أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد النعماني - عدن : الانفجارالقادم ...وفشل تحالف العدوان والاحتلال السعودي الاماراتي في اليمن















المزيد.....

عدن : الانفجارالقادم ...وفشل تحالف العدوان والاحتلال السعودي الاماراتي في اليمن


محمد النعماني

الحوار المتمدن-العدد: 7262 - 2022 / 5 / 28 - 02:34
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تحت شعار الحفاظ على الوحدة واليمن السعيد يقوم المجلس الرئاسي بتجنيد و تدريب عشرات الالاف من الشبان ضمن قوات اليمن السعيد وصرف مرتبات للمقيدين ضمن هذه القوات في كلا من محافظات مأرب وشبوة وابين ولحج ومريس وقعطبة وهي قوات جديدة تخضع لسلطة المجلس الرئاسي المدعوم من قبل السعودية والامارات وتم استثناء ابناء عدن و حضرموت والمهره من الالتحاق بهذا القوات التي تاسيسها لمواجهات قوات مرتزقة المجلس الانتقالي قامت قوات تابعة لمرتزقة المجلس الانتقالي بانزال اعلام الوحده من فوق سكن العميد طارق بعدن اتناء الاحتفال بعيد الوحدة عضو المجلس الرئاسي الرياض المرتزقة ابوزرعة المحرمي بفصل عدد من افراد حراسته من اللذين شاركو في اقتحام منزل المرتزقة طارق عفاش وهم-راضي عبدالهادي المفلحى وسيف بليل الشبحي
وتمكنت مليشيات مرتزقةالمجلس الانتقالي حسب وصف جهاد الشاعري القيادي في الانتقالي من احباط مخطط طارق صالح، ومنعه من رفع راية كبرى لعلم الجمهورية اليمنية على سطح منزله في العاصمة المؤقتة عدن، عقب توجيه شقيقه يحيى المقيم في لبنان، انتقادا لاذعا للمجلس الانتقالي، وصفه فيه بـ "عيال بريطانيا".
نقلا عن طارق صالح، قوله: إن تلك الاصوات النشاز تحاول استفزاز القيادات الوطنية، وتحاول اختبار صبر قواتها". مردفا: إن "تهديدات بعض الأصوات النشاز بعدم إقامة احتفالات الوحدة، ليست أكثر من فقاعات هوائية، مردودة على من يصدرونها". في اشارة إلى فصائل "المجلس الانتقالي الجنوبي" وبيان "المقاومة الوطنية".

