أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد النعماني - تتعمق الخلافات في « مجلس الرياض الرئاسي» والانتقالي الاماراتي في حنوب اليمن















المزيد.....

تتعمق الخلافات في « مجلس الرياض الرئاسي» والانتقالي الاماراتي في حنوب اليمن


محمد النعماني
(Mohammed Al Nommany)


الحوار المتمدن-العدد: 7277 - 2022 / 6 / 12 - 22:45
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


علينا الاعتراف بان جنوب اليمن محتل من قبل تحالف العدوان والاحتلال السعودية الاماراتي وكل الكيانات المشكلة في جنوب اليمن من يسمى المجلس الرئاسي او الانتقالي هم مجرد ديكور لحكم تحالف العدوان والاحتلال لجنوب اليمن هولاءمجرد اداه او ادوات من ادوات العدوان والاحتلال السعودي الاماراتي في اليمن وهم جسر عبور للمطامع السعوديه الاماراتيه في جنوب اليمن بالذات واليمن بشكل عام
وقد استطاعت السعوديه ان تنقل خلافات وصراعات تلك الكيانات من الرياض الى داخل مدينة عدن المظلومة وتركت الفوضى تستمر وتدهور الحياه المعيشيه والاقتصادية لاتستفيد من ذلك مستنقع الفوضى في ادارة صراع الكيانات مع بعضهم البعض والاستمرار في نهب ثروة اليمن والجنوب والتفاوض في نفس الوقت مع حكومة صنعاء وتستخدم تلك الكيانات ومستقبل الجنوب كورقة ابتزاز على حكومة صنعاء للحصول على تنازلات لوقف الهجمات على العمق السعودي والاماراتي واطلاق سراح الاسري العسكريين السعوديين والمرتزقة الاجانب
بعد تتعمق الخلافات في « المجلس الرئاسي» المرتزقه العليمي رئيس بما يسمي بمجلس الرياض الرئاسي يطالب باستعادة الدولة ايش من دولة ياعليمي الدولة في عدن او في الرياض وانت في عدن لا تستطع التحرك خارج مربع إقامته شبه الجبرية في قصر المعاشيق، ولم يتمكن من زيارة أي من المؤسسات الحكومية، بل اقتصرت حركته على التنقل بين القصر الرئاسي والمطار.والانتقالي يطالب باستعادة الدولة الجنوبية في الامارات و يعلن رفضها القاطع لأي محاولات لنقل البنك المركزي من العاصمة المؤقتة عدن من خلال اطروحات تتبناها بعض العناصر في إدارة البنك تهدف إلى نقل البنك إلى صنعاء.
هيئة مرتزق الانتقالي شددت خلال اجتماعها المنعقد في العاصمة المؤقتة عدن صباح امس برئاسة نائب الأمين العام فضل محمد الجعدي، على أهمية ورمزية البنك المركزي كمؤسسة سيادية للدولة، مؤكدة أن المساس به، أو نقل وظائفه كليا أو جزئيا خارج العاصمة المؤقتة عدن المعترف بها دوليا، يعد مساسا بسيادة الدولة، وشرعية الحكومة اليمنية
وهيا وكيف انتم مع الشرعبية اوضدها وانتم هنا تعرفون بشرعية الحكومة وتتكلمون عن السيادة وانتم باعين السيادة في سوق الملح في الامارات وايش هذا التناقض
وكمان هيئة رئاسة الانتقالي الاماراتي حذّرت في اجتماعها، الذي حضره عدد من وزراء الانتقالي في الحكومة، من وصفتها بالعناصر المشبوهة في إدارة البنك من مغبة تحركاتهم مع بعض الأطراف في الخارج، مؤكدة أنها تراقب تلك التحركات عن كثب، وتتابع باهتمام خيوط المؤامرة التي تحيكها تلك العناصر في مسعى بائس لنقل البنك إلى صنعاء
الانتقالي يراقب من الامارات تحركات من وصفهم بالعناصر المشبوهة في إدارة البنك المركزي
وتتابع خيوط المؤامرة التي تحيكها تلك العناصر المشبوهة في مسعى بائس لنقل البنك إلى صنعاء والانتقالي يمارس النفاق والكذب على ابناء الجنوب وهو ملتزم بما ثم الاتفاق علية في اتفاق مسقط مع السعودية والامارات برعاية الامم المتحدة وهي بعد تمديد الهدنة وفتح الطرقات سوف يجري عودة البنك المركزي الي صنعاء
بعد الاتهامات الصادر من قبل المجلس الانتقالي الاماراتي ضد إدارة البنك المركزي وتحذّرت الانتقالي لقيادات البنك من مغبة تحركاتهم مع بعض الأطراف في الخارج، مؤكدة أنها تراقب تلك التحركات عن كثب، وتتابع باهتمام خيوط المؤامرة التي تحيكها تلك العناصر في مسعى بائس لنقل البنك إلى صنعاء حملت ادارة البنك المركزي اليمني المجلس الانتقالي ضمنيا مسؤولية اي ضرر يطال موظفيه او قيادته.
وجاء بيان البنك المركزي اليمني عقب يوم من اجتماع للمجلس الانتقالي هاجم فيه ادارة البنك واتهم قيادته بمحاولة ابرام اتفاق يقضي بنقله من عدن.
وتصاعدت الازمة بين الجانبين عقب تأكيدات على تفاهمات دولية تقضي بتوحيد البنك المركزي اليمني.
وجاء في بيان البنك المركزي يستغرب البنك المركزي اليمني الحملات والبيانات الصادرة من كيانات رسمية مشاركة في السلطة تتهم قيادة البنك وبعض مسئوليه تلميحاً وتصريحاً بالتأمر والعمل على نقل البنك إلى صنعاء، ويأسف البنك لهذا الزيف والتحريض غير الحصيف وإعادة ترويج ما تتداوله بعض المواقع المشبوهة التي تفتقر إلى الدقة والمصداقية أو بالاعتماد على معلومات مضللة تهدف إلى تسميم العلاقة بين البنك وتلك الكيانات وعبر بيانات رسمية وكان بإمكان تلك الكيانات التواصل مع قيادة البنك لمعرفة الحقيقة قبل أن تعقد اجتماعات رسمية متلفزة لتكرر مثل تلك الاتهامات التي تتسبب في إرباك السوق والتأثير على معيشة الناس.
يهيب البنك المركزي اليمني بالجميع تحري الدقة والمصداقية والتعامل بمسئولية مع مؤسسة سيادية تتعامل بحيادية ومهنية لخدمة جميع المواطنين في جميع محافظات الجمهورية وتطبق القانون وتلتزم بالسياسات العامة للدولة وتعمل بشفافية وتحت المجهر وليس لها خبايا ولا خفايا كما وصفها البيان ويحمل البنك تلك الجهات مسئولية تعرض مسئوليه ومنتسبيه لأي أذى نتيجة تلك الاتهامات الباطلة وذلك التحريض غير المسئول.
الخلافات في « مجلس الرياض الرئاسي»في اليمن تتعمق يوم بعد يوم والاوضاع في عدن مرشح للانفجار في اي وقت هناك تصعيد في الخطاب الاعلامي وتحشيد عسكري على الارض واستعدادات عسكرية لكل الاطراف
ومخاوف من انفجار الوضع العسكرية في المحافظات الجنوبية والمقسمة من قبل تحالف العدوان والاحتلال السعودي الاماراتي الي مربعات كل مربع يدار من غرفة عمليات التحالف في عدن هناك تزايد في الحشود والتصعيد المتبادل بين الجماعات الموالية للسعودية والجماعات الموالية للامارات والهدف الاستمرار في نهب الثروة واستمرار الفوضي في المحافظات الجنوبية اللجنة العسكرية لم تستطع خفض التصعيد ووقف الحشود المتبادلة بين الفريق المدعوم من الرياض وذاك المدعوم من أبو ظبي، في أكثر من محافظة جنوبي وكل ذلك يعتقد البعض من المراقبين مرتبط بما يجري من مفاوضات سعودية اماراتية مع حكومة صنعاء للوصول الي تسوية سياسية شامل في اليمن الغائب من تلك المفاوضات هو المجلس الانتقالي التي يرفض مسودة قانون القواعد الناظمة للمجلس الرئاسي والتي تعطي صلاحيات موسعةمعطاة لرئيسه العليمي وكأنه رئيس دولة،لا رئيس فالانتقالي برفض نقل البنك ويطالب المشاركة في مفاوضات مسقط وعمان .
الاتهامات بين المرتزقة في الانتقالي والرياسئ مستمرة التصعيد والحشود متبادلة والوضع مرشح للانفجار في اي لحضة في أكثر من محافظة جنوبي و هناك تحركات واسعة لوزير دفاع المجلس الرئاسي في المواقع العسكرية وتوجيهات من رئيس بما يسمي بالمجلس الرياض الرئاسي باعادة تشكيل الوية ومحور عسكرية في ابين فكل الشواهد توكد بان الاطراف تستعد لمعركة قادمة في الجنوب الخاسر فيها هو المجلس الانتقالي التي اعتمد على عيال القرية واقصاء الاخرين من ابناء الجنوب من المشاركة في صنع قرار مستقبل الجنوب في اطار دولة اتحادية يمنية قادمة



#محمد_النعماني (هاشتاغ)       Mohammed__Al_Nommany#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الهدنة في اليمن !! هل ستودي الي ايفاف العدوان وانهاء الاحتلا ...
- عدن : الانفجارالقادم ...وفشل تحالف العدوان والاحتلال السعودي ...
- مظفر النواب.....امامك تعجز اللسان عن النطق والقلم عن الكتابة
- الناتو يعلن عن مناورات عسكرية في دول البلطيق وروسيا: سنرد بخ ...
- المرتزقة الغربيين المشاركين في المعارك بأوكرانيا وشكاوى التف ...
- بتعاون سعودي تواجد عسكري امريكي في البحر الأحمر وباب المندب ...
- هل فنلندا والسويد ستتحولان إلى ساحة مواجهة حال انضمامهما إلى ...
- روسيا والصراع مع حلف الناتو ؟
- برصاص قوات الغدر والاحتلال الإسرائيلي اغتبال الزميلة الصحفيه ...
- نقل عشرات المحتجزين من الذين أفرج عنهم السعودية هم من قيادات ...
- عودة العلاقات الإيرانية السعودية والي اين ؟
- الدورالعسكري البريطاني في أوكرانيا الي اين ؟
- عدن -جنوب اليمن والحراك السياسي
- عدن مدينة محتلة
- البيت الأبيض -في مواجهة- مع السعودية والإمارات وسط ارتفاع في ...
- عودة الحراك الثوري الجنوبي الي المشهد السياسي في اليمن وبقوة
- ثورة غيرت مجرى التاريخ
- من وراء استهداف سلطنة عمان
- سلطنة عمان!!
- الجنوب اليمني المحتل


المزيد.....




- هل قررت قطر إغلاق مكتب حماس في الدوحة؟ المتحدث باسم الخارجية ...
- لبنان - 49 عاما بعد اندلاع الحرب الأهلية: هل من سلم أهلي في ...
- القضاء الفرنسي يستدعي مجموعة من النواب الداعمين لفلسطين بتهم ...
- رئيسي من باكستان: إذا هاجمت إسرائيل أراضينا فلن يتبقى منها ش ...
- -تهجرت عام 1948، ولن أتهجر مرة أخرى-
- بعد سلسلة من الزلازل.. استمرار عمليات إزالة الأنقاض في تايوا ...
- الجيش الإسرائيلي ينفي ادعاءات بدفن جثث فلسطينيين في غزة
- علييف: باكو ويريفان أقرب من أي وقت مضى إلى اتفاق السلام
- -تجارة باسم الدين-.. حقوقيات مغربيات ينتقدن تطبيق -الزواج ال ...
- لأول مرة.. الجيش الروسي يدمر نظام صواريخ مضادة للطائرات MIM- ...


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد النعماني - تتعمق الخلافات في « مجلس الرياض الرئاسي» والانتقالي الاماراتي في حنوب اليمن