أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - رشيد غويلب - أكدت تمثيلها لغالبية السكان العظمى / مئة يوم لحكومة اليسار في هندوراس














المزيد.....

أكدت تمثيلها لغالبية السكان العظمى / مئة يوم لحكومة اليسار في هندوراس


رشيد غويلب

الحوار المتمدن-العدد: 7248 - 2022 / 5 / 14 - 23:34
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


جمهورية هندوراس هي أحد بلدان أمريكا الوسطى. تحدها من الغرب غواتيمالا، ومن الجنوب الغربي السلفادور، ومن الجنوب الشرقي نيكاراغوا، ولديها في الجنوب سواحل على المحيط الهادئ، وفي الشمال مدخل واسع الى للبحر الكاريبي.

كانت هندوراس موطن لعدة ثقافات هامة، أبرزها ثقافة مايا، قبل أن يتم احتلالها من قبل إسبانيا في القرن السادس عشر. وتسود فيها الثقافة الإسبانية الكاثوليكية الرومانية واللغة الإسبانية، التي امتزجت مع الثقافة الأصلية. ونالت هندوراس استقلالها في عام 1821، وعانت باستمرار الكثير من الصراع الاجتماعي وعدم الاستقرار السياسي، وتبقى واحدة من أفقر البلدان في نصف الكرة الغربي.
تبلغ مساحتها قرابة 112492 كم 2 ويسكنها أكثر من 10 مليون نسمة. وتمتلك موارد طبيعية غنية، بما في ذلك المعادن المختلفة، القهوة، والفواكه الاستوائية، وقصب السكر، فضلا عن صناعة المنسوجات المتنامية.
في 27 كانون الثاني 2022 تسلمت رئيسة الجمهورية الجديدة زيومارا كاسترو، وزعيمة حزب الحرية وإعادة التأسيس اليساري مهام منصبها، مدعومة من تحالف من الأحزاب والمنظمات والحركات الاجتماعية، وتواجه حكومة اليسار جملة من المهام الصعبة من بينها: وقف نهب الأراضي وتلبية مطالب الفلاحين والسكان الأصليين. وتواجه كاسترو معارضة يمينية متطرفة، إلى جانب القوات المسلحة والولايات المتحدة.
وخلال المئة يوم الأولى من عهد الحكومة الجديدة تم تسليم رئيس الجمهورية السابق اليميني خوان أورلاندو هيرنانديز إلى الولايات المتحدة لتورطه في ملفات تجارة المخدرات. في هذه المساهمة محاولة لعرض تقييم حكومي للتجربة.

تمثيل مصاح الأغلبية
ترى الحكومة ان تجربتها الوليدة تؤشر تمثيل مصالح الأغلبية. وان أهم إنجاز حتى الآن هو الميزانية الجديدة التي ركزت بشكل واضح على التعليم والصحة والبنية التحتية والأمن. بالإضافة الى ذلك اقرت الحكومة الغاء “قانون سرية الوثائق العامة”، الذي أدى في الواقع إلى تقنين الفساد، وإلغاء قانون „مناطق العمل والتنمية الاقتصادية”، التي هي في الواقع مدن رأسمالية خاصة، اقرت في عام 2013، وتمثل محميات رأسمالية مستقلة بالكامل عن القوانين العامة في البلاد، ويترك لها الإدارة التفصيلية لشؤونها الاقتصادية والأمنية وجميع النواحي الأخرى.
ويجري العمل على إصلاح قطاع الطاقة، وزيادة حصة قطاع الدولة، لغرض خفض تكاليف الطاقة للمستهلكين. وتم تشكيل لجنة لأعداد مشروع قانون عمل يضمن حقوق العمال ويحدد يوم عمل بثماني ساعات، لتوقير فرص عمل جيدة للعاطلين.

اقتصاد مدمر
ورثت الحكومة اقتصاد مدمر، لذلك تمت مضاعفة النسبة المخصصة للاستثمار في القطاع العام لتصبح 4 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي. وهذا من شأنه أن يساهم في التنمية الاقتصادية. وبدأ العمل ببرامج التسليف في قطاعات البناء والزراعة. و تشجع استثمار رأس المال الأجنبي، مع ضمان ظروف عمل عادلة وبما يخدم التنمية الاقتصاد في البلاد. لقد خلفت حكومة اليمين نسبة بطالة عالية تصل الى 70 في المائة من القادرين على العمل في القطاعات الرسمية،اما في قطاعات الجريمة والفساد والمخدرات فالصورة أكثر سوءا

تحديات ماثلة
اهم التحديات هو ما ستقدم عليه لمعارضة اليمينية، وخصوصا الحزب القومي، الذي يمثل القوى الأكثر محافظة في هندوراس. تعاني المعارضة من كآبة سياسية وصمت وشعور بالمهانة بسبب هزيمتهم، التي تعود إلى استياءالشعب الشديد من سياساتهم؛ وفضائح الفساد التي عمقت هذا الاستياءً. كل هذا ترافق مع عملية تسليم الرئيس السابق خوان أورلاندو هيرنانديز الى الولايات المتحدة، وهو اجراء ذا أهمية بالغة بالنسبة للشعب.
تنتمي هذه القوى السياسية إلى شبكات إجرامية، وهو امر مثبت، وتستمر بنشاطها المعادي خارج ما هو علني ومعروف للجمهور، وهذا ما أكدته أيضًا الأزمة التي نشأت في الكونغرس الوطني. وهم يواصلون العمل لضمان إفلاتهم من العقاب والاستفادة من الامتيازات الاقتصادية التي توفرها الدولة. بالإضافة الى امتلاك امتداداتهم تمثيل في الحكومة، التي تشكلت وفق اتفاق ضم أحزاب مختلفة شكلت بعضها تحالفا معارضا. ومنذ البداية، كان هناك كوابح وتفاوض بشأن أفكار معينة، خاصة في المجال الاقتصادي. إنهم يواصلون العمل بنشاط كبير لضمان إفلاتهم من العقاب ومواصلة العمل في بيئة تسمح لهم بتحقيق أرباح كبيرة.

