أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث قانونية - ابراهيم أحمد السلامي - أضواء على لائحة وكلاء المدعين بالحق الشخصي 4



أضواء على لائحة وكلاء المدعين بالحق الشخصي 4


ابراهيم أحمد السلامي

الحوار المتمدن-العدد: 1654 - 2006 / 8 / 26 - 07:38
المحور: دراسات وابحاث قانونية
    


القسم الرابع

كان وكلاء المدعين بالحق الشخصي قد تحدثوا باسهاب عن محكمة الثورة التي اسسها النظام البائد في لائحتهم التي تلوها في الجلسة الخامسة والثلاثين من جلسات المحكمة الجنائية العراقيه العليا وقد وصفوا تلك المحكمة بأنها من المحاكم التي لم يعرف لها التأريخ مثيلا لبشاعتها باستثناء محاكم التفتيش التي عرفتها اوربا في القرون الوسطى حقا لم يعرف التأريخ البشري محكمة تشابه محكمة الثورة ببشاعتها وغرابة قراراتها وقساوة قضاتها.

ان محكمة الثورة او مايشابهها من المحاكم الخاصة التي اسسها النظام البائد بعد انقلاب 17 تموز 1968 كانت الغاية من تأسيسها هي تصفية معارضي نظام البعث او ارهاب الوطنيين من ابناء الشعب العراقي بمختلف اتجاهاتهم السياسيه او الوطنيه لذا فأن محكمة الثورة تعتبر صورة مشوهه للقضا ء العراقي الذي تبجح طويلا في ظل النظام البائد بكونه قضاء مستقل وعادل وغير خاضع للتأثيرات السلطويه او التأثيرات التي يفرضها رموز النظام البائد ولم يتصدى اي قاضي ولا اي قانوني او حقوقي عراقي لقرارات تلك المحكمة او اجرائاتها لابل ان كافة القضاة والمدعين العامين الذين عملوا فيها كانوا اداة سيئة بيد السلطة .

ان محكمة الثورة وان اختلفت مسمياتها على حد وصف وكلاء المدعين بالحق الشخصي في لائحتهم الدفاعيه كانت محكمة صورية لاعلاقة لها بمباديء العداله وانما هي مؤسسة من مؤسسات النظام وانها تؤدي مايوكل اليها من توجيهات السلطه وفي سبيل تعزيزها فقد حكمت تلك المحكمة الصورية في عام 1969 على مجموعة من العراقيين من الذين لايمكن الطعن بعراقيتهم بتهمة انضمامهم الى شبكات تجسسية وتم الحكم عليهم بالاعدام وتعليق جثثهم بصورة غير انسانية ولا اخلاقية في ساحة التحرير دون ان يبدي اي مسؤول قضائي احتجاجا ولا حتى اعتراضا على تلك الاجراءات غير القانونية وغير الانسانية .

ان كل القرارات التي كانت تصدرها محكمة الثورة سيئة الصيت لم تكن خاضعة لاي طريق من طرق الطعن وهذا خلافا للدستور كما ان ذلك مخالف لاحكام قانون التنظيم القضائي ولكننا مع ذلك لم نجد اي قاض شجاع يقف بالضد من تلك الاحكام الغريبة والهجينة التي كانت تصدرها تلك المحكمة الشاذة واننا بهذا الصدد ننبه الحكومة الحالية ومجلس القضاء العراقي الحالي ان كانوا جادين بارساء معالم قضاء عراقي مستقل وشجاع ان يأخذوا بعين الاعتبار ان هنالك رجال شجعان كانت لهم مواقفهم الجريئة في المحكمة الجنائية العراقية العليا يمكن ان يكونوا بناءا حقيقيا ورصينا لقضاء عراقي وطني وشجاع وبعكسة فأننا نأمل ان نصحو من كابوس جثم على صدورنا طويلا اسمه البعث ذلك الحزب الذي اسس لنا اسلوبا خاصا لاختيار رجال القضاء ولم يكن ذلك الاسلوب عادلا او يتصف بالحنكة والوطنية وانما هو اختار وفقا لمقاسات السلطة البعثية فهل سيشهد قضائنا العراقي اسلوبا جديدا وعادلا ووطنيا لاختيار القضاة ومن هم اكثر وطنية من اؤلئك الذين تحدوا جبروت اركان النظام البائد؟

الى اللقاء مع اضواء جديدة على اللائحة المهمة لوكلاء المدعين بالحق الشخصي التي تلوها في المحكمة الجنائية العراقية العلي






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
التحولات في البحرين والمنطقة ودور ومكانة اليسار والقوى التقدمية، حوار مع الكاتب البحريني د. حسن مدن
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بين حمار حمورابي وشيخ زياد بن ابيه 3
- أضواء على لائحة وكلاء المدعين بالحق الشخصي 3
- بين حمار حمورابي وشيخ زياد بن ابيه
- بين حمار حمورابي وشيخ زياد بن ابيه 2


المزيد.....




- حزب الله يدين بشدة الإجراءات العسكرية لشرطة الاحتلال وعصابات ...
- الأسرى: أحكام وإداري وتمديد وإفراجات
- اعتقال فتى بزعم حيازته سكين قرب الإبراهيمي
- أبو هولي يبحث مع مديرة عمليات الأونروا في الضفة أوضاع اللاجئ ...
- لافروف يبحث مع مدير برنامج الأغذية العالمي تقديم مساعدات إلى ...
- اليمن.. الحوثيون يتهمون السعودية بعرقلة اتفاقيات الأسرى وإير ...
- إسرائيل والمغرب ينظمان ندوة رفيعة المستوى في مقر الأمم المتح ...
- مقتل طفل جراء حريق في مخيم للاجئين السوريين شمال لبنان (صور) ...
- تونس: حصل ما حذّرت المفكرة القانونية منه، أول حكم قضائيّ بإب ...
- مصر.. ذرائع أمنية لتأخير الانفراجة بملف السجناء السياسيين


المزيد.....

- قرار محكمة الانفال - وثيقة قانونيه و تاريخيه و سياسيه / القاضي محمد عريبي والمحامي بهزاد علي ادم
- المعين القضائي في قضاء الأحداث العراقي / اكرم زاده الكوردي
- المعين القضائي في قضاء الأحداث العراقي / أكرم زاده الكوردي
- حكام الكفالة الجزائية دراسة مقارنة بين قانون الأصول المحاكما ... / اكرم زاده الكوردي
- الحماية القانونية للأسرى وفقاً لأحكام القانون الدولي الإنسان ... / عبد الرحمن علي غنيم
- الحماية القانونية للأسرى وفقاً لأحكام القانون الدولي الإنسان ... / عبد الرحمن علي غنيم
- الوهم الدستورى والصراع الطبقى - ماركس ، إنجلز ، لاسال ، ليني ... / سعيد العليمى
- آليات تنفيذ وتطبيق قواعد القانون الدولي الإنساني / عبد الرحمن علي غنيم
- بعض المنظورات الماركسية حول الدولة والايديولوجية القانونية - ... / سعيد العليمى
- اللينينية ومسائل القانون - يفجينى ب . باشوكانيس / سعيد العليمى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث قانونية - ابراهيم أحمد السلامي - أضواء على لائحة وكلاء المدعين بالحق الشخصي 4