أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ابو الحق البكري - الارهاب الاسلامي الدموي والخلافه الراشديه 9














المزيد.....

الارهاب الاسلامي الدموي والخلافه الراشديه 9


ابو الحق البكري

الحوار المتمدن-العدد: 7165 - 2022 / 2 / 17 - 18:45
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


سيكون عالما مثاليا ذلك الذي لا وجود للأديان فيه .
جون ادمز
عن أبي يعلى شداد بن أوس ، عن صلعم قال : إن الله كتب الإحسان على كل شيء ، فإذا قتلتم فأحسنوا القتلة ، وإذا ذبحتم فأحسنوا الذبح ، وليحد أحدكم شفرته ، وليرح ذبيحته .
محمد الصحراوي ..، رواه مسلم
لم تكن حروب الرده لتحدث لولا خوف القرشين من الخسائر الاقتصاديه العظيمه التي ستلحق بهم جراء فقدانهم لاموال مايسمى بالزكاة ( الاتاوات ) التي فرضها محمد على المسلمين وهي ضريبه مفروضه شرعت لتكون من اهم الفرائض واعتبرت من الاركان الخمسه للمسلمين لما لها من اهميه في تسيد سلطة الفقيه الاسلامي واستمراريته والتي مازالت تفرض نفسها حتى اليوم اضافة للعائدات الماليه التي تجنى من حجيج كعبة الجزيره والتي مازالت قائمه حتى يومنا هذا فعائدات الحجيج اليوم مورد اقتصادي مهم يوازي ثروات وعائدات وموازنات دول افريقيه بالكامل ..، لهذه الاسباب واسباب اخرى تتعلق بالنفوذ والهيمنه والرياسه والرياده نظمت الحملات العسكريه التي غلفت باطار ديني مقدس لتكون الحروب الابشع والاكثر دمويه تحت مسمى حروب الرده على اعتبار ان القبائل التي لم تدفع اتاوات الزكاة والجزيه قبائل مرتدة ومن يرتد بحسب فتاوى واوامر البدوي محمد يقتل .. ، اضافة لفقدان بريقهم وسطوتهم وتسلطهم ولذلك اصبحت عملياتهم العسكريه لابد منهاوايضا لكون هذه الحملات تحتاج الى تمويل كان لابد من الحرب لاجل الغنائم وسبي النساء وامتلاك العبيد حيث لم يكن انذاك اي مورد اقتصادي تجاري او زراعي يمكن من خلاله تمويل الدوله الاسلاميه سوى الحروب الدموية المستمره وقوة السيف وجز الرقاب بدعم ومؤازرة الهيه وتشريعات محمديه تحكم وتتحكم بالعربان وهو في قبره والتي مازالت حتى عصرنا اليوم تقودنا وتعطينا الاوامر وتحملنا وزر اخطاء الاجداد كي نفتل ونحرق وندمر.
مايزال الشعار المحمدي ( من بدل دينه فاقتلوه ) قائما يفرض نفسه خدمة للسلطان والامام والخليفه رغم بداوته ورغم هذه المدنيه والتحضر الهائل والتقدم العلمي الذي يشعرنا باننا مازلنا رعاع عالات مشلولين عير قادرين الا على صناعة الخرافه والعيش على فتات موائد الغرب الكافر والسلب والنهب والقتل والمتاجره بالدين والاعراض ..، ومن خلال كل ذلك نجحنا بصناعة طبقه من المعممين الفاسدين القتله يستحوذون على عقولنا ويهيمنون على ثرواتنا ويتحكمون بمقدراتنا الى الحد الذي يشعرنا اننا غير قادرين على انتاج ابسط متطلبات الحياة كون الخوف يتلبسنا ونحن نتحرك كالريبوتات وغير قادرين على النطق حتى الا من حلال مامنحه لنا العقل الحر لنا للتعبير عن كل مايدور بداخلنا .
مقدمه لابد منها لاهمية كون الموضوع يرتبط ارتباطا وثيقا مع مانعيشه اليوم فحروب الرده وماجرى فيها من وقائع واحداث وصور بشعه وممارسات دمويه وقطع رقاب وحرق اجساد وشيها وسبي نساء ومتاجرة بها وعبودية واستعباد لاتختلف ابدا عما تمارسه اليوم المنظمات الاسلاميه والتي تنتشر تحت مسميات شتى في كل بقاع الارض ..، حروب الرده تعتبر البدايه الفعليه التي اعطت زخما ودفعا معنويا لاستعمار البلدان وتملكها واستعبادها وتعميتها وتحقيرها وتفقيرها واخضاعها وفرض الاتاوات عليها نظرا لما استحصل من ثروات درتها حملات حروب الردة العسكريه .
بعد موت محمد ظهر انبياء كثر منهم من اعلن نبوته زمن محمد وتعاظمت وكبرت دعوته بعد موته ومنهم من ظهرت نبوته بعد موته وبرزت بسبب عيابه ..، وكلتا الحالتين كانت تمثل تهديدا للقرشين زكانت واخد من اهم اسباب نشوب الحروب .
وسنبين لاحقا لاحبتنا ولمن يريد معرفة حقيقة مادار في تلك الحروب وشرح طبيعتها والكيفية التي سارت عليها وخارطتها العسكريه وصور الدمار والموت والحرق على يد اهم واكبر قادة الحرب المسلمين والماخوذه من الموروث الاسلامي .
للحديث بقيه
تحية للعقل



