أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - داود السلمان - نصوص (1)














المزيد.....

نصوص (1)


داود السلمان

الحوار المتمدن-العدد: 7291 - 2022 / 6 / 26 - 10:05
المحور: الادب والفن
    


كيف تريدها أن لا تتساقط
الأقنعة؟!
ولم يبق وجها
في زوايا مدينتي.
*
الأحزان سر هذياني
فأنا رجل
لا يصلح إلا للمراثي
والبكاء على الأطلال.
*
وأنا أتجول
في مقابر الورود
لم أجد قبرًا
يشبه قبر وردتي.
*
وأنا عاكف على أشعاري
كنت أتجسس على الآلهة
وأرم السماء
بشهب من قصائد.
*
الجفاف لا يطرق الأبواب
المواربة،
على ماذا افتش
في ذاكرة الرمل؟!.
*
في زمن التديّن الداجن
اخفيت عمتي وسجادتي
عن الطارئين
وانصاف المتعبدين
وسأخفيها، كذلك، عن الله!.
*
في بعض الحانات
يوزعون كؤوس الطلا
على ارواح البلابل.
*
في دهاليز
(الخرطات التسعة)
فقدت عذرية المعنى.
*
سألوني:
-متى احترفت حرفة الهذيان؟
قلت:
-عندما علمت إن (نوح) أول من أركب
في سفينته الحمير!.
*
حالتي ميؤوس منها
فأنا رجل
لا أصلح للهذيان !!.
*
عندما رأوني
أغازل طيف حبيبتي
اتهموني بسرقة الشمس !.
*
نحن لا نتعامل بالبضاعة
الأجنبية،
فنساء بلادي
ماركات مسجلة !.
*
حالتي يرثى لها !!.
فكلما أتماثل للهذيان
يعيدونني
الى حظيرة العقل.
*
عجبت لمن مات الآن
أين كان؟!
كل هذه السنين.
*
عندما تجاذبنا أطراف الحديث
هي تكلمت عن امستردام
وحدثتها أنا
عن شهرزاد و شهريار.
*
تعلمت من القبور
أن الوذ بالصمت
كأنني
اموت لأول مرة.
*
على اعتباري لا اتعامل
بالجنون
منعوني من دخول
المصحات العقلية.
*
في صمت الضجيج
أنا الوحيد الذي
يثرثر من دون دخان.
*
مرت في مخيلتي
قافلة الحروب
لا اتذكر
أين وضعت (قناع الوقاية)؟!.
*
لا تكُن دمث الخلق
في حانة
تعج بالسكارى.
*
سأعتزل:
كنائسكم
معابدكم
مساجدكم
وأتعبد انفرادا في صومعتي.
*
ماذا به ذلك الشخص القميء
يركل خطواته
ببركة نائمة.
*
رحيق النسيان
لازال عالقاً بغصن الغياب
فدعيني استنشق عبق ذكرياتكِ
قبل رياح الرحيل.
*
لأني رفضت
أن أكون لهم إلها
عبدوا الأوهام
من بعدي
*
تواصلت الأصوات
منها صاخبة
فطالب
بقطع رأس المأذنة !.
*
كلما
تراءى له الشيطان
يرسم امرأة
داخل وردة !.
*
كم أحتاج
إلى ماكنة دفء
أرتق بها شتاء أحلامي؟!.
*
الفراغات
هي الوحيدة التي
تملأ كلماتي.
*
تأخذ الفرشاة بالبكاء
كلما
أردت أن أرسم
حزني.
*
دائما
ما تتعرى أمامي
أسئلة الجدال...
*
أشعر بزحام الأسئلة
حين
يغادرني الكلام.
*
في مدينة الأغبياء
قبضوا عليه
متلبسا بجريمة العقل.
*
عصف صمته يأسًا
اسند صبره إلى جدار اللامبالاة
ولاذ بأفياء
تلك القصيدة.
*
الأعمدة
التي صنعنا منها قناطر
للعبور
يأتي اليوم الذي
تصُلب عليه آمالنا.



#داود_السلمان (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أنا لا أحتاج كلّ هذا الذهول
- الشاعر وليد حسين - للآن يلتمس بريقًا
- الإنسان فاقد الإنسانية هو أقل قدرًا من أي حيوان
- المديّات الصّوفيّة في (مُكَابَدَاتُ الحَافِي) للشاعر عبد الأ ...
- الحرمان الثقافي
- من أوهام الكاتب مصطفى محمود
- هل الإنسان غبي: ما هو الغباء؟
- ما هي نظرية المؤامرة؟
- مع غوستاف لوبون
- مُلخص كتب غُوستاف لوبون 2/ 2
- مُلخص كتب غُوستاف لوبون 1/ 2
- المنهج العلمي عند غوستاف لوبون
- الأخلاق: منطق التفاهة
- مَن هو غُوستاف لوبون؟
- غوستاف لوبون: اليهود في تاريخ الحضارة الأولى
- غوستاف لوبون وحضارة العرب
- مفهوم الاخلاق عند غوستاف لوبون1 /2
- مفهوم الاخلاق عند غوستاف لوبون2 /2
- غوستاف لوبون: تفاسير التاريخ المختلفة
- غوُستاف لوبون: الدعائم النفسيّة للتعليم


المزيد.....




- مراجعة الأعمال المرشحة لجائزة الشيخ زايد للكتاب
- صدور طبعة جديدة من «باريس في الأدب العربي الحديث»
- اصدارات حديثة...
- -صبرا- والترويج للموساد الإسرائيلي.. أنسنة الاحتلال الثقافي ...
- محام: “أمن الدولة” تجدد حبس الفنان التشكيلي أمير عبد الغني 1 ...
- المرشح جزء من القصة أو راوٍ لها.. أفلام قصيرة في حملات مرشحي ...
- فرنسا: اتهام نتفليكس بالإساءة إلى الجالية المغاربية بعد عرض ...
- الكرملين: الرواية بأن روسيا تقف وراء أضرار -السيل الشمالي- غ ...
- الرئاسة الفلسطينية: إسرائيل تستخف بحياة أبناء الشعب الفلسطين ...
- مصر,فعاليات أدبية الاسكندرية (قصرثقافة الأنفوشى) يحتفى شعرىا ...


المزيد.....

- لا أفتح بابي إلّا للمطر / أندري بريتون- ترجمة: مبارك وساط
- مسرحية "سيمفونية المواقف" / السيد حافظ
- مسرحية " قمر النيل عاشق " / السيد حافظ
- مسرحية "ليلة إختفاء أخناتون" / السيد حافظ
- مسرحية " بوابة الميناء / السيد حافظ
- قميص السعادة - مسرحية للأطفال - نسخة محدثة / السيد حافظ
- الأميرة حب الرمان و خيزران - مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- الفارة يويو والقطة نونو - مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- قطر الندى - مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- علي بابا. مسرحية أطفال / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - داود السلمان - نصوص (1)