أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - امين حافظ - دراسات نارتية . الخمر والعنب في أسطورة نارت الشركسية .















المزيد.....

دراسات نارتية . الخمر والعنب في أسطورة نارت الشركسية .


امين حافظ
(Amin Hafez)


الحوار المتمدن-العدد: 7151 - 2022 / 2 / 1 - 10:51
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


ترد في أسطورة نارت قصص عديدة عن العنب وطقوس وتقاليد جلسات الخمر (الشراب) وأهمها قصة "مشروب منقوع العنب الإلهي" التي تصف كيف دعي البطل العجائبي (نصف الإله) ساوسروقه من قبل مجلس الآلهة العظماء السبعة الذي يرأسه الإله الكبير تحه – شخوه باعتباره أفضل نارتي بشري لذلك العام أختاره المجلس وشرفه ليصبح بطلاً ويتذوق مع كبار الآلهة الخمر الطازج الذي يصنعه الإله الكبير ، كما ترد كثيراً في أسطورة نارت عبارة "جلسات شراب" وتمتد لغاية أسبوع يتخللها ذبح الخراف والعجول وتقديم أشهى المأكولات ومع ذلك فهي لا تسمى موائد طعام، بل "جلسات شراب".
تناقش المجلس في اسم البشري الذي سيكون له شرف تذوق المشروب الإلهي لهذه السنة، وبعد نقاش طويل وقع الاختيار على البطل ساوسروقه فطلب الإله الكبير من إله الحدادة تلبش أن يبلغه القرار ويصطحبه معه إلى القمة المقدسة "أوشحة – مافه" في الموعد المحدد.
رحب في بداية الجلسة الرئيس تحه – شخوه بالآلهة وبالضيف البشري ثم التفت إليه وقال له:
أيها النارتي البشري الصغير ساوسروقه: خذ قرن الغزال هذا واشرب ما فيه نخباً وقل لنا رأيك بالمشروب. لقد سمعنا أنك أقوى وأشجع نارتي بشري ونحن نشرفك بتجربته وباختيارك بطلاً لشعب نارت لهذا العام، واعلم أن البشر لا يعرفونه ولا يعلمون مما يصنع، فالعنب فاكهة إلهية سرية لا يعلم سر زراعتها إلا هذا المجلس، كما نصنع منه المشروب الإلهي السري1.
قام ساوسروقه وأخذ قرن الغزال ورفع النخب وقال:
أيها الآلهة العظام
أشرب نخب شعب نارت
ليبقى سيداً وموحداً
وحتى لا تنكسر كلمته
وتبقى أفعاله وتقاليده
باقية على مر العصور
ما دام العقل والقوس باقيات
ولتتحدث أجيالنا القادمة
عن الروح الفداء لدينا
وعن بطولاتنا وشجاعتنا
لن يضيع أي شيء
وسيخلد الدهر أبداً
ما نفعله اليوم2
تعكس هذه القصيدة جوانب أخلاقية وجمالية لشخصية ساوسروقه، فهو لا يمنن أحداً على تضحياته، بل يراها واجباً على كل فارس نارتي، لكنه في نفس الوقت لا يرى نفسه في مرتبة أدنى من أحد، حتى من الآلهة الذين دعوه واختاروه بطلاً لذلك لا يشكرهم على استضافته وتكريمه وهذه عنجهية ومزاجية بشرية – إلهية جلفة. المرجعية الأولى للبطل هي الشعب وهو خادمه الأمين لذلك رفع نخبه، وفي هذه القصيدة رؤى فلسفية لمعنى الدولة والسلطة وضرورة وجودهما على قاعدة من الفكر والقوة أو العقل والقوس، وهو يرسل رسالة مشفرة مفادها أن الإنسان يكره منذ الأزل غطرسة وتحدي الآلهة ويستطيع مجابهتهم بالعقل والحوار، لكن الذي ينطبع في ذاكرة القارئ هو أزلية ذلك التحدي واستمرارية الصراع بينهما.
أخذ ساوسروقه النخب وشربه دفعة واحدة وسط ذهول الآلهة، وفجأة بدأت دقات قلبه تتسارع وتدفق الدم إلى رأسه كالسيل الجارف وتراءت له كل ما في الدنيا من صور جميلة:
الآن عد إلى العالم المتوسط وحدث النارتيين عن مشروبنا، قال إله الغابات تحه – غليج، ولكن كن منصفاً وعادلاً.
لم يتحرك ساوسروقه وظل واقفاً وهو يمسك بقرن الغزال وبدأت حدقتا عينيه تتوسعان وانتعش كثيراً وبدى له العالم سعيداً فقال:
أيها الآلهة العظام شكراً لكم على دعوتي واختياري ولكن دعوني أشرب نخباً أخر إذا أمكن فمشروبكم رائع وعجيب.
كلا، كلا قال إله السماء واشوه – تحه نائب رئيس المجلس، فعاداتنا لا تتغير والبشري لا يستحق إلا نخباً واحداً.
جرى نقاش جدي بين الآلهة انتهى بموافقة الأغلبية قال بعده إله الحديد تلبش:
أيها الآلهة العظام دعونا نعطيه نخباً أخر فهو يستحقه وهو قوي ومتين البنية وسيحدث الناس عن مشروبنا الإلهي وهو منشرح ومسرور ولا تنسوا أنه أمهر محدث وخطيب لامع، وحسم الأمر إله الخصوبة سوزرش عندما قال: نعم ليأخذ نخباً أخر.
قام إله الحديد تلبش وأخذ قرن الغزال وملأه بالخمر وأعاده لساوسروقه فأخذه وشربه دفعة واحدة، ثم استدار إلى الدن الضخم وقال:
