أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمد وجدي - تخريفة صباحية : تقوقع وانتشاء














المزيد.....

تخريفة صباحية : تقوقع وانتشاء


محمد وجدي
(Mohamed Wagdy)


الحوار المتمدن-العدد: 7245 - 2022 / 5 / 11 - 12:16
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


#تخريفة_صباحية :

ينتشي الأصوليون بنشيد الدين .
فيرونه الحل لكل مشاكل العالم .
فالشريعة الإسلامية لم تترك شيئا إلا وذكرته ووضعت له ترتيبا .
ويرددون " علمنا نبينا كل شيء حتى الخراء "
ولكنهم تغاضوا " عامدين أو متعامين " أن التعايش بين أعراق شتى وديانات مختلفة في المجتمعات الحديثة يجب أن يقوم على مبدأ المساواة وليس على مبدأ سيادة عنصر ديني على آخر قابض للجزية صانع للصغار " الذلة " .


وفي الطرف الآخر يختبئ القبطي داخل جدران كنيسته محتميا بها نتيجة لعزل الآخر له فيتعامل مع كل معطيات المجتمع من خلال تفسير ميثولوجي ثيوقراطي .

فكل ما يحدث في المجتمع بسماح من الله .

وحتى التمييز بين أبناء الوطن الواحد هو ميزة لهم وفخر ودليل على صواب الطريق .

ولا ينسى القبطي أن يسوق في سبيل ذلك الأمثلة الصحيحة أو " المؤلفة " على صحة معتقده التي يبرر بها خنوعه للمسكنة والذلة وقبوله المواطنة من الدرجة الثانية .


والقبطي " الذي صار علما على مسيحي الديانة رغم أنه يعني المصري المنتمي لأرض هذا البلد " قبل التقوقع جيلا بعد جيل .

فصار حل مشكلة البطالة من خلال كنيسته ، ويلجأ أول ما يلجأ لأب اعترافه - رغم أنه ليس من اختصاصه الديني - وغيرها من الأمثلة التي يضيق المجال عن ذكرها .


الوضع المصري يا سادة لم ينفرج بعد الثورتين المقدستين

ولم نتحرك قيد أنملة تجاه المجتمع المدني العلماني . بل زاد طغيان الأصوليين

و استشرى تقوقع وتحوصل وكمون القبطي داخل جدران كنيسته وخلف أيقونات قديسيه

رافضا للخروج " الفعلي الحقيقي الفاعل العامل المغير " ، واكتفى بدور هامشي وترضيات سيادية رئاسية كلما
احتاج الساسة السادة لصوت القبطي أو لثقل المسيحي في تغيير قانون أو إبرام معاهدة أو مباركة اتفاقية مشبوهة ( تيران وصنافير ووضع البطريرك في الصورة خير مثال ) .


الحل ليس في الكمون
الحل ليس في الشريعة
الحل في مدنية الدولة ، وتنحية المقدسات عن حكم الواقع اليومي السياسي .
أقول قولي هذا واستغفر الله لي ولكم واقم الصلاة .
وانصرفوا بسلام سلام الرب يكون مع جميعكم



#محمد_وجدي (هاشتاغ)       Mohamed_Wagdy#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
إلهامي الميرغني كاتب وباحث يساري في حوار حول الوضع المصري ودور وافاق الحركة اليسارية والعمالية
سلامة ابو زعيتر باحث وناشط نقابي ومجتمعي في حوار حول افاق ودور الحركة النقابية والعمالية في فلسطين


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عزة - شعر فصحى
- المواقف - 1 - موقف الحياة
- كالسيف .. فردا
- نقطةٌ في لوحة مثلثة - قصيدة نثر
- قبل الدخول - قصيدة نثر
- صورةٌ ... وأخرى - قصيدة نثر
- تاريخ الكنيسة المُتَغَافَل عنه - دعوة للتفكر
- من وحي كلمات المسيح - 7
- الحرية ... مخلوعة الباب
- Mohamed became Michel - my journey to the bosom of the Heave ...
- تغيروا عن شكلكم بتجديد - مكياجكم -
- من وحي كلمات المسيح - 5
- يا حبيبي كان زمان ( إلى حبيبتي الوحيدة عزة )
- #الانفجار_الأول_لمحمد_وجدي
- ملامح الشخصية المصرية المعاصرة
- تعليم الكبار - كوريا الجنوبية كمثال
- الغضب
- هوامش الفتح العربي لمصر
- ثقتي : هل أنتِ معي ؟
- الإخوان المسلمون : من الصعود إلى الانهيار


المزيد.....




- مراسل العالم: تشاووش اوغلو يزور اليوم رام الله للقاء المسؤول ...
- عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى تحت حماية الشرطة الإس ...
- طهران تستضيف أول معرض للسياحة في العالم الاسلامي
- بيروت الثانية لم تصوت كما اشتهت السعودية ودار الفتوى والسنيو ...
- الهيئة التنسيقية للمقاومة العراقية:المقاومة تؤكد وقوفها الدا ...
- وفاة الداعية الكويتي المعروف بدفاعه عن قضايا الأمة الاسلامية ...
- قائد حرس الثورة الاسلامية في ايران اللواء سلامي: من خلال ثأر ...
- الرئيس الايراني لمساعد رئيس وزراء عمان:علاقات البلدين لم تنح ...
- المرجعيات الإسلامية في القدس ردا على السماح بطقوس تلمودية با ...
- ممثل المملكة العربية السعودية بدورة اتحاد الإذاعات الإسلامية ...


المزيد.....

- لماذا كمسلم أؤيد الحرية والعلمانية والفنون / سامح عسكر
- ميثولوجيا الشيطان - دراسة موازنة في الفكر الديني / حميدة الأعرجي
- الشورى والديمقراطية من الدولة الدينية إلى الدولة الإسلامية / سيد القمني
- الدولة الإسلامية والخراب العاجل - اللاعنف والخراب العاجل / سيد القمني
- كتاب صُنِع في الجحيم(19) / ناصر بن رجب
- التحليل الحداثي للخطاب القرآني (آلياته ومرتكزاته النظرية ) / ميلود كاس
- الثالوث، إله حقيقي ام عقيدة مزيفة؟ / باسم عبدالله
- The False Trinity / basim Abdulla
- نقد الفكر الديني بين النص والواقع / باسم عبدالله
- خرافة قيامة المسيح / باسم عبدالله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمد وجدي - تخريفة صباحية : تقوقع وانتشاء