أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - في حدائقب عالمنا المستدير














المزيد.....

في حدائقب عالمنا المستدير


شعوب محمود علي

الحوار المتمدن-العدد: 7094 - 2021 / 12 / 2 - 03:53
المحور: الادب والفن
    


في حدائق عالمنا المستدير
1
كنت ما زلت اعما بصير
بين تجّار اهل الحرير
وانا ضائع مثلما ضاع مجرى الغدير
ليس من مهرب
قدري كان أعمى ضرير
فكنت السفير أمام القوارب
وأعمى ضرير
الى الموج للعمق انظر
بحيث أرى سمكاً عابراً للغدير
أهاجر أم هجرتي مثل ذاك السمك
وانا خلفه مثل ذاك الفلك
أغنّي صدى عمق أغنيتي
يقحم السمع في العالمين
ويطرق سمع الذين وراء جدار الدهور
مثل فيض العطور
في حدائق عالمنا المستدير
لنوافذ كلّ العصور
توقّفت علّ لهاثي يهدأ
وقد يستقرّ الى راحة البال
من فوضويّة عالمنا المتفكّك
أدير بوجهي عمّا يدور
وبالظهر ما كان يستر
وراء الظلام
وطوراً على جدر النور
بين التجهّم
وبين التفتح أخشى العبور
بين جرف وجرف
وحرف وجرف
في كتاب الحياة
ووادي الممات
تركت الدروب التي مسّها الخوف
ينتظر الحتف عند النهاية
اغادر ام ادخل الصف
والعزف كان الغواية
لديك له عرف ارفع
فلن ادخل الصف
بستانكم كان آيل للثمر اليانع القطف جاوز حدّ الكمال
وكان اللصوص
يقطفون الازاهير
كانت سلال العنب
يقطر الشهد منها
كثمار الذهب
يا بلاد العرب
نخيلك كان يجود
بعذوق الرطب
فسحت لكلّ الدوالي
في مساء الصعود
وقوس الهلال
أعنّي غنائي
وهل يحجر من يتكدّر
ومن يتنكّر
لانسيابيّة هذي الحياة
خلف قضبان فولاذ نحشر
فليتك (فنبر)
ترى من تسوّر
جدار الامارة
ومنبر الله أكبر
كلّ شئي تسوّر
واللصوص لهم ألف معبر
ومنبر...
ومنبر..
ومنبر..



#شعوب_محمود_علي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
محمد دوير كاتب وباحث ماركسي في حوار حول دور ومكانة الماركسية واليسار في مصر والعالم
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بين جرف ورف
- ورفقاً بنفسك بل بالقلم
- قمقم الشعر
- فبي ملمح الغيب
- وما زال موجك بغداد يصعد
- كان صوتي دويّالقرون
- مداخل للسحر
- في عالم غريب
- كتاب العصر
- تاج الوجود
- كتب ما تجول من أفكار..
- أعاصير
- الغوص في المجهول
- فوق ساحل البحر
- موت بلا كفن
- سلالة كان فيها
- ثأرلم يتحقّق
- محكمة بالغلق
- لجالس فوق السرير
- مموت بلا كفن


المزيد.....




- غضب المغاربة على دراجي: هل هو مشروع؟
- فيلم -أصحاب ولا أعز-.. محاولة لتعميم القُبح فنيّاً
- مصر.. أول تحرك من نقابة المهن التمثيلية بسبب “أصحاب ولا أعز” ...
- التجمع الوطني للأحرار يواصل التحضير لمؤتمره الوطني بانتخاب ا ...
- البرلمان العربي يحذر من خطورة التصعيد الحوثي ضد السعودية وال ...
- الصحراء المغربية.. تقرير -هيومن رايتس ووتش- أكبر حجة على انخ ...
- الجماهري :-يجب نزع الطابع الدرامي? ?عن مناقشات الولاية الثال ...
- مصر.. أول تحرك قضائي ضد فيلم منى زكي المثير للجدل
- الجنايات تنظر تجديد حبس المترجمة خلود سعيد.. وماهينور المصري ...
- مصر.. فنانون يوجهون رسالة دعم للفنانة منى زكي بعد أزمة خلع - ...


المزيد.....

- حوارات في الادب والفلسفة والفن مع محمود شاهين ( إيل) / محمود شاهين
- المجموعات السّتّ- شِعر / مبارك وساط
- التحليل الروائي لسورة يونس / عبد الباقي يوسف
- -نفوس تائهة في أوطان مهشّمة-- قراءة نقديّة تحليليّة لرواية - ... / لينا الشّيخ - حشمة
- المسرحُ دراسة بالجمهور / عباس داخل حبيب
- أسئلة المسرحي في الخلاص من المسرح / حسام المسعدي
- كتاب -الأوديسة السورية: أنثولوجيا الأدب السوري في بيت النار- / أحمد جرادات
- رائد الحواري :مقالات في أدب محمود شاهين / محمود شاهين
- أعمال شِعريّة (1990-2017) / مبارك وساط
- ديوان فاوست / نايف سلوم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - في حدائقب عالمنا المستدير