- ما هذا أيها الآلهة العظام؟
- إنه دن رئيس مجلسنا الإله الكبير تحه – شخوه وفيه نحفظ المشروب، قال شبله إله الرعد والبرق
- يا لهذا الدن الكبير والعجيب، صاح ساوسروقه , فأجابه إله السماء واشوه – تحه : ليس العجب بضخامة الدن فقط، بل وبما فيه من مشروب سري إلهي والفاكهة والبذور التي دخلت في صنعه والعجب في قوة الإله الكبير الوحيد القادر على تحريك الدن، فهل تقدر أنت على تحريكه يا ساوسروقه؟ وأنهى جملته الأخيرة بابتسامة ماكرة.
عندما سمع ساوسروقه هذا الكلام تقدم نحو الدن وتفحص جوانبه، ثم نفض كتفيه ورأسه وفتح ذراعيه كأنه يريد احتضان جبل ثم حضن الدن ورفعه إلى الأعلى فوق رأسه وقذفه من القمة فطار بعيداً إلى العالم المتوسط واستدار نحو الآلهة وقال لهم:
فليجرب مشروبكم الإلهي شعب نارت في العالم المتوسط وليس أنا وأنتم فقط، ولست نادم على ما فعلت لأنكم تحديتموني على فعل ذلك.
غضب بعض الآلهة من تصرف ساوسروقه، لكنهم كتموا غيظهم إلا إله الحديد تلبش فقد ابتسم وهز برأسه كعلامة رضى على تصرف ساوسروقه.
وقع الدن في مزارع وحقول النارتيين فشربوا من مائه وارتووا، أما البذور فقد انتشرت في معظم الأراضي وتحولت بعد فترة إلى شجيرات ظهرت فيها عناقيد العنب فقطعوها وأخذوها للسيدة ستناي فجمعتها مع النساء ثم صنعت منها الخمر ووضعته في دن خاص وبعد عام نضج الشراب فشرب منه الناس وأراحوا أجسادهم به بعد العمل وأوقات الراحة، ومنذ تلك الحادثة أصبحت السيدة ستناي تفتتح سنوياً أعياد عصر العنب3
يتساءل القارئ عند قراءة قصص جلسات الشراب في أسطورة نارت الشركسية, ما هو دور الخمر والعنب في حياة القدماء؟ وهل تقديس مواد غذائية مادية له خلفيات روحانية – أسطورية تعكس معتقدات وطقوس دينية طوطمية؟
وهل جاءت قدسية الخمر والعنب في الأسطورة بسبب منشأهما الإلهي؟
كان العنب في الزمن النارتي الأول وأثناء خلق العالم ما يزال فاكهة سرية عجيبة لا يعرفها شعب نارت، بينما كان الآلهة العظماء السبعة يزرعون العنب في العالم العلوي ويصنعون منه شرابهم الإلهي السري العجيب، فهو إذن عطاء إلهي مقدس للبشر يتحول ماؤه لشراب منعش تتركز فيه قوة أسطورية إلهية، ويدخل الخمر بطعمه ورائحته ولونه الأحمر القاني وحده دون غيره في رأس الإنسان وفي دمه فيوقظ الذاكرة والخيال والأحلام، لكنه يتجنب القلب ولا يتعامل إلا مع العقل.
اعتبر قدامى الشراكسة الخمر مفتاحاً سرياً طائراً منعشاً للعقل، وهو دم الأرض وشرابها الأبدي لأنه جاء منها وإليها يعود، أما العنب فهو من خلق الإلهة الشمس وهي التي تكونه على شكل كرات مختلفة الألوان والمذاق وتكورها على شكل عناقيد جميلة وعجيبة التكوين فيها سائل دموي إلهي منعش حلو المذاق تشكل في فضاءات كونية وزمانية مناسبة لدورة الخصب يقع مكانها ما بين السماء والأرض وذلك بفضل طاقة الشمس وتأثير قوة الخصب الإلهية4.
عندما دعي البطل باترز نصف الإله لجلسة شراب وجد على المائدة من يهرطق وأخر يتحدث بما لا يعرفه وغيره انتهازي متملق، وعندما أذن له رئيس الجلسة (تحماته) رفع النخب وقال:
تعلمون أيها النارتيون الكرام أننا لا نذم أحداً في غيابه ونعشق قول الحقيقة مهما كانت مرة ومهما كان الثمن باهظاً. إن هذا المستوى من الجلسات ورفع الأنخاب وما سمعته ورأيته هنا فيه مخالفات عديدة لعاداتنا وإهانة لأعرافنا ولقدسية الخمر وهارموني نظام جلسات شربه ثم قال شعراً بعد أن وضع كفه على غطاء دن الخمر وكأنه يقسم:
أيها الناس اسمعوني جيداً
أنا النارتي باترز وأنتم تعرفونني
إن كان كلامي قاسياً أو غير صحيح
فليغلي هذا الخمر في قعرالدن
أما إذا كنت قد لامست الحقيقة
فليدفع الخمر غطاء الدن5
فدفع الخمر غطاء الدن بقوة إلى الأعلى.
التقط الكاتب والباحث الشركسي تاليموف هذه القصة ووجد فيها أموراً أبعد من حادثة جرت في جلسة شراب، فهو يرى أن فضاء الدن المليء بالخمر هو فضاء اجتماعي نارتي – أسطوري فيه معلومات وتقاليد تتفاعل مع كلمة الحق عند رفع النخب، مع ملاحظة أن الفضاء الزمني الاجتماعي داخل الدن يبدو وكأنه يتأثر تفاضلياً مع ما يجري من تصرفات ورفع أنخاب، لكنه عادة لا يأخذ إلا جانب الصراحة والحقيقة ولذلك اندفع الخمر إلى الأعلى وفتح الغطاء بقوة.
