أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - أحلام أكرم - تونس وبشائر النهضة .. ظلام حالك لحقوق المرأة .بدايتها في جواز تعدد الزوجات ؟؟؟؟














المزيد.....

تونس وبشائر النهضة .. ظلام حالك لحقوق المرأة .بدايتها في جواز تعدد الزوجات ؟؟؟؟


أحلام أكرم

الحوار المتمدن-العدد: 7252 - 2022 / 5 / 18 - 01:21
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


هناك وعي ظهر من الكثير من الفنانين والفنانات لمسؤوليتهم المجتمعية في المساهمة في التغيير لصالح حقوق المرأة والتي أجمع العالم على ظلمها في المنطقة العربية .. وعرف بأنها مفتاح الأنسنة المجتمعية ومفتاح صحوة الضمير الإنساني في المجتمعات العربية ..
كما ووعي المنتجون بأن إستثماراتهم في إنتاج أفلام ومسلسلات تُركز على حقوقها الضائعة سيعود عليهم بمنفعتين ..التوعية التي هي واجب وطني .. إضافة إلى العائد المالي والمعنوي من خلال قدرتهم على التغيير الإيجابي والأفضل لمجتمعاتهم ..
وكما أؤمن تماما بأن مصر مفتاح الأمل. والتي أبدعت في مسلسلها "فاتن أمل حربي" .. وقفزت على كل حواجز الممنوعات في التأويلات الفقهية التي تتعارض مع قيم العدالة والرحمة للمرأة.. لتؤكد دورها الريادي في الصحوة المجتمعية الضرورية لها وللمنطقة العربية كلها .. أقرأ الآن عن مسلسل آخر خرج من تونس .. أولى دول التنوير في المنطقة العربية بقيادة المرحوم الراحل الحبيب بورقيبة منذ عام 1956 . .. والذي تعلّم من الإستعمار الفرنسي .. بأن أية نهضه تبدأ من العدالة والمساواة بين كل الموطنين .. وأن أي تقدم لا بد وأن يستند على الحقائق العلمية وليس الأساطير .. ولكن ولسوء الحظ عودة النهضة التي كانت بالإسم فقط .. لأنها عملت على الأسلمة المجتمعية .. وحثت الكثير من شرائح المجتمع التونسي على عدم الأخذ بالتشريعات الثورية التي وضعها الرئيس بورقيبة لتعارضها مع الدين .. وكانت حقوقا غير مسبوقة في العالم العربي .. حين منع التعدد ..وربط الطلاق بالمحكمة وبقرار قضائي .. والإعتراف الحكومي بالزواج المدني فقط لحفظ حقوق الطرفين ؟؟؟؟؟
وجاء المسلسل التونسي " البراءة " ليُثير الكثير من الجدل .. بدءا من توقيت بثة في الشهر الكريم وبموضوعه الذي أثبت واقعيا بتقهقر حقوق المرأة ..بحيث شدد "الحزب الدستوري الحر " المناهض للإسلاميين بأن الصحوة الدينية التي أصر عليها حزب النهضة المرتبط بجماعة الإخوان ؟؟؟؟ والذين ربطوا عفة الدين وقيمه بعفة جسد المرأة فقط وليس بعفة عقلها .. أو أخلاق الرجل ؟؟؟ ..بأن كلا الممارستان ( التعدد والزواج العُرفي ) من الجرائم . وأنها ومنذ تولى الإخوان الحكم بعد 2011.. أصبح لها وجود في المجتمع التونسي قاصدين بذلك بعد وصول حزب النهضة صاحب المرجعية الإسلامية المتوافقة مع الإخوان المسلمون للبلاد .. كما وأكدوا بأن المشاهد المعروضة في المسلسل هي صفارة الإنذار للمرأة التونسية .. وللمجتمع التونسي في مستقبل حالك الظلام حال وصول النهضة للسلطة ؟؟؟ بيّن المسلسل بتفاصيله الممارستان اللتان لم تعهدهما الدولة التونسية في الماضي.. وأكد حزب الدستوري الحر بأنهما ممنوعتان قانونا ومحسوم أمرهما منذ عام 1956 حماية لحقوق المرأة .. ولا مجال للتراجع عنها أو طرحها مُجددا للنقاش !!!
مسلسل البراءة بيّن تصاعد نسبة تعدد الزوجات .. إستنادا لما برره حزب النهضة أن التعدد من حق الرجل بحسب ما جاء في الشريعة الإسلامية .. واصفينها بأنها قانون فوق كل القوانين ؟؟؟ برغم أن هناك العديد من الآراء التي تُجمع بأنه لا وجود لشريعة محددة أو مُصنّفة في القرآن.. وعلية فالشريعة قد تختلف بين الأشخاص وخياراتهم ولكن الهدف الأول في خياراتهم مصلحة مجتمعاتهم ككل .. إضافة إلى الشرط القرآني بالعدل بين الزوجات والذي يُعد من المستحيلات البشرية ؟؟ كما وبيّنت المحامية المصرية نهاد أبو القمصان بأن الزواج الثاني ليس فقط خيانة بل محرم وليس مباح .. حسب آية 129 من سورة النساء " ولن تستطيعوا أن تعدلوا بين النساء ولو حرصتم "" ما يُثير حفيظتي .. كيف يفسرون طلاق الرجل لزوجته للمرة الثالثة .. وإجبارها على الزواج برجل آخر المعروف بالتجحيش .على أنه أقسى عذاب للرجل .. بينما يؤمنون بحقهم في التعدد .. وهو أقسى عذابات المرأة ؟؟؟؟؟
" الزواج العرفي " .. مما لا شك فيه بأن الإختلاط الطبيعي في مجتمعات مفتوحة .. قد يؤدي إلى علاقات عاطفية .. لأن الغريزة الجنسية لا تختلف عن غرائز الإنسان الأخرى مثل الجوع وغيره من الغرائز .. تقبّلها بعض من المجتمع التونسي البعض في العهد الماضي على أنها ضمن الحريات الفردية الخاصة .. ولكن تصاعد الإسلام السياسي وتحريمة الإختلاط .. إضافة إلى تردي الأحوال الإقتصادية وتصاعد البطالة في الشريحة الأكبر من المجتمع .. هو ما أدى لتصاعد نسبة الزواج العرفي .. والذي يختلف فيه كل رجال الدين بين حلال وحرام ..
وفي الصفحة التالية .. ما يؤكد إختلاف الفقهاء في حكم الزواج العرفي المُستكمل للشروط والأركان الشرعية إلا أنه فاقد التوثيق الرسمي ؟؟ https://mawdoo3.com/%D8%AD%D9%83%D9%85_%D8%A7%D9%84%D8%B2%D9%88%D8%A7%D8%AC_%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D9%81%D9%8A
: إنّه زواجٌ جائزٌ وصحيحٌ، وهو زواجٌ شرعيٌّ؛ وإن لم يُسجّل في وثيقةٍ رسميّةٍ؛ حيث إنّ عدم توثيقه رسميّاً لا يضرّ بصحّة العقد؛
إنّه زواجٌ صحيحٌ مع ترتّب الإثم؛ لكونه زواجاً سريّاً؛ لعدم الشّهادة، والإشهار، ولأنّ فيه عصيانٌ لوليّ الأمر ..
سيدي القارىء ... كلنا تعلمنا بأن عقد الزواج مبني على إرادة الطرفين بمعنى الإيجاب والقبول .. وهو ما كان معمولآ به بدء ظهور الإسلام .. وما أعرفة ومتأكدة منة بأن الدين يُسر وليس عُسر .. وعلية فمسؤولية أي حكومة راشدة تقتضي حماية حقوق الطرفين وحقوق الأبناء من هذا الزواج العرفي .. فهو عقد مكتوب بُني بموافقة الطرفين وحصل فعلآ .. ثم من هو الأفضل قتل المرأة بتهمة الزنا .. وقتل الأبناء بوصفهم أبناء زنا وأبناء حرام .. أم الستر لأن الهدف الأول لمثل هذا الزواج هو تشريعة أمام الخالق عز وجل,, وقد حصل هذا التشريع بالإيجاب والقبول ...



#أحلام_أكرم (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هل من الحكمة شمل السلفيين والإخوان في أي حوار وطني في مصر ؟؟ ...
- الإنتخابات الفرنسية والحجاب ؟؟؟؟ إستفتاء المواطنين الفرنسيين ...
- ماريان لوبان تتعهد بحماية الأم الفرنسية ؟؟؟؟
- فاتن أمل حربي .. هل سترفع قضيتها ضد ظلم الحكومة لمواطناتها ف ...
- إلى ماذا يرمي المسلمون من الصلاة في تايمز سكوير في نيويورك ؟ ...
- في العيد العالمي للمرأة ... تغيير المناخ وزيادة العنف على ال ...
- أصحاب ولا أعز ؟؟؟ يؤكد نحن قوم ممتلؤون بأنفسنا ..
- من الذي إزدرى الدين ؟؟؟ المُستشار أم المؤسسة الدينية ؟؟؟
- نعم الأديان أخذت من بعضها البعض ,, وعليها المسؤولية الأخلاقي ...
- إرحموا من في الأرض .. يرحمكم من في السماء
- المعركة المصرية الحقيقية ..ما بين الحداثة.. أو الإستبداد الد ...
- نريد أوطاننا .. لا مجرد بلاد !!!!!
- تحايل رؤساء الأديان للإبقاء على سلطتهم ورواتبهم !!!!
- إنعدام المنطق الأخلاقي في تقديس نقاء النسب .. في أحكام المؤس ...
- هل الحل في توثيق عقود زواج القاصرات أم في ترسيخ القانون والم ...
- هل هي صحوة أخلاقية أخرى من المؤسسة الدينية للمساواة في المير ...
- المرأة ما بين الشرق المؤمن والغرب الكافر ؟؟؟؟؟؟؟؟
- صحوة أخلاقية رفعت الغطاء عن المقدس
- الإيمان الأعمى والمتشدد للتنظيمات الإسلاموية لفكرة الحاكمية ...
- الإفتاء يمنع العقل من التفكير الحر في الإختيار ويُعود على ال ...


المزيد.....




- انضموا لمريم في رحلتها لاكتشاف المتعة، شوفوا الفيديو كامل عل ...
- حوار مع الرفيق أنور ياسين مسؤول ملف الأسرى باللجنة المركزية ...
- ملكة جمال الذكاء الاصطناعي…أول مسابقة للجمال من صنع الكمبيوت ...
- شرطة الأخلاق الإيرانية تشن حملة على انتهاكات الحجاب عبر البل ...
- رحلة مريم مع المتعة
- تسع عشرة امرأة.. مراجعة لرواية سمر يزبك
- قتل امرأة عتيبية دهسا بسيارة.. السعودية تنفذ الإعدام -قصاصا- ...
- تحقيق: بلينكن أخفى بلاغا بانتهاكات إسرائيلية في الضفة قبل 7 ...
- تحقيق: بلينكن أخفى بلاغا بانتهاكات إسرائيلية في الضفة قبل 7 ...
- تحقيق: بلينكن أخفى بلاغا بانتهاكات إسرائيلية في الضفة قبل 7 ...


المزيد.....

- بعد عقدين من التغيير.. المرأة أسيرة السلطة ألذكورية / حنان سالم
- قرنٌ على ميلاد النسوية في العراق: وكأننا في أول الطريق / بلسم مصطفى
- مشاركة النساء والفتيات في الشأن العام دراسة إستطلاعية / رابطة المرأة العراقية
- اضطهاد النساء مقاربة نقدية / رضا الظاهر
- تأثير جائحة كورونا في الواقع الاقتصادي والاجتماعي والنفسي لل ... / رابطة المرأة العراقية
- وضع النساء في منطقتنا وآفاق التحرر، المنظور الماركسي ضد المن ... / أنس رحيمي
- الطريق الطويل نحو التحرّر: الأرشفة وصناعة التاريخ ومكانة الم ... / سلمى وجيران
- المخيال النسوي المعادي للاستعمار: نضالات الماضي ومآلات المست ... / ألينا ساجد
- اوضاع النساء والحراك النسوي العراقي من 2003-2019 / طيبة علي
- الانتفاضات العربية من رؤية جندرية[1] / إلهام مانع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - أحلام أكرم - تونس وبشائر النهضة .. ظلام حالك لحقوق المرأة .بدايتها في جواز تعدد الزوجات ؟؟؟؟