أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر على الرابط البديل ادناه
https://www.ahewar.net/debat/show.art.asp?aid=763570

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نجم الدليمي - : حول اتفاقية الحبوب في اسطنبول














المزيد.....

: حول اتفاقية الحبوب في اسطنبول


نجم الدليمي

الحوار المتمدن-العدد: 7323 - 2022 / 7 / 28 - 00:49
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


وقعت كل من روسيا الاتحادية وتركيا ورئيس منظمة الأمم المتحدة اتفاقا حول تصدير الحبوب الاوكرانية والتي تمثل 1 بالمئة من انتاج الحبوب عالمياً، وبعد توقيع الاطراف الثلاثة وقع ممثل اوكرانيا على الاتفاقية واهم مافيها هو الاتي :
1- تقوم روسيا الاتحادية بتأمين الجانب الامني للسفن الداخله والخارجه من ميناء اوديسا بالتنسيق والتعاون مع تركيا...

2 تقوم روسيا الاتحادية بتفتيش جميع السفن الاجنبية الداخله والخارجه من ميناء اوديسا حول وجود او عدم وجود اسلحة مهربة للنظام الاوكرايني... ومن حق روسيا الاتحادية مصادرة اي سلاح يتم العثور عليه.

3- ان القصف الاخير من قبل روسيا الاتحادية لميناء اوديسا ليس له علاقة باتفاقية تصدير الحبوب الاوكرانية تم قصف مستودع للاسلحة الاوكرانية المرسله من قبل اميركا وحلفائها وتم تدمير سفينة حربية اوكرانية وان ذلك يعد هدفاً عسكريا لروسيا الاتحادية وهي في حالة حرب مع النظام النيوفاشي - النيونازي... حق مشروع في حالة الحرب اليوم.

4- شن الاعلام الاوكرايني حملة مضللة حول اتفاقية تصدير الحبوب الاوكرانية وهي تم اجبار روسيا الاتحادية على التوقيع على اتفاقية الحبوب..... وقريباً سوف يتم توقيع اتفاقية لانهاء الحرب عبر الضغط على روسيا الاتحادية من قبل الغرب الامبريالي واوكرانيا... اشبه بحالة الاستسلام ووو؟

5- بعد فشل اوكرانيا والغرب الامبريالي من تحقيق اهدافهم... وبعد ان تم قصف مواقع عسكرية في اوديسا، مستودع للسلاح وتدمير سفينة اوكرانية تدمير كامل.... شن الاعلام البرجوازي الغربي والاوكرايني حملة فاقده للموضوعية وغير دقيقة، وهي ان روسيا الاتحادية خرقت اتفاقية اسطنبول لتصدير الحبوب ووو وان شعوب افريقيا واسيا وأميركا اللاتينية... سيواجهون الموت المجاعة.... بسبب غياب الحبوب ووو،الحملة الاعلامية الاميركية والاوكراينية باطلة اصلاً وان روسيا الاتحادية ملتزمة بالاتفاقية حول تصدير الحبوب الاوكرانية وليس لديها اي اطماع في ذلك، وهي تملك نحو 30 مليون طن من الحبوب جاهزة للتصدير للدول المحتاجة للحبوب بشرط ان يتم رفع الحصار الاقتصادي على روسيا الاتحادية وتنتهي المجاعة نسبياً...
6- ان الحملة الاعلامية الغربية والاوكراينية ضد روسيا الاتحادية لها طابع سياسي واقتصادي.. وتشويه وتضليل الرائ العام حول ان روسيا الاتحادية هي المسؤولة عن المجاعة في افريقيا....، اذا كان الغرب الامبريالي وحلفائه صادقين في محاربة المجاعة في البلدان النامية ومنها افريقيا.... اسمحوا للحبوب الروسية للتصدير اسمحوا للحبوب الاوكرانية للتصدير وفق معاهدة اسطنبول... وتنتهي القضية، انه حق اريد منه باطل.