يريد تاليموف أن ينتقل بنا للمغزى الاجتماعي من القصة وهو أن الفضاء الكوني (ومنه الاجتماعي) يضطرب عندما يحاول الإنسان التحايل على الطبيعة والإخلال بهارموني توازن البيئة مع البشر باعتبارهما شيئاً واحداً متكاملاً في هذا الفضاء الكوني، وكل ما يجري في الطبيعة من خلل وكوارث وعواصف وحرائق أو جفاف هو عقاب للبشر من وجهة النظر الفلسفية النارتية تماماً كما رد فضاء دن الخمر على ما جاء في نخب البطل باترز وتصديقاً لكلامه 6.
يتكون العنب في أسطورة نارت من خلال تلقيح إلهي – أسطوري وتفاعل مع الطبيعة أم جميع الآلهة، ويظهر تارة كثمرة لاتحاد شاركت فيه القوى الشركسية الثلاثة المقدسة وهي الشمس والسماء والأرض بما فيها من حرارة ورطوبة وتربة وملح وماء وهواء وأشعة، ويبدو العنب أحياناً وكأنه رمز معياري لدورة النبات الموسمية في العالم المتوسط بعد أن كان الفاكهة الإلهية المفضلة لدى الآلهة العظماء في القمة المقدسة. العنب ثمرة عجيبة تأتي نتيجة تفاعل كيمائي سري إلهي ولغز من ألغاز خلق العالم المتسلسل بعد خلق الكون من الفراغ وفق الرؤى الأسطورية النارتية الانفعالية والتي تلتها مراحل التكوين بأشكالها الأولية فجمدت الأرض ثم ارتفعت الجبال بعد أن كانت مجرد هضاب والغابات مجرد أحراش وشجيرات والأنهار جداول صغيرة، إنها خصوصية المراحل الأولية للزمن الأسطوري النارتي تلتها مراحل تشكل العناصر المختلفة للعالم، ولعل العنب خلق بعد تشكل الغابات والانهار وبعد أن سرحت الخراف على الأرض.
انطلاقاً من كل ذلك يرى النارتيون أن زراعة العنب وصناعة الخمور هي هبة إلهية لكن منشأها إلهي أيضاً وهو من جهة يرمز لأنانية الآلهة وتفردهم بالمتع والخيرات ومنعها عن البشر في العالم المتوسط وحتى عن صغار الآلهة. الخمر والعنب ما كانا ليصلا للبشر لولا أبدية صراعهم ضد الآلهة متمثلاً في شخص البطل البشري ساوسروقه من جهة والإله الكبير ومجلسه الإلهي النارتي الأعلى من جهة أخرى، لذلك جاءت كلمة ساوسروقه في نهايتها صائبة ومؤثرة: "لن اعتذر على ما فعلت لأنكم تحديتموني على فعل ذلك" . تشير أسطورة نارت وترمز لتوكيل السيدة ستناي أم البطل ساوسروقه بإقامة أعياد عصر العنب سنوياً ربما لأنها ابنة الشمس، فهي الوحيدة التي قدرت على ايقافها في كبد السماء لمدة يومين، لذلك شرفتها بإخصاب البذور في العالم المتوسط وصنع الخمور ليصبح عيداً سنوياً صار العنب فيه بمثابة الماء الكوني – الإلهي في العالم المتوسط وعندما يشربه النارتي البشري يحلق في أجواء خيالية منعشة تهدأ فيها النفس والروح ويرتاح الجسد فتتجسد خلال ذلك عمليات اتحاد قوة السماء مع دم الأرض ودم الإنسان في رأسه وتتراءى له كل ما في الكون من صور جميلة وسعيدة7.
يحمل رمي دن الخمر الإلهي معاني فلسفية – نارتية تعكس أزلية الصراع بين البشر والآلهة وكأنهما وجدا لينشطا في طرفي ثنائية ضدية أبدية لا يتغير شكل احد طرفيها كما في ثنائية الماء والنار ولا يولد طرفاً ثالثاً يعمل لصالح الطرف الأخر، لكن عندما يتدخل طرف خارجي ثالث له صفات البشر والآلهة وهو البطل ساوسروقه فإن موازين القوى تتبدل وخاصة عندما تضخمت شخصيته وانفجرت نزعته البشرية فانحاز لصالح البشر ضد أنانية الآلهة وجبروتهم واستصغارهم له عندما قالوا له: "إيي أنت أيها البشري الصغير"، وهنا تحضر ثنائية ضدية أخرى وهي الخير والشر وتنطبع في ذاكرة المستمع والقارئ صورة الخير في أفعال ساوسروقه وصورة الشر في أفعال الآلهة ونزعتهم الأبدية للهيمنة والاستعلاء على البشر والتفرد بالخيرات والنعم.
تحمل قصص الخمر والعنب في أسطورة نارت معان أخرى، فهي تأتي في الفصل الأول والرئيسي واسمه ستناي وساوسروقه ويمر في مرحلة المشاعية البدائية أو مرحلة الأمومة، حيث لم توجد بعد الملكية الفردية وعلى غير ما جرى في أساطير الإغريق اللاحقة وخاصة في أسطورتي هومير الإلياذة والأوديسة حيث سيطر الذكر نهائياً على القيادة وظهرت الملكية الفردية، فرب الأرباب زفس أو زيوس كان يملك ورشة تعدين الحديد السرية في العالم المتوسط ونصب عليها ابنه هيبايستوس رئيساً، كما كانت النار ملكية شخصية سرية حجبها عن أولاده وزوجاته، أما العنب الإلهي النارتي فكان في البداية ملكية مشاعية إلهية لمجلس ورئيس الآلهة العظماء السبعة وليس ملكية فردية للإله الكبير رئيس المجلس تحه – شخوه لوحده، وهذه حالة جزئية في أسطورة نارت لكنها الوحيدة التي تصور بدايات تطور أشكال الملكية.
