أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بلقيس خالد - تثمر ظلاً














المزيد.....

تثمر ظلاً


بلقيس خالد

الحوار المتمدن-العدد: 7346 - 2022 / 8 / 20 - 12:09
المحور: الادب والفن
    


تثمر ظلاً.. قصة قصيرة
يا ل هذه الأصوات المتشابكة.. ضجيجها يهز رأسي، احاول هربا ..حيث الشمس العتيقة في رواية هيرمان هيسه.. يحاول لساني جاهدا طرق باب التركيز، الاستيعاب، الوعي، لا جدوى.. يلفظ الكلمات.. ادركُ جيدا مغزى ابتسامة صديقتها التي تفوقها قبحا، حين لفظتُ اسمها.. لكن لم يستوعب عقلي حجم الخيبة.. احيانا تضطرنا الحياة والعمل للتعامل مع اناس نشعر بخبثهم.. و نحاول متأملين التغيير في أفعالهم من خلال اخلاقنا وطيبتنا.. لا اريد التفكير بالأمر احتاج الى باب اخرج منه.. اهمسني مواسية: لا تقلقي، ازرعيها..
الشجرة التي لاتطرح
الثمار
تطرح ظلا.
كان يجدر بكِ الحيطة والحذر مِن كلامٍ طلاءه طيبة ً تشبهُ كثيرا صبغ الاظفار الوقتي الخاص ب (المصليات) ها هي الحقائق انكشفت وتكشفت وكشفت عن الوجوه والنوايا وها انت تواجهين حقيقة مرة.. ماذا عليك ان تفعلين، هل تسلمين لضجيج الخيبة، اللوم، الندم؟ انهضي، قوّمي بالعمل انكسارك، لا تقلقي، وان اكل العشب البقر سيترك للبذور عافية الانبات.. والبذرة التي يأكلها طير واحد ان زرعتيها ستأوي وتغذي طيوراً كثيرة.. كل البدايات صعبة واصعبها الزرع.. قد يشح الماء .. تلتحف الشمس غيما مفاجئا ربما يتمرد مطرٌ بسيله يجرف كل شيء ومع كل ذلك ستقاوم الطبيعة وتبهج الزارع ولو بشجرةٍ يتيمة ٍ مثمرة تغني عن ألف شجرة.. لا تقلقي الخيبة ظلمة تنجلي وثمة فجر محملٌ بضياءٍ غزير.. العثرة: درس عملي لمعرفة كيفية تعبيد الطريق ،ان ... فلسواكِ اللائي احببتِ لهن المسير الصحيح في غابة متشابكة..



#بلقيس_خالد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قبلة على جنح السراب/ للشاعرة أزهار السيلاوي/ انطباع بلقيس خا ...
- أفياء الخلاخيل
- شمعة ٌ في ليل ٍ مسلّح
- جُلاب
- من هي السيّدة المجهولة ؟
- (صمت الفتيات ) للروائية بات باركر
- ماري وولستو نكرافت (دفاعا عن حقوق النساء)
- أجراس الجمال ( البصرة مدينة الطيبة والجمال) للباحث باسم حسين ...
- المسرح : من خلال الفنان الأستاذ مجيد عبدالواحد / حاورته : بل ...
- كما الأزهار..
- قراءة وامضة في ( تحت سطوة الحب) للروائي حميد الأمين
- عبد الرزاق سوادي : سلاما
- عبق ُ الورود حروفهم
- فاعلية الفهم والتفسير لدى الناقد عبد الغفار العطوي
- حياة الرّايس.. وبغداد 1977
- قصائد مظفر النواب : أوراقها قلوب الشعب
- رائحة ُ أحلامنا
- سافرة جميل حافظ وروايتها (هم ونحن والآخرون)
- حوار مع الشاعر والإعلامي محمد صالح عبد الرضا
- زها حديد : شاعرة الكتلة والفراغ


المزيد.....




- مشاركة 26 فيلما من 25 دولة بالقسم الدولي من مهرجان فجر السين ...
- مصر.. هجوم على الفنانة اللبنانية كارول سماحة بعد حصولها على ...
- ألمانيا تفتح ذراعيها لذوي المواهب المسرحين من وادي السيليكون ...
- تمثال لشخصية أفلام شريرة غارق في قاع بحيرة منذ 10 أعوام.. ما ...
- هل هو صادق الشاعر؟ تفاعل على تصريحات جديدة لعبدالرحمن بن مسا ...
- إيفا غرين: تمثيل -فيلم درجة ثانية- تدمير لمسيرتي الفنية
- صورني عريانة عشان يفضحني.. راقصة مصرية تستغيث من طليقها الفن ...
- فيلم «أفاتار» يقترب من تجاوز فيلم تايتانيك في الإيرادات
- كاريكاتير العدد 5359
- منع المخرج الإيراني مسعود كيميايي من السفر على خلفية الاحتجا ...


المزيد.....

- رواية للفتيان الجوهرة المفقودة / طلال حسن عبد الرحمن
- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال
- يُوسُفِيّاتُ سَعْد الشّلَاه بَيْنَ الأدَبِ وَالأنثرُوبُولوجْ ... / أسماء غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بلقيس خالد - تثمر ظلاً