليا ونيوزيلندا، وهي رئيسة الكومنولث وملكة 12 دولة أصبحت مستقلة تولت اليزابيث الثانية الحكم منذ العام 1952م حتي العام 2022 وهي بذلك تكون اطول الحكام في التاريخ بقاء علي راس السلطة

المملكة المتحدة نظامها السياسي دستوري ملكي وليست ملكية مطلقة فالملك فيها يعتبر رمز الدولة بينما يتولي رئيس مجلس الوزراء تسير امور الدولة اليومية وهذا العرف اتفق عليه البريطانيين بعد صراع سياسي طويل بداء في القرن السادس عشر عندما تمت الاطاحة بالنظام الملكي بواسطة القائد العسكري «أوليفر كرومويل الذي امر باعدام الملك تشارلز الأول واعلان النظام الجمهوري في بريطانيا بديلا عن الحكم الملكي ونتيجة لذلك دخلت البلاد في حرب اهلية مابين انصار النظام الملكي والجيش بقيادة القائد العسكري «أوليفر كرومويل ففي 1651، توصل النجل الأكبر للملك المعدوم تشارلز الأول إلى اتفاق مع الاسكتلنديين، وتُوِّج علي اثر ذلك في يناير 1651، ملكًا للبلاد، وحمل اسم «تشارلز الثاني وفي العام نفسه، انطلق على رأس الجيش الاسكتلندي لغزو إنجلترا، إلا أنه هُزِمَ في معركة «وركستر»، لكن الملك الصغير الذي كان في الحادية والعشرين من عمره فقط، استطاع تجنُّب الأسر، هاربًا إلى فرنسا، بينما سقطت اسكتلندا بدورها في قبضة كرومويل ورجاله وبعد وفاة القائد العسكري «أوليفر كرومويل الذي حكم بريطانيا لفترة عشرة سنوات وبالفعل تراجعت قبضة الجيش خاصة وان الشارع الإنجليزي قد ضاق ذرعًا بالحكم العسكري، مما قاد كبار ضباط الجيش الي تكوين مجلسًا عسكريًّا و في 1660، يلتقى الجنرال «جورج مونك» ممثل للمجلس العسكري بـ«تشارلز الثاني» ليرتبا معًا عودة النظام الملكي إلى البلاد، بشرط الوعد بالعفو والتسامح الديني مع أعدائه السابقين. وبالفعل، في 25 مايو 1660، وطئت أقدام تشارلز الثاني أرض إنجلترا مرة جديدة ومنذ ذلك التاريخ رسمت خطوط عريضة لعلاقة الملك بالحكم ليظل رمز للبلاد فإيمان الإنجليز لا يتزعزع بأن الملك يختاره الرب بينما تكون ادارة امور البلاد من نصيب رئيس وزراء وبرلمان منتخب ،

ان الملكة إِلِيزَابِيث الثَّانِية يعتبر رحيلها فاجعة للشعب البريطاني فهي عاصرت العديد من الاحداث التي عرفتها البشرية فالملكة إِلِيزَابِيث الثَّانِية ظلت تجلس علي العرش حتي قبل ان يهبط اول انسان الي ارض القمر و قبل ان تعرف البشرية الاقمار الصناعية و ظهور شبكة الانترنيت وثورة المعلومات والاتصالات الحديثة وهي شاهد عليان علي ميلاد العديد من الاختراعات والاكتشافات العلمية التي غيرت وجه التاريخ و عاصرت عدد كبير من الحكام والملوك والأمراء وهي بذلك تعد خزانة اسرار العالم وكنز ثمين من اسرار التاريخ الانساني

ان النظام السياسي البريطاني يستحق التوقف عنده كثيراً فهو نمط حكم فريد حيث عمل الدستور البريطاني علي منح الشعب الكثير من الحريات السياسية المدنية وفي نفس الوقت حافظ علي ارث الدولة متمثل في نمط حياة الاسرة الحاكمة والتي تعتبر رمز لهيبة الدولة عكس العديد من الاسر الحاكمة في بعض الدول العربية التي ارهقت شعوبها بالفقر والجهل والتخلف بينما تذهب ثروات البلدان الي حساباتهم الخاصة فتجد الملوك في تلك الدول يدعمون في العلن التجربة الديمقراطية وفي الخفاء يمارسون فساد وديكتاتورية لاتوجد حتي في القرون الوسطى و لم يقتصر الفساد علي الانظمة الملكية فحسب بل شمل حتي الدول التي تزعم انها تسير على النهج الجمهوري ولكنها في الواقع تمارس حكم ملكي اكثر من البلدان الملكية نفسها فتجد فيها نظام توريث الحكم كما حدث في سوريا وكاد ان يطبق في العراق ومصر و ليبيا فحكام تلك الدول لا ينقصهم الا القيام بوضع التاج علي الراس كرمز للملكية بدلا من التوهم بمارسة الحكم الجمهورية

