أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - احمد الحمد المندلاوي - السير على جلد الغزال














المزيد.....

السير على جلد الغزال


احمد الحمد المندلاوي

الحوار المتمدن-العدد: 7320 - 2022 / 7 / 25 - 14:29
المحور: حقوق الانسان
    


# قرر أن يعود الى بلدته وأهله بعد حفنة من السنين تجاوزت التسع،متحملاً آلامها المريرة كي يحيا ما تبقى من عمره النكد في سعادة مرجوة .. فهو لو لم يكن ضيّق الحال ما ترك أهله و أترابه وعياله لا سيما طفلهُ الوحيد (ما شا الله) و الذي يدلعه بـ(ماشي – ناشي) ذي أربع سنوات .. الفراق صعب و مرٌّ ..و لكن الفقر أصعبُ و أمرُّ، و على قاعدة (أرضُ اللهِ واسعة) هجر البلاد و الزوجة الظريفة و المواسية ،و الطفل البرئ الذي لا تملّهُ العيون ..عينانِ سوداوانِ واسعتانِ..شعر أسودُ ناعمٌ يحاكي الفحم في السواد ،و قامةٌ لا تتعدى ستين سنتيمتراً ..إنتبه على نفسهِ فجأة..
- آهٍ ..لقد تركتهما بلا فحمٍ؛وبلا دقيقِ؛حتى الجاجيم كانَ متهرئاً من كثرة الإستعمال ،بل ماذا بقي منه؟لقد ورثته عن أبي،رحمك الله تعالى يا أبي؛لم تترك لنا شيئاً..حتى البقرة الأخيرة ذبحتها في عيد الأضحى قبل وفاتك ..أضحية لأبيك و ربما كان آخر كمية من اللحم تناولتها منذ ما يقارب العشر سنوات ..لعن الله الفقر ،و كان الإمام علي (ع) محقاً حين قال:(لو كان الفقرُ رجلاً لقتلته).
و لكنّي لن أنسى كلام والدي حين يقول لنا دائماً:
- ما دمتم طيبين يا أبنائي،و لا تبحثون الا عن الطيب الحلال فأنتم موفقون بأذن الله..و هو معكم.
- ما أجمل هذا الكلام ..أرددّه مع نفسي ..و لكن ما دمتُ في أزمة خانقة..والحصول على ليرة مجيدية أصعب من الصعود الى القمر..و لكن ما العمل؟ و أتذكر زوجة صبورة و طفلاً يافعاً .و أنا لا أتناول من الخبز الا مرة واحدة في اليوم إقتصاداً كي أبعث ما أوفره من مجهودي اليهما.. حمداً لك يا إلهي ..
صمتٌ خيّم عليه .. و كأنَّ هناك من يصغي اليه..ألتفتَ الى نفسه قائلاً:
- ها يا (فلان) أنسيت إنّك عازم اليوم على الرحيل!..
- نعم نعم ..سأرحل عن هذه الديار؛ليس بمقدور العيش هنا بعيداً عن أهلي و أسرتي..لقد طال الفراق ..رغم أني آليت على نفسي أن لا أعود الا و همياني مملوء بالليرات الذهبية.ولكن للصبر حدود..
و لم أرَ تحسناً في الأمر..أبقى أو لا أبقى سيّانِ ..و بوصلة رزقي تؤشر على عين الرقم كلَّ صباحٍ ..أقترض منه كما يقترض البخيل من رغيف يابس .إذاً العَودُ أحمد..و ذخري من الحياة ذكرى والدي و كلامه الطيّب..والشوق يدفعني لرؤية (ماشي-باشي)..هنا طفَتْ على وجهه البائس إبتسامة عفوية بذكر ضناه.. وكأنه يسير على جلد الغزال نحو محبوبه ماشي –ناشي.
- ما الأمر كذلك.إذاً لابدَ من التجهيز،وإعداد الزوادة،و ليس لي خمسة عشر درهماً،حكمُ والدي ترن في مسامعي بلذة كأنغام سمفونية بحيرة البجع:
- أن لا تنم في الوادي؟
- ان لا تنم مع الغرباء؟
- ان لا تستعجل في القرار؟
- إبلع كلماتك أولاً ثم إنطق بها؟؟.و..



#احمد_الحمد_المندلاوي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سوسم أوغاريت..2022م
- حكام العصر و ملوك القصر
- بدايات مسرحية من مندلي
- كم من متيات ؟؟..
- مهزلة في خفايا المنطاد ..
- أسماء قديمة في الذاكرة الإنسانية/ج1
- أسماؤنا..سفراؤنا/قسم1 ،
- أغاريد من كومه سنك 1
- قرأتُ لكم ..1
- جولات ثقافية من مندلي/1
- هناس - 6
- غائب جمعة ,,,
- كفن تحت الطلب..
- موهوب من كنكير...
- رجال من مندلي /المدرس -1
- من شهداء حرية الرأي و العقيدة
- إحصائية أولية .. 2022م
- سياحة غراب في فضاء غير مرئي ..
- و سرابايل الوهَنْ ..
- هناس مندلي -022-


المزيد.....




- الأمم المتحدة تحذر من أن الأمن الغذائي في أسوأ مستوياته بالي ...
- الاتحاد الأوروبي: أدينوا الفصل العنصري الإسرائيلي في اجتماع ...
- الشرطة التشيكية تعتقل مهربي بشر على الحدود مع تزايد تدفق الم ...
- موسكو حول بيان غوتيرش بشأن الاستفتاءات: لا يمكن للأمين العام ...
- منع مستشارة لمنظمة العفو الدولية من دخول مباراة للدنمارك بسب ...
- الأمم المتحدة: إيجاد حل توافقي لقضية قبرص غير مرجح
- الجيش اللبناني يدعو الأمم المتحدة للضغط على إسرائيل لوقف الم ...
- الأمين العام للأمم المتحدة: مضي روسيا في خططها لضم أربع مناط ...
- محكمة التمييز تصادق على إعدام 3 مدانيين بتفجير مجمع الليث با ...
- البابا فرنسيس يقول إنه أدى دورا في ملف تبادل الأسرى بين روسي ...


المزيد.....

- فلسفة حقوق الانسان بين الأصول التاريخية والأهمية المعاصرة / زهير الخويلدي
- المراة في الدساتير .. ثقافات مختلفة وضعيات متنوعة لحالة انسا ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - احمد الحمد المندلاوي - السير على جلد الغزال