تترابط الرموز والعناصر الأسطورية النارتية ويتم توظيفها ملحمياً بشكل جدلي وأنيق لتشكل لوحة في غاية الروعة والمتعة، فلا يرد ذكر أنخاب الشراب إلا بأوعية من قرون الغزلان الجبلية شبه المقدسة التي يحميها الإله الغزال الجبلي "آخين" خ مخففة، وهو رمز فلسفي ما زال يشير ليومنا هذا في الأوساط الشركسية أن الشراب الإلهي الذي صار بشرياً بغير رغبة الآلهة لا يجوز أن يشرب إلا بكؤوس من قرون الغزلان الجبلية، ومن ناحية أخرى فهو تعبير عن عدم إمكانية فك الارتباط والعلاقات الأزلية بين البشر وبين الآلهة وربما هو اتفاق مقدس على ضرورة الصراع والتوتر في العلاقة بينهما8.
الهدف من جلسات الشراب النارتية هو راحة النفس وانشراح القلب وتنشيط روح الحوار والتأزر بين الناس بأنخاب من قرون الغزلان الجبلية المقدسة وبحماية الإله "أخين"، شرط التقيد بالمينتاليتيت التقاليدي الشركسي وبالإتكيت المتناغم معه، انضباط الجلوس إلى جلسة الشراب ومكان الجلوس وزمن الحضور والمغادرة لها أصولها المرعية ومن يخالف يعاقب مادياً واجتماعياً، كما لا يجوز أن تتحدث مع من تريد وقت ما تشاء ولا أن تبدأ في الطعام والشراب بدون إذن رئيس الجلسة (تحماته). مقاطعة المتحدث الواقف وهو يقول كلمته القصيرة قبل رفع النخب تعتبر قلة أدب وتحدي لرئيس الجلسة ولرافع النخب وهو تصرف قد يؤدي لصدام دموي أو لنزال بالتحدي حتى الموت، وكل هذه الأمور مناطة برئيس الجلسة الخبير بمثل تلك الجلسات وحسن إدارتها، فلا يجوز مثلاً للمدعو على طاولة الشراب أن يقوم هو شخصياً بتعبئة الخمر، بل يعتبر ذلك من واجب رئيس الجلسة بأن يوعز للشاب الذي يخدم الجلسة أن يعبئ النخب كله أو نصفه حسب ما يأمر به رئيس الجلسة والهدف من ذلك هو التحكم بمستوى الانتعاش المتقارب للجميع. يقوم رئيس الجلسة بإدارة الحديث في الجلسة وإعطاء الكلمة للمشاركين بحسب سنهم ويجب أن تكون الكلمة قبل رفع النخب قصيرة وقوية الدلالة وخطابية. إذا تأخر أحد المدعوين لسبب وجيه وافق عليه رئيس الجلسة ,يسمح له بالانضمام لمائدة الشراب ويشرب لوحده نخباً كاملاً يدعى بالجزاء والهدف منه هو أن يصل بشكل سريع لدرجة الانتعاش التي وصل إليها الأخرين وحتى يستطيع هو الاندماج معهم في الحوار وفي جو الجلسة. ينبه رئيس الجلسة في البداية عبر كلمة قصيرة عن الهدف من هذه الجلسة المباركة ثم يؤكد على ضرورة احترام تقاليد الشرب ورفع الأنخاب ويشير بأن الخمر هبة إلهية لا يجوز الاستهتار به وبتأثيره الضار والمزعج إذا لم يعرف الشارب حده، ويضيف "يكفي أن نشرب لننتعش، وكل عقل يستوعب مقداراً محدداً من الخمر وعلى الشارب أن يساعدني عليه في جلستنا هذه وإن لم يفعل فعلت ذلك وفقاً لواجبات رئيس الجلسة (تحماته)"، ويذكر أن الخمر صحي ويطلق اللسان لكن كثره يضعف العقل والفطنة ويفقد الجلسة فوائدها النفسية والاجتماعية. الهدف من الشراب ليس السكر وفلتان العقل واللسان بل تقارب وانفتاح العقول ونسج الحوار المنضبط وتعلم فن الكلام والخطابة.
يتم تصوير الخمر في بعض القصص النارتية وكأنه عصارة ما نضج تحت وهج الشمس وتفاعلها مع الطبيعة بتناغم وجمال خارجي فتان تشخصت داخل كل حبة من عناقيد العنب أشعة الشمس الإلهية المشبعة بخيرات الأرض، ثم إعادتها إليها لتبدو أكثر فتنة وحلاوة، لذلك يجلب شرب الخمر الفرحة والسرور الداخلي والسكينة للإنسان ويغمره بشعور شبه مقدس ينتقل إليه بخفة وهدوء دون أن يشعر به لكنه يحس به كنوع من أنواع الجمال الداخلي فيكتمل وجها الجمال روحاً وجسداً ويصل الشارب لمستوى الجمال الكلي.
انتجت قدسية الخمر وانضباط جلسات شربه وطورت عادات وتقاليد وإتكيت خاصة بموائد الشراب دعيت في أسطورة نارت "جلسات الشراب" وصارت مع الزمن لوناً من ألوان الفلكلور الشعبي الذي ما زال سارياً في تشركيسيا.