#ابو_الحق_البكري (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الارهاب الاسلامي الدموي والخلافه الراشديه 8
- الارهاب الاسلامي الدموي والخلافه الراشديه 7
- احاديث اسلاميه تلغي نبوة محمد وتسقطه اخلاقيا 2
- احاديث اسلاميه تلغي نبوة محمد وتسقطه اخلاقيا ..1
- الارهاب الاسلامي الدموي والخلافه الراشديه 6
- الارهاب الاسلامي الدموي والخلافه الراشديه 5
- الارهاب الاسلامي الدموي والخلافه الراشديه 4
- الارهاب الاسلامي الدموي والخلافه الراشديه 3
- الارهاب الاسلامي الدموي والخلافه الراشديه 2
- الارهاب الاسلامي الدموي والخلافه الراشديه
- مقاطعون ... 9
- مقاطعون ...8
- مقاطعون ... 7
- مقاطعون... 6
- مقاطعون ... 5
- مقاطعون ...4
- مقاطعون ... 3
- مقاطعون 2
- مقاطعون
- نور النبوه .. والموت الرحيم ..32


المزيد.....




- متحدث الخارجية الإيرانية: المتطرفون في البرلمان الأوروبي يست ...
- متحدث الخارجية الإيرانية: المتطرفون في البرلمان الأوروبي يست ...
- يعتقدون أن أرض الضفة -طابو ربّاني- لهم.. تيار الصهيونية الدي ...
- غزة تحيي الذكرى الـ35 لانطلاقة حركة الجهاد الاسلامي في فلسطي ...
- وعكة صحية تجبر نتنياهو على مغادرة مراسم الصلاة بمناسبة عيد ا ...
- اعتداء جماعي ليهود متطرفين على عرب وسط إسرائيل في -عيد الغفر ...
- فرنسا.. لوبان تطالب وزير الداخلية بإغلاق المزيد من المساجد ( ...
- زياد النخالة: نؤكد ضرورة وحدة القوى الوطنية والإسلامية على ا ...
- زياد النخالة: من واجبنا ألا نجعل غزة محايدة عندما يستهدف الم ...
- زياد النخالة: من واجبنا ألا نجعل غزة محايدة عندما يستهدف الم ...


المزيد.....

- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثالث - الأخطاء العلمية / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثاني، منطق القرآن / كامل النجار
- جدل التنوير / هيثم مناع
- كتاب ألرائيلية محاولة للتزاوج بين ألدين وألعلم / كامل علي
- علي جمعة وفتواه التكفيرية / سيد القمني
- Afin de démanteler le récit et l’héritage islamiques / جدو جبريل
- مستقبل الدولة الدينية: هل في الإسلام دولة ونظام حكم؟ / سيد القمني
- هل غير المسلم ذو خلق بالضرورة / سيد القمني
- انتكاسة المسلمين إلى الوثنية: التشخيص قبل الإصلاح / سيد القمني
- لماذا كمسلم أؤيد الحرية والعلمانية والفنون / سامح عسكر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ابو الحق البكري - الارهاب الاسلامي الدموي والخلافه الراشديه 9