أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - صالح الشقباوي - الرؤية الانطولوجية تغازل الرؤية الابستمولوجية ..في رواية حارس الفنار














المزيد.....

الرؤية الانطولوجية تغازل الرؤية الابستمولوجية ..في رواية حارس الفنار


صالح الشقباوي

الحوار المتمدن-العدد: 7283 - 2022 / 6 / 18 - 18:18
المحور: القضية الفلسطينية
    


الرؤية الانطولوجية العالمية تغازل القول الابستمولوجي الفلسطيني في رواية حارس الفنار
للروائي والكاتب لفلسطيني الملتزم
د. نافذ الرفاعي
بقلم: د. صالح الشقباوي
استاذ الدراسات العليا
لطلبة الدكتوراه..جامعة بودواو


الدكتور المشاكس نافذ الرفاعي لايمكن لك ان تقرأ له شيئا..الا وقد حمل التغير في اعماقة ..فهو كالنهر المتدفق لا يمكن للكاتب او القارئ ان يقرأ له روايتين دون تغير وتطوير ...وارتقاء..وعليه فهو سيد الجدل السردي....ومهندس الحقيقة...والباحث الدائم عن اليقين المتجدد......بٱدوات ديالكتيكية
روايته حارس الفنار....جدارية وطنية فسيفسائية ..المت بكل المشهد التاريخي الوطني الفلسطيني..تحكي عن ذاتها لذاتها وللٱخر...تعالج فترة زمنية مهمة من تاريخ فلسطين...زمن الثورة ..زمن القداسة...زمن الطهارة المثيولوجية ...عالجت الخيانة ...تحويل الثورة الى ..ارتزاق ونهب وسرقة ..ابرز فيها الكاتب اسئلة وجودية وانطقها بلسان التاريخ وعقله الوطني المدرك...ووجدانه الثوري....نعم لقد نجح الروائي اخي وصديقي نافذ في معالجة الوقائع..والواقع معا في اساليب حداثية..فلسفية في غاية الاهمية بعد ان جعل الانطولوجيا الوطنية. تسائل رديفتها المعرفية بلسان ابستمولوجي ..دقيق ...استخدم في مسائلتة. مفردات السيميائية الرمزية..مما جعل الرواية بكل فصولها ومكوناتها تتوحد في عالم الواحد الاقليديسي..المتعدد..الواحد الذي يجمع الكل الوطني بمختلف صوره ومشاهده الحداثية والتقليدية والتأسيسية ....يجمع لغاته المختلفة ...لغة المنطق..لغة الوجدان ..لغة الضرورة ..لغة المحكي ..لغة الوطن القادم من اركان البعيد البعيد..لغة الغائب الذي نجح في استحضار الغائب....والذي رفض فيه كاتبنا..نافذ بالمطلق ..فكرة ومبدا حكم الغائب على الشاهد ..حكم الميت ع الحي بعد ان جعل من لغة روايته الرائعة حي يحاكي الحاضر ..يحاكي الواقع ..يحاكي التاريخ بشقيه المحكي والشفهي ...وهذا الاسلوب الروائي انفرد فيه الكاتب..وعكس مستوى رفيع من العلم والمعرفة واليقين...وابدع الكاتب في توصيف مختلف المشاهد التاريخية..مما يجعلني اصنف روايته حارس الفنار في الروايات المتعددة الوظائف والادوات والادوار..بعد ان انتقل بها من البسيط الى الشمولي ..من الذاتي الى الوطني ..من الفرد الى الوطن ..انتقل بها من الغموض الى الوضوح ..من الشك الى اليقين الوطني..الذي زوده الكاتب بشخصيات تاريخية وجدت بالفعل في المشهد التاريخي الفلسطيني....في الختام اقدم امتناني الاخوي والعميق لاخي كاتب رواية حارس الفنار ...الصديق العزيز د.نافذ الرفاعي ع هذه الثقة التي منحني اياها بعد ان كلفني باخوته المعهودة بقراءة ونقد هذه الرواية ..التي كتبت لتسلط الضوء على بعض قضايا الحاضر العربي و الحاضر الفلسطيني....شكرا اخي نافذ ...دوما على المحبة نلتقي..



#صالح_الشقباوي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عشرون عاما تمر على سجن القائد مروان البرغوثي
- الصدمة اليهودية الكبرى
- الرئيس تبون حارس القدس
- حسين الشيخ دولتنا ضرورة وطنية
- الفدائي ابو صالح الشقباوي
- فتح تجدد ربيعها
- دوافع المطبع العربي
- التطبيع المغربي وٱثاره على الاستراتيجية على الجزائر
- استراتيجية النهوض الجزائري وتأثيره ع فلسطين وشعبها
- استراتيجية الانتصار الجزائري
- فتح وحماس لبوا دعوة حارس القدس وفلسطين الرئيس تبون
- سيكولوجية العلاقة الفلسطينية الجزائرية تاريخيا
- العلم قيمة وجودية
- ما معنى ان تكون وطنيا
- دور الفلسفة في انماء العقل
- سقوط البرغماتية
- رمطان لعمامره والدبلوماسية الذكية
- الهوية الفلسطينية ذروة الثوابت الوطنية
- الاستاذ ابو العبد هنية لقد اخطأت
- سايكولوجية المقاومة


المزيد.....




- مشاهير يسعون لدخول التاريخ الفني من خلال وضعية صورة تمتد ساع ...
- تهنئة ??محمود عباس لوزير الدفاع الإسرائيلي برأس السنة العبري ...
- قتلى في قصف إيراني على مقار أحزاب كردية إيرانية معارضة في كر ...
- المحكمة الاتحادية ترد الطعن المقدم بعدم صحة استقالة النواب ا ...
- البرلمان العراقي يجدد الثقة لرئيسه ويرفض إستقالته من منصبه
- الخارجية العراقية تدين قصف كوردستان وتهدد ايران بـ-اعلى المو ...
- الأعرجي يكشف نتائج التحقيق بمقتل زينب الخزعلي: قُتلت برصاص ج ...
- صحة إقليم كوردستان: عدد ضحايا القصف الإيراني بلغ 28 جريحاً و ...
- هل الولايات المتحدة متورطة في حادث -السيل الشمالي-2-؟ زاخارو ...
- هاريس: واشنطن ستتحرك -دون خوف أو تردد- في مضيق تايوان


المزيد.....

- نحو رؤية وسياسات حول الأمن الغذائي والاقتصاد الفلسطيني .. خر ... / غازي الصوراني
- الاقتصاد السياسي للتحالف الاميركي الإسرائيلي - جول بينين / دلير زنكنة
- زيارة بايدن للمنطقة: الخلفيات والنتائج / فؤاد بكر
- التدخلات الدولية والإقليمية ودورها في محاولة تصديع الهوية ال ... / غازي الصوراني
- ندوة جامعة الاقصى حول أزمة التعليم في الجامعات الفلسطينية / غازي الصوراني
- إسرائيل تمارس نظام الفصل العنصري (الأبارتهايد) ضد الفلسطينيي ... / عيسى أيار
- كتاب بين المشهدين / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- تونى كليف والموقف من القضية الفلسطينية / سعيد العليمى
- ” لست سوى واحدة منهم” حنّة آرنت بين اليهودية والصهيونية : قر ... / محمود الصباغ
- بمناسبة 54 عاماً على انطلاقة الجبهة الشعبية التطورات الفكرية ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - صالح الشقباوي - الرؤية الانطولوجية تغازل الرؤية الابستمولوجية ..في رواية حارس الفنار