أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد ليلو كريم - الإطار والتيار والثوار.. البرلمان البتّار














المزيد.....

الإطار والتيار والثوار.. البرلمان البتّار


محمد ليلو كريم

الحوار المتمدن-العدد: 7135 - 2022 / 1 / 13 - 13:40
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ثلاثة مجاميع تكتلية دخلت البرلمان العراقي لا يُعبّر أي منها عن النضج الديموقراطي، وهذه الأفواج الثلاثة هي الأكثر انفعالية، فالإطار والتيار وتشرين ظواهر انفعالية وليست حالات سياسية فعالة، أما بقية المكونات البرلمانية فلتتدفأ على نار الصبيانية الشيعية.
أنا وإن كنتُ اتوخى دومًا الكتابة بالفصحى عند صياغة مقالاتي ولكن للإنفعالات احكام:
يقول الشاعر عريان السيد خلف قولًا يُناسبُ ما نحن فيه من مقالة حول تجميعة البرلمان الجديد:
"لميت العفن والصگط والممروض
وماشيت الودر والزفر واللفاح"
ويأتي البيت الذي يلي الآنف وكأنه نبوءة لما سيحصل في قادم الأيام كنتيجة للتجميعة البرلمانية الموبوءة:
"ومن دارت الدنيا وزره وياك الحال
ضمو راسهم والداح منهم داح"
ما النتيجة المرجوة من تجمع متنافر يتوزع الى ثلاثة قوى مُدمّرة وخطرة:
١إطار في اغلبه مُنقلب على الدولة ويُقاتل من أجل عقائد غيبية.
٢ تيار هو الوجه الشيعي للسلفية.
٣ ثوار وقد جربنا أزمنة الراديكاليين.
ما التوصيف السياسي الدقيق للبرلمان الجديد؟.
ثلاثة قوى انفعالية دخلت البرلمان وكل منها يُكفّر الآخرين ويعتبرهم كفار وطنيّا ودينيًا ومذهبيًا واخلاقيًا، فالصراع والكره أعمق من السياسة واللعبة الديموقراطية، ومتجاهلة للدستور ونظام الدولة والقوانين وحقوق المواطن، وعليه؛ نحن كمواطنين أمام بؤرة تشريعية سامة لا سبيل لتلافي سُميتّها إلا بحضور إرادة دولية قوية تخفف منها، أما إذا تُرك الحبل على الغارب فأنا وأنت كمواطنين فرائس قادمة ستنهشنا قطعان البرلمان المتوحشة ولن تُبقي فينا من لحم أو عظم.
*ينحو الإطار بثقله الأكبر المؤثر لإطاعة أدبيات وتوجيهات ولاية الفقيه إذ يعتبرها الجانب المقدس اصولًا وفروع، وهذا الإطار، وبثقله الولائي دخل للبرلمان ككتلة نيابية، فهل يُفضل الإطار الديموقراطية والدستور الوضعي والحقوق المدنية التي أقرها بشر على قدسية ولاية الفقيه؟.
*لا يكف الصدريون عن تقديس مقتدى الصدر ووالده الذي يُعتبر عندهم بمصاف الرُسل، بل أن كثير من الصدريين يعتبرون مقتدى هو المهدي مع اخفاء العنوان، الى حين، وأن كل قول لمقتدى عندهم كآيات مُنزّلة لا تبلغها الألباب فهمًا أو يعيها المتفكرون بالتمام، وأمام هكذا اعتقاد قطعي تكون الديموقراطية كذِكر إسم الشيطان في نصوص القرآن يأتي ذكره مقرون باللعنة.
*تشرين من رحم الحالات الانفعالية للجمهور المُضطهد المُهمش، ولهذا هي ثورة عنيفة، أريقت لها الدماء، ولم تكن ثورة صناعية أو فلسفية، وبمجرد أن نقول إنها لم تكن ثورة صناعية أو فلسفية يتضح شكلها ومن أي بيئة اجتماعية هي، وكم يستغرق الشيعة في الانفعالات العاطفية المنتفضة حتى تتحول الى مرثيات وعويل ونحيب ووعود بثارات.



#محمد_ليلو_كريم (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير
كيف يدار الاقتصاد بالعالم حوار مع الكاتب والباحث سمير علي الكندي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هذا الكنغر ليس مصريًا
- سفر التكوين العلمي
- الإشتراكية الإجتهادية
- قيمة الديموقراطية عند المصابين بذهان عقائدي شديد
- المواطنة أمي والبيروقراطية المتوحشة
- وجهة نظر كافر
- خل يتلاحگها كردي
- جبال مُقيّدة
- نظام ديمقراطي ونظام آخر .. الشراكة المستحيلة
- لن تتمكن ولا بألف أبرة من تَقْويض جبل
- لنستكشف الإجتهاد .. 5
- لنستكشف الإجتهاد .. 4
- لنستكشف الإجتهاد 3
- جامعة أم جامع ؟
- لنستكشف الإجتهاد .. ٢
- لنستكشف الاجتهاد .. ١
- لنستكشف المقاومة ٤
- عن أي عُزير تحدث القرآن
- لنستكشف المقاومة ٣
- لنستكشف المقاومة ٢


المزيد.....




- إزالة تمثال الرئيس الأمريكي ثيودور روزفلت لإثارته جدلًا كبير ...
- معاق جزئيًا ونجا من تسونامي تونغا بعدما سبح 27 ساعة إلى اليا ...
- عاصفة ثلجية تضرب مخيمات نازحين في شمال سوريا: -لقد انقطع هؤل ...
- روساتوم- تعرض مجموعة كاملة من منتجاتها ضمن -إكسبو دبي-
- غرق 4 مهاجرين والبحث جاري عن 7 مفقودين إثر غرق مركب قبالة ال ...
- اليمن ـ سقوط نحو 200 بين قتيل وجريح في قصف سجن في معقل الحوث ...
- وفاة نجم الروك الأمريكي ميت لوف عن 74 عاماً
- دراسة: الصدمة النفسية يمكن أن تكون موروثة!
- روسيا.. سائق يتعرض لنوبة ويفقد السيطرة على حافلته لتحطم 5 سي ...
- تقارير تكشف عن ارتفاع حالات الطلاق في السعودية.. 7 حالات كل ...


المزيد.....

- صبوات في سنوات الخمسينات - وطن في المرآة / عيسى بن ضيف الله حداد
- المخاض النقابي و السياسي العسير، 1999 - 2013، ورزازات تتحدث ... / حميد مجدي
- الأوهام القاتلة ! الوهم الثالث : الديكتاتور العادل / نزار حمود
- سعید بارودو - حیاتي الحزبیة / ابو داستان
- التناثر الديمقراطي والاغتراب الرأسمالي . / مظهر محمد صالح
- الذاكرة مدينة لاتنام في العصر الرقمي. / مظهر محمد صالح
- السُّلْطَة السِّيَاسِيَة / عبد الرحمان النوضة
- .الربيع العربي والمخاتلة في الدين والسياسة / فريد العليبي .
- من هي ألكسندرا كولونتاي؟ / ساندرا بلودورث
- الديموقراطية التوافقية المحاصصة الطائفية القومية وخطرها على ... / زكي رضا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد ليلو كريم - الإطار والتيار والثوار.. البرلمان البتّار