أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - لبيب سلطان - لماذا لا تنزل جماهير اوسع رغم المطالب الوطنية للصدر














المزيد.....

لماذا لا تنزل جماهير اوسع رغم المطالب الوطنية للصدر


لبيب سلطان

الحوار المتمدن-العدد: 7327 - 2022 / 8 / 1 - 23:46
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


يقود الصدر اليوم تحركا جماهيريا واسعا يتبنى مطالب وطنية عراقية تتماحى وتناجي مافي صدور العراقيين من غضب على فساد نظام المكونات والمحاصصة الطائفية وفساد الأسلام السياسي في الأطار التنسيقي الذين اضحوا وكلاء وعملاء مباشرين للنظام الأيراني وجعلوا من العراق امارة قاآنية وبدون مستحى ولا خجل " وصل الأمير قاآني الى بغداد ..غادر الأمير قاآني بغداد " . ان الصدر يتحدث في أغلب تغريداته عما يريده العراقيون الذين رحبوا كذلك بثلاثيته التي طرحها بعد فوزه الساحق في انتخابات اكتوبر2021 وهي حصر السلاح بيد الدولة وحل الميليشيات ومحاسبة الفاسدين وانهاء التوافقية المحاصصية الطائفية لأقتسام غنائم السلطة . واضاف لها اليوم وبعد احتلال بناية البرلمان مطالب تغيير الدستور وانشاء محكمة اتحادية جديدة غير مسيسة وربما ستضاف لها تباعا سلسلة اخرى من المطالب الشعبية وفق تطور الأحداث خصوصا بعد تسريبات المالكي وتلكؤ القضاء بالتحرك ضد المالكي حيث حرض على الحرب الأهلية واستخدام السلاح في السياسة كما اظهرت التسريبات وهي مواد ارهابية وفق القانون العراقي المسمى 4 أرهاب والقضاء اليوم مدان حتى يتحرك لوضع المالكي في قفص الأتهام بالتحريض على العنف وتهديد السلم الأهلي كما ينص القانون.
ورغم ان مايطرحه الصدر هو مايريده الشعب ويتمناه ولكن الجماهير الواسعة التي رأيناها في انتفاضة تشرين عام 2019 والتي هزت عروش الفساد الأسلامي الولائي وشاركت بها خاصة الطبقة المتوسطة والمهنيين والطلبة والمدنيين لا زالت في شك من المشاركة في تحركات الصدر وهو مايظهر جليا من توجه الصدر في ندائه الأخير الى العشائر لمساندته في تغيير النظام بعد ان رأى تردد المجتمع العراقي. ان تردد التشرينيين والطبقات الواسعة من الشعب في المشاركة بتحرك الصدر " أروح وية الصدر لو انتظر" يعود الى ثلاثة اسباب على الصدر ادراكها.
اولا: من يضمن ان الصدر لن يتراجع هذه المرة ايضا وقد فعلها عام 2016 بتحرك مماثل، فقرارات السيد تأتي مفاجئة وهو يعتمد على انصاره المطيعين بتأييدها مهما كانت وغالبية الشعب الذي يشاركه تطلعاته لاتريد ان تفاجئ بقرارمفاجئ للسيد، وعليه فالسيد الصدر عندما طالب الشعب بمساندته عليه ان يقسم هذه المرة امام الملأ ان لاتراجع او تهادن او استدارة مفاجئة اذا خرج الشعب معه للتغيير.
ثانيا: الشعب لا يعرف بالضبط نوع التغيير الذي يريده الصدر فهو يطرحه من خلال تغريداتىوبالأقساط. السيد يقول اصلاح الدستور ولكن هل سيتم فيه الغاء ومنع الطائفية السياسية ، وهل سيوفر ادوات محاسبة الحكومة وممارسة السياسة لغرض الأغتناء السلطوي ..لابد للسيد ان يطرح ولو صفحة واحدة مالذي يريد عمله في الدستور كي يكسب الناس اليه.
ثالثا: اذا كان السيد يريده تحركا وطنيا واسعا فليصدر تعليماته ان ترفع اعلام العراق بدل صوره ويوضح ان العراق هو العراق الوطني وليس عراق الصدرين فهذا امر مخيف من ديكتاتورية جديدة بأسم ال الصدر تكون مثلها كردستان البرزاني وان يوضح السيد موقفه جهارا والتزاما بان العراق واحد واكبر من العوائل مهما كانت جليلة بعطائها.
هناك امور عديدة هامة يحتاج الشارع العراقي الى توضيحها : من يكفل ان الحكومة القادمة او التي بعدها لن تعود لتمارس نفس الفساد والأستبداد ، فلابد من برنامج للأصلاح الحكومي يضعه الصدر مع الوطنيين العراقيين للتخلص من التسلط والفساد الحكومي وتتم قنونته لأدارة الدولة العراقية ، وبدونه سيهب الدنيئين والمنافقين لنصرة السيد لسرقة الدولة والمال العام من جديد ، حيث كان ولازال الكثير من اتباعه من هؤلاء وقول الأمام علي " ينعقون مع كل عانق ويركبون اية موجة " مازال نافذ المفعول.
بلا شك ان الوطنيين العراقيين يدعمون تحركات الصدر الأصلاحية ولكن ضمنا وليس مشاركة لأن الوطنية العراقية تطالب باصلاحات اشمل واعمق وأوضح لأعادة شكل ووظائف الحكومة والدولة في العراق الجريح الخرب اليوم وعلى الصدر كما على الوطنيين بمختلف مشاربهم ايجاد القواسم الوطنية والتوجهات الواضحة لأجل تحرك مشترك لكنس الفاسدين من السلطة واصلاحها على اسس وطنية ونزع سلاح الولائيين وجعل العراق للعراقيين.
د. لبيب سلطان
استاذ جامعي



#لبيب_سلطان (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- اجهاض ثورة 14 تموز وراءه غياب مشروع لبناء دولة أهدمتها
- معادات الغرب منهج رجعي-3
- معاداة الغرب منهج للرجعية والظلامية في العالم العربي-2
- معاداة الغرب منهج للرجعية والظلامية في العالم العربي-1
- ألرجعية الفكرية البنيوية للماركسيين العرب
- الدفترالمهرب من سجن الحلة لقصائد النواب
- قراءة في معركة الشعبين اللبناني والعراقي الأنتخابية
- لا خير في نظام عالم جديد تقيمه ديكتاتورية بوتين
- بوتين لن يكون اخر ديكتاتور لروسيا ..الخيارات أمام العالم
- 9 نيسان اليوم الوطني لأسقاط ديكتاتورية صدام بين المنافقين وا ...
- مالذي أكتشفه العالم في عدوان بوتين على أوكرانيا
- لولا بوتين لظهرت روسيا قطبا دوليا جديدا وعظيما
- تناقض المثقف العربي حرب أوكراينا مثالا
- رد على مقالة الدكتور عبد الخالق حسين حول عنف المتظاهرين لتخر ...


المزيد.....




- أردوغان: إرسال الدول الغربية دبابات إلى أوكرانيا مفيد لبارون ...
- أردوغان: إرسال الدول الغربية دبابات إلى أوكرانيا مفيد لبارون ...
- شبكة معلوماتية تروج لروسيا وتهاجم فرنسا والغرب في أفريقيا
- أوكرانيا: قتلى في قصف روسي على مبنى سكني في كراماتورسك
- بعد اعتراض صاروخ.. ضربات جوية إسرائيلية على غزة
- علماء يكتشفون كائنا مخيفا يشبه التمساح
- بوتين يوجه الجيش بحماية الأراضي الروسية من قصف القوات الأوكر ...
- أردوغان: تركيا قوة إقليمية وهدفها أن تصبح قوة عالمية
- -بلومبرغ-: ألمانيا تخطط لإنفاق 17 مليار يورو على درع صاروخي ...
- موسكو: مزاعم واشنطن حول تزويد كوريا الشمالية -فاغنر- بالسلاح ...


المزيد.....

- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي العراقي
- المجتمع العراقي والدولة المركزية : الخيار الصعب والضرورة الت ... / ثامر عباس
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 11 - 11 العهد الجمهوري ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 10 - 11- العهد الجمهوري ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 9 - 11 - العهد الجمهوري ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 7 - 11 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 6 - 11 العراق في العهد ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 5 - 11 العهد الملكي 3 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 4 - 11 العراق الملكي 2 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 3 - 11 العراق الملكي 1 / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - لبيب سلطان - لماذا لا تنزل جماهير اوسع رغم المطالب الوطنية للصدر