أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث قانونية - ابراهيم أحمد السلامي - هيئة النزاهة ومدى مشروعية وجودها














المزيد.....

هيئة النزاهة ومدى مشروعية وجودها


ابراهيم أحمد السلامي

الحوار المتمدن-العدد: 1662 - 2006 / 9 / 3 - 05:46
المحور: دراسات وابحاث قانونية
    


لاندري ان كانت هيئة النزاهة التي تأسست في ظل العهد البرايمري والتي سمح بترأسها للمحامي راضي الراضي تمثل حلقة زائدة في الدولة العراقية الحديثة أم أن هناك ضرورة ملحة حقيقية استوجبت تأسيسها.
لاريب أن هذه الهيئة كانت قد تأسست بفعل انتشار الفساد الاداري المتمثل بأختلاس اموال الدولة وهدر المال العام المتعمد والنهب المستمر لملايين الدولارات تحت يافطة العقود الوهمية وغيرها من الاتفاقات التي لايمكن التعدي على قدسيتها لانها تمثل الاستحقاقات التي لايستحقها احد.
ولكن هل أن هذه الهيئة المسماة بهيئة النزاهة تكون قد تمكنت من تأدية واجباتها المكلفة بها بصورة مثلى وبالدقة التي لايمكن لاحد أن يطعن بنزاهتها أو بنزاهة الكادر الذي يعمل فيها.
أن أداء هيئة النزاهة بكافة كادرها بدءا من رئيسها وانتهاءا بالشرطي الذي يقف في استعلاماتها لايمكن وصفه بالاداء الناجح او المثالي , كما أن هذه الهيئة لم تباشر بالتحقيق في الجرائم الحقيقية التي وقعت على المال العام تلك الجرائم المتمثلة بالاختلاس أو السرقة أو غيرها من الاساليب القادرة على نهب المال العام بل أن اكثر القضايا التي تحقق بها هيئة النزاهة اما تتعلق بالاهمال الوظيفي او تجاوز الصلاحيات وغيرها من القضايا التي لاترتقي الى حد الجريمة الحقيقية لان كل تلك القضايا لاتعتبر من القضايا التي يمكن وصفها بقضايا الفساد الاداري وبالتالي لاتقع ضمن اختصاصها , فالوزير أو المدير العام او مدير الدائرة لديه من المستشارين او الموظفين او غيرهم ممن يقومون مقامه في تأدية واجبات الوزارة او الدائرة فأن اخل احدهم بواجباته فهو من يتحمل وحده تلك المخالفات اما اذا تم تحميل ذلك لوزيره فعلى رئيس هيئة النزاهة أن يتحمل مسؤولية كل الموظفين والمحققين الذين لايتمتعون بأية نزاهة وبالامكان ذكر اسمائهم جميعا فالمخالفة وتجاوز الصلاحيات لاعلاقة لها بالفساد الاداري بينما يكمن الفساد الاداري بالرشوة المتفشية والواسطة التي مازال يتقبلها بعض قضاة العهد المباد وغيرهم من مغروري العهد الجديد .
أن الفساد الاداري مستشري حقيقة بين موظفي ومحققي النزاهة بأستثناء بعض قضاة التحقيق الذين يمثلون انفسهم وضميرهم اؤلئك القضاة المتواضعون الشرفاء الذين يحققون الحق وينبذون الباطل بينما يتعكز بعض القضاة ممن تناسوا انسانيتهم وتصوروا انفسهم بانهم فوق القانون







قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
التحولات في البحرين والمنطقة ودور ومكانة اليسار والقوى التقدمية، حوار مع الكاتب البحريني د. حسن مدن
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- القضاء العراقي بين ثقافة الماضي ووطنية الحاضر
- القضاء العراقي وافاق المستقبل
- القضاء العراقي وعدم امكانية تجاوز سلبيات الماضي البغيض
- أضواء على لائحة وكلاء المدعين بالحق الشخصي 4
- بين حمار حمورابي وشيخ زياد بن ابيه 3
- أضواء على لائحة وكلاء المدعين بالحق الشخصي 3
- بين حمار حمورابي وشيخ زياد بن ابيه
- بين حمار حمورابي وشيخ زياد بن ابيه 2


المزيد.....




- جثث طافية في المتوسط بعد انقلاب قارب يقل عشرات المهاجرين قبا ...
- رئيس لجنة الأسرى اليمنيين: السعودية تضع العراقيل أمام تنفيذ ...
- مسؤولة المناخ في الأمم المتحدة لـCNN: العالم ما يزال -بعيدًا ...
- مسؤولة المناخ في الأمم المتحدة لـCNN: العالم ما يزال -بعيدًا ...
- الأمم المتحدة تدعو إلى دعم دولي للانتخابات الفلسطينية
- بمشاركة نائب رئيس البرلمان الأوروبي.. ندوة افتراضية حول قضية ...
- حيلة جديدة مفضوحة من الإمارات للتغطية على انتهاكاتها لحقوق ا ...
- محمد القاعدي: تحالف العدوان السعودي لا زال يستخدم النازحين ك ...
- خبراء في الأمم المتحدة يحثون سويسرا على استعادة فتاتين من مخ ...
- الاحتلال يفرج عن الأسير أيسر الأطرش بعد اعتقال دام 18 عاماً ...


المزيد.....

- قرار محكمة الانفال - وثيقة قانونيه و تاريخيه و سياسيه / القاضي محمد عريبي والمحامي بهزاد علي ادم
- المعين القضائي في قضاء الأحداث العراقي / اكرم زاده الكوردي
- المعين القضائي في قضاء الأحداث العراقي / أكرم زاده الكوردي
- حكام الكفالة الجزائية دراسة مقارنة بين قانون الأصول المحاكما ... / اكرم زاده الكوردي
- الحماية القانونية للأسرى وفقاً لأحكام القانون الدولي الإنسان ... / عبد الرحمن علي غنيم
- الحماية القانونية للأسرى وفقاً لأحكام القانون الدولي الإنسان ... / عبد الرحمن علي غنيم
- الوهم الدستورى والصراع الطبقى - ماركس ، إنجلز ، لاسال ، ليني ... / سعيد العليمى
- آليات تنفيذ وتطبيق قواعد القانون الدولي الإنساني / عبد الرحمن علي غنيم
- بعض المنظورات الماركسية حول الدولة والايديولوجية القانونية - ... / سعيد العليمى
- اللينينية ومسائل القانون - يفجينى ب . باشوكانيس / سعيد العليمى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث قانونية - ابراهيم أحمد السلامي - هيئة النزاهة ومدى مشروعية وجودها