أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - أحلام أكرم - هل هي صحوة أخلاقية أخرى من المؤسسة الدينية للمساواة في الميراث ؟؟؟؟؟؟ نقطة البداية ؟؟



هل هي صحوة أخلاقية أخرى من المؤسسة الدينية للمساواة في الميراث ؟؟؟؟؟؟ نقطة البداية ؟؟


أحلام أكرم

الحوار المتمدن-العدد: 7028 - 2021 / 9 / 23 - 20:17
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


يتصدر موضوع حق المساواة في الميراث الحوار المجتمعي في المنطقة العربية برمتها .. خاصة وبعد أن بادر الرئيس التونسي الراحل القائد السبسي بفكرة صياغة مشروع قانون يضمن المساواة .. وللأسف الكبير أنها إنتهت بوفاته .نتيجة المعارضة السياسية التي قادها حزب النهضة مستندا إلى مقولة حسن البنا بأن "الإسلام دين ودولة " وعليه الإصرار بالتزاوج بين الدين والسياسة ؟؟؟
لنبدأ منذ البداية . ونُقر بأن الهدف من الأديان وبالتأكيد الدين الإسلامي, هو العدالة الإجتماعية .. وبالنسبة لي فإن بحثي عن هذه العدالة تستند إلى مقاصد الديانة قبل أي شيء آخر .. والتي أؤمن إيمانا قاطعا بأن العدالة والمساواة تقع في قلب مقاصد الله عز وجل .. وأن ما وقف في طريق تحقيق هذه العدالة هو فقهاء ذكور نجحوا في ربط ما إعتقدوا بأنها أحكام من الله بالثقافة المحلية بحيث أصبحت جزءا من الموروثات من الصعوبة التخلص منها بدون تغيير قناعات الشرائح المجتمعية المُهمشة .. الأغلبية .. وإعادة التفسيرات من رجال الدين أنفسهم بالتأكيد على روح العدالة والمساواة على أنها جزء من العقيدة والإيمان بدون كلمتي ولكن وإذا ؟؟؟ ما يتطلب حراكا دينيا يأتي من خلال مُكبرات الصوت من الجوامع ليصل إلى أكبر شريحة غيبوها فكريا .. قدّست العادات والتقاليد أكثر من قدسيتها للمرأة الإنسان ؟؟؟؟؟ وربطت أي فتوى لصالح المرأة بأنها طعن بالموروث الإجتماعي .. الموروث الذي روّجه فقهاء الدين ؟ القائل بأن المرأة ناقصة الأهلية وغير قادرة على الحفاظ على أموالها .. لتكريس إذلالها وقهرها وحاجتها المستمرة لولي الأمر الوصي عليها, حتى وإن كان غير مؤهلآ أو أقل منها تاهيلا معرفيا وعلما ... بحيث خلقوا مجتمعا لا يرحمها .. بُني على فوقية الرجل .. وتسلطه .. يصمُها بالمتمردة والعاصية إن طالبت بأي حق من حقوقها حتى الشرعية منها ..
سيدي القارىء
في ظل ما تمر به المنطقة العربية من ظروف سياسية مُعقدة .. وما يتعرض له الدين من وصمات .. أولها التخلف وعدم العدالة وعدم الإنتماء للعصر ..وثانيها كتابات من صحفيين مشهورين تتطرق إلى إحتمالية تنامي الإسلام الجهادي ليحل محل الإسلام السياسي . علينا النظر إلى قلب مجتمعاتنا لنعمل على وقف هذه الهجمات بالتغيير الداخلي لمجتمعاتنا أولآ . ليس رضوخا لأي رغبة خارجية .. بل من منطلق حماية مجتمعاتنا وأطفالنا من مستقبل قاتم في ظل التحريض المُبطن للإسلام الجهادي ؟؟؟ والطريق الوحيد إلى ذلك هو الحقوق .. والعدالة وبالتحديد للمرأة في المجتمعات العربية .. بغض النظر عن دينها ..أي تمهيد الطريق للديمقراطية من خلال المواطنة العادلة والمتساوية .
ويبدو أن المؤسسة الدينية أفاقت على تضاؤل سلطتها الشعبية خاصة بين الجيل الجديد من الشباب والشابات .. نظرا لتشددها السابق في موضوع الميراث . فعملت على تليين موقفها . بما يتماشى مع الطلب الشعبي .. والرئاسي في مصر حول تجديد الخطاب الديني بما يتوافق مع الواقع والعصر ..
علينا الإقرار بأن الميراث ليس من العقيدة .. وليس من العبادات ( الشهادة - الصلاة – الصوم – الزكاة - حج البيت لمن إستطاع إليه سبيىلا ) بل هو من المعاملات .. ومن الضروري تكييفه مع الواقع .. خاصة ومع تغيُر الواقع .. بنسبة لا يُستهان بها من النساء العاملات المعيلات لأسرهن .. ولكن أيضا لحماية كرامة المرأة الإبنة سواء عملت أم لم تعمل ..
في خبر في إحدى الصحف بالأمس ُشرّعت دار الإفتاء المصرية .. حق توزيع الأب لتركته لبناته قبل وفاته لوضع حد لنهب ميراثهن .. خاصة في حالة عدم وجود أخ لهن ؟؟ ...
المصيبة الكبرى التي تواجهها مؤسسة دار الإفتاء الآن لا تقتصر على الرفض الشعبي .. وإن إحتدم حول الموضوع .. حتى وفي محاولة تفاديها لمقولة لا وصية لوارث .. وتبنيها لحكم شرعي يُبيح للأب توزيع تركته قبل وفاته .. ما تواجهه المؤسسة الدينية وهو الأهم, الإنتقادات والإتهامات التي تواجهها من رجال الدين أنفسهم المتخرجين منها ؟؟؟؟؟ ومن لجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية التي تبنت رأي مُعارض .. وأصرت على أه لا يحق لإنسان أن يورّث من يشاء ويحرم من يشاء ممن لهم الحق الشرعي في وراثته .. بقصد حق الأعمام والعمات والخالات ..
عزيزي القارىء .. أستبيحك عذرا بأن أسألك مباشرة .. من الأغلى والأهم حمايته سواء في حياتك أم بعد مماتك ؟؟؟؟؟؟ خاصة ومع تغير الواقع وإنشغال كل شخص بأسرته ؟؟؟؟؟
معارضة ذكور المجتمع لهذا التشريع .. قد أستطيع تفهمها حفاظا على تسلطهم وسلطتهم وإن كنت أرفضها .. ولكن ما يصعقني معارضة رجال الدين الذين لم يستفتوا ضميرهم دينيا مع علمهم بأن المساواة هي أهم قيم الدين ؟؟ وأننا لا نستطيع التغيير المجتمعي بدون الترويج لقيم الدين التي ساهموا في الماضي بإلتباسها ..
إختلافات رؤاهم سيخلق إلتباسات ذهنية مجتمعية ستتراكم مع العديد من القضايا المصيرية الأخرى المتصلة بالمرأة .. التي لم تحصل من الموروثات الدينية إلا البؤس والمعاناة .. وإن حاولت الحصول حتى على حقها الشرعي من خلال القضاء .. يرفضها مجتمعها وأسرتها ؟؟؟
الأخذ بهذه الفتوى مهما كانت, حل في الطريق الصحيح .. وبالتأكيد أنني مع المساواة .. وأؤيد المؤسسة الدينية في رأيها سواء كان حكم شرعي أم مجرد فتوى ؟؟ ولكني أعود لأؤكد بأن البدء بالحلول يجب أن يبدأ مترافقا مع تغيير المناهج الدينية وإلى التخلص من العدييد من كتب التراث . وإلى فتوى أخرى ترتبط جذريا مع هذه الفتوى ... في حق أولاد الإبنة المتوفاة في حياة والديها من إرث والدها .. مساوية للوصية الغائبة التي ورغم عدم وجودها في أي نص ديني, إلا أن رجال الدين إستبطنوها للإبن المتوفي في حياة أبيه ..
أحلام أكرم



#أحلام_أكرم (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
محمد دوير كاتب وباحث ماركسي في حوار حول دور ومكانة الماركسية واليسار في مصر والعالم
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- المرأة ما بين الشرق المؤمن والغرب الكافر ؟؟؟؟؟؟؟؟
- صحوة أخلاقية رفعت الغطاء عن المقدس
- الإيمان الأعمى والمتشدد للتنظيمات الإسلاموية لفكرة الحاكمية ...
- الإفتاء يمنع العقل من التفكير الحر في الإختيار ويُعود على ال ...
- الإنتصار الطالباني سيحيي آمال الإسلاميين في كل مكان وقد يجعل ...
- هل تحالف الإسلام السياسي السني والشيعي في مصلحة المواطن العر ...
- تونس معيار إما الديمقراطية أو الإسلام السياسي في العالم العر ...
- هل من حق فرنسا تشريع قانون تعزيز قيم الجمهورية ؟؟؟
- التحرش الجنسي يرتبط بالأمن المجتمعي .. وبالصحة العقلية للمرأ ...
- تناقض العقوبات في جريمة قتل الشرف وعقوبات الزنا لترابط الأمر ...
- هل هناك فرق بين عقلية الرجل المسلم العادي وعقلية رئيس وزرائه ...
- خطر الإخوان على التعايش في بريطانيا
- هل يحق للدول الأوروبية التقصي في دور الجوامع والجمعيات الخير ...
- مصر والدول الخليجية تملك مفاتيح الحل الفلسطيني
- تأصيل الهوية الإنسانية لكل الأديان ...
- التجديد اللغوي الشكلي للأزهر في حقوق المرأة
- ما بين إسرائيل وحماس من هو المنتصر الحقيقي ؟؟؟؟
- هل ستكون السعودية رائدة التغيير في الخطاب الديني في المنطقة ...
- إحياء الهوية الفرعونية المصرية ؟؟؟؟؟
- رسالة إلى القراء .. وإلى قارىء خاص


المزيد.....




- وزير دفاع الكويت يعتمد فتوى دينية لضم المرأة للجيش
- تعرف على أغرب عادات الزواج حول العالم..
- النائبة مريم وحساة تثير ظاهرة التحرش الجنسي في الجامعات المغ ...
- الكويت..وفاة عاملة ألقت بنفسها من الطابق الثاني بسبب حريق وا ...
- ضمن سلسلة هجمات بيغاسوس الإسرائيلية.. اللبنانية لمى فقيه ضحي ...
- أين الناشطة السودانية أميرة عثمان؟
- هل يحمي تجريم فحص العذرية وترقيع غشاء البكارة النساء؟
- الوصاية الدينية تلاحق الكويتيات.. شروط إقصائية للالتحاق بالس ...
- الممثلة إيفان رايتشل وود تتهم مارلين مانسون باغتصابها أثناء ...
- ألمانيا..البدء بمحاكمة امرأة عائدة من سوريا بتهمة الانضمام ل ...


المزيد.....

- صعود حركة النساء الجديد- لجنة النساء في الأممية الرابعة / الأممية الرابعة
- الحركة النسوية / صالح مفقوده
- خاتمة كتاب مناضلات في وطن هش / مالك أبي صعب
- روسيا 1917: الجندر، الطبقة والبلاشفة / ساندرا بلودوورث
- هل المرأة أنثى الرجل؟ الجنسانية في لغة الضاد / ريتا فرج
- العنف ضد المرأة في حالات الحروب والصراعات / جيل هوكو
- خارج الظل: البلشفيات والاشتراكية الروسية / جودي كوكس
- النساء اليهوديات في الحزب الشيوعي العراقي / عادل حبه
- موجز كتاب: جوزفين دونوفان - النظرية النسوية. / صفوان قسام
- هل العمل المنزلي وظيفة “غير مدفوعة الأجر”؟ تحليل نظري خاطئ ي ... / ديفيد ري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - أحلام أكرم - هل هي صحوة أخلاقية أخرى من المؤسسة الدينية للمساواة في الميراث ؟؟؟؟؟؟ نقطة البداية ؟؟