أمين حافظ . مايكوب . 1-12-2021
مصادر ومراجع:
1: مكتبة الإنترنت الشركسية باللغة الروسية لعام /2009/ مترجمة كلها من كتاب النارتيون جمع وتنقيح د. حداغاله عسكر باللغة الشركسية، ت: من الروسية أمين حافظ.
2- 3 -7 -8: أسطورة نارت الشركسية، د. حداغاله عسكر، 7 أجزاء، جزء 2 قصة "مشروب منقوع العنب الإلهي" .
4: بارانوق: مسائل حيوية في الفلكلور الشركسي القديم، بالروسية، مايكوب /2011/ ص 268
5- ألييفا – غوتوف – حداغاله – شارتانوف: سلسلة مقالات عن أسطورة نارت ملحمة البطولة الشركسية، مجلة ناووكا (العلم) السوفيتية، موسكو 1974.
6: ميجايف – أساطير نشأة الكون واسقاطاتها على العالم الشركسي القديم , مقالة في كتاب النارتيون، جوهرة الثقافة العالمية، مايكوب /2003/ ص 146 – 148.



#امين_حافظ (هاشتاغ)       Amin_Hafez#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- دراسات نارتية سرقة النار و صلب البطل
- نظام الحكم في القبائل الديمقراطية (غير الطبقية) الشركسية
- من التاريخ الشركسي.
- مينتاليتيت قفقاسي
- جباغ قازانوقة رائد حركة التنوير الشركسية في القرن /17/ م.وصا ...
- ذكرى ميلاد الفيلسوف الشركسي جباغ قازانوقة.


