أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفساد الإداري والمالي - كاظم فنجان الحمامي - خطوة حدودية إلى الوراء














المزيد.....

خطوة حدودية إلى الوراء


كاظم فنجان الحمامي

الحوار المتمدن-العدد: 7229 - 2022 / 4 / 25 - 08:02
المحور: الفساد الإداري والمالي
    


حذرت الباحثة (رنا خالد) من انكماش مسطحاتنا البحرية وتراجع خطوطنا الساحلية، جاءت تحذيراتها في تغريدة كتبتها على صفحتها في تويتر، هذا نصها:-
((في 2009 قدمت ايران طلباً إلى العراق بعدم استخدام ميناء خور العمية النفطي كونه جزءاً من الأراضي الإيرانية. اليوم وزارة النفط تعلن توقف ميناء العمية لاسباب غير منطقية مما قد يعرض العراق لخسارة 20%من طاقته التصديرية، هل سيتم اطلاق الرصاصة على هذا الميناء تمهيداً لتسليمه الى إيران !)). .
في ضوء ما تقدم لابد لنا من إزالة اللبس، وتوضيح المواقف بمنتهى الشفافية، بعيداً عن اللف والدوران، ولكي نختصر الكلام سوف نختزل الشرح بالومضات التالية:-
1- لم تُقدم إيران طلبها بضم خور العمية عام 2009 وانما عام 2002 وما بعدها. على الرغم من حدودها البحرية في الخليج العربي، وفي خليج عمان، وفي بحر العرب، وفي بحر قزوين تزيد على 3000 كم. .
2- أقامت إيران عام 2021 منصة جديدة في منتصف مدخل شط العرب من جهة البحر من دون ان يعترض عليها أحد.
3- أما أسباب توقف الضخ من خور العمية، فتعزى في المقام الأول إلى أعمال الصيانة التي استغرقت وقتاً أطول من المعتاد. وتعزى في المقام الثاني إلى تلف الأنبوب البحري المنتهية صلاحيته بسبب التقادم، وقد قامت شركة نفط البصرة بمد أنبوب جديد (48 عقدة) إلى الميناء لغرض تشغيله، لكن تفاقم المشاكل مع الشركة المنفذة للمشروع حالت دون ذلك، ومن المؤمل أن يُحال المشروع الى شركة أخرى. وتعزى في المقام الثالث الى تراكم الأطيان المتأتية من ظاهرة الارساب، والتي تسببت بتردي أعماق أرصفة ميناء خور العمية، ولم تعد قادرة على استيعاب ناقلات النفط المحرجة بغاطسها. .
4- تعاقبت هذه الأحداث منذ عام 2003 ولغاية الآن من دون ان تتخذ الجهات البحرية المعنية أي إجراءات احترازية لمواجهة الزحوفات الحدودية المحتملة، ناهيك عن غياب الدور الفاعل الذي ينبغي ان تنهض به الهيئة البحرية العراقية العليا. .
5- من هنا يتعين على الجهات البحرية التحرك الفوري نحو إنهاء أعمال الصيانة في الميناء، وتهيئته لاستقبال الناقلات التي تعمل الآن في منطقة (STS) بدلاً من مقتربات العوامة (5)، ويتعين على الموانئ إرسال سفنها العاطلة للرسو هناك بدلا من تراكمها على الأرصفة التجارية. فالمصلحة الوطنية تتطلب تنشيط الحركة من والى الميناء، ولا ينبغي تركه مهجورا حتى لا يكون في متناول الزواحف الحدودية. .
6- يتعين على آمرية خفر السواحل التحرك منذ الآن لاتخاذ منصة لها في الميناء لتكون مقرا مكملا لمقراتها الممتدة على طول شط العرب في أم الرصاص وسيحان والدويب وكوت عگاب ورأس البيشة . .
7- ويتعين على شركة نفط البصرة الرد بلطف على تغريدة الباحثة (رنا خالد). .
مشكلتنا الازلية ان الجهات البحرية التابعة لمعظم الوزارات العراقية لا زالت غير مرتبطة مع بعضها البعض، الا في حالات نادرة وطارئة، وكان يفترض ان يكون لمجلس ادارة الهيئة البحرية الدور الفاعل في تقريب وجهات النظر، وتوحيد الرؤى، وإعداد الخطط. .
ولكن ؟؟؟؟؟؟؟



#كاظم_فنجان_الحمامي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر اليساري عدنان الصباح حول دور واوضاع اليسار في المنطقة العربية عموما وفلسطين بشكل خاص
د. اشراقة مصطفى حامد الكاتبة والناشطة السودانية في حوار حول المراة في المهجر والاوضاع في السودان


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- من سيدفع ثمن موسكفا ؟
- ثورة الرقمنة في البحار والمحيطات
- مستثمر يشتري نفاياتنا المنزلية
- البصرة تفتش عن إيرادات منافذه
- الطواقم البحرية. . مستقبل غامض
- رسالة وصلتني من جاحد
- كتاب: دليل الأمن البحري السيبراني.
- معايير تقييم موانئ الحرير
- فيلم: القصة الحقيقية لمقتل سيرجيو
- وهل يصنع المرء دعاية لنفسه ؟
- وزير بمواصفات غاندي
- الميناء العاشر في كوكب الأرض
- أسرار مخبئة في سراديب أزوڤستال
- كتاب: عصر الأنوناكي
- مدير - أمير - وخوارده
- نعيش هناك. . ذرة سابحة في الكون
- مدراء لكنهم أباطرة وقياصرة
- كتاب: سجلات الانوناكي
- خطابات وزارية - ثلاثية الأبعاد
- أزمات بلا حلول . . وزغرطي يا إنشراح


المزيد.....




- البابا تواضروس يندد بـ-أكاذيب لا تليق- حول تعامل أجهزة الدول ...
- مذيعة CNN في أفغانستان بعد عام من استيلاء طالبان على السلطة. ...
- البابا تواضروس يندد بـ-أكاذيب لا تليق- حول تعامل أجهزة الدول ...
- شويغو: الأسلحة الروسية أظهرت أفضل مزاياها في القتال
- -سانا-: قصف تركي بالمدفعية الثقيلة على شمال الحسكة ونزوح عشر ...
- الدفاع الروسية: انفجار مستودع الذخيرة في القرم صباح اليوم نا ...
- بريطانيا: أسطول روسيا في البحر الأسود يعجز عن فرض سيطرة بحري ...
- -غنوة بخطر-.. لبناني يضرب زوجته ويوثق ذلك بالفيديو وناشطون ...
- الاتفاق النووي الإيراني: الاتحاد الأوروبي -يدرس- رد طهران عل ...
- قاض أمريكي: لا يحق للبنان التدخل في قضية عامر فاخوري ولا تمك ...


المزيد.....

- The Political Economy of Corruption in Iran / مجدى عبد الهادى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفساد الإداري والمالي - كاظم فنجان الحمامي - خطوة حدودية إلى الوراء