أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بلقيس خالد - الهايكو والشاعرة بلقيس خالد / بقلم الناقد جبار النجدي














المزيد.....

الهايكو والشاعرة بلقيس خالد / بقلم الناقد جبار النجدي


بلقيس خالد

الحوار المتمدن-العدد: 7354 - 2022 / 8 / 28 - 10:42
المحور: الادب والفن
    


الهايكو والشاعرة بلقيس خالد

جبارالنجدي

مازال يشرق في ذاكرتي ترجمة كتاب (رؤية شرقية) من قبل المترجم عدنان بغجاتي منذ نحو أربعين عاما عن شعر الهايكو الياباني ولقد تلقفته الأوساط الأدبية آنذاك بأهتمام وانا منهم ومازلت أحتفظ بكتاب بغجاتي المترجم وتصورت في وقتها انه يشبه في أحسن تقريب شعر الدارمي العراقي وقد تأثرت جدا ببيت للهايكو في الكتاب المترجم مازلت أذكره:

قاس

فراش

الشحاذ

غير أنه

أليف

ومملوء

بأحاديث

الحشرات

ولقد ذكرتني الشاعرة المبدعة بلقيس خالد بالهايكو بعد تعرفي عليها إثر كتابتي عن مجموعتها الأولى أمرأة من رمل الذي أحضرها لي الشاعر مقداد مسعود وقالت اني بصدد إصدار قصائد بالغة القصر في ديوان جديد لها ثم أهدت لي مجموعتها (هايكو عراقي) الذي كتبت عنه مقال نقدي نشرته في أشهر الصحف لكنها قالت لي هذا النمط من الكتابة الشعرية انا أول من كتبته في العراق قلت لها نعم ولكن هذا يعرفه شعراء العراق منذ السبعينيات حينما ترجمه المترجم السوري عدنان بغجاتي والحقيقة إن شعراء البصرة لم يكتب أحد منهم الهايكو سواها في ذلك الوقت والسؤال هل يحظى الهايكو بمثل ماحظي به شعر التفعيلة بريادة السياب ونازك في تمايزه عن الشعر العمودي وأن يكون بديلا عن قصيدة النثر وهل يمتلك خياره الذي لايخترعه غيره لاسيما وأن قصيدة التفعيلة خرجت من سياق العمود وظلت تدور في فلك اوزانه متخلية عن ثبات طول التفعيلة والقافية وسرعان مااصبح الهايكو ظاهرة يكتبها الجميع بمسميات شتى وآخرها النص الوجيز ولكن هل يملك هذا الشعر مقومات بقائه وترعرعه سيما وانه جاء من بلاد أخرى وأنحدر من تراث وثقافة امة أخرى ام انه (موضة) طارئة تبررها مخرجات العولمة وتقارباتها والمحير في الأمر أن تقام للهايكو مهرجانات وهو لم يزل يحبو في بلادنا انا كتبت كثير منه لكني أسميته لمحة شعرية انطلاقا من الحداثة في الشعر العربي واستكمالا لها تلك الحداثة التي طرق أبوابها( أبو نؤاس ) والشعر الأندلسي والجدير ذكره إن الهايكو لا يكتب بهذه الطريقة في اليابان التي تتكون من بعض كلمات عندنا إنه يكتب بأكثر من ١٢ بيتا في الوصف والطبيعة تحديدا وأعتقد انه اقرب شبها من الموال (الزهيري) العراقي حين يكتب في بلده اليابان واللافت انه لايعتمد على تداوله في المعاني والدلالات بل على قوة ماخفي منه لكن البعض كتبه خلافا لأشتغالات الشعر العربي بموجب فرضيات مسبقة وكان يفترض أن يكتب انطلاقا من إن شعر الحداثة هو محاولات مضادة للسائد تتجاوز قصد الأتمام
ولقد صدق حين قال أحد الأعلاميين المدعوين للمهرجان وهو في حيرة من أمره وبسخرية حين التقيته بالمصادفة (والله دوخوني أذا هو في اليابان ماشأننا نحن ؟؟!!)



#بلقيس_خالد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- التتمة تأتي لا حقا
- تثمر ظلاً
- قبلة على جنح السراب/ للشاعرة أزهار السيلاوي/ انطباع بلقيس خا ...
- أفياء الخلاخيل
- شمعة ٌ في ليل ٍ مسلّح
- جُلاب
- من هي السيّدة المجهولة ؟
- (صمت الفتيات ) للروائية بات باركر
- ماري وولستو نكرافت (دفاعا عن حقوق النساء)
- أجراس الجمال ( البصرة مدينة الطيبة والجمال) للباحث باسم حسين ...
- المسرح : من خلال الفنان الأستاذ مجيد عبدالواحد / حاورته : بل ...
- كما الأزهار..
- قراءة وامضة في ( تحت سطوة الحب) للروائي حميد الأمين
- عبد الرزاق سوادي : سلاما
- عبق ُ الورود حروفهم
- فاعلية الفهم والتفسير لدى الناقد عبد الغفار العطوي
- حياة الرّايس.. وبغداد 1977
- قصائد مظفر النواب : أوراقها قلوب الشعب
- رائحة ُ أحلامنا
- سافرة جميل حافظ وروايتها (هم ونحن والآخرون)


المزيد.....




- -جائزة محمود كحيل- في دورتها التاسعة لفائزين من 4 دول عربية ...
- تقفي أثر الملوك والغزاة.. حياة المستشرقة والجاسوسة الإنجليزي ...
- في فيلم -الحرب الأهلية-.. مقتل الرئيس الأميركي وانفصال تكساس ...
- العربية والتعريب.. مرونة واعيّة واستقلالية راسخة!
- أمريكي يفوز بنصف مليون دولار في اليانصيب بفضل نجم سينمائي يش ...
- بسبب -ألفاظ نابية-.. منع شمس الكويتية من العمل في العراق (في ...
- أعلان حصري.. مسلسل قيامة عثمان الحلقة 157 مترجمة على قصة عشق ...
- رجل يكسب نصف مليون دولار بفضل -إشارة- من نجم سينمائي يشبهه
- مسلسل طائر الرفراف الحلقة 67 عبر قناة ستار تي في التركية و م ...
- فاتح القدس… مسلسل صلاح الدين الأيوبي الحلقة 21 على trt الترك ...


المزيد.....

- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بلقيس خالد - الهايكو والشاعرة بلقيس خالد / بقلم الناقد جبار النجدي