المزيد.....




- عشرات القتلى والمصابين بهجوم انتحاري استهدف مركزا تعليميا في ...
- مصر.. وفاة موسى الدلح أحد زعماء قبائل سيناء الداعمين للدولة ...
- النفايات الفضائية: ما هي؟ وما مدى خطورتها؟
- نجم الكرة البرازيلي نيمار يدعم الرئيس بولسونارو قبل انتخابات ...
- شاهد: عشرات المتطوعين يشاركون في تنظيف نهر النيل من النفايات ...
- طرد نائب رئيس شركة -أبل- بسبب مزحة على -تيك توك- (فيديو)
- الإعصار -إيان- يودي بحياة 14 شخصا على الأقل في فلوريدا
- بيجو تضيف مركبة متطورة وأنيقة لعائلة سياراتها
- دبلوماسيون عرب يحثون تراس على عدم نقل السفارة البريطانية إلى ...
- بوتين يوقع مرسوما بإعلان خيرسون وزابوريجيا الأوكرانيتين منطق ...


المزيد.....

- علم الآثار الإسلامي: البدايات والتبعات / محمود الصباغ
- الابادة الاوكرانية -هولودومور- و وثائقية -الحصاد المر- أكاذي ... / دلير زنكنة
- البلاشفة والإسلام - جيرى بيرن ( المقال كاملا ) / سعيد العليمى
- المعجزة-مقدمة جديدة / نايف سلوم
- رسالة في الغنوصبّة / نايف سلوم
- تصحيح مقياس القيمة / محمد عادل زكى
- التدخلات الأجنبية في اليمن القديم / هيثم ناجي
- الإنكليزية بالكلمات المتقاطعة English With Crosswords / محمد عبد الكريم يوسف
- الآداب والفنون السومرية .. نظرة تاريخيّة في الأصالة والابداع / وليد المسعودي
- صفحات مضيئة من انتفاضة أربيل في 6 آذار 1991 - 1-9 النص الكام ... / دلشاد خدر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - امين حافظ - دراسات نارتية . الخمر والعنب في أسطورة نارت الشركسية .