أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - حسن مدبولى - الحرب المقدسة !!














المزيد.....

الحرب المقدسة !!


حسن مدبولى

الحوار المتمدن-العدد: 7314 - 2022 / 7 / 19 - 00:52
المحور: المجتمع المدني
    


لاعب كرة قدم متواضع المستوى،كان يتحين الفرص وهو يلعب لناديه المحلى فى الجيزة لكى يفر هاربا خارج البلاد، وعندما وجد الوقت مناسبا للهروب وتحقيق طموحاته، لم يتوانى و هرول مسرعا و أخذ أول طائرة و سافر للخارج بحثا عن مصالحه الخاصة ، وظل مهاجرا فى بلاد الغربة ولم يعد من هناك إلا بعد إنتهاء صلاحيته الرياضية ، ومع ذلك فتحت له الأبواب على مصراعيها فتنقل فاشلا من التدريب إلى التحليل الرياضى ،ومن التحليل والهبد إلى مجال العمل الإعلامى الذى أصبح مهنة من لا مهنة له ، ثم أخيرا قرر أن يصبح مصلحا إجتماعيا وثائرا وطنيا متخصصا فى شعبة تطهير القطاع الطبى وإصلاح المستشفيات ؟
فقد خرج هذا الشخص علينا فجأة ليعلن الحرب المقدسة على الأطباء فى مصر! وقرر نيافته تنفيذ إرادة الشعب ضد الشراذم الطبية الطفيلية التى تملأ الأرض فسادا وجورا !؟ معتبرا من وجهة نظره الميمونة أن الأطباء المصريين يستحقون اللعنة أينما ثقفوا ، وأن النضال والكفاح الثورى المظفر لتطهير البلاد من شرورهم هو واجب وطنى ؟

فالجريمة الكبرى التى إرتكبها السادة الأطباء الأشرار هى أنهم لم ينالوا شرف ممارسة مهنة كرة القدم مثل ذلك اللاعب الفذ لكى يحصلوا على الثروات والنفوذ ، لكنهم أضاعوا اعمارهم للتفرغ للعلم والشفتات والنوبتشيات،وتحمل السخافات وقلة الادب والتطاول والإعتداءات عليهم من السوقة والأمنجية ،بل وأحيانا الإحتجاز بالسجون بتهمة عدم الرد على أقارب بعض الأسياد المحصنين!! ثم إلى التعرض المستمر لخطر الموت نتيجة العدوى بدون نيل شرف صكوك الإستشهاد فى معارك الوطن !!
كما أن بعض هؤلاء الأطباء لا يزالون يعتدون بأنفسهم ويتصورون أنهم يتفوقون منزلة ومقاما على أسيادهم ! وبالتالى فهم فى حاجة للمزيد من الضغوط والإهانات لكسر هيبتهم وإرادتهم وغرورهم ، تمهيدا لطردهم من جنات إمبراطورية المليارديرات والفاسدين والإعلامنجية وفنانات خالد يوسف المبدعات وبعض لاعبى الكرة (الأبرار) ممن كانوا المعول الرئيسى الذى أدى إلى نكسة مصر كلها وتدمير مستقبلها ، و أضاع دم شهداءها ،وتسبب فى نكبة وخيبة أمل وإندحار وإنتحار خيرة شبابها وشاباتها ! ؟



#حسن_مدبولى (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مذهب سيدى رينبو !؟
- مغيب بلا قيمة ؟
- نفاق مأمون، وتدليس متعمد ؟
- التاريخ الفاضح لأهل المصالح ؟
- دور الزمالك فى التغييب ؟
- نادى النظام !!
- المتاجرون بكرة القدم !
- الأشخاص والتيارات المقدسة؟
- المرحوم بإذن الله تعالى مظفر النواب، ومذبحة تل الزعتر
- أفيون الشعوب !!
- الفنان سمير صبرى وعيد الشرطة !
- إستبن الدول المانحة !؟
- الحصاد الطبيعى لهلس الرياضة وإنبطاح الأرامل !
- الجرائم المنسية ؟
- العيش والملح يابيت العز يابيتنا !!
- على تيارات الإسلام السياسى أن تنزوى؟
- ماذا عن تونس !!؟
- مالذى حدث !؟
- الكومبارس جاهزون ؟
- تزييف التاريخ القريب !؟


المزيد.....




- الآلاف يتظاهرون ضد الحكومة التشيكية في براغ
- الأمم المتحدة: المستوطنات الإسرائيلية لا تحظى بالشرعية وتشكل ...
- عاجل | الرئيس التركي: سأتواصل الخميس مع الرئيس بوتين لبحث مو ...
- إيران: عائلة الشابة مهسا أميني تطالب بـ-تحقيق مفصل عن كيفية ...
- اعتقال ابنة الرئيس الإيراني الأسبق هاشمي رفسنجاني خلال احتجا ...
- السيد رئيسي: التقيت 10 رؤساء على هامش اجتماعات الجمعية العام ...
- السيد رئيسي: طلبت من الأمين العام للأمم المتحدة العمل على أن ...
- السيد رئيسي: أكدت خلال لقاءاتي على أن ايران تحترم حقوق الانس ...
- السيد رئيسي: كان الهدف من رفع صورة الشهيد قاسم سليماني في ال ...
- السيد رئيسي: الوفد الايراني الى اجتماع الأمم المتحدة حقق جمي ...


المزيد.....

- التونسيات واستفتاء 25 جويلية :2022 إلى المقاطعة لا مصلحة للن ... / حمه الهمامي
- تحليل الاستغلال بين العمل الشاق والتطفل الضار / زهير الخويلدي
- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - حسن مدبولى - الحرب المقدسة !!