أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي - بصدد الأنسداد السياسي الكامل لافاق سلطة الميليشيات الاسلامية والقومية !!














المزيد.....

بصدد الأنسداد السياسي الكامل لافاق سلطة الميليشيات الاسلامية والقومية !!


الحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي

الحوار المتمدن-العدد: 7331 - 2022 / 8 / 5 - 08:57
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لا خلاص للجماهير الا باسقاط كل سلطة المجاميع الاسلامية والطائفية والقومية والعشائرية !
بعد اقتحام التيار الصدري لمبنى البرلمان والمنطقة الخضراء بسبب رفض اقتراح من قبل الاطار التنسيقي لتشكيل الحكومة، مما ادى ذلك الى توقف اعمال البرلمان وحدوث فوضى شاملة ، بات انتخاب رئيس الجمهورية وتشكيل الحكومة امراً شبه مستحيل مما فرض حالة من الشلل التام على كل مؤسسات السطة. ولا يبدو هناك اي افق امامهم لحل الاوضاع.
ان اقتراح "الأنتخابات المبكرة" المقترحة من قبل مقتدى الصدر من جديد و اعطاء صلاحية لحكومة الكاظمي من اجل تمرير انتخابات جديدة كان متوقعا حيث لا خيار اخر متاح وهو افضل الشرور بالنسبة لهم في الوقت الحاضر. لقد جربت السلطة " الأنتخابات المبكرة" السنة الماضية وقد ادت الى رفض واسع من جماهير العراق ولا يبدو هناك اي مؤشر لتغير موقف الجماهير او توقع اي مشاركة اوسع لها. ان اصلاحات هذه القوى هي مجرد تغييرات ترقيعية في ادارة الدولة وليس لها اي قدرة على حل الوضع الكارثي للمجتمع. ان وضع الجماهير بظل هذه السلطة تزداد قتامة حيث لا قدرة لهم لاصلاح الاوضاع في مجال الفقر والبطالة او توفير الخدمات او محاربة الفساد والنهب والسلب والبلطجة. لا يوجد تغيير جذري في صالح الجماهير بدون اسقاط النظام باكمله.
ان جبهة ثورة تشرين بدأت بالتحرك في شتى انحاء العراق وان اصدار بيانات في ساحة الحبوبي بالناصرية وآخر في ساحة النسور ببغداد دليل على رجوع ثورة تشرين بقوة الى الساحات في رفض كامل لطرفي الصراع التيار الصدري والأطار التنسيقي ورفض كامل للعملية السياسية والدستور والنظام القائم على الكيانات الدينية والقومية والمذهبية وحكومة الفسيفساء.
اهداف ثورة تشرين واضحة و تتمحور حول تشكيل حكومة علمانية لا دينية ولا قومية عبر شعار" لا شيعية و لا سنية نريد حكومة مدنية" والوقوف بوجه الاسلاميين والمعممين بشعار" باسم الدين باكون الحرامية". وفي جانب تحسين الوضع المعيشي رفع شعار"نطالب بالعيش الكريم" وطالبوا بالمواطنة المتساوية من خلال شعار "اريد وطن". كما رفضت تشرين وجود وهيمنة الجمهورية الأسلامية بالعراق بحرق صور رموزهم و قنصلياتهم و رفع شعار" ايران برة برة بغداد تبقى حرة". ان قوى تشرين تتكون من الشباب في الأعمار 15- 25 سنة و بمشاركة نسائية واضحة ترمز الى التمدن و مساواة المرأة بالرجل و تمثل الأنسانية في في كل اوجهها.
اننا من الحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي احد فصائل ثورة تشرين نعلن لكل قوى تشرين الثورية والقوى الأشتراكية والشيوعية والعمالية والعلمانية والمساواتية والنسوية والتحررية ان الوقت قد حان لنزول قوى ثورة تشرين الى الساحات والشوارع ضد القوتين الرجعيتين الأطارالتنسيقي والتيارالصدري ومعهما بقية القوى الدينية والقومية وضد كامل العملية السياسية. ان بيانات ساحتي الحبوبي والنسور واضحة في نقدها وتصديها لجميع القوى الرجعية وهي خطوة مهمة نحو رجوع زخم الثورة.
يدعو الحزب الجماهير الى تصعيد نضالها ضد القوى الاسلامية والقومية والعشائرية الحاكمة ويعتبر ان الحل الوحيد لخلاص الجماهير من هذه الاوضاع الكارثية ومن التمترس الميليشياتي وسلب الامن والطمأنينة من حياتها والنهب والسلب والتجويع وتدمير المدنية وسحق حقوق المرأة وتحكم حفنة من رؤساء الميليشيات بمقدرات المجتمع، يكمن في اسقاط كل هذه النفايات واحلال ارادة الجماهير محلها وبناء مجتمع جديد حر ومتساو ومرفه.
ندعو كل قوى ثورة تشرين، وكل من يتعطش للحرية والمساواة والرفاه والحداثة والانسانية والمواطنة الى فصل قواها عن صراعات هذه القوى والمجاميع البربرية، والى بناء حركتهم الثورية عن طريق تشكيل مجالس جماهيرية مستقلة في كل انحاء العراق بامكانها السير بثورة تشرين 2019 الى الامام حتى تحقيق النصر.
الأربعاء 3-8-2022