سوف يمر رحيل الملكة إليزابيث الثانية مرور الكرام علي حكام العالم العربي والدول الافريقية والاسيوية ولن تستفيد شعوبهم من تجربة بريطانيا في الممارسة الديمقراطية فالمملكة المتحدة توصلت الي نظام حكم فريد جمع مابين الاصالة والمعاصرة ولكن الديمقراطية لدي الحكام المستبدون في دول العالم الثالث ماهي ماهي إلا عبارة عن اوهام وعبث بينما هي في الحقيقة الضامن الوحيد لحفظ حقوق الشعوب ومحاسبة المسؤولين المفسدين ،

لقد سقط جسر لندن كاشارة الي رحيل ملكة بريطانيا ولكن من يسقط الخوف داخل قلوب اعداء الديمقراطية فهي ليست بذلك السوء الذي يتصورونه فالديمقراطية هي واحة يستظل بها كل محروم ومظلوم ينشد اقامة دولة القانون والمؤسسات التي يتساوي فيها الجميع

يظل البقاء لله وحده ولا ملك دائم الا له فهو الملك الحق

✍️علاء الدين محمد ابكر
𝗮𝗹𝗮𝗮�@𝗴𝗺𝗮𝗶𝗹.𝗰𝗼𝗺



#علاء_الدين_محمد_ابكر (هاشتاغ)       #          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بعد مرور مائتي عام علي غزو محمد علي باشا السودان الماضي و ال ...
- *لا لرجوع النظام العام و متي استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهات ...
- رايلا أودينغا سليل العقلية الافريقية العاشقة للسلطة
- مفهوم القسمة والنصيب والعدالة عند تجار الدين و كونفدرالية قر ...
- ما أرى ربك إلا يسارع في هواك / مابين رفع الدعم وعودة النظام ...
- فلسفة العفو والعقاب مابين زهير بن كعب وسلمان رشدي
- بمقتل الظواهري يكون ملف اخر الجهاديين الذين صنعتهم امريكا قد ...
- باعدامها اسري سودانيين اثيوبيا تضرب بالمواثيق الدولية عرض ال ...
- روسيا جادة فيما تقول وعلي الغرب الانصياع لصوت العقل
- العالم يحتاج الي نظام جديد
- الغرب وسياسة صب الزيت علي النار
- سرعة وصول الجيش الروسي لكييف بث الرعب في قلب امريكا
- العاصمة كييف هي الهدف لتغير النظام الاوكراني الموالي للغرب
- حميدتي في موسكو زبارة. اتت في وقتها
- الرئيس الروسي رجل المخابرات القوي عرف من أين تؤكل كتف امريكا
- هل تورط امريكا اوكرانيا في حرب ضد روسيا وفي الاخر تتخلي عنها
- لن ينهض السودان الا اذا طبق النهج الاقتصادي الاشتراكي
- هل يشهد العالم حرب عالمية ثالثة؟


المزيد.....




- ما توقعات أمريكا بشأن الهجوم الإيراني المحتمل؟.. مصدران يكشف ...
- الشرطة الألمانية تحظر مؤتمرا مؤيدا للفلسطينيين في برلين
- أميركا تتوقع هجوما إيرانيا على إسرائيل.. وهذه -شدة الضربة-
- خان يونس.. دمار هائل وقنابل غير منفجرة تزن ألف رطل
- حفاظا على البيئة.. قهوة من بذور التمر والجوافة
- تحسبا لهجوم إيران.. قائد -سينتكوم- يصل إسرائيل
- بوتين يتحدث عن أسباب استهداف منشآت الطاقة الأوكرانية
- هنية يكشف تأثير مقتل أبنائه على مفاوضات -هدنة عزة-
- اكتشاف أثري في إيطاليا.. قاعة طعام بجدران سوداء
- 29 قتيلا بقصف إسرائيلي لمنزل وسط غزة


المزيد.....

- الجغرافيا السياسية لإدارة بايدن / مرزوق الحلالي
- أزمة الطاقة العالمية والحرب الأوكرانية.. دراسة في سياق الصرا ... / مجدى عبد الهادى
- الاداة الاقتصادية للولايات الامتحدة تجاه افريقيا في القرن ال ... / ياسر سعد السلوم
- التّعاون وضبط النفس  من أجلِ سياسةٍ أمنيّة ألمانيّة أوروبيّة ... / حامد فضل الله
- إثيوبيا انطلاقة جديدة: سيناريوات التنمية والمصالح الأجنبية / حامد فضل الله
- دور الاتحاد الأوروبي في تحقيق التعاون الدولي والإقليمي في ظل ... / بشار سلوت
- أثر العولمة على الاقتصاد في دول العالم الثالث / الاء ناصر باكير
- اطروحة جدلية التدخل والسيادة في عصر الامن المعولم / علاء هادي الحطاب
- اطروحة التقاطع والالتقاء بين الواقعية البنيوية والهجومية الد ... / علاء هادي الحطاب
- الاستراتيجيه الاسرائيله تجاه الامن الإقليمي (دراسة نظرية تحل ... / بشير النجاب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - علاء الدين محمد ابكر - واخير سقط جسر لندن