أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محسن لفته الجنابي - الثقب الأسود وعودة العقل العلمي السليم














المزيد.....

الثقب الأسود وعودة العقل العلمي السليم


محسن لفته الجنابي
كاتب عراقي مستقل

(Mohsen Aljanaby)


الحوار المتمدن-العدد: 7248 - 2022 / 5 / 14 - 14:32
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


كان العالم يهتم بالإختراعات في ماراثون مستمر بدأ فترة الخمسينات الى نهاية الثمانينات ثم تطورت طرق التفكير بل تحولت الى طفرات من الإنجازات التي تظهر كل يوم .
كل شهر تقريباً كان يظهر (إختراع جديد ، إكتشاف مهم ، كم هائل متجدد من النظريات) يتم تلقفها وتطويرها لترتقي بالحياة البشرية نحو أفق جديد
أما الآن :عدا إختراعات (عظيمة)و (قليلة) مثل الأنترنت ، والرقميات وتقنية النانو وأجهزة الأتصال (والمأخوذة من نظريات وإختراعات قديمة) ، يكاد العالم اليوم أن يصاب بالشلل التام , بالمقارنة مع الحقبة الذهبية آنذاك وآنئذ ..
العالم يُبطيء بالإختراع ويُسرع بتطوير الروتين والإستنساخ والشرح والتنظير , وأغلب ستتراتيجياته تدور حول القديم
يبدو أن تأثير الحملات الدينية وسيطرة الحركات الراديكالية ومراكز النفوذ الإقتصادي (الفردي والمنظماتي) والتحكم بالعواطف على حساب التفكير , حول العقل البشري الى نصفين واحد يعمل والثاني مصاب بالشلل التام
الأول مختص (بالأكل والشرب والنكاح , الجنة , والغيب) أما الثاني فهو اليوم (مغيّب) و(مشلول) , كان يختص بالإبتكاروالمنطق والعلم ..
لذلك لانستغرب حين نرى عالمنا الآن لايهتم للأحداث العلمية المهمة ولايكترث للإنجاز العلمي مهما كان ..
حدث الأسبوع التاريخي المهم , وهو ( إلتقاط صورة لثقب أسود في مركز مجرتنا درب التبانة بواسطة تلسكوب إفتراضي بحجم كوكب الأرض وكذلك ألتقاط أول صورة لثقب أسود قبل عامين) يعتبران أكبر إنجاز لآخر عقدين وربما ثلاثة وأكثر من العقود, و رغم أنه إنجاز (يتيم)
لكنه ربما الأهم خلال هذه الحقبة على صعيد جيلنا الذي لحق متأخرا على ثورة الفكر الخلاق السريع العميق .
معلومات مهمة تكشف (مركز الكون والثقب الأسود والطاقة الغامضة والإنفجار العظيم) مؤكد أنها لاتخدم الساسة وأصحاب النفوذ والوعاظ على مستوى العالم وليس فقط العراق ..
فهم منشغلون بأمور اخرى مهمة ، (فضحوها) يوم أمس حين كشفوا عن مستوى تفكيرهم بخصوص (من يكون شهيد ومن لايكون شهيد ) , وكشفوها أيضاَ في زلات لسان تهوي بالأنسان الى التقوقع الديني وبيع العقل للقطيع , حروب دينية , صراعات عقائدية , تخاريف (يرددها زعيم بدرجة رئيس لأكبر دولة في الأرض )
يبدو أن تطوير العقل ورفع مستوى التفكير للمخلوق البشري لايخدم مشاريع العالم كل العالم الآن ،كل الحاكمين لايريدون للعقل أن يعمل , من رئيس أميركا الى حاكم بروناي , العالم يتراجع , والعقل يتهاوى أمام عواطف يتلاعب بها زعماء مستفيدون من تحويل الشعوب الى جوقات حمقى لايعرفون سوى أن يهزموا غيرهم ليستمروا بالعيش , غابة يقودها أثرياء يسيطرون على العالم من خلال (الدين) ! رغم تناقضات الأديان وتكفيرها لبعضها لكنها تستهوي أغلب شعوب الأرض
ربما اليأس أو أستسهال الخرافة على حساب العلم الصعب , أو لأن تحشيد الحمقى أبسط من تحويلهم الى علماء حقيقيين يبحثون ويكشتفون ويخترعون , الطامة الكبرى أن الدين لا يلبي متطلبات الحياة (الآمنة السعيدة) كونه يتبع الأقليمية والثقافات التاريخية التي لاتتماشى مع الحياة اليوم ,
الدين الذي الذي لايحترم العقل البشري ولايكرم الإنسان ولايعطي أخلاق أنسانية يعتبر تهديد لجدوى الحياة ، نهايته الإنقراض والموت .. ورجوح كفته على النواميس الأخرى ( كالعلم والمنطق , والدساتير) التي أساسها العقل الأنساني الديناميكي لايبشر بخير .
في الختام :
تحية للعلماء القلة الحقيقيين الذين عملوا بصمت وإستثناء لإكتشاف مفاهيم جديدة ربما تساهم في علاج العقل البشري الذي عانى كثيرا بسبب الكذب و التخلف والوهم .. بكم الدواء والرفاهية والحضارة والتقدم لمواجهة كل التحديات التي تواجه الأرض .