#الحزب_الشيوعي_العمالي_اليساري_العراقي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر اليساري عدنان الصباح حول دور واوضاع اليسار في المنطقة العربية عموما وفلسطين بشكل خاص
د. اشراقة مصطفى حامد الكاتبة والناشطة السودانية في حوار حول المراة في المهجر والاوضاع في السودان


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بيان حول جريمة تركيا ضد السياح في كردستان!!
- ندد باعتقال حكيم الغالبي و زملائه و نطالب باطلاق سراحهم !!
- نستنكر بشدة جريمة قتل الصحفية الفلسطينية شيرين ابو عاقله
- نحو تشكيل المجالس العمالية والجماهيرية الثورية في كل انحاء ا ...
- ندين بشدة القصف الصاروخي الأيراني على مدينة اربيل وكردستان ا ...
- 8 آذار بؤرة مضيئة لنضال البشرية من اجل المساواة والكرامة الا ...
- اوقفوا الحرب الروسية على جماهير اوكرانيا!
- بلطجية مقتدى الصدر يرتكبون جرائم قتل وحشية في النجف والناصري ...
- التيار الصدري يهدد الناشطين السياسيين لثورة تشرين !!
- تظاهرات كبرى في العراق احياءا لثورة تشرين (اكتوبر) التحررية
- المهام العاجلة لثورة تشرين في العراق
- نستنكر اختطاف رئيس اتحاد عمال الكوت في الاتحاد العام لعمال و ...
- مهام الحزب في توفير قيادة سياسية اشتراكية للثورة
- قرار حول مكانة المرأة في الثورة في العراق وعموم المنطقة
- قرار البلنيوم حول الأنتخابات في العراق
- قرار حول اعادة هيكلة مؤسسات القيادة في الحزب
- اختتام اعمال البلنيوم الرابع عشر للجنة المركزية للحزب الشيوع ...
- الأوضاع السياسية في ظل ثورة تشرين وجائحة كورونا
- حول إضرام النيران في مقر قناة دجلة الفضائية من قبل حثالة الم ...
- ثائرات وثوار لبنان يطيحون بحكومة المافيات!


المزيد.....




- السلطات الروسية توقف صحافية معارضة للحرب في أوكرانيا بتهمة - ...
- روسيا تدرس سبل دعم مالي بالغذاء والوقود
- ترامب يرفض الإجابة على أسئلة في تحقيق بولاية نيويورك
- شاهد: انهيار مبانٍ تاريخية جرّاء الأمطار والسيول في صنعاء
- قيادي في تنظيم داعش يفجر نفسه بعد محاصرته في جنوب سوريا
- خبير إيراني بشؤون المفاوضات النووية لـRT: الغرب قدم تنازلات ...
- المجلس الرئاسي اليمني يعلن تشكيل لجنة للتحقيق في أحداث شبوة ...
- طهران تنفي مزاعم واشنطن بشأن تآمر الحرس الثوري لاغتيال بولتو ...
- بيسكوف: بعض الدول تتجاوز كل الحدود في إنكار روسيا
- احتراق مستودع أمونيا في مصنع جعة في دونيتسك بعد قصفه من التش ...


المزيد.....

- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان
- رواية مسافرون بلاهوية / السيد حافظ
- شط إسكندرية ياشط الهوى / السيد حافظ
- إشكالية وتمازج ملامح العشق المقدس والمدنس / السيد حافظ
- آليات السيطرة الامبريالية على الدولة السلطانية المخزنولوجية ... / سعيد الوجاني
- علم الاجتماع الجزيئي: فلسفة دمج العلوم وعلم النفس والمجتمع / عاهد جمعة الخطيب
- مَصْلَحَتِنَا تَعَدُّد أَقْطَاب العَالَم / عبد الرحمان النوضة
- تصاميم مستوحاة من الناحية البيولوجية للتصنيع الإضافي لهيكل خ ... / عاهد جمعة الخطيب
- الثورة الجزائرية: الكفاح من أجل إنهاء الاستعمار متواصل / سلمى عماري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي - بصدد الأنسداد السياسي الكامل لافاق سلطة الميليشيات الاسلامية والقومية !!