6- ان المسؤول عن خطر المجاعة في العالم هي اميركا وحلفائها.. من خلال اشعال الحروب غير العادلة ضد شعوب البلدان بشكل عام والبلدان النامية بشكل خاص... اوقفوا الحروب كفوا عن التدخل في الشؤون الداخلية للدول وتحت مبررات واهية وخادعة.. خفضوا الانفاق العسكري المرعب عالمياً، خصصوا 5 بالمئة من الانفاق العسكري العالمي وهذا ممكن توجيه للبلدان الفقيرة للقضاء على ظاهرة المجاعة والبطالة والعوز وتوفير الكهرباء والماء.... هذا ممكن ان تقوم به دول جي -7 وغيرها من الدول الغنية الاخرى.... وبدون لف ودوران من قبل اميركا وحلفائها المتوحشين.

تموز -2022



#نجم_الدليمي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر العراقي ضياء الشكرجي حول العلمانية والدين والاحزاب الاسلامية في العراق والشرق الاوسط
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- وجهة نظر :: حول معاداة الشيوعية.
- من المسؤول عن الازمة الغذائية عالمياً؟.
- : من ارث الرفيق الخالد لينين العظيم. ###سيبقى الجحيم فوق الا ...
- الثورةالشعبية التي تم اغتيالها بمناسبة الذكرى ال 64 لثورة 14 ...
- : اميركا و الحصار المالي والكيل بمكيالين
- هل للنظام الحاكم في اوكرانيا مستقبل ؟
- : رد متأخر افضل من عدمه
- : فلسفة جوفاء
- : دور الاعلام البرجوازي في نشر اساليب ماكرة ومظلة لتشويش وعي ...
- : مكافحة الفساد المالي والإداري.
- : ماذا قال غورباتشوف؟
- : ازمة الحبوب في اوكرانيا مفتعلة بامتياز.
- : مفارقات غريبة في فخ ما يسمى بالعولمة والليبرالية المتوحشة
- اهمية الملكية الشخصية في المجتمع الشيوعي
- حول اهمية الملكية العامة في المجتمع الاشتراكي.
- : همجية تعظيم الربح... وخطره على المجتمع البشري.
- :انتصار الشعب السوفيتي على النازية الالمانيه ( بمناسبة الذكر ...
- : 13 الأشتراكية - الديمقراطية
- : وجهة نظر :: خطر استمرار الحصار على الشعب الروسي واثاره الم ...
- :: خطر دور الدراويش على مستقبل الحزب


المزيد.....




- يؤكد أهمية العمل المشترك.. السعودية والصين تصدران بيانا مشتر ...
- -قوة دفع جديدة لتعزيز العلاقات-.. ترقب القمة العربية الصينية ...
- ?????: ???? ???? ?? ????? ????? ?????? ??????? ????? ???? -? ...
- يؤكد أهمية العمل المشترك.. السعودية والصين تصدران بيانا مشتر ...
- -قوة دفع جديدة لتعزيز العلاقات-.. ترقب القمة العربية الصينية ...
- ضغوط على رئيسة البيرو الجديدة لتهدئة الاضطرابات غداة عزل سلف ...
- كيف يمكن معالجة تساقط الشعر؟
- مصر تصدر بيانا بسبب الأوضاع في فلسطين
- السويد تكشف عن أول خطوة عسكرية حال انضمامها إلى الناتو
- ارتفاع التضخم يدفع طلاب فرنسا لطلب المعونة الغذائية


المزيد.....

- أسرار الكلمات / محمد عبد الكريم يوسف
- دفاعاً عن النظرية الماركسية الجزء 2 / فلاح أمين الرهيمي
- إريك بلان، كارل كاوتسكي والطريق الديمقراطي للاشتراكية / جون ماروت
- التقرير السياسي الصادر عن أعمال دورة اجتماعات المكتب السياسي ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- تحولات المثقف المصري / بهاء الدين الصالحي
- بصمة عراقية / سعد الكناني
- التطورات المخيفة للاقتصاد العالمي القادم / محمود يوسف بكير
- صدور العدد 58 من «كراسات ملف» / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- التلاعب السياسي عبر الأدلجة التضليلية للأزمة 2-2 / حسين علوان حسين
- البطالة كعاهة رأسمالية طبقية لا علاج لها / عبد السلام أديب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نجم الدليمي - : حول اتفاقية الحبوب في اسطنبول