#محسن_لفته_الجنابي (هاشتاغ)       Mohsen_Aljanaby#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الهالووين العراقي والحاجة أم الأختراع
- كيف يعود الفرح للعراق
- كورونا ونبوئة ستيفن هوكينغ قبل الأنهيار
- حكاية العرّاف والمجتمع الأعمى
- حكايات مجتمعات الفطرة والأزمات الكبرى -كورونا مثلاً
- حكايات مجتمعات الفطرة والأزمات الكبرى -كورونا مثلاً
- الكورونا وعقدة الخجل من الأمراض بالمجتمعات العربية
- هزيمة الكورونا بإتحاد المخلوقات البشرية
- فوبيا الحقيقة في مسلسل الفندق
- كناغر الجهل
- نادي باريس وصندوق (....) الدولي
- سد أليسو وموجز الحرب المائية على العراق
- الى آخر من يعلم:هل أتاكم حديث الجلطات في العراق!
- زلزال الوجود
- سائق الكوستر و إسماعيل جلبي
- رسالة الى شتاء العراق
- ذبابيات على سريع الحماقة
- العرب والعهر السياسي وألتهام الشعوب
- الموصل والدرس البليغ
- عن سلاح (الهرمو مخدرات) لتدمير الرجال


المزيد.....




- الفريق السياسي لسيف الإسلام القذافي يطالب بإطلاق سراح - أبوس ...
- ليبيا.. -التجمع الوطني للأحزاب الليبية- يدين اعتقال رئيس فري ...
- فرنسا تطرد -إماما جزائريا- بسبب التحريض على -كراهية اليهود- ...
- بالفيديو.. فيضانات تغمر كنيسة الروح القدس في كورغان الروسية ...
- السيد الحوثي: عداء اليهود الشديد للمسلمين يأتي للسيطرة على ا ...
- فرنسا: ترحيل إمام جزائري مدان قضائيا بـ-التحريض على الكراهية ...
- الحكومة المصرية تصدر قرارا يتعلق بالكنائس
- فرنسا ترحل إماما جزائريا بحجة -التحريض على كراهية اليهود-
- أحباب الله.. نزل تردد قنةا طيور الجنة الجديد 2024 وفرحي أولا ...
- حدث أقوى أشارة لتردد قناة طيور الجنة بيبي على النايل سات وعر ...


المزيد.....

- الكراس كتاب ما بعد القرآن / محمد علي صاحبُ الكراس
- المسيحية بين الرومان والعرب / عيسى بن ضيف الله حداد
- ( ماهية الدولة الاسلامية ) الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- كتاب الحداثة و القرآن للباحث سعيد ناشيد / جدو دبريل
- الأبحاث الحديثة تحرج السردية والموروث الإسلاميين كراس 5 / جدو جبريل
- جمل أم حبل وثقب إبرة أم باب / جدو جبريل
- سورة الكهف كلب أم ملاك / جدو دبريل
- تقاطعات بين الأديان 26 إشكاليات الرسل والأنبياء 11 موسى الحل ... / عبد المجيد حمدان
- جيوسياسة الانقسامات الدينية / مرزوق الحلالي
- خطة الله / ضو ابو السعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محسن لفته الجنابي - الثقب الأسود وعودة العقل العلمي السليم