إلا أن المجلس الانتقالي استطاع فرض موقفه ومنع أي احتفالات رسمية او شعبية بذكرى اعادة توحيد شطري اليمن في العاصمة المؤقتة عدن والمحافظات الجنوبية، وحظر رفع اي علم لليمن، بما في ذلك منع طارق نفسه من رفع علم الجمهورية اليمنية على سطح فلته، واجباره على انزال العلم مع توجيه تحذير مهين له.
وكانت قوات عسكرية يقودها العميد طارق صالح قد حذرت من اسمتهم شركاءها الجنوبيين من مغبة رفع اعلام الجنوب فوق الدبابات والمدرعات العسكرية.وانزال اعلام الوحدة وقال إذا استمر شركائنا في عنادهم والمضي في تكرار اخطائهم فقد نجد انفسنا مضطرين لإتخاذ اجراءات صارمة بعد ان اصبحوا عائقا امامنا ومعضلة تعيقنا."وان يتفهموا طبيعة المعركة وخطورة رفع الاعلام المناطقية والشعارات العنصرية والذي نرفضه تماما ونعتبره تصرف غير مسؤول وغير مقبول ويمثل إنقلاب على الاتفاقات . وان"رفع العلم الجنوبي "و الاستمرار فيه يعكر صفو الود بين الاخوة ويفتح باب التفرقة ويكرس الخلاف وهذا ما يتمناه العدو واكبر من ذلك يشكل عائقا في الميدان ويفسد الإخاء ويؤخر النصر ونحذر الاستمرار على هذا النهج ستكون تبعاته خطيرة ." حسب وصفها
ومغادرة المرتزق طارق عفاش نائب رئيس مجلس الرياص الرئاسئ عدن جاءت بعد تصاعد الخلافات بينه و الانتقالي، عقب اقدام قوة تابعة للانتقالي عشية العيد الوطني للجمهورية اليمنية، على مداهمة فلة طارق في قصر معاشيق بعدن، وإجبار حراسته الشخصية على انزال راية لعلم اليمن كان يعتزم رفعها على سطح الفلة، رغم توجيه الانتقالي تحذيراً له في وقت سابق من عواقب محاولة رفع علم الجمهورية في عدن".
واعتقلت عناصر “الانتقالي الجنوبي” يوم امس الخميس، عضو في المجلس الرئاسي التابع للسعودية وتحالف العدوان والاحتلال السعودي الاماراتي أثناء مغادرته مطار عدن.
وأفادت أنباء محلية بالمدينة، أن مليشيا “الانتقالي” في مطار عدن، اوقفت القيادي الإصلاحي ـ عضو مجلس الرئاسة عبدالله العليمي أثناء توجهه على متن رحلة لليمنية إلى مطار القاهرة، إلى جانب اعتقال مسؤولين آخرين في حكومة معين عبدالملك التابعة للتحالف.واشارت الأنباء إلى أن مليشيا الانتقالي أجبرت العليمي والمسؤولين العودة إلى قصر المعاشيق ووضعهم تحت الاقامة الجبرية، حتى يتم إصلاح الأوضاع الخدمية في مدينة عدن التي تعاني انهيارا شاملا في الكهرباء والمياه والصحة.
ويسعى الانتقالي لتأزيم الموقف في مدينة عدن، ورفضه دمج مليشياته في إطار المجلس الذي يرأسه رشاد العليمي.
وكان “المجلس الانتقالي” الموالي للإمارات قد هدد خلال الأيام الماضية بتفجير الوضع في مدينة عدن.
تشكيل وتاسيس تلك القوات الحاضع لمجلس الرئاض الرياسئ المدعوم من قبل تحالف العدوان العدوان والاحتلال السعودي الاماراتي يكشف لنا ولكل المراقبين انعدام حالات الثقة والانسجام والانقسامات حول صلاحيات نواب مجلس مرتزقة الرئاض الرياسي والصراع الحالي القائم بين المرتزقة في المجلس الرئاسي والانتقالي وموقف مرترقة الانتقالي من الوحده والاحتفال بعيد الوحدة في عدن وقيام عناصرمن قوات الانتقالي انزال علم الوحدة واحراقه من منزل المرتزقة طارق عفاش التي يقود قوات حراس الجمهورية احد الوحدات العسكرية التي تم تشكيلها قبل عدة سنوات بمعسكر بئر احمد وتحديدا في شهر يناير 2018م برعاية من احد دول تحالف العدوان والاحتلال وهي دولة الامارات العربية المتحدة وتم اقحامها في القتال ضمن القوات البرية المشاركة في الحرب والعدوان بجبهة الساحل الغربي والذي تمثل الوية العمالقة الجنوبية معظم قواتها اضافة الى قوات اماراتية واخرى سودانية ومشاركة افراد من ابناء تهامة
يشار إلى أن الاحتفال بالعيد الوطني كان قد احدث خلافا حادا بين اعضاء مرتزقة مجلس الرياض الرئاسي جراء اعتراض عضو المجلس رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم من الامارات عيدروس الزبيدي، ورفض اي احتفال رسمي وجماهيري بذكرى اعادة توحيد شطري اليمن، معتبرا أن "الوحدة اليمنية انتهت والجنوب في طريقه لاستعادة دولته، ويواصل تقديم التضحيات الغالية لأجل هذا الهدف".
هناك توقعات بتقديم بعض قيادات المجلس الرياض الرئاسي استقالتهم من المجلس بعد فشل تجالف العدوان والاحتلال السعودي الاماراتي في اليمن وقال الصحفي انيس منصور في سلسلة تغريدات على حسابه بموقع التدوين المصغر "تويتر"، إن احتمالات، طرد المجلس الرئاسي والحكومة من المعاشيق في عدن وطرد الوزراء الذين ينتمون للمحافظات الشمالية ، ودعوة كل اعضاء المجلس الرئاسي الى الرياض واللقاء بالامير خالد بن سلمان، مغادرة رشاد العليمي وطارق صالح وعبدالله العليمي والتلويح بتقديم استقالتهم، واردة"تلك الاحتمالات على واقع ما يحدث بين رئيس مجلس القيادة وأعضاءه من خلافات، كون "مجلس قيادة يحمل كل واحد منهم مشروع منفصل داخلي بل هي مشاريع سياسية متضادة ناهيك عن صراع المصالح والقرارات الجمهورية وصراع على محاصصة في تشكيل الحكومة الجديدة
وأشار منصور إلى أن التفاعل الكبير للنشطاء على موقع تويتر، مع وسم #صراعات_مجلس_الرئاسه_اليمني، تُظهر "دعوات الانتصار للإرادة اليمنية وتطلعات الشعب وليس احتكار فصيل معين يمارس الابتزاز"، منوها بأن "مجلس القيادة باسم اليمن وليس لمديرية الضالع فقط".

وقال إن النشطاء حمّلوا التحالف بقيادة السعودية والإمارات "تداعيات الصراع والفشل"، في ظل مؤشرات لـ"تحويل الصراع لمواجهات مسلحة وأبدى العديد من الصحفيين والسياسيين والنشطاء، استياءهم إزاء تدهور الوضع على كافة المستويات بشكل أكبر من السابق منذ تشكيل مجلس الرياض الرئاسي



#محمد_النعماني (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مظفر النواب.....امامك تعجز اللسان عن النطق والقلم عن الكتابة
- الناتو يعلن عن مناورات عسكرية في دول البلطيق وروسيا: سنرد بخ ...
- المرتزقة الغربيين المشاركين في المعارك بأوكرانيا وشكاوى التف ...
- بتعاون سعودي تواجد عسكري امريكي في البحر الأحمر وباب المندب ...
- هل فنلندا والسويد ستتحولان إلى ساحة مواجهة حال انضمامهما إلى ...
- روسيا والصراع مع حلف الناتو ؟
- برصاص قوات الغدر والاحتلال الإسرائيلي اغتبال الزميلة الصحفيه ...
- نقل عشرات المحتجزين من الذين أفرج عنهم السعودية هم من قيادات ...
- عودة العلاقات الإيرانية السعودية والي اين ؟
- الدورالعسكري البريطاني في أوكرانيا الي اين ؟
- عدن -جنوب اليمن والحراك السياسي
- عدن مدينة محتلة
- البيت الأبيض -في مواجهة- مع السعودية والإمارات وسط ارتفاع في ...
- عودة الحراك الثوري الجنوبي الي المشهد السياسي في اليمن وبقوة
- ثورة غيرت مجرى التاريخ
- من وراء استهداف سلطنة عمان
- سلطنة عمان!!
- الجنوب اليمني المحتل
- مقتل زعيم تنظيم -داعش- أبو إبراهيم الهاشمي القرشي
- المناورات الامريكية في البحر الاحمر تهدف الي تعريض امن المنط ...


المزيد.....




- وزير الدفاع الأمريكي السابق يكشف لـCNN عن السلاح النووي المح ...
- أزمة الودائع في لبنان: نائبة برلمانية تعتصم في مصرف للحصول ع ...
- الانتهاكات الجنسية: حالات اعتداء رجال دين في كنيسة انجلترا ع ...
- زيادة جديدة في أسعار الدولار.. العملة الأمريكية تقترب من 19. ...
- الكويت تعلن تشكيل حكومة جديدة.. وزيرا دفاع ونفط جديدين.. وإع ...
- أيقونات الأغنية المغاربية في عرض -- لا تحرروني سأحرر نفسي -- ...
- قالوا لكم عن الطمث
- واشنطن تتساءل: هل يخرج الرئيس الصيني أكثر قوة بعد مؤتمر حزبه ...
- بتكلفة 16 مليون دولار ومساحة 2300 متر.. الإمارات تفتتح أول م ...
- دبابات وأباتشي وطائرات بدون طيار.. شاهد أسلحة كوريا الجنوبية ...


المزيد.....

- مسرحية إشاعة / السيد حافظ
- الميراث - مسرحية تجريبية - / السيد حافظ
- غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح / زهير الخويلدي
- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد النعماني - عدن : الانفجارالقادم ...وفشل تحالف العدوان والاحتلال السعودي الاماراتي في اليمن