الحكومة الجديدة والجيش
تدرك الحكومة أن القوات المسلحة التي شاركت في انقلاب 2009 على الؤئيس اليساري مانويل زيلايا روساليس هي مؤسسة لا تخدم مصالح الأغلبية. وكان فتح التحقيق في تهريب المخدرات صفعة لقيادتها. بالإضافة الى قيام الحكومة بتعيين شخصيات مقربة منها في منصبي وزيرا الدفاع والأمن، للسيطرة على هذا الوضع المقلق، خصوصا في المرحلة الانتقالية التي تعيشها البلاد.



#رشيد_غويلب (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- على الرغم من تداعيات الحرب في أوكرانيا يبقى الثامن – التاسع ...
- في المواقف والرموز القيادية.. اختلاط اليمين المحافظ مع الفاش ...
- تحالف تاريخي لقوى اليسار الفرنسي
- في البرازيل: معا لهزيمة الفاشية / لولا مرشح للرئاسة وتحالف ب ...
- أكد تجديد الحزب وتعزيز صفوفه / مؤتمر حزب اليسار اليوناني: هد ...
- كانت سابقة لعصرها قبل 150 عاما ولدت ألكسندرا كولونتاي
- كان اليسار دوما وبلا تحفظ ضد الحرب
- جابات على أسئلة راهنة اليسار وملفات الحرب والسلام *
- مرشح اليسار ميلنشون جاء ثالثاً / ماكرون يواجه لوبان في جولة ...
- كان غرامشي وراء إشغالها مواقع قيادية كاميلا رافيرا أول امرأة ...
- نقابيية شيوعية تروي قصة النجاح/ تأسيس أول اتحاد نقابي في شرك ...
- أسئلة بشأن الامبريالية *
- علاقات البلدين لم تتأثر بتغيير الأنظمة / واشنطن فشلت في الوق ...
- الحرب تؤكد صعود الصين الجيوسياسي
- في سبيل حوار ديمقراطي تضامني / قوى اليسار الأوربي والحرب في ...
- “اشعر باني قد عدت 80 عاما إلى الوراء” / السلام بين أوكرانيا ...
- مؤتمر أممي لمناقشة الاستراتيجيات المناهضة للفاشية
- دعا الى أوسع تحالف تقدمي / كولومبيا: تحالف اليسار يحقق انتصا ...
- تداعيات حرب أوكرانيا مستمرة / هستيريا شراء الأسلحة تعم آسيا
- احداث أوكرانيا تكشف نفاق الديمقراطية الغربية / تمييز عنصري ص ...


المزيد.....




- رسالة لإسرائيل بأن الرد يمكن ألا يكون عسكريا.. عقوبات أمريكي ...
- رأي.. جيفري ساكس وسيبيل فارس يكتبان لـCNN: أمريكا وبريطانيا ...
- لبنان: جريمة قتل الصراف محمد سرور.. وزير الداخلية يشير إلى و ...
- صاروخ إسرائيلي يقتل عائلة فلسطينية من ثمانية أفراد وهم نيام ...
- - استهدفنا 98 سفينة منذ نوفمبر-.. الحوثيون يدعون أوروبا لسحب ...
- نيبينزيا: روسيا ستعود لطرح فرض عقوبات ضد إسرائيل لعدم التزام ...
- انهيارات وأضرار بالمنازل.. زلزال بقوة 5.6 يضرب شمالي تركيا ( ...
- الجزائر تتصدى.. فيتو واشنطن ضد فلسطين وتحدي إسرائيل لإيران
- وسائل إعلام إسرائيلية: مقتل أبناء وأحفاد إسماعيل هنية أثر عل ...
- الرئيس الكيني يعقد اجتماعا طارئا إثر تحطم مروحية على متنها و ...


المزيد.....

- يسار 2023 .. مواجهة اليمين المتطرف والتضامن مع نضال الشعب ال ... / رشيد غويلب
- من الأوروشيوعية إلى المشاركة في الحكومات البرجوازية / دلير زنكنة
- تنازلات الراسمالية الأميركية للعمال و الفقراء بسبب وجود الإت ... / دلير زنكنة
- تنازلات الراسمالية الأميركية للعمال و الفقراء بسبب وجود الإت ... / دلير زنكنة
- عَمَّا يسمى -المنصة العالمية المناهضة للإمبريالية- و تموضعها ... / الحزب الشيوعي اليوناني
- الازمة المتعددة والتحديات التي تواجه اليسار * / رشيد غويلب
- سلافوي جيجيك، مهرج بلاط الرأسمالية / دلير زنكنة
- أبناء -ناصر- يلقنون البروفيسور الصهيوني درسا في جامعة ادنبره / سمير الأمير
- فريدريك إنجلس والعلوم الحديثة / دلير زنكنة
- فريدريك إنجلس . باحثا وثوريا / دلير زنكنة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - رشيد غويلب - أكدت تمثيلها لغالبية السكان العظمى / مئة يوم لحكومة اليسار في هندوراس