أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - صالح الشقباوي - الهولوكست الفلسطيني ومالم يقله الرئيس الفلسطيني٥٣














المزيد.....

الهولوكست الفلسطيني ومالم يقله الرئيس الفلسطيني٥٣


صالح الشقباوي

الحوار المتمدن-العدد: 7347 - 2022 / 8 / 21 - 23:42
المحور: القضية الفلسطينية
    


الهولوكوست اليهودي ضد أبناء الشعب الفلسطيني ، قراءة في ما لم يذكره الرئيس أبومازن .

د.صالح الشقباوي - كاتب من فلسطين .

منذ الاحتلال البريطاني لفلسطين وارتفاع وتيرة الاستقدام البريطاني لليهود من أوروبا إلى فلسطين ، ولدت المناخات الأولى للهولوكوست اليهودي ضد ابناء الشعب الفلسطيني ، وارتفعت وتيرة القتل الممنهج في عام 1922 وفي ثورة البراق 1929، حيث انخرط أفراد العصابات الصهيونية من الهاغانا وشتيرن في صفوف القوات البريطانية وارتدوا الملابس البريطانية ومارسوا القتل ضد أفراد الشعب الفلسطيني ببنادق ورصاص صهيوني وبالتالي فإن ولادة الهولوكوست الفلسطيني على أيدي اليهود الذين كانوا يعيشون زمن الهولوكوست الاوروبي ضدهم ، لذا علينا كفلسطينيين الاستفادة القصوى من هذه الحقيقة الفلسطينية المستجدة على سطح الصراع الفلسطيني الاسرائيلي كي نحولها إلى حقيقة ثابتة في معادلة الصراع وفي مساحات العقل العالمي ، كما حول اليهود أسطورة افران الغاز المزعومة إلى حقيقة ثابتة في أدمغة ومشاعر اليهود وغير اليهود .
نعم الهولوكوست اليهودي ضد ابناء الشعب الفلسطيني هو اضطهاد ممنهج تمارسه وترعاه دولة الاحتلال الصهيوني ضد ابناء الشعب الفلسطيني بغرض قتل أكبر عدد ممكن منهم وازاحتهم عن المكان ، معتمدة على مبادئها الايديولوجية في معاداة الشعب الفلسطيني وكراهية وجوده على المكان باعتبار وجوده يشكل النقيض المضاد للوجود اليهودي في فلسطين ، وهذا مانلمسه في المبادئ التوراتية والتعليمات التلمودية التي نادت بقتلنا وطردنا وقالت ضمن أسفارها ان قتلنا وتشريدنا هو ارضاء كامل لرغبات وقناعات الإله يهوى الذي يحاربنا معهم ويقاتلنا بحد السيف وهذا الفكر نازي بذاته وأفكاره وأيديولوجيته .
فبالعودة إلى تاريخ النكبة الفلسطينية عام 1948 ، نجد أن الهولوموست الصهيوني قد ولد في ذلك الحين معةعصابات شنيرن والهاغانا واقترافهم أكثر من خمسين مذبحة وتدمير اكثر من 132 قرية ومدينة وترحيل اكثر من مليون فلسطيني ، ىذا فإن الهولوكوست اليهودي الممارس ضد الشعب الفلسطيني كان يسعى لأن يكون أرضية للحل النهائي للمسألة الفلسطينية كما فعل النتزيون الأوروبيون في الهولوكوست اليهودي ، فكلا الهولوكوستين متساويين في الدرجة والطبيعة ، لذا فقد جن جنون الصهاينة ومعهم اليهود التلموديين من تصريح الرئيس أبومازن ووصفه لأفعالهم بالهولوكوست والذين يرفضون مساواة هلوكوستنا الفلسطيني بهلوكوستهم اليهودي انطلاقا من مقولة ان اليهود شعب الله المختار وأن دمه دماء الإله يهوى وكذلك نطفته التي خلق بها من سلالة الآلهة وكيف للقويمي الرئيس أبومازن أن يساوي شعبه وقتله وحرقه واضطهاده بهلوكوستهم وقتلهم وحرقهم ؟ كيف يمكن أن يتساوى القويمومع شعب الله المختار؟ كيف يتساوى العبد مع السيد ؟ وهذا سر جنونهم على تصريحات الرئيس أبومازن الذي أكد انهم اقترفوا أكثر من خمسين هولوكوست ضد أبناء شعبه الفلسطيني ، حيث رفض الاعتذار عن مقتل أحد عشر رياضيا اسرائيليا في ميونيخ عام1972 لقناعاته أنهم قتلوا على أيدي الشرطة الألمانية فكيف له أن يعتذر عن عمل لم يقترفه؟
أخيرا أطالب باعادة قراءة أحداث المحرقة وتأكيدي على أن الهولوكوست الإسرائيلي تجاوز حدود الهولوكوست النازي والقتل الأمريكي في فيتنام والعراق وليبيا واجرام صربيا ضد المسلمين في البوسنة ، وأنا أعتبر أن آلام اليهود حول الهولوكوست مزيفة ومخترعة ، كما اخترعوا فكرة الشعب اليهودي والأمة المقدسة ، لذا أدعو القيادة الصهيونية أن تفكر مليا بآلامنا وجراحنا ومحارقنا المدتحرجة على أيدي الجنود الصهاينة الذين أظن وأعتقد وأؤمن أنه سيأتي يوما سنحرقهم بنيران كبريتنا .



#صالح_الشقباوي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لماذا تستهدف الجزائر
- القمة العربية الحادية والثلاثون في الجزائر
- الرؤية الانطولوجية تغازل الرؤية الابستمولوجية ..في رواية حار ...
- عشرون عاما تمر على سجن القائد مروان البرغوثي
- الصدمة اليهودية الكبرى
- الرئيس تبون حارس القدس
- حسين الشيخ دولتنا ضرورة وطنية
- الفدائي ابو صالح الشقباوي
- فتح تجدد ربيعها
- دوافع المطبع العربي
- التطبيع المغربي وٱثاره على الاستراتيجية على الجزائر
- استراتيجية النهوض الجزائري وتأثيره ع فلسطين وشعبها
- استراتيجية الانتصار الجزائري
- فتح وحماس لبوا دعوة حارس القدس وفلسطين الرئيس تبون
- سيكولوجية العلاقة الفلسطينية الجزائرية تاريخيا
- العلم قيمة وجودية
- ما معنى ان تكون وطنيا
- دور الفلسفة في انماء العقل
- سقوط البرغماتية
- رمطان لعمامره والدبلوماسية الذكية


المزيد.....




- كينيا: إعلان الحداد بعد وفاة قائد الجيش وتسعة من كبار الضباط ...
- حملة شعبية لدعم غزة في زليتن الليبية
- بولندا ترفض تزويد أوكرانيا بأنظمة الدفاع الجوي -باتريوت-
- إصابة أبو جبل بقطع في الرباط الصليبي
- كيم يعاقب كوريا الجنوبية بأضواء الشوارع والنشيد الوطني
- جريمة قتل بطقوس غريبة تكررت في جميع أنحاء أوروبا لأكثر من 20 ...
- العراق يوقّع مذكرات تفاهم مع شركات أميركية في مجال الكهرباء ...
- اتفاق عراقي إماراتي على إدارة ميناء الفاو بشكل مشترك
- أيمك.. ممر الشرق الأوسط الجديد
- ابتعاد الناخبين الأميركيين عن التصويت.. لماذا؟


المزيد.....

- المؤتمر العام الثامن للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين يصادق ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- حماس: تاريخها، تطورها، وجهة نظر نقدية / جوزيف ظاهر
- الفلسطينيون إزاء ظاهرة -معاداة السامية- / ماهر الشريف
- اسرائيل لن تفلت من العقاب طويلا / طلال الربيعي
- المذابح الصهيونية ضد الفلسطينيين / عادل العمري
- ‏«طوفان الأقصى»، وما بعده..‏ / فهد سليمان
- رغم الخيانة والخدلان والنكران بدأت شجرة الصمود الفلسطيني تث ... / مرزوق الحلالي
- غزَّة في فانتازيا نظرية ما بعد الحقيقة / أحمد جردات
- حديث عن التنمية والإستراتيجية الاقتصادية في الضفة الغربية وق ... / غازي الصوراني
- التطهير الإثني وتشكيل الجغرافيا الاستعمارية الاستيطانية / محمود الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - صالح الشقباوي - الهولوكست الفلسطيني ومالم يقله الرئيس الفلسطيني٥٣