أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - دلير زنكنة - فنزويلا: هجوم مناهض للشيوعية جديد ضد الحزب الشيوعي الفنزويلي والحركة العمالية















المزيد.....

فنزويلا: هجوم مناهض للشيوعية جديد ضد الحزب الشيوعي الفنزويلي والحركة العمالية


دلير زنكنة

الحوار المتمدن-العدد: 7323 - 2022 / 7 / 28 - 09:17
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    


في بيان بعنوان "هجوم مناهض للشيوعية جديد على الحزب الشيوعي الفنزويليPCV والحركة العمالية" ، استنكر المكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الفنزويلي العدوان الجديد لسلطات الدولة الفنزويلية على الحزب و الحركة العمالية .

البيان الكامل كما يلي:

في 21 يوليو ، تعرض الحزب الشيوعي الفنزويلي PCV لعدوان جديد يوضح التصعيد القمعي لحكومة نيكولاس مادورو ضد نضالات الحركة العمالية والشعبية التي تواجه التكيف الليبرالي الجديد والسياسات الحكومية التي تدمر أجور العمال . 

جرى الحدث في سياق حشد جماعي دعت إليه المنصة النقابية الموحدة للمطالبة بإلغاء تعليمات مكتب الموازنة الوطنية (ONAPRE) التي تقطع بشكل كبير من الرواتب والحقوق الجماعية للعاملين في الإدارات العامة. حاولت الحكومة ، من خلال مكتب رئيس بلدية ليبرتادور (كاراكاس) والحزب الاشتراكي الموحد PSUV، انتهاك الحق السياسي والديمقراطي للعمال في القيام بتجمعهم من خلال تمركز مجموعات صدمة وهيئات حكومية قمعية على طول طريق الذهاب الى التجمع.و الذي كان مخطط له من قبل منصة النقابات العمالية الموحدة.

هذه الممارسة تم إتباعها لسنوات عديدة من قبل الحكومات الديكتاتورية والديمقراطية الاشتراكية والاجتماعية المسيحية- تم جمع الأخيرتين في تحالف "بونتو فيهو" - لترهيب وقمع النضالات العمالية والشعبية في الستينيات والسبعينيات والثمانينيات والتسعينيات من القرن الماضي.

قامت مجموعات الصدمة بتطويق دائم و إستفزاز التجمع العمالي و بدأوا بالاعتداءات الجسدية و الهجوم على العديد من العمال ، من بينهم رفيقتنا جاكلين لوبيز ، عضوة اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الفنزويلى PCV و عضوة القيادة الوطنية لحركة كلارا زيتكين النسائية ، التي تعرضت للضرب من قبل مجموعات الصدمة من مجلس مدينة كاراكاس ، وهو هجوم تم تنسيقه من قبل القادة الإقليميين والوطنيين للحزب الاشتراكي الموحد PSUV الذين منعوا توجه العمال والمتقاعدين إلى مكاتب نائب الرئيس.

لم ينته القمع المناهض للشيوعية والعمال عند التجمع فقط. في نهاية اليوم ، طارد مسؤولو جهاز الاستخبارات البوليفارية (SEBIN) - الشرطة السياسية للدولة - سيارة كان فيها الرفيق أديلايدا زيربا عضو اللجنة المركزية للمكتب السياسي للحزب الشيوعي الفنزويلى، والرفيق أنجيل كاستيلو ، المنسق الوطني لتجمع 2 يونيو لعمال Barrio Adentro (الرعاية الصحية) وعضو الحزب، الذين كانوا عائدين إلى مقر الحزب. عند وصولهم إلى المقر ، حاصر مسؤولو SEBIN السيارة ، واعتدوا بوحشية على الرفيق أديلايدا زيربا وأخذوا الرفيق أنجيل كاستيلو رهينة ، دون أي سبب مبرر ، وبالتالي انتهكوا حقوقه الإنسانية الأساسية.

بعد ضغوط استنكار الحزب الشيوعي الفنزويلي والعمال الفنزويليين والحركة الشعبية والتضامن الدولي ، تم الإفراج عن الرفيق أنجيل كاستيلو. ومع ذلك ، فقد تم إصدار أمر استدعاء إليه من أجل تحقيق مزعوم لم يذكر سببه في النص. مما لا شك فيه أن هذه الأعمال هي جزء من عمليات المضايقة والرقابة ورسائل الكراهية والترهيب والقمع ضد الحركة العمالية والشعبية الثورية ، والتي بدورها جزء من تعميق سياسة تجريم وتقنين النضالات العمالية في البلاد.

هذه الحقيقة الملموسة ، التي تدل على ارتفاع عنف الحكومة ضد الشيوعية و العمال، ترتبط ارتباطًا وثيقًا بحملة التشهير المنهجية ضد الشيوعية التي يقوم بها المتحدثون الرسميون والقادة رفيعو المستوى في PSUV عبر قنوات الدولة. من خلال هذه الوسائط ، يتم اتهام PCV بشكل غير مسؤول بتلقي تمويل من مسؤولين سابقين في حكومة PSUV متهمين بالفساد ، أو بتلقي دعم اقتصادي من المنظمات الإمبريالية الأمريكية. في الآونة الأخيرة ، أصدر نائب رئيس الحزب الاشتراكي الموحد PSUV ، ديوسدادو كابيلو ، في برنامجه التلفزيوني الأسبوعي ، تصريحات جديدة غير مسؤولة اتهم فيها الحزب الشيوعي الفنزويلي ، ولا سيما الأمين العام للجنة المركزية الرفيق أوسكار فيغيرا ، بأنه منفذ لخطط الإمبريالية ضد فنزويلا. في إطار هذه الأكاذيب ,و الشعارات الزائفة "المعادية للإمبريالية" ، بررت الحكومة وقيادة PSUV اعتداءاتهم على الحقوق السياسية والديمقراطية للحزب الشيوعي الفنزويلي وقادة العمال في النقابة العمالية الموحدة.

كما نددنا في مناسبات مختلفة ، تستخدم الحكومة وقيادة الحزب الاشتراكي الفنزويلي الموحد خطابًا زائفًا مناهضًا للإمبريالية لممارسة القمع ضد العمال والحركة الشعبية التي تثور ضد السياسات الوحشية المؤيدة للإمبريالية والمعادية للعمال. بينما تتخبط الحكومة و هي تريد ان تحافظ على مظهر المواجهة الشكلية مع الإمبريالية الأمريكية والأوروبية ، فإنها تعقد اتفاقية مع واشنطن واحتكاراتها ، وخاصة احتكارات النفط. يُظهر القانون الأساسي للمناطق الاقتصادية الخاصة الذي تمت الموافقة عليه مؤخرًا والتقدم نحو إصلاح قانون الهيدروكربونات نفاق الحكومة التي تدعي أنها "يسارية" عندما تدفع بالتنازل الأكثر عارًا عن سيادة البلاد وثروتها إلى رأس المال الخارجي.

ندعو الأحزاب الشيوعية والحركة العمالية العالمية إلى البقاء في حالة تأهب في مواجهة تصعيد اعتداءات الحكومة وأجهزتها القمعية على الحقوق السياسية للحزب الشيوعي الفنزويلي والحركة العمالية والشعبية الفنزويلية. يلعب التضامن الدولي والاستنكار القوي لتجريم وتقنين النضالات العمالية في فنزويلا دورًا مهمًا في احتواء هذه الهجمة الحكومية الشرسة التي تتزامن مع هجوم رأس المال على حقوق العمال الفنزويليين. نحن في PCV ممتنون لمظاهر التضامن المتعددة التي أرسلتها إلينا مختلف الأحزاب الشيوعية في العالم عبر القنوات العامة والخاصة. 

المكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الفنزويلي.

المصدر دفاعًا عن الشيوعيه

http://www.idcommunism.com/2022/07/venezuela-new-anti-communist-attack-the-pcv-and-workers-movement.html



#دلير_زنكنة (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- يجب إغلاق قائمة الموت الأوكرانية -myrotvorets-!
- الاقتصاد السياسي للتحالف الاميركي الإسرائيلي - جول بينين
- الراديكالية الزائفة ليانيس فاروفاكيس وحزبه - نيكوس موتاس
- الطفيليات الملكية والرأسمالية - نيكوس موتاس
- ‎مشاركة الأحزاب الشيوعية في الحكومات البرجوازية استراتيجية خ ...
- اليسار المناهض للشيوعية - مايكل بارينتي
- موقف الشيوعيين من الحرب الإمبريالية في أوكرانيا بقلم نيكوس م ...
- بوتين هو منكم، ايها الغرب المنافق!
- نيكوس موتاس - غوستافو بيترو وجان لوك ميلينشون و أسطورة -الحك ...
- سلافوي جيجيك ، مدافع عن الرأسمالية متنكرا بزي -فيلسوف ماركسي ...


المزيد.....




- شرطة: عدد من المتظاهرين يحاولون اقتحام السفارة الإيرانية في ...
- بعد طوابير المتحف المصري.. مها عبد الناصر: أطالب الحكومة بتخ ...
- بعد المجر والنمسا والسويد.. ما تأثير فوز اليمين المتطرف في إ ...
- تيسير خالد : جيش الاحتلال يغلق العلاقة مع الفلسطينيين على دا ...
- مهسا أميني: شهادات لمتظاهرين خرجوا من الزنزانات
- مهسا أميني: شهادات لمتظاهرين خرجوا من الزنزانات
- المغرب ينسحب من ملتقى في تونس حضره ممثلون عن البوليساريو
- المغرب ينسحب من ملتقى في تونس حضره ممثلون عن البوليساريو
- كوخافي يعطي الضوء الأخضر لاغتيال قيادات الفصائل الفلسطينية ف ...
- قائد عمليات بغداد: فتح أغلب الطرق وانسحاب المتظاهرين من الجم ...


المزيد.....

- الفرديّة الخبيثة و الفرديّة الغافلة – النقطة الثانية من الخط ... / شادي الشماوي
- قانون التطور المتفاوت والمركب في روسيا بعد العام 1917: من ال ... / نيل دايفدسون
- لا أمل مقابل لا ضرورة مستمرّة – النقطة الأولى من الخطاب الثا ... / شادي الشماوي
- أهمية التقييم النقدي للبناء الاشتراكي في القرن العشرين / دلير زنكنة
- لماذا نحتاج إلى ثورة فعليّة و كيف يمكن حقّا أن ننجز ثورة ( م ... / شادي الشماوي
- المنظور الماركسي لمفهوم التحرر الوطني وسبل خروج الحركات التق ... / غازي الصوراني
- لماذا نحتاج إلى ثورة فعليّة و كيف يمكن حقّا أن ننجز ثورة ( ج ... / شادي الشماوي
- لماذا نحتاج إلى ثورة فعليّة و كيف يمكن حقّا أن ننجز ثورة ( ج ... / شادي الشماوي
- البعد الثوري المعرفي للمسألة التنظيمية / غازي الصوراني
- لينين والحزب الماركسي / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - دلير زنكنة - فنزويلا: هجوم مناهض للشيوعية جديد ضد الحزب الشيوعي الفنزويلي